ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 272 - عددالزوار : 80843 )           »          أردوغان يعرض التوسط بين موسكو وكييف والناتو يحذر روسيا من عواقب أي "عدوان" على أوكرانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          ناشيونال إنترست: كيف أشعل الدين حرب الاستقلال الأميركية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          توج النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب لعام 2021 - شاهد الحفل كاملاً (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          لماذا أصاب متحور "أوميكرون" العالم بالهلع.. خبراء يجيبون (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          البرهان يتعهد من الفشقة بعدم التفريط في أي شبر من أرض السودان وإثيوبيا تنفي مهاجمة المنطقة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          المعاهدة الدولية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 12 )           »          أبرز بنود الاتفاق النووي بين إيران والقوى الدولية الكبرى عام 2015 (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          في الذكرى الـ74 لقرار التقسيم.. لماذا يلوّح الرئيس الفلسطيني بالعودة إلى قرار التقسيم 181؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          مقال في وول ستريت جورنال: النووي الإيراني.. مفاوضو طهران يستمتعون بإذلال الأميركيين ولا يقدمون تنازلات (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          ناشونال إنترست: تقرير البنتاغون عن التطور العسكري والأمني في الصين.. قراءة بين السطور (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          البرهان يتفقد الجنود السودانيين على الحدود مع إثيوبيا و"لجان المقاومة" بالخرطوم تنفي لقاء حمدوك (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          "آبي" إثيوبيا.. "نبي" يواجه الانقلابات أم مستبد ذكي؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 3 - عددالزوار : 15 )           »          أوميكرون.. 3 أسئلة مهمة حول السلاسة المتحورة الجديدة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          شرق أوكرانيا.. سيناريو جورجيا أم قره باغ؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح المعرفـــة > قســــــم الأيــام العالمــــية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


لماذا نحتفل بالأيام الدولية ؟

قســــــم الأيــام العالمــــية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 23-04-21, 10:25 AM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي لماذا نحتفل بالأيام الدولية ؟



 


لماذا نحتفل بالأيام الدولية؟

الأيام الدولية هي مناسبات لتثقيف عامة الناس حول القضايا ذات الاهمية ولتعبئة الموارد والإرادة السياسية لمعالجة المشاكل العالمية والاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها. ورغم ان الاحتفالات ببعض الأيام الدولية تسبق إنشاء الأمم المتحدة، الا ان الأمم المتحدة تبنت هذه الاحتفالات كأداة قوية لنشر الوعي.
ويعطي كل يوم دولي فرصة للعديد من الجهات الفاعلة لتنظيم الأنشطة المتعلقة بموضوع اليوم. وتسعى مؤسسات ومكاتب منظومة الأمم المتحدة، بالإضافة الى الحكومات وقطاعي المجتمع المدني والخاص والمؤسسات التعليمية والمواطنين بشكل أعم، لجعل اليوم الدولي نقطة انطلاق لأنشطة التوعية الخاصة بموضوع اليوم واهدافه.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نساء وفتيات يحتفلن بعد شفائهن من عملية جراحية لعلاج ناسور الولادة في مركز أبردين الطبي للنساء في فريتاون.

من يختار المناسبات الدولية ولماذا؟

تضطلع الجمعية العمومية للأمم المتحدة، كونها أكثر الأجهزة تمثيلا في المنظمة، بمهام تحديد تاريخ الاحتفال بالأيام الدولية التي تقترحها الدول الأعضاء على اجتماعات الجمعية. وتقرر الجمعية العامة بتوافق الآراء ما إذا كانت ستتخذ القرار في الاحتفال بموضوع معين وتحدد تاريخ ذاك اليوم. وترتبط موضوعات الأيام الدولية دائمًا بمجالات العمل الرئيسية للأمم المتحدة، وهي: صون السلام والأمن الدوليين وتعزيز التنمية المستدامة وحماية حقوق الإنسان وضمان القانون الدولي ودعم العمل الإنساني.
وتحوي قرارات الجمعية العامة ذات الصلة شرحا لدوافع إعلان الاحتفال باليوم الدولي. فعلى سبيل المثال، جاء في الإعلان عن يوم 23 أيار/ مايو يوماً دولياً للقضاء على ناسور الولادة اشارة الى "الصلات القائمة بين الفقر وسوء التغذية وضعف فرص الوصول لخدمات الرعاية الصحية والإنجاب المبكر وزواج الأطفال والعنف ضد الفتيات " كأسباب جذرية لانتشار ناسور الولادة، وأن "الفقر لا يزال الخطر الاجتماعي الرئيس الذي يهدد صحة الأمهات ". وربما لم يسمع الكثير من الناس بهذا المرض، والذي قد يتسبب في مضاعفات مدمرة أثناء الولادة، على الرغم من ان مليوني امرأة في البلدان النامية يعانين من المرض وبمتوسط زيادة تقدر بـ50 الفا لـ100 الف اصابة جديدة كل عام. وهذا واحد من الأمثلة الكثيرة على أهمية الدور الفاعل الذي تلعبه برامج التوعية المتعلقة بالأيام الدولية.
بالإضافة إلى ذلك، تشير الأمم المتحدة في قراراتها المتعلقة بالأيام الدولية إلى قضايا عالمية ذات اهتمام مشترك بالنسبة للدول الأعضاء وللبشرية ككل، كون ان الجمعية ممثلة من معظم الدول في العالم. ومن الأمثلة الرائعة على ذلك القرار الذي حدد يوم 23 حزيران/يونيه باعتباره اليوم الدولي للأرامل، والذي تنص فيه الجمعية العامة على أن: "الأمم المتحدة تشعر بقلق عميق من أن ملايين الأطفال من أبناء الأرامل يواجهون الجوع وسوء التغذية وصعوبة الوصول إلى الرعاية الصحية والمياه النظيفة ومرافق الصرف الصحي، إضافة الى فقدان فرص الحصول على التعليم اللائق وانتشار الأمية وظواهر الاتجار بالبشر وعمالة الأطفال ".

وفي المناسبات التي لا تعلن فيها الجمعية العامة عن الاحتفال ببعض الأيام الدولية، تتبنى الوكالات المتخصصة التابعة للأمم المتحدة هذه الأيام لجذب انتباه الجمهور إلى الموضوعات التي تندرج في مجال اختصاصها، كالصحة والطيران والملكية الفكرية ... إلخ. فقد أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، على سبيل المثال ، يوما عالميا لحرية الصحافةفي 3 أيار/مايو قبل اعتماد الجمعية العامة لهذا اليوم فيما بعد.
بالإضافة إلى زيادة الوعي بالقضايا على جدول أعمال الأمم المتحدة، تستخدم المنظمة الدولية هذه المناسبات لإسداء المشورة للدول بشأن الإجراءات المتخذة لمعالجة المشاكل الخطيرة التي يتمحور حولها الكثير من هذه الاحتفالات. ومن الأمثلة على ذلك القرار الصادر بإعلان اليوم الدولي للتنوع البيولوجي (22 أيار/مايو)، والذي تم من خلاله دعوة الدول الأعضاء فيها إلى التوقيع على بروتوكول قرطاجنة بشأن حماية التنوع البيولوجي.

كيف يقاس حجم التأثير لهذه الأيام الدولية؟

تُعد الاحتفالات الدولية (والتي تشمل أيضًا الاحتفال بالأسابيع والسنوات والعقود الدولية) من أكثر الصفحات زيارة على موقع الأمم المتحدة، والتي تتوفر على شكل موقع مختص لكل يوم دولي وبالغات الرسمية الست للأمم المتحدة.
ويقاس التفاعل الشعبي مع مواقع الأيام الدولية كمؤشر على الاهتمام الذي يجتذبه موضوع معين في كل جزء من العالم. ولمعرفة ذلك الأثر، يستطلع القائمون على الموقع مستوى المشاركة التي تتلقاها هذه الاحتفالات في مناطق ولغات مختلفة في العالم. ومن الحالات التي تستحق الذكر هو اليوم الدولي لحقوق الإنسان (10 كانون الأول/ديسمبر)، والذي يشهد مشاركات في العديد من ارجاء العالم تتراوح بين تبديل الشرطة لعتادها بمعدات رياضية في جنوب السودان، إلى مسابقات طلابية في روسيا، أو معرض فني في البرازيل. وبشكل عام، يشارك عدد كبير من الأفراد من جميع مناحي الحياة، بطريقة أو بأخرى، في الاحتفال بهذا اليوم أينما كانوا.
وتشمل قائمة الأيام الأكثر شعبية على الموقع العربي للأمم المتحدة: اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني (29 تشرين الثاني/نوفمبر) واليوم العالمي للمرأة (8 آذار/مارس)، واليوم العالمي للغة العربية (18 كانون الأول/ديسمبر).
ومن الملفت للنظر ان خمسة أيام دولية يتم الاحتفال بها في 21 آذار/مارس، فيما يشهد شهر حزيران/يونيه العدد الأكبر من الاحتفالات والمناسبات الدولية.

المصدر : موقع الأمم المتحدة
https://www.un.org/ar/sections/obser...national-days/

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:35 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع