أديس أبابا على حافة السقوط.. هل يدمِّر آبي أحمد إثيوبيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 29 )           »          على وقع احتدام المعارك.. إثيوبيا تنشد الدعم الأفريقي والأمم المتحدة تجلي رعاياها الدوليين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 29 )           »          أفضل برامج قفل التطبيقات لهواتف آيفون وأندرويد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 30 )           »          تحجب الرؤية الأميركية عن إستراتيجية بوتين.. من هي الشخصيات المؤثرة في السياسة الروسية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 38 )           »          أستراليا توقع اتفاقية بشأن التزود بغواصات مع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 41 )           »          طريق الحرير الرقمي.. هل بدأت الصين حرب الشبكات؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 32 )           »          المستعرب التشيكي ألويس موسيل (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 38 )           »          الحبوب المضادة للفيروسات.. هل تغير العلاجات الفموية الجديدة قواعد اللعبة بالنسبة لكورونا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 3 - عددالزوار : 34 )           »          5 قتلى وعشرات الجرحى بسبب اقتحام سيارة حشدا في ويسكونسن بأميركا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 37 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 268 - عددالزوار : 80492 )           »          العرض العسكري بمناسبة العيد الوطني 51 المجيد عام ٢٠٢١م بسلطنة عُمان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 63 )           »          توتر روسي أميركي في البحر الأسود.. أزمة برائحة البارود (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 72 )           »          بأسلحة أميركية ومروحيات روسية.. طالبان تستعرض عسكريا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 70 )           »          "النمر الطائر".. وحش الحرب الذي صنع تفوق سلاح الطيران الفرنسي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 78 )           »          معركة السموع (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 78 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح المواضــــيع العســـــــــكرية العامة > قــســــــم الـمـواضيـع العســـــــكــريــة العامة
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


خفايا صفقة الصواريخ الروسية إلى إيران

قــســــــم الـمـواضيـع العســـــــكــريــة العامة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 23-08-09, 01:13 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المنتصر
مشرف عام

الصورة الرمزية المنتصر

إحصائية العضو





المنتصر غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي خفايا صفقة الصواريخ الروسية إلى إيران



 

خفايا صفقة الصواريخ الروسية إلى إيران





المقدمة.
أعادت زيارة الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز إلى روسيا إلى الأضواء مسألة تزويد طهران بخمس بطاريات من منظومات الدفاع الجوي الصاروخية الروسية "إس-300 بي إم-1" البعيدة المدى بقيمة 800 مليون دولار.

فالرئيس الإسرائيلي يصر على أن الكرملين وافق على إعادة النظر في تزويد الجمهورية الإسلامية بهذه الصواريخ الفعالة، التي يصل مداها إلى 200 كلم.

يجب القول إن المفاوضات حول هذه الصواريخ بدأت عام 2006، ولم تهدأ محاولات تعطيلها منذ ذلك الحين.

إحداها تمثلت بفرض عقوبات اقتصادية أميركية منفردة في 23 أكتوبر 2006 على المؤسسة الحكومية لتصدير الأسلحة الروسية "روس أوبورون إكسبيرت" لمدة عامين.

واتخذت المساومة بشأن المنظومة منحى غريبا أحيانا، حين لمحت تل أبيب في نهاية العام الماضي إلى إمكان تزويد موسكو بخمسين طائرة من دون طيار بعدما أظهر العدوان الجورجي الأخير على أوسيتيا الجنوبية تقادم الطائرات الروسية المماثلة وعدم فعاليتها وفعالية الطائرات الإسرائيلية، التي زُودت بها تبليسي.

إسرائيل تقوم بتضحية كبرى.

ولتصوير الأمر وكأن إسرائيل تقوم بتضحية كبرى، بدأ الجدل هناك حول الصفقة المحتملة، فبينما أعربت وزارة الخارجية عن أملها بأن تحسن الصفقة العلاقات مع روسيا، رفضتها وزارة الدفاع "لتخوفها" من تسرب التكنولوجيا الإسرائيلية إلى دول غير صديقة وتذرعت بممانعة أميركية، في حين لمحت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى إمكان تذليل العقبات كافة ولكن مقابل امتناع موسكو عن تزويد طهران بالصواريخ.

وأبدت تل أبيب استعدادها أيضا لمساعدة موسكو "في نيل وضع الدولة الكبرى النافذة في الشرق الأوسط"، وكذلك في المفاوضات مع الولايات المتحدة حول مشكلة نشر عناصر منظومة الردع الصاروخية في أوروبا الشرقية. وإضافة إلى ذلك، تعهدت الدولة العبرية بمراعاة المصالح الروسية مستقبلا في القوقاز وبخاصة في جورجيا.

مفاتيح مستودعات الأسلحة الروسية.

وليست هذه هي المرة الأولى، التي يؤكد فيها المسؤولون الإسرائيليون أن مفاتيح مستودعات الأسلحة الروسية قد أصبحت في جيوبهم، وأن الكرملين لن يصدر رصاصة واحدة من دون علمهم إلى الشرق الأوسط.

فقبيل زيارة الرئيس الروسي آنذاك فلاديمير بوتين في أبريل 2005 إلى إسرائيل، صرح مسؤول إسرائيلي طالبا عدم ذكر اسمه لوكالة فرانس بريس بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك أرييل شارون سيسعى "لدفع" بوتين لإلغاء صفقة صواريخ روسية مضادة للطائرات إلى سوريا.

غير أن بوتين شدد في حديثه للتلفزيون الإسرائيلي عشية زيارته على أن الصفقة ستتم... وأوضح متخليا عن كل التحفظات الدبلوماسية، أن هذه الصفقة ستضع حدا لتحليق الطائرات الإسرائيلية فوق القصر الجمهوري السوري.

وتدخل في هذا الإطار زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك إيهود أولميرت إلى موسكو مطلع أكتوبر 2008.

آنذاك لم يبخل أولميرت بمديح روسيا "الدولة الكبرى العالمية والجبارة والمهمة من الناحية العسكرية وكذلك الاقتصادية".

لكنه على ما يبدو لم يمس شَغاف قلب نظيره الروسي فلاديمير بوتين، الذي "تهرب من اللقاء معه، ولم يمد يده لمصافحته"، كما أكدت إذاعة القناة السابعة الإسرائيلية، وفضل الاحتفال بعيد ميلاده في مدينة سان بطرسبورغ.

وفشلت الزيارة على الرغم من تصريح الناطق باسم الخارجية أندريه نيستيرينكو آنذاك بأن موسكو لن تورد أسلحة متطورة إلى المناطق "المضطربة" ولن تخل بتوازن القوى في الشرق الأوسط. فالدبلوماسي الروسي رفض تحديد هذه الدول، أو تأكيد رفض موسكو تزويد طهران بمنظومات الدفاع الجوي.

وتشبه تصريحات الرئيس الإسرائيلي الحالية تبجح ذلك الغر الطامح للزواج من إحدى حسناوات قريته، قائلا إنه موافق على الزواج منها ووالديه بل وأقاربه أيضا ولم يبق إلا القليل - الحصول على موافقتها.

ورغم إشادة بيريز في موسكو بدور الاتحاد السوفيتي في الحرب العالمية الثانية.

فالعروس الروسية لم تخرج عن صمتها، ما دفع صحيفة "فريميا نوفوستيي" إلى القول إن الشيء الوحيد، الذي وافق عليه الطرفان بشكل كامل هو رفض التقليل من دور الاتحاد السوفييتي في هذه الحرب أو إنكار "الهولوكوست".

عمليات شحن الصواريخ.

وفي الوقت نفسه، ذكرت مصادر إعلامية روسية أن عمليات شحن الصواريخ قد بدأت في نهاية العام الماضي ولكن ليس إلى إيران بل إلى بيلاروس، التي ستحصل على طرازات جديدة من الصواريخ الروسية في حين ستقوم مينسك بتوريد منظومتين مماثلتين لا تقلان فعالية وإن كانتا أقل حداثة إلى طهران. وبالنظر إلى أن مجمع الصناعة العسكرية الروسية لا يستطيع إنتاج أكثر من منظومتين في ثلاثة أعوام فلن تتعدى الصفقة هذا العدد، ولكن ذلك ينتظر القرار السياسي من الكرملين، الذي لا يزال ينتظر أجوبة حاسمة من طهران بالذات وليس تعليمات من تل أبيب أو واشنطن لإلغاء أو بدء توريدها.

الخلاصة.
فعلى الرغم من الدعم الإيراني لحليفة روسيا، أرمينيا، المحاصرة من جانب آذربيجان، والدور الإيراني الإيجابي في شمال القوقاز، في موازاة توسع النفوذ التركي هناك، فإن طهران تبقى مفاوضاً صعباً مع موسكو، إذ لم يتمّ التوصل حتى الآن إلى اتفاق على وضع بحر قزوين معها، ولم تخفض طهران ولو مؤقتاً تخصيب اليورانيوم كما تصر موسكو. أضف إلى ذلك هزيمة الإصلاحيين في الانتخابات الرئاسية الإيرانية، الذين كان الكرملين في حقيقة الأمر يعول على فوزهم للتخفيف من حجم الخسائر السياسية، التي يتكبدها على الصعيد الدولي، بفعل مواقف القيادة الإيرانية الحالية المتشددة.

 

 


 

المنتصر

يقول احد القادة القدماء وهويخاطب جنوده . ( اذا لم تكونوا مستعدين للقتال من أجل ما تروه عزيزاً عليكم , فسوف يأخذه أحد ما عاجلا أو اَجلا , واذا كنتم تفضلوا السلام على الحرية فسوف تخسرونهما معاً , واذا كنتم تفضلوا الراحة والرخاء والسلام على العدل والحرية فسوف تخسروهما جميعا ) .

   

رد مع اقتباس

قديم 23-08-09, 01:36 PM

  رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
المنتصر
مشرف عام

الصورة الرمزية المنتصر

إحصائية العضو





المنتصر غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

منظومة الدفاع الجوي الصاروخية" اس ـ 300" (فافوريت)



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
منظومة الدفاع الجوي الصاروخية (فافوريت) او المجمع الصاروخي المضاد للجو "اس ـ 300" المتوسط المدى مخصص لحماية المواقع والمؤسسات الصناعية والادارية والقواعد العسكرية ومراكز المراقبة والادارة من ضربات وسائل الهجوم الجوي الفضائي للعدو. وهي قادرة على تدمير الاهداف البالستية، ولديها امكانية نظرية لإنزال ضربات بمواقع أرضية. وفي الوقت الحاضر تشكل منظومة" اس ـ 300" أساسا للدفاع الجوي في روسيا . وهي تباع على نحو ناجح في السوق العالمية حيث اقتنتها دول عديدة مثل بيلوروسيا وكازاخستان وسلوفاكيا وبلغاريا واليونان ( في جزيرة كريت) والصين. وقد حصلت الولايات المتحدة في التسعينات على بعض عناصر هذه المجموعة من أجل دراستها.

تم تصميم المنظومة في شركة "ألماس – أنتاي". وبدأ تصنيعها على دفعات في سنة 1975. وانتهى اختبار المجمع في عام 1978 . و ادخلت المنظومة حيز الاستعمال عام 1979. وشهدت المنظومة عدة تطويرات. ووقع آخرها في عام 1993 حيث اصبح

بمقدور المنظومة "اس -300 بي أم او" متابعة 100 هدف وضرب 10 أهداف في آن واحد على مسافة من 5 كم حتى 150 كم وارتفاع حتى 27 كم.

مواصفات فنية تكتيكية

مدى تدمير الاهداف 5- 150 كم
ارتفاع تدمير الاهداف 100 متر – 27 كم
احتمال تدمير الطائرات 90%
سرعة الاهداف القصوى حتى 2800 كم في الساعة
الاحتياطي القتالي 96 - 288 صاروخا
سرعة اطلاق الصواريخ 3 ثان
زمن النشر والطي 5 دقائق

 

 


المنتصر

يقول احد القادة القدماء وهويخاطب جنوده . ( اذا لم تكونوا مستعدين للقتال من أجل ما تروه عزيزاً عليكم , فسوف يأخذه أحد ما عاجلا أو اَجلا , واذا كنتم تفضلوا السلام على الحرية فسوف تخسرونهما معاً , واذا كنتم تفضلوا الراحة والرخاء والسلام على العدل والحرية فسوف تخسروهما جميعا ) .

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
إيران, الروسية, الصواريخ, خفايا, صفقة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:26 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع