مراسم الاستقبال الرسمية لصاحب السمو الأمير الملكي محمد بن سلمان آل سعود أثناء زيارته لسلطنة عُمان بتاريخ ٠٧ ديسمبر ٢٠٢١م (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 3 )           »          الهند.. مقتل قائد الأركان وزوجته و11 مرافقا في حادث تحطم مروحية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          نجيب عبد الرزاق - سياسي ماليزي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 278 - عددالزوار : 81876 )           »          أزمة أوكرانيا.. بوتين يشيد بقمته مع بايدن ويرفض تمدد الناتو وباريس تحذّر موسكو من عواقب "إستراتيجية" (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          ماذا تقول منظمة الصحة العالمية عن أعراض أوميكرون؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 13 )           »          قراصنة سولار ويندز.. مجموعة كاملة من الحيل الجديدة لهجمات شرسة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          وفد إماراتي يبحث في أنقرة فرص التعاون بالصناعات العسكرية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          مرور سنة على إعطاء أول جرعة لقاح بالعالم.. الصحة العالمية: لا مؤشرات على أن "أوميكرون" أشد خطورة من "دلتا" (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          بعد تلويح حماس بالتصعيد.. إسرائيل تعلن شروط تخفيف الحصار والأمم المتحدة تؤكد تفاقم الوضع الإنساني بغزة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          العملية الأكبر من نوعها.. واشنطن تعلن مصادرة شحنات أسلحة ونفط إيرانية في بحر العرب وطهران تندد "بالقرصنة" الأميركية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          العراق.. قتلى وجرحى بانفجار في البصرة وتضارب بالأعداد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          تعرف على موازين القوى العسكرية بين روسيا وأوكرانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          وليام جوزيف بيرنز - رئيس وكالة المخابرات المركزية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 16 )           »          مايكروسوفت تحل لغز "الشقة رقم 15" وتصادر 42 موقعا لقراصنة صينيين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح المعرفـــة > قســــــم الثـــقافة الصـــحية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 )

قســــــم الثـــقافة الصـــحية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 02-12-21, 07:49 PM

  رقم المشاركة : 276
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي متحور كورونا يتفشى.. العالم يتجه لتشديد القيود لمواجهة أوميكرون وسباق لإنتاج لقاح يقاوم 4 سلالات



 

متحور كورونا يتفشى.. العالم يتجه لتشديد القيود لمواجهة أوميكرون وسباق لإنتاج لقاح يقاوم 4 سلالات

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
فحص للكشف عن كوفيد-19 في أحد المراكز بفرنسا (رويترز)



2/12/2021

تعتزم إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تشديد قواعد السفر لمكافحة متحور أوميكرون (Omicron)، وذلك عقب تسجيل أول إصابة مؤكدة بالسلالة الجديدة في ولاية كاليفورنيا.
وبينما بدأت عدة دول في العالم اتخاذ إجراءات جديدة عقب مخاوف من اتساع رقعة المتحور الجديد من فيروس كورونا أعلن رئيس المكسيك "سيطرة" بلاده على الوباء.

ونقلت وكالة بلومبيرغ للأنباء -عن مصدر مطلع لم تسمه- أن الإدارة الأميركية تعتزم مطالبة المسافرين جوا إلى الولايات المتحدة بالخضوع لاختبار كورونا خلال يوم واحد من سفرهم بغض النظر عن حالتهم بشأن التطعيم.
وذكرت الوكالة أن الرئيس بايدن يعتزم الإعلان عن المتطلبات الجديدة في كلمة يحدد خلالها بالتفصيل خطته لاحتواء الوباء خلال فصل الشتاء.
وحاليا، يتعين على المسافرين المطعمين الخضوع للاختبار خلال 3 أيام من ركوب طائراتهم إلى الولايات المتحدة.
وكانت الولايات المتحدة قد فرضت الأسبوع الماضي قيودا على السفر تمنع دخول الوافدين الأجانب الذين كانوا في أي دولة من 8 دول في الجنوب الأفريقي خلال الـ14 يوما السابقة، ولم تحدد الإدارة إلى متى ستظل هذه التدابير سارية.

وأعلنت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة أمس الأربعاء تسجيل أول إصابة مؤكدة بأوميكرون في ولاية كاليفورنيا، وهو ما يعتبر إشارة على مدى انتشار السلالة المكتشفة مؤخرا بالفعل في جميع أنحاء العالم.
وذكرت وكالة بلومبيرغ للأنباء أن الإصابة الحديثة بـ"كوفيد-19″ في كاليفورنيا كانت إصابة بأوميكرون، وأن المصاب كان مسافرا عائدا من جنوب أفريقيا في 22 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
وكان المصاب قد تلقى التطعيم بشكل كامل، وظهرت عليه أعراض طفيفة، وحالته في تحسن، وكان يخضع للحجر الصحي المنزلي منذ أن أثبتت الاختبارات إيجابية إصابته وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، وتمت متابعة جميع المخالطين له وجاءت نتائج فحوصاتهم سلبية.


لقاحات وعلاجات

في غضون ذلك، أعلنت شركة مودرنا (Moderna) للأدوية أنها قادرة على إنتاج جرعة معززة من اللقاح المضاد لكورونا لتستهدف المتحور أوميكرون.
وأكد رئيس الشركة ستيفن هوغ أن العمل بدأ بالفعل لإنتاج هذه الجرعة، وأنها ستكون جاهزة من أجل تقديم طلب الترخيص باستخدامها إلى السلطات الأميركية بحلول مارس/آذار من العام المقبل.
وأعرب هوغ عن اعتقاده بأن الجرعات المعززة هي الطريقة المثلى لمعالجة أي ضعف في فعالية اللقاحات المستخدمة.
وأكد أن الشركة تعمل أيضا على إنتاج لقاح جديد قادر على التصدي لـ4 متحورات من فيروس كورونا، بما فيها أوميكرون.

في السياق نفسه، وافقت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في بريطانيا على علاج جديد لفيروس كورونا المستجد يعرف باسم "سوتروفيماب" (Sotrovimab).
يأتي هذا بعدما أثبتت التجارب أن العقار آمن ويخفف مخاطر دخول المستشفى والوفاة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أعراض إصابة خفيفة إلى متوسطة وكذلك المعرضين لخطر الإصابة بمرض شديد.
في تلك الأثناء، أبرمت الحكومة البريطانية اتفاقا لشراء 114 مليون جرعة من لقاحي "فايزر" (Pfizer) و"مودرنا" للعامين المقبلين، وذلك في إطار إستراتيجيتها لتوفير مزيد من اللقاحات عقب ظهور المتحور أوميكرون.
من جانبه، قال وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد إن الحكومة حريصة على توسيع نطاق برنامج الجرعات المعززة لتشمل جميع البالغين.
وطالب الوزير المواطنين بالتعايش مع الجائحة التي "لن تختفي قريبا"، وفق تعبيره.
وقد أعلنت بريطانيا أن إجمالي الإصابات بالمتحور الجديد بلغ 22 حالة، وأن الرقم قابل للزيادة بشكل أكيد.


قيود السفر

وقالت منظمة الصحة العالمية إن حوالي 56 دولة فرضت تدابير تتعلق بالسفر في مواجهة أوميكرون اعتبارا من 28 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
وأعلنت اليابان -التي منعت بالفعل دخول جميع الوافدين الأجانب- تسجيل ثاني حالة من المتحور الجديد، وقالت إنها ستتوسع في فرض قيود السفر.
وأضافت هونغ كونغ كلا من اليابان والبرتغال والسويد إلى قائمتها للبلدان التي تحظر قدوم مسافرين منها، في حين قالت أوزبكستان إنها ستعلق الرحلات مع هونغ كونغ وجنوب أفريقيا.
وحظرت ماليزيا مؤقتا قدوم المسافرين من 8 دول أفريقية، وقالت إن القائمة قد تشمل أيضا بريطانيا وهولندا.

وحظرت الولايات المتحدة دخول جميع الأجانب تقريبا الذين زاروا واحدا من 8 بلدان في جنوب قارة أفريقيا.
وبينما تواصل دول العالم القيود على حدودها قالت نيجيريا إن المتحور الجديد تفشى قبل أسابيع مما كان يعتقد.
بدورها، قالت منظمة الصحة العالمية إن "حظر السفر الشامل لن يمنع انتشار المتحور على الصعيد العالمي، كما يمثل عبئا ثقيلا على الحياة وسبل العيش".
ونصحت المنظمة المعرضين للخطر أو الذين بلغوا الـ60 من العمر أو أكثر ولم يحصلوا على التطعيم بتأجيل أي قرار يتعلق بالسفر.


ألمانيا تشدد القيود

وأعلنت الحكومة الألمانية اليوم الخميس فرض قيود على غير المطعمين، وإعداد قانون للتطعيم الإلزامي.
وقالت المستشارة الألمانية المنتهية ولايتها أنجيلا ميركل بعد اجتماع عقدته مع خليفتها أولاف شولتس وحكام الولايات الـ16 إن غير المطعمين لن يسمح لهم بدخول المحلات التجارية غير الأساسية والمطاعم وأماكن الثقافة والترفيه.
وقالت ميركل للصحفيين في برلين إن "الوضع في بلدنا خطير"، ووصفت الأمر بأنه مسألة "تضامن وطني".
وأكد المسؤولون أنه سيتم تقديم مشروع قانون للتطعيم الإلزامي إلى البرلمان بحيث يدخل حيز التنفيذ في فبراير/شباط أو مارس/آذار.


جنوب أفريقيا

في السياق نفسه، قالت السلطات في جنوب أفريقيا أمس الأربعاء إن أوميكرون أحكم قبضته وأصبح هو النسخة السائدة في البلاد، بعد أقل من 4 أسابيع من ظهوره.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عدة دول في العالم فرضت حظرا على قدوم المسافرين من 8 دول أفريقية عقب الكشف عن متحور أوميكرون (غيتي إيميجز)


وتضاعف عدد الإصابات بفيروس كورونا في جنوب أفريقيا خلال يوم واحد، حسبما أكد المعهد الوطني للأمراض المعدية أمس.
وقال المعهد "تم إجراء نحو 52 ألف اختبار خلال الـ24 ساعة الماضية كشفت عن 8561 إصابة جديدة، بنتيجة إيجابية بلغت نسبتها 16.5%".
وأدخلت 135 حالة جديدة إلى المستشفيات، كما تم تسجيل 28 وفاة.
ولم يتضح على الفور ما إذا كانت هذه القفزة في عدد الإصابات نتيجة للمتحور أوميكرون الذي وصفه الدكتور ريتشارد ليسيلز بأنه "يتحول سريعا إلى المتحور الأكثر انتشارا" في البلاد.


ارتباك في اليابان

بدورها، أعلنت الحكومة اليابانية اليوم الخميس العودة جزئيا عن طلبها من شركات الطيران تعليق قبول حجوزات جديدة للوافدين إلى اليابان، مشيرة إلى أنها تريد من خلال ذلك التأكد من تمكن رعاياها من العودة إلى البلاد.
وكانت طوكيو طلبت أمس من شركات الطيران تعليق كل الحجوزات الجديدة للدخول إلى أراضيها لمدة شهر في مواجهة المخاوف من انتشار المتحور أوميكرون من فيروس كورونا، في قرار يؤثر على المواطنين اليابانيين والسكان الأجانب أيضا.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اليابان تراجعت عن بعض قيود السفر التي فرضتها لتمكين رعاياها من العودة إلى البلاد (غيتي إيمجيز)لكن تم تعديل هذا القرار لإفساح المجال أمام اليابانيين للعودة إلى بلادهم كما أعلنت الحكومة اليابانية اليوم.
وقال الناطق باسم الحكومة هيروكازو ماتسونو "هذا الطلب أثار ارتباكا في صفوف الأشخاص المعنيين، وبالتالي طلب رئيس الوزراء من وزارة النقل إعادة النظر في المسألة للأخذ في الاعتبار مطالب المواطنين اليابانيين" الراغبين في العودة إلى البلاد.
وكانت اليابان أعلنت من جانب آخر الاثنين الماضي إغلاق حدودها أمام كل الزوار الأجانب بعد 3 أسابيع فقط على تخفيف بعض القيود من أجل السماح بدخول المسافرين للأعمال والطلاب والمتدربين الأجانب.
وقررت أيضا أول أمس الثلاثاء إغلاق حدودها أمام كل الوافدين الأجانب القادمين من 10 دول من أفريقيا الجنوبية، وبينها جنوب أفريقيا التي ظهر فيها المتحور أوميكرون للمرة الأولى.
وكانت اليابان بمنأى نسبيا عن الوباء، مع تسجيل حوالي أكثر من 18 ألف وفاة منذ مطلع 2020، كما تجنبت فرض إجراءات عزل مشددة خلافا للعديد من الدول الأخرى.
وبعد انطلاقة بطيئة تسارعت حملة التلقيح مع الوصول إلى تطعيم 77% من سكان البلاد بالجرعتين.


السيطرة على الوباء

بدوره، أعلن الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور -أمام حشد تجمع في الساحة الرئيسية في مكسيكو أمس الأربعاء- "السيطرة على الوباء" في بلاده، فيما يثير المتحور أوميكرون قلقا في العالم بأسره.
وقال أوبرادور في خطاب ألقاه في مناسبة الذكرى الثالثة لتشكيل حكومته "اليوم هناك 86% من المكسيكيين الذين تفوق أعمارهم 18 عاما محصنون، وتقريبا جميعهم بالجرعتين، لقد بدأنا بتلقيح الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و18 عاما، وسنقوم بإعطاء جرعات معززة بدءا بالمسنين".
وأضاف الرئيس المكسيكي أن "السيطرة على الوباء تسمح لنا بالعودة إلى خطتنا الأولية (…) لتحسين الخدمات الصحية"، مثل زيادة عدد الأطباء البالغ حاليا 1.2 لكل ألف نسمة.
وتابع أنه في العام المقبل "إذا سارت الأمور على ما يرام فسوف نحصل على لقاح باتريا (المكسيكي)".
وأكد الرئيس المكسيكي أيضا أن الاقتصاد يتعافى من الأزمة الناجمة عن الوباء، مما أدى إلى انكماش إجمالي الناتج الداخلي بنسبة 8.5% في 2020.

المصدر : الجزيرة + وكالات


 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 04-12-21, 04:39 PM

  رقم المشاركة : 277
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي أوميكرون يواصل انتشاره في العالم.. منظمة الصحة تقلل المخاوف وخبر غير سار للمتعافين من كورونا



 

أوميكرون يواصل انتشاره في العالم.. منظمة الصحة تقلل المخاوف وخبر غير سار للمتعافين من كورونا

دراسة جديدة أفادت بأن الأشخاص الذين أصيبوا بالفعل بكورونا يبدو أن لديهم حماية أقل من عودة الإصابة بالفيروس مع المتحور "أوميكرون" مقارنة بالمتحورات السابقة.

4/12/2021

واصل "أوميكرون" (Omicron) -المتحور الجديد لفيروس كورونا- انتشاره في العالم معيدا فرض بعض الإجراءات الاحترازية التي تخلت عنها بعض الدول مؤخرا مع توسع تلقي التطعيمات فيها.
وفي حين قالت منظمة الصحة العالمية إنها لم تتلق "أي معلومات" بخصوص وفيات محتملة جراء أوميكرون رغم سرعة انتشاره حيث وصل إلى 38 دولة حتى الآن، حملت دراسة خبرا غير سار للمتعافين من الإصابة بالفيروس ومدى فعالية المناعة التي اكتسبوها أمام المتحور الجديد.

ففي إنجلترا، زاد عدد الإصابات بعدوى متحور كورونا الجديد أوميكرون بأكثر من الضعف.
وأعلنت وكالة الأمن الصحي -مساء أمس الجمعة- اكتشاف 75 إصابة أخرى بأوميكرون، ليرتفع بذلك عدد حالات الإصابة المعروفة في إنجلترا إلى 104 حالات.

وبالإضافة إلى ذلك، وصل عدد الإصابات بالمتحور الجديد في أسكتلندا إلى 29 حالة، أي إلى أكثر من ضعف عدد الحالات التي كانت معروفة حتى الآن، فضلا عن تسجيل حالة واحدة في ويلز، بينما لم تثبت الإصابة بالمتحور في أيرلندا الشمالية حتى الآن.

وقالت رئيسة الوكالة جيني هاريس إن هناك حالات ليست لها علاقة بالرحلات القادمة من الخارج، مشيرة إلى أن هذا الأمر يدل على انتقال المتحور محليا.
وعادت الحصيلة اليومية لإصابات كورونا في بريطانيا -مساء أمس الجمعة- إلى الارتفاع فوق مستوى الـ50 ألف حالة يوميا، وذلك لأول مرة منذ منتصف يوليو/تموز الماضي.


إصابات متزايدة

أما في فرنسا، فارتفع عدد الإصابات بالمتحور أوميكرون إلى 12 حالة، حسب أحدث تقرير للسلطات الصحية مساء أمس الجمعة.

وقالت وكالة الصحة العامة -المكلفة بمراقبة تطور الجائحة على وجه الخصوص- على موقعها الإلكتروني إنه أبلغ مساء أمس عن 3 إصابات مؤكدة جديدة بالمتحور أوميكرون في فرنسا. وبذلك يرتفع عدد الذين تأكدت إصابتهم بالمتحور الجديد في البلاد إلى 12 شخصا.
وأعلن رئيس الوزراء جان كاستيكس -أول أمس الخميس- أن "الموجة الخامسة من الجائحة قوية"، مشددا على أن "الوضع مقلق". وقال إن مجلس الدفاع الصحي سينعقد الاثنين المقبل للبحث في "إذا ما كانت هناك حاجة إلى اتخاذ إجراءات إضافية".
من جهته، عاود معدل الإصابة الأسبوعي بكورونا الارتفاع في ألمانيا، حيث أعلن معهد "روبرت كوخ" الألماني لمكافحة الأمراض المعدية وغير المعدية، صباح اليوم السبت، أن معدل انتشار المرض بين كل 100 ألف نسمة في غضون 7 أيام بلغ اليوم 442.7 إصابة، مقابل 442.1 إصابة أمس الجمعة.

وبحسب البيانات، بلغ عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في ألمانيا التي تم تسجيلها خلال الساعات الـ24 الماضية 64 ألفا و510 حالات، استنادا إلى بيانات الإدارات الصحية المحلية.
ودعت المستشارة الألمانية -المنتهية ولايتها- أنجيلا ميركل إلى التضامن في مكافحة انتشار فيروس كورونا، وحثت المواطنين مجددا على تلقي التطعيم.

وقالت ميركل في آخر رسالة أسبوعية لها عبر الفيديو اليوم السبت: "نحن في وضع خطير للغاية في خضم هذه الموجة الرابعة من الجائحة، وفي بعض أجزاء بلدنا لا يمكن وصف الوضع إلا بأنه مأساوي". وحثت ميركل المواطنين على التعامل مع "الفيروس الغادر على محمل الجد".


تشديد قيود

من جهتها، قررت الحكومة البلجيكية أمس الجمعة تشديد القيود في البلاد، بهدف مواجهة انتشار فيروس كورونا.
وهذه هي المرة الثالثة التي تشدد فيها الحكومة الإجراءات خلال 3 أسابيع، وسط ارتفاع عدد الإصابات ودخول المستشفيات في أنحاء البلاد.
وقال رئيس الوزراء ألكسندر دي كرو -في مؤتمر صحفي- إن بلاده سجلت أعلى محصلة إصابات بفيروس كورونا في أوروبا، "ولهذا السبب، قررنا اتخاذ إجراءات أكثر صرامة"، وأشار دي كرو إلى أن جزءا كبيرا من التدابير الجديدة يتعلق بالتعليم وأطفال المدارس.

وبموجب القرارات الجديدة، تم فرض إلزامية ارتداء الكمامات على الأطفال الذين تزيد أعمارهم على 6 سنوات عندما يكونون في الأماكن العامة، بما في ذلك الفصول الدراسية.
وأكد رئيس الوزراء البلجيكي أن عطلة عيد الميلاد ستبدأ في المدارس التمهيدية والابتدائية مبكرا، وذلك اعتبارا من 20 ديسمبر/كانون الأول الجاري، في حين سيحصل المعلمون على جرعات معززة.


البؤرة الأولى

أما في جنوب أفريقيا -البؤرة الأولى التي تم الإعلان عن كشف أول إصابة بأوميكرون فيها- فأظهرت الأرقام الرسمية أمس الجمعة أن إجمالي عدد الإصابات بكوفيد-19 تجاوز 3 ملايين، مع ارتفاع الإصابات اليومية الجديدة بشكل حاد بسبب المتحور الجديد.
وكان عالم الأوبئة الجنوب أفريقي البارز، سالم عبد الكريم، قد توقع هذا الأسبوع أن تشهد الإصابات اليومية في هذا البلد الأكثر تضررا في القارة الأفريقية زيادة إلى أكثر من 3 أضعاف لتصل إلى 10 آلاف إصابة.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عشرات الدول أعادت تشديد القيود لمواجهة الانتشار السريع لمتحور أوميكرون (غيتي)

وسُجل أمس الجمعة أكثر من 10 آلاف إصابة جديدة في الساعات الـ24 الأخيرة. وقال المعهد الوطني للأمراض المعدية الذي تديره الحكومة في تحديثه اليومي إن نسبة الزيادة "تبلغ 24.3%".
ويُعزى الارتفاع الحاد في الإصابات إلى المتحور أوميكرون الجديد الذي رصده علماء جنوب أفريقيا للمرة الأولى يوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.


لا وفيات

أعلنت منظمة الصحة العالمية أمس الجمعة أنها لم تتلق أي معلومات عن وفيات يحتمل أن تكون مرتبطة بالمتحور أوميكرون الجديد لفيروس كورونا، وفق ما أعلن متحدث باسمها في جنيف.
وقال كريستيان ليندماير -خلال مؤتمر صحفي دوري للأمم المتحدة في جنيف- "لم أطلع على أي معلومات تفيد حدوث وفيات مرتبطة بأوميكرون".

وأضاف أنه مع لجوء المزيد من الدول إلى إجراء فحوص لرصد المتحور الجديد "سيكون لدينا مزيد من الإصابات، ومزيد من المعلومات، رغم أنني آمل ألا تكون هناك وفيات".

ورصد المتحور الجديد الذي صنفته منظمة الصحة العالمية بأنه "مقلق"، لأول مرة في جنوب أفريقيا ولكن منذ أن أبلغت سلطات البلد منظمة الصحة العالمية يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، سجلت إصابات بأوميكرون في 38 دولة في جميع القارات.
ورغم أن الإصابات الأولى خارج أفريقيا الجنوبية مرتبطة بشكل عام بأشخاص سافروا إلى دول المنطقة، فإن حالات أولى لانتقال العدوى محليا بصدد الظهور في الولايات المتحدة وأستراليا، على سبيل المثال.

وتعتبر منظمة الصحة العالمية أن هناك احتمالًا "مرتفعًا" أن "ينتشر أوميكرون عالميا"، وإن كانت تجهل حتى الآن العديد من الأمور حوله، مثل شدة العدوى وفعالية اللقاحات الموجودة ضده وشدة الأعراض التي يسببها.


دراسة

ذكرت دراسة جديدة أن الأشخاص الذين أصيبوا بالفعل بكورونا يبدو أن لديهم حماية أقل من عودة الإصابة بالفيروس مع المتحور أوميكرون مقارنة بالمتحورات السابقة.
وبدأت مجموعة من العلماء الجنوب أفريقيين في دراسة خطر عودة الإصابة بكوفيد-19 مع ظهور متحور أوميكرون في البلاد.
وبعد دراسة بيانات عودة الإصابة التي تسببت فيها متحورات بيتا ودلتا وأوميكرون، وجد العلماء أن الإصابات السابقة ربما لا تحمي من أوميكرون كما كانت تحمي من الإصابة بالمتحورين السابقين، بيتا ودلتا.

وقال مؤلفو الدراسة "الدليل على مستوى السكان يشير إلى أن متحور أوميكرون مرتبط بقدرة كبيرة على تجنب المناعة من إصابة سابقة".
وأضافوا "في المقابل، لا يوجد دليل وبائي -على مستوى السكان- على حدوث إفلات من المناعة مرتبط بمتحوري بيتا أو دلتا".

المصدر : الجزيرة + وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 07-12-21, 07:50 PM

  رقم المشاركة : 278
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي كورونا.. الولايات المتحدة توصي بتجنب السفر إلى 10 دول ودراسة تكشف عن نتائج التلقيح بجرعتين مختلفتين لتعزيز المناعة



 

كورونا.. الولايات المتحدة توصي بتجنب السفر إلى 10 دول ودراسة تكشف عن نتائج التلقيح بجرعتين مختلفتين لتعزيز المناعة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مركز متنقل لفحص كوفيد-19 في ساحة تايمز سكوير بنيويورك (وكالة الأناضول)



7/12/2021

أوصت الولايات المتحدة الأميركية رعاياها بتجنب السفر إلى 10 دول بسبب انتشار فيروس كورونا، فيما كشفت دراسة بريطانية عن نتائج التلقيح بجرعتين مختلفتين.
وشملت وصية وزارة الخارجية للرعايا الأميركيين، فرنسا والبرتغال رغم أنهما من بين الدول التي تسجّل أفضل معدّلات تلقيح في أوروبا، في خضم موجة وبائية جديدة في القارة العجوز.

ورفعت الوزارة الأميركية في نشرتها الجديدة مستوى التحذير من السفر إلى فرنسا على نحو الخصوص إلى المستوى الرابع، وهو الأعلى، مع اقتراب عيدَي الميلاد ورأس السنة، وسط تفشي المتحور أوميكرون.
وأوضحت مراكز الوقاية من الأمراض ومكافحتها -وهي الهيئة الصحية الرئيسية في الولايات المتحدة- أنه "نظرا إلى الوضع الحالي (المرتبط بكوفيد-19) في فرنسا، فإنه حتى المسافرين الملقحين بالكامل يمكن أن يواجهوا خطر الإصابة بالمتحوّرات ونقلها".
وتشمل لائحة الدول المعنية بالتحذير الصادر عن مراكز الوقاية من الأمراض ومكافحتها -إضافة إلى فرنسا والبرتغال- قبرص وأندورا وليختنشتاين في أوروبا، وكذلك الأردن وتنزانيا، كما أضافت وزارة الخارجية إلى هذه اللائحة مالي وجزر فيجي اللتين أعلنت كل منهما أمس الاثنين تسجيل أول إصابة بأوميكرون.

التلقيح بجرعتين مختلفتين

وكشفت دراسة بريطانية حول التطعيم بجرعتين مختلفتين من لقاحات كورونا أن الأشخاص الذين تلقوا جرعة أولى من لقاح "أسترازينيكا" (AstraZeneca) أو "فايزر-بيونتك" (Pfizer-BioNTech) ثم أعقبوا ذلك بجرعة ثانية من لقاح "مودرنا" (Moderna) بعد 9 أسابيع كانت استجابتهم المناعية أقوى من غيرهم، وذلك وفقا للنتائج التي نشرت أمس الاثنين.
وقال ماثيو سنابي لرويترز الأستاذ في جامعة أكسفورد "اكتشفنا استجابة جيدة حقا للمناعة… في واقع الأمر أقوى من الحصول على الجرعتين من لقاح أسترازينيكا".
وتمنح نتائج الدراسة أملا للدول الفقيرة ومتوسطة الدخل التي قد تحتاج لمنح مواطنيها جرعات لقاح من إنتاج شركات مختلفة في حالة عدم استقرار أو قرب نفاد إمداداتها من اللقاحات.
وكشفت الدراسة التي شملت 1070 متطوعا أيضا أن جرعة أولى من لقاح "فايزر-بيونتك" تليها جرعة ثانية من لقاح "مودرنا" تعطي نتيجة أفضل من الجرعتين من لقاح "فايزر-بيونتك".
ووفقا للدراسة التي نشرت في دورية "لانسيت" (The Lancet) الطبية لا توجد أي مخاوف تتعلق بالسلامة.
بلازما المتعافين

من جهتها، أوصت منظمة الصحة العالمية بعدم استخدام بلازما دماء المتعافين من كوفيد-19 في علاج المرضى، وقالت إنه لا يوجد دليل على أنها تحسن فرصهم في البقاء على قيد الحياة أو تقلل الحاجة إلى التنفس الصناعي.
وترتكز فكرة العلاج ببلازما دماء المتعافين من كوفيد-19 على أن الأجسام المضادة لفيروس كورونا الموجودة بها يمكنها أن تحيد الفيروس وبالتالي تمنعه من التكاثر وتوقف تلف الأنسجة لدى المرضى.
ولم تثبت عدة دراسات على بلازما من دماء متعافين من كوفيد-19 أي فائدة واضحة على المرضى الذين يعانون من أعراض شديدة.
وقالت منظمة الصحة العالمية أمس الاثنين إن هذه الطريقة في العلاج مكلفة وتضيع الكثير من الوقت.


إحصاءات

وأظهرت بيانات مجمعة أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء العالم يقترب من 266 مليون إصابة حتى صباح اليوم الثلاثاء، بينما تجاوز عدد جرعات اللقاحات التي جرى إعطاؤها 8 مليارات جرعة.
وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة جونز هوبكنز الأميركية أن إجمالي الوفيات ارتفع إلى 5 ملايين و 262 ألفا في العالم.
وأوضحت البيانات أن إجمالي عدد اللقاحات المضادة لكورونا التي جرى إعطاؤها في أنحاء العالم تجاوز 8 مليارات و220 مليون جرعة.
وفي بريطانيا وحدها سجلت السلطات الصحية إصابة 51 ألفا و746 حالة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية، كما سجلت 46 حالة وفاة جديدة، وفقا لبيانات جامعة جونز هوبكنز الأميركية اليوم الثلاثاء.
وبذلك ترتفع حصيلة الإصابات المؤكدة في بريطانيا إلى 10 ملايين و575 ألفا و62 إصابة، والوفيات إلى 146 ألفا و101 حالة.
أما إيطاليا فسجلت 9 آلاف و494 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، إضافة على 92 حالة وفاة جديدة، وفق بيانات جامعة جونز هوبكنز.
من جهتها قالت وزارة الصحة في الهند اليوم الثلاثاء إنها سجلت 6822 إصابة جديدة بكوفيد-19 و220 وفاة خلال 24 ساعة.
وفي الصين -حيث الظهور الأول للفيروس في ديسمبر/كانون الأول 2019- أعلنت اللجنة الوطنية للصحة اليوم الثلاثاء تسجيل 94 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا أمس، ارتفاعا من 61 في اليوم السابق.

المصدر : وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 08-12-21, 07:54 PM

  رقم المشاركة : 279
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي أول إصابة بأوميكرون في الكويت ومنظمة الصحة تؤكد أن أعراضه أقل خطورة من المتحور دلتا



 

أول إصابة بأوميكرون في الكويت ومنظمة الصحة تؤكد أن أعراضه أقل خطورة من المتحور دلتا

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مخاوف من انتشار المتحور الجديد من فيروس كورونا "أوميكرون" (الأناضول)



8/12/2021

أعلنت الكويت تسجيل أول إصابة بالمتحور الجديد من فيروس كورونا "أوميكرون". وبينما أكدت شركة "فايزر-بيونتك" فعالية الجرعة الثالثة من لقاحها ضد أوميكرون، رفض مسؤول رفيع بمنظمة الصحة العالمية التشكيك في فعالية اللقاحات المتوافرة ضد النسخة الحديثة من الفيروس.
فقد أعلنت وزارة الصحة الكويتية تسجيل أول إصابة بمتحور فيروس كورونا الجديد "أوميكرون"، وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة عبد الله السند في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية إن حالة الإصابة تعود لمسافر أوروبي قدم إلى الكويت من إحدى الدول الأفريقية التي تم تسجيل إصابات فيها بمتحور أوميكرون.

ولفت إلى أن المسافر كان قد حصل على جرعتين من لقاح "كوفيد-19" المعتمد في وقت سابق، مؤكدا أنه يخضع للحجر الصحي المؤسسي منذ قدومه إلى الكويت وذلك وفقا لبروتوكول وزارة الصحة.
وأكد السند استقرار الوضع الصحي في البلاد، مشددا على ضرورة الأخذ بسبل الوقاية كافة ومن أبرزها استكمال تطعيم "كوفيد-19" والمبادرة إلى أخذ الجرعة التعزيزية الثالثة.


أوميكرون في 57 دولة

قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، إن المتحور أوميكرون من فيروس كورونا رُصد في 57 دولة وارتفعت حالات الإصابة بكوفيد-19 في دول الجنوب الأفريقي ومنها زيمبابوي، ومن المتوقع أن تزيد أعداد المرضى الذين يحتاجون للعلاج بالمستشفيات مع انتشار المرض.

ولفتت المنظمة -في تقريرها الأسبوعي عن الحالة الوبائية- إلى أن هناك حاجة لمزيد من البيانات لتقييم شدة الأعراض التي يسببها أوميكرون، وما إذا كان تحوره قد يحد من الحماية التي توفرها اللقاحات.
وأكدت المنظمة أن لديها أدلة على أن أعراض المتحور أوميكرون أقل خطورة من أعراض المتحور دلتا، وأضافت "حتى لو كانت شدة الأعراض تعادل أو تقل عن المتحور دلتا، تظل التوقعات بأن يزيد عدد المرضى الذين يحتاجون للعلاج بالمستشفيات إذا أصيبت أعداد أكبر من الناس، وسيكون هناك فارق زمني بين زيادة الإصابات وارتفاع الوفيات".

فعالية اللقاحات

رأى المسؤول عن الحالات الطارئة في منظمة الصحّة العالمية، مايكل راين، في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية أنّ "ليس هناك أي سبب للتشكيك بفاعلية اللقاحات المتوافرة راهنا ضد كورونا في الحماية من الإصابات الحادة بأوميكرون النسخة المتحورة الجديدة من الفيروس".

وقال راين "لدينا لقاحات عالية الفعالية أثبتت فعاليتها ضد جميع المتغيرات حتى الآن، من حيث شدة المرض والاستشفاء، وليس هناك أي سبب للتفكير بأن الأمر لن يكون كذلك مع أوميكرون"، مشددا في الوقت نفسه على الحاجة لإجراء مزيد من الأبحاث في هذا الشأن.
وأضاف هذا الطبيب الذي نادرا ما يجري مقابلات صحفية فردية أن "السلوك العام الذي نلاحظه حتى الآن لا يُظهر أي زيادة في الخطورة. وفي الواقع، فإن بعض الأماكن في أفريقيا الجنوبية تبلغ عن أعراض أخف بالمقارنة مع تلك التي تسببها نسخ متحورة سابقة من الفيروس".
غير أن المسؤول الكبير في المنظمة الأممية دعا إلى الحذر في التعامل مع هذه البيانات لأن المتحور الجديد لم يرصد سوى في 24 نوفمبر/تشرين الثاني من قبل سلطات جنوب أفريقيا، وقد سجل وجوده بعد ذلك في عشرات البلدان.

وقال "نحن لا نزال في البدايات علينا أن نكون حذرين للغاية في كيفية تحليل هذه البيانات"، مشددا في أكثر من مناسبة خلال المقابلة على أن البيانات والدراسات المتاحة لا تزال أولية.
وأثار انتشار هذا المتحوّر الجديد بعض الذعر خصوصا في أوروبا التي تواجه أساسا موجة خامسة قوية من الإصابات بكوفيد-19 ناجمة عن المتحوّر دلتا.
من جهتها، أكدت شركة "فايزر-بيونتك" أن جرعة ثالثة من لقاحها ستكون فعالة في مواجهة متحور أوميكرون. وأوضحت الشركة أن جرعتين من اللقاح المضاد لكورونا لن توفر أجساما مضادة كافية لمواجهة المتحور الجديد، مؤكدة فعالية الجرعة الثالثة.

أكدت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه أن على الدول التي تفكر في جعل التطعيم ضد "كوفيد-19" إجباريا ضمان احترام حقوق الإنسان، مشددة على أن فرض اللقاحات لم يكن يوما مقبولا.
وقالت باشليه في رسالة مصورة "لا يجب تحت أي ظرف كان إجبار الناس على تلقي اللقاح، حتى وإن كانت لرفض الشخص الامتثال لسياسة التطعيم الإجباري عواقب قانونية أخرى، بما يشمل مثلا فرض غرامات".

انتقادات في بريطانيا

وفي بريطانيا، يواجه رئيس الوزراء بوريس جونسون انتقادات حادة بعد ظهور تسجيل مصور لطاقم مكتبه وهم يمزحون ويضحكون في مقر رئاسة الوزراء بداونينغ ستريت بمناسبة عيد الميلاد العام الماضي أثناء إجراءات الإغلاق الرامية للحد من انتشار "كوفيد-19".
ونفى جونسون ووزراؤه مرارا انتهاك أي قواعد بتنظيم تجمعات في أواخر عام 2020، لكن صحيفة ميرور قالت إن جونسون تحدث خلال الحفل، وإن فريقه احتسى النبيذ في تجمع يضم ما بين 40 و50 فردا.

واعتذر جونسون عن مقطع الفيديو وقال إنه استشاط غضبا من مشاهدته لكنه تلقى تأكيدات بعدم إقامة الحفل.
وفي الوقت الذي أقيم فيه هذا الحفل كان عشرات الملايين في مختلف أرجاء بريطانيا ممنوعين من لقاء أقربائهم وأصدقائهم المقربين في عيد الميلاد أو حتى من تشييع موتاهم.
وكانت ردود الفعل على الفيديو حادة فأبدى العديد من مستخدمي تويتر استياءهم من أن مكتب رئيس الوزراء يتندر على كسر القواعد. وشكك البعض فيما إذا كان على الشعب أن يطيع جونسون إذا ما فرض القيود من جديد للحد من انتشار "كوفيد-19".
وتوفي نحو 146 ألف شخص بسبب الجائحة في بريطانيا، ويدرس جونسون ما إذا كان سيفرض قيودا أشد صرامة بعد اكتشاف المتحور الجديد أوميكرون.

المصدر : وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:48 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع