ماذا تقول منظمة الصحة العالمية عن أعراض أوميكرون؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 7 )           »          قراصنة سولار ويندز.. مجموعة كاملة من الحيل الجديدة لهجمات شرسة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          وفد إماراتي يبحث في أنقرة فرص التعاون بالصناعات العسكرية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          مرور سنة على إعطاء أول جرعة لقاح بالعالم.. الصحة العالمية: لا مؤشرات على أن "أوميكرون" أشد خطورة من "دلتا" (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          بعد تلويح حماس بالتصعيد.. إسرائيل تعلن شروط تخفيف الحصار والأمم المتحدة تؤكد تفاقم الوضع الإنساني بغزة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          العملية الأكبر من نوعها.. واشنطن تعلن مصادرة شحنات أسلحة ونفط إيرانية في بحر العرب وطهران تندد "بالقرصنة" الأميركية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          العراق.. قتلى وجرحى بانفجار في البصرة وتضارب بالأعداد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          تعرف على موازين القوى العسكرية بين روسيا وأوكرانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 277 - عددالزوار : 81836 )           »          وليام جوزيف بيرنز - رئيس وكالة المخابرات المركزية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 13 )           »          مايكروسوفت تحل لغز "الشقة رقم 15" وتصادر 42 موقعا لقراصنة صينيين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          كاتبة أميركية: بعد 80 عاما.. الولايات المتحدة تعلمت الدروس الخطأ من هجوم بيرل هاربر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          وسط مخاوف من اندلاع الحرب.. بايدن وبوتين يبحثان أزمة أوكرانيا في قمة افتراضية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          ولد وردي" قائد قوات جبهة تيغراي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          فصائل رحبت بها ومقربون من فتح: لا جديد فيها.. نشر تفاصيل وثيقة حماس للمخابرات المصرية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 32 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح المواضــــيع العســـــــــكرية العامة > قســــــم الجغرافيا السياســـــية و العســــــــكرية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


أهم المدن الباكستانية وتأثيراتها في الجغرافيا العسكرية

قســــــم الجغرافيا السياســـــية و العســــــــكرية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 02-05-11, 06:33 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي مدينة إبت آباد الباكستانية



 

مدينة إبت آباد الباكستانية
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مشهد من إبت آباد يبدو فيه المجمع الذي قتل فيه بن لادن (الأوروبية)

تقع في منطقة هزارا بمقاطعة خيبر بختنكوا شمالي باكستان, وفيها قتل زعيم تنظيم القاعدةأسامة بن لادن صبيحة الثاني من مايو/أيار 2011 خلال عملية عسكرية بمشاركة باكستانية على الأرجح.
تقع المدينة على مسافة تقارب ستين كيلومترا إلى الشمال الشرقي من العاصمة الباكستانية إسلام آباد, وتبعد 150 كيلومترا إلى الشرق من مدينة بيشاور (عاصمة خيبر بختنكوا), و25 كيلومترا فقط عن الجزء الباكستاني من كشمير.
تعرف إبت آباد بطقسها الجميل, وتضم مؤسسات تعليمية راقية, ومنشآت عسكرية بينها مقار لألوية مدرعة ولحرس الحدود.
قدر عدد سكانها في نهاية العشرية الأولى من الألفية الثالثة بحوالي مائتي ألف نسمة, وتعد السياحة والتجارة والصناعات الخفيفة واليدوية في مقدمة الأنشطة الاقتصادية فيها.
يعود تأسيس المدينة إلى 1853 بينما كانت باكستان تحت الاحتلال البريطاني, وُينسب تأسيسها إلى الضابط البريطاني جيمس أبوت.
دخل الإسلام إبت آباد في عهد الدولة الغزنوية مطلع القرن الخامس الهجري (الحادي عشر الميلادي) فشهدت المدينة ازدهارا.
كانت إبت آباد من بين المناطق التي تضررت بالزلزال الذي ضرب كشمير في 2005


الجزيرة نت

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 10-05-11, 06:40 PM

  رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي أهم المدن الباكستانية وتأثيراتها في الجغرافيا العسكرية



 

وزيرستان
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
قوات باكستانية حكومية في منطقة وزيرستان (الجزيرة-أرشيف)

وزيرستان منطقة في شمال غرب باكستان تقع على حدود أفغانستان، وهي إحدى مناطق صوبه سرحد الإقليم الذي تديره القبائل البشتونية والمعروف بعاصمته بيشاور.

الطبيعة والسكان
تبلغ مساحة وزيرستان الجبلية 11585 كلم مربع وتمتد من الغرب وجنوب الغرب من بيشاور بين نهر توتشي شمالاً، ونهر غومل جنوبا.

ونظرا لوعورة مسالكها لعبت وزيرستان دورا مهما في صد الجيوش الغازية وحاجزا طبيعيا يحمي السكان. ويضاف إلى هذا العامل الطبيعي شراسة القبائل البشتونية التي تقطنها وقوة عصبيتهم ودفاعهم المستميت عن خصوصياتهم.

وتنقسم المنطقة إلى شمالي وزيرستان وجنوبيها وتقطنها قبائل بشتونية من بينها قبائل وزير وداور وتوجدان أساسا بالشمال والوسط ويغلب عليهم الاهتمام بالزراعة والتجارة، وتسكن امتداداتهم الشمالية في الجبال ويعمل الكثير منهم في منطقة الخليج.

وتوجد في جنوب وزيرستان قبيلة وزير أيضا وقبيلة محسود ويوجد الكثير من أبناء هذه الأخيرة في المؤسسة العسكرية الباكستانية.

منطقة عصية
لم تدخل منطقة وزيرستان تحت الحكم البريطاني خلال فترة استعمار باكستان وظلت ملاذا للمسلحين المقاومين للوجود البريطاني خلال فترة طويلة امتدت ما بين 1860 و1945.

ومع الاستقلال لم يفرض الزعيم الباكستاني محمد علي جناح هيبة الدولة وقوانينها على وزيرستان بل ترك لزعاماتها القبلية التقليدية تصريف أمورها باستقلالية عن المركز مقابل الالتحاق الاسمي بإسلام آباد.

وقد وظف جناح عصبية قبائل وزيرستان وحميتهم الدينية في حرب باكستان الأولى ضد الهند سنة 1947 بهدف السيطرة على كشمير. وهو نفس ما قام به الرئيس الباكستاني الأسبق ضياء الحق أثناء حرب الجهاد ضد الروس في أفغانستان.

لجوء القاعدة وطالبان
تأثرت منطقة وزيرستان بحكومة طالبان فترة حكمها لأفغانستان فانتشرت بها المدارس الدينية وتعاطف العديد من أبناء قبيلة وزير بشكل خاص مع طالبان.

ومع انهيار نظام حركة طالبان في أكتوبر/تشرين الأول 2001 كانت كهوف وزيرستان وجبالها أكثر الأمكنة أمانا لفلول حركة طالبان وتنظيم القاعدة.

وقد حاولت جيوش التحالف الغربي بالتنسيق مع الجيش الباكستاني تضييق الخناق على منطقة وزيرستان فقامت قوات التحالف بشن عملياتها من الغرب وقام الجيش الباكستاني بشن عملياته من الشرق. كما شرعت إسلام آباد منذ عام 2002 في بناء قواعد عسكرية في وزيرستان، تم استخدامها في عمليات عسكرية منذ عام 2004.

غير أن الطبيعة الجغرافية القاسية للمنطقة وطبيعة سكانها الصعبة حالت دون اختراق المنطقة. وقد ظل الصراع مستمرا بين الجيش الباكستاني وقبائل المنطقة الموالية لحركة طالبان وتنظيم القاعدة، رغم توقيع اتفاقية وزيرستان في 5 سبتمبر/أيلول 2006 في مدينة ميران شاه لوقف القتال

الجزيرة نت

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 24-05-11, 07:06 PM

  رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
منتجمري
مشرف قسم الإستخبارات

الصورة الرمزية منتجمري

إحصائية العضو





منتجمري غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي الحدود الباكستانية الأفغانية



 

الحدود الباكستانية الأفغانية
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةتمتد بطول2640 كلم, ولا تزال أجزاء منها غير مرسمة بصورة نهائية أو متداخلة.
يطلق على هذه الحدود خط دورند نسبة إلى وزير الخارجية البريطاني لشؤون الهند أواخر القرن الـ19.
ففي 12 نوفمبر/ تشرين الثاني 1893, وقع أمير أفغانستان عبد الرحمان خان والوزير البريطاني هنري مورتيمر دورند اتفاقا يوضح الحدود بين الهند التي كانت جزءا من الإمبراطورية البريطانية وأفغانستان.

وكانت أفغانستان وقتذاك بمثابة منطقة عازلة بين النفوذ البريطاني والنفوذ الروسي بآسيا الوسطى، إلا أن باكستان –التي استقلت عن الهند عام 1947- وأفغانستان لم توقعا أي اتفاق يرسم الحدود بشكل نهائي.
وشكلت الحدود معضلة للبلدين في ظل التداخل القبلي حيث تستوطن قبائل البشتون مناطق على جانبي الحدود، ومنذ منتصف ثمانينيات القرن العشرين كان المقاتلون يعبرون الحدود لمقاتلة القوات السوفياتية.

وبعد الاحتلال الأميركي لأفغانستان عام 2001, شهدت الحدود الباكستانية الأفغانية نشاطا للمسلحين الذين كانوا يعبرون إلى أفغانستان لقتال القوات الأجنبية.
وبسبب هذه الأنشطة, أثيرت في باكستان فكرة تلغيم الحدود مع أفغانستان, وبناء جدران تمنع دخول المتسللين.
وكانت المنطقة الحدودية منذ نهاية تسعينيات القرن العشرين ملاذا لتنظيم القاعدة وفقا لأجهزة الاستخبارات الغربية.
وشنت القوات الأميركية عقب اجتياحها أفغانستان سلسلة من الغارات الجوية على مناطق قبلية في الجانب الباكستاني موقعة مئات القتلى ممن يوصفون بالمتشددين


الجزيرة نت

 

 


منتجمري

يقول منتجمري : " أن القائد هو الذي يجعل الناس يتبعونه وينبغي أن يتصف بالشجاعة وقوة الإرادة وأن يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على أن يوحي بآرائه إلى الذين يقودهم وعلى استثارة الحماس في نفوسهم , وان يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على مخاطبتهم بلغة يفهمونها مما يكسبه قلوبهم وعقولهم, ذا كفاية عالية, دارساً للطبيعة البشرية, متعلماً فن القيادة وممارستها , لا ييأس أبداً, يتحلى بالعزم , يحرص على معنويات رجاله , مسيطراً على نفسه , يحسن اختيار الرجل المناسب للعمل المناسب, يعرف واجباته , و يتقن عمله , مخلصاً لمهنته , قادراً على إصدار القرارات السليمة , هادئاً وضابطاً لنفسه , مستعداً للمخاطرة عند الحاجة , ملتزماً إلى أبعد الحدود بالدين .

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:17 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع