ولد وردي" قائد قوات جبهة تيغراي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          فصائل رحبت بها ومقربون من فتح: لا جديد فيها.. نشر تفاصيل وثيقة حماس للمخابرات المصرية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          العثور على عبوة كانت معدة للتفجير بمهرجان خطابي لأردوغان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          أحدث هجوم دموي.. مقتل أكثر من 30 في هجوم على حافلة ركاب وسط مالي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          وحدة حاسوبية متكاملة تحوّل الهاتف الذكي إلى حاسوب محمول (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          كييف تطالب بدعم الغرب.. فما الذي يريده الغرب من أوكرانيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          كورونا.. منظمة الصحة العالمية تؤكد أن أوميكرون شديد العدوى وشركة بيونتك تتفاءل بفعالية لقاحها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          المخابرات الأميركية تتحدث عن هجوم محتمل مطلع 2022.. بايدن يتعهد بردع روسيا عن غزو أوكرانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          الحرب الإثيوبية.. معارك متقطعة في إقليم أمهرة والجيش الفدرالي: أبعدنا الخطر عن أديس أبابا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          نجاة حاكم ولاية بنجشير من انفجار في كابل (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 276 - عددالزوار : 81719 )           »          سلاح إسرائيل على حدود طهران.. ماذا وراء التوترات بين أذربيجان وإيران؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 39 )           »          أقرب من أي وقت مضى.. لماذا تسعى تركيا وأرمينيا إلى تطبيع علاقاتهما؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 39 )           »          إيران وأذربيجان.. هل نشهد حربا باردة جديدة في القوقاز؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 36 )           »          هل تخطّى وزير الدفاع رئيس الوزراء؟.. ما حقيقة ولاية الجيش على جهاز تنمية سيناء؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 37 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح المعرفـــة > قســــم الثــقافـة الأدبية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


الزوجة العشرون للإمبراطور وحاكمة المغول.. حياة نور جهان المدهشة

قســــم الثــقافـة الأدبية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 01-12-20, 06:22 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي الزوجة العشرون للإمبراطور وحاكمة المغول.. حياة نور جهان المدهشة



 

الزوجة العشرون للإمبراطور وحاكمة المغول.. حياة نور جهان المدهشة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
"نور جهان" الطموحة لأقصى الحدود كانت نقطة ضعف الإمبراطور جهانجير (مواقع التواصل)


1/12/2020


بعض الأساطير تتحقق ويشهد التاريخ على أحداثها، مثل قصة نور جهان التي سلبت عقل إمبراطور المغول "جهانجير" منذ أن شاهدها في إحدى المناسبات وقرر الزواج منها. المرأة التي كانت تدعى "مهر أون نيسا" كانت أرملة وصارت زوجة الإمبراطور العشرين، لكنها تمكنت خلال فترة قصيرة من أن تكون شريكة في الحكم ولها صلاحيات إصدار أوامر ملكية تحمل توقيع "سيدة الإمبراطور". فما حكايتها؟
عائلة من النبلاء

ولدت "مهر أون نيسا" عام 1577 بالقرب من قندهار، في أفغانستان، لعائلة كانت من النبلاء الفارسيين الذين تركوا منازلهم في بلاد الفرس، والتحقوا بالإمبراطورية المغولية للخدمة في بلاط الإمبراطور.
وقد نشأت وسط مزيج من تقاليد مسقط رأس والديها والوطن الجديد، وتزوجت لأول مرة، في عمر 17 عاما، من مسؤول حكومي فارسي وضابط عسكري سابق عام 1594 يسمى "شير أفغان خان" وعاشت معه في البنغال، وهي مقاطعة غنية شرق الهند، وأنجبت منه طفلة وحيدة تدعى "لادلي".
الزوجة العشرون

عام 1607، قتل زوج "مهر أون نيسا" بعد اكتشاف تورطه في مؤامرة ضد الإمبراطور "جهانجير" تاركا زوجته الجميلة وطفلته الصغيرة.
كانت الأرملة الشابة تتمتع بقدر فائق من الجمال والذكاء معا، لفت نظر الإمبراطور أثناء الاحتفال بمهرجان الربيع "النيروز الفارسي" عام 1611.
وفي خلال شهرين، فقط، تزوجها "جهانجير" لتصبح زوجته العشرين لكنها صارت أيضا زوجته المفضلة، ومنحها اسم "نور جهان" أي "نور العالم".
سيدة الإمبراطور

أحب "جهانجير" زوجته بشدة، وكشفت مذكراته الخاصة عن نظرته الفريدة لها كرفيقة حساسة، ومستشارة بارعة، وصيادة ماهرة، ودبلوماسية، وعاشقة للفنون.
أما "نور جهان" فكانت طموحة لأقصى الحدود، وأكسبها موقعها، نقطة الضعف الوحيدة للإمبراطور، قوة لا يستهان بها.



في هذا الوقت كان "الحرملك" هو المساحة المسموح فيها للنساء بالحركة، لكن "نور جهان" ظهرت في الشرفة الإمبراطورية التي كانت مخصصة للرجال فقط.
ووفر حب الإمبراطور لها وإدمانه، كذلك على الخمور والأفيون، فرصة لزوجته لتكون شريكا أساسيا في الحكم. وبعد فترة وجيزة من زواجهما، أصدرت أول أمر ملكي لها لحماية حقوق الأرض، وكان توقيعها "نور جهان بادشاه بيجوم" الذي يترجم إلى "نور جهان سيدة الإمبراطورية" وهو ما كان يعد علامة على السيادة ومؤشرا على قوتها المتنامية.

شريك الحكم

القوة التي اكتسبتها من حب الإمبراطور لها، وضعتها في مكانة لم تسبقها إليها امرأة من قبل، ففي عام 1617، بدأ تداول العملات الذهبية والفضية التي حملت اسمها مقابل اسم الامبراطور.
عاشت "نور جهان" حياة غير عادية بين النساء في تلك الفترة، فأصدرت الأوامر الإمبراطورية، وأشرفت على تصميم المباني العامة، وسيطرت على جميع الترقيات وخفض الرتب داخل الحكومة الملكية، كما دعمت تسهيل التجارة الخارجية، وامتلكت سفنا لنقل الحجاج والبضائع إلى مكة، ونمت علاقاتها التجارية وثروتها، وعرف عنها اهتمامها بشؤون المرأة اهتماما خاصا.
على المستوى الشخصي اهتمت "نور جهان" بشكل خاص بالثقافة والفنون والموسيقى والأزياء ومستحضرات التجميل، واختبرت العطور الجديدة، والمجوهرات، والحرير، والخزف، والمأكولات من بلاد أخرى.
بدأت الموضات في البلاط، التي تأثرت بشدة بالثقافة الفارسية، في الاندماج في الأنماط المحلية، وتم تعديل ملابس النساء لمراعاة الطقس الحار. وشجعت النساء في البلاط الملكي على كتابة وإلقاء الشعر، وأقامت مسابقات شعر، وكانت الشاعرات المفضلات من خارج البلاط ترعاهن الملكة وتدعمهن ماديا وثقافيا.

الموت في المنفى

بادلت "نور جهان" زوجها حبا، حتى أنها قادت جيشا لإنقاذه عندما تعرض للأسر في موقف بطولي فريد لا يمكن إسقاطه من التاريخ.
عام 1627، تغير كل شيء بالنسبة لنور جهان، بموت الإمبراطور، نشبت الحرب بين أبناء "جهانجير" على خلافته، وخلال الصراع على السلطة ضعف النفوذ السياسي لـ "نور جهان".
ورغم أن "شاه جهان" الابن الثالث لـ "جهانجير" هو الذي حاز على لقب الإمبراطور وكان متزوجا من ابنة أخت "نور جهان" لكن العلاقة بينهما كانت متوترة بسبب خوفه من تأثير "نور جهان" على والده.
وبعد صعوده إلى العرش، نفى الإمبراطور "نور جهان" وابنتها "لادلي" من مدينة أجرا إلى مدينة لاهور، حيث أمضت أيامها الأخيرة.
وبعد 18 عاما، وتحديدا عام 1645، انطفأ "نور العالم" ولحقت "نور جهان" بحبيبها ورفيق دربها عن عمر ناهز 68 عاما، ودفنت بجواره في مقبرة أمرت ببنائها وسط الحدائق والورود، ويعتقد أن تلك المقبرة التي صممتها كانت مصدر إلهام للمعلم الفريد "تاج محل".

المصدر : مواقع إلكترونية

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:06 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع