أفغانستان.. مصارع الغزاة وصراعات الممالك على مر التاريخ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 30 )           »          شبهتها بسقوط جدار برلين.. إيكونوميست: الارتدادات الإستراتيجية لصفقة أوكوس ستكون كبيرة ودائمة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          تاريخ التحرش الغربي بالصين.. ثأر قديم عمره 500 عام يتجدّد اليوم (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 28 )           »          خبراء من واشنطن يجيبون.. هل تشن أميركا حربا باردة على الصين؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 32 )           »          واشنطن بوست: مقاتلو طالبان يغالبهم الحنين إلى أيام الحرب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 29 )           »          أزمة الغواصات.. الإليزيه يتحدث عن خلفيات "الطعنة" وأميركا تسعى لاحتواء الغضب الفرنسي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 32 )           »          يقيد ترشح العسكر للرئاسة.. المجلس الأعلى الليبي يقر قانوني الانتخابات الرئاسية والتشريعية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 27 )           »          ذكرى توقيع كامب ديفيد.. عندما قاطع العرب مصر لعشر سنوات (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 4 - عددالزوار : 36 )           »          نيويورك تايمز: روبوت قاتل استخدم في اغتيال أكبر عالم نووي إيراني ومسؤولون أميركيون أقروا الخطة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 32 )           »          أفغانستان.. أهالي ضحايا الضربة الأميركية يرفضون الاعتذار وقتلى من طالبان بجلال آباد واستئناف التعليم الثانوي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 30 )           »          مقال في ناشونال إنترست: يجب على الكونغرس معاقبة حفتر بسبب دوره المدمر في ليبيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 54 )           »          لماذا نقع في غرام كتب السير الذاتية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 38 )           »          بعد إعلان اتفاق أوكوس.. الناتو يبحث تحديات من الصين وروسيا وأسف أميركي أسترالي لاستدعاء فرنسا سفيريها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 54 )           »          بعد مقتل زعيم تنظيم الدولة بالصحراء الكبرى.. أميركا تدعم جهود فرنسا بأفريقيا و"إيكواس" ترفض وجود مسلحي فاغنر في مالي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 44 )           »          إثيوبيا تدفع بقوات خاصة من الأقاليم لحماية سد النهضة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 44 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح المعرفـــة > قســـــــــــــم الثقافة الإقتصادية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


ناشيونال إنترست: الصين تزيح أميركا لتصبح أضخم اقتصاد بالعالم.. إليك الحقائق التالية

قســـــــــــــم الثقافة الإقتصادية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 19-10-20, 07:16 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي ناشيونال إنترست: الصين تزيح أميركا لتصبح أضخم اقتصاد بالعالم.. إليك الحقائق التالية



 

ناشيونال إنترست: الصين تزيح أميركا لتصبح أضخم اقتصاد بالعالم.. إليك الحقائق التالية

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الاقتصاد الصيني نما 4.9% من يوليو/تموز حتى سبتمبر/أيلول الماضيين (غيتي إيميجز)



19/10/2020

أزاحت الصين حاليا الولايات المتحدة من الصدارة لتصبح أكبر اقتصاد في العالم، وبناء على المقياس الأكثر دقة الذي يعتبره كل من صندوق النقد الدولي ووكالة المخابرات المركزية حاليا أفضل مقياس لمقارنة الاقتصادات الوطنية يظهر تقرير صندوق النقد الدولي أن اقتصاد الصين أكبر بنحو السدس من اقتصاد الولايات المتحدة (24.2 تريليون دولار للأول مقابل 20.8 تريليون دولار للثاني)، لماذا لا نعترف بالواقع؟ وماذا يعني هذا؟
في تقريره الذي نشرته مجلة ناشيونال إنترست الأميركية، قال الكاتب غراهام أليسون إن صندوق النقد الدولي عرض توقعاته الاقتصادية العالمية لعام 2020، والتي قدمت لمحة عامة عن الاقتصاد العالمي والتحديات المنتظرة، ولعل الحقيقة الأكثر إزعاجا في هذا التقرير التي لا يريد الأميركيون الإقرار بها أو حتى سماعها هي أن الصين أزاحت الولايات المتحدة لتتربع على عرش الاقتصاد العالمي.
وعلى الرغم من أن هذا البيان الذي لا لبس فيه ومأخوذ من المصدرين الأكثر موثوقية فإن معظم الصحف السائدة -باستثناء صحيفة إيكونوميست- تواصل نشر تقارير تفيد بأن الاقتصاد الأميركي يحتل الصدارة، فما الذي يجري؟
من الواضح أن قياس حجم اقتصاد الدولة أكثر تعقيدا مما يبدو، وإلى جانب جمع البيانات، يتطلب هذا الأمر أيضا تحديد معيار مناسب، ومن الناحية التقليدية كان الاقتصاديون يستخدمون مقياس سعر صرف السوق لحساب الناتج المحلي الإجمالي.
ويعتبر الاقتصاد الأميركي بمثابة الأساس، مما يعكس حقيقة مفادها أن الولايات المتحدة كانت تستأثر بنصف الناتج المحلي الإجمالي العالمي تقريبا عندما تطورت هذه الطريقة في الأعوام التي تلت الحرب العالمية الثانية.
وبالنسبة لاقتصادات الدول الأخرى فإن هذه الطريقة تجمع كل السلع والخدمات التي ينتجها اقتصادها بعملتها الخاصة ثم تحول النتيجة إلى الدولار الأميركي "بسعر صرف السوق" الحالي.


الاقتصاد الصيني في 2020

بالنسبة لعام 2020، من المتوقع أن تصل قيمة جميع السلع والخدمات المنتجة في الصين إلى 102 تريليون يوان، وبتحويل ذلك إلى الدولار الأميركي (7 يوانات مقابل الدولار الواحد) سيبلغ إجمالي الناتج المحلي الصيني 14.6 تريليون دولار مقابل 20.8 تريليونا لإجمالي الناتج المحلي الأميركي.
وذكر الكاتب أن هذه المقارنة تفترض أن 7 يوانات تشتري في الصين نفس كمية البضائع التي يمكن شراؤها بدولار واحد في الولايات المتحدة، ولكن من الواضح أن الواقع مخالف لذلك، ومن أجل تسهيل فهم هذه النقطة أنشأت صحيفة إيكونوميست "مؤشر بيغ ماك".

وحسب ما يبينه هذا المؤشر يمكن للمستهلك الصيني شراء شطيرة هامبرغر "بيغ ماك" في بكين مقابل 21 يوانا، وفي حال قام بتحويل هذا المبلغ بسعر الصرف الحالي سيحصل على 3 دولارات والتي ستشتري له فقط نصف شطيرة "بيغ ماك" في الولايات المتحدة.
بعبارة أخرى، عند شراء معظم المنتجات، بدءا من الهامبرغر والهواتف الذكية وصولا إلى الصواريخ والقواعد البحرية، يحصل الصينيون على حوالي ضعف المرابح عن كل دولار.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


الصين أصبحت ورشة تصنيع عالمية لجميع المنتجات تقريبا (غيتي إيميجز)


تعادل القوة الشرائية

من منطلق إدراكها هذه الحقيقة طورت وكالة المخابرات المركزية وصندوق النقد الدولي على مدى العقد الماضي مقياسا أكثر ملاءمة لمقارنة الاقتصادات الوطنية، والذي يطلق عليه اسم مقياس "تعادل القوة الشرائية"، تقول مجلة ناشيونال إنترست.
وكما يوضح تقرير صندوق النقد الدولي فإن مقياس تعادل القوة الشرائية "يقضي على الفوارق في مستويات الأسعار بين الاقتصادات"، وبالتالي يقارن بين الاقتصادات الوطنية من حيث المقدار الذي تستطيع كل دولة أن تشتريه بعملتها الخاصة بالأسعار التي تباع بها.
وفي حين يبين مقياس سعر صرف السوق المبلغ الذي سيحصل عليه الصينيون بالأسعار الأميركية فإن مقياس تعادل القوة الشرائية يوضح مقدار ما يحصل عليه الصينيون بالأسعار الصينية.
وفي حال قام الصينيون بتحويل اليوان إلى الدولار واشتروا شطيرة "بيغ ماك" في الولايات المتحدة وعادوا بها إلى الوطن على متن الطائرة لاستهلاكها فإن المقارنة بين الاقتصادين الصيني والأميركي باستخدام مقياس سعر صرف السوق ستكون مناسبة.
وفي شرح للقرار الذي اتخذته بالتحول من مقياس سعر صرف السوق إلى تعادل القوة الشرائية في تقييمها السنوي للاقتصادات الوطنية، أشارت وكالة المخابرات المركزية إلى أن "الناتج المحلي الإجمالي بسعر صرف السوق يقلل بشكل كبير المستوى الفعلي لإنتاج الصين مقارنة ببقية دول العالم".
في المقابل، "يوفر مقياس تعادل القوة الشرائية أفضل نقطة انطلاق متاحة لمقارنة القوة الاقتصادية والرفاهية بين الاقتصادات".

أسعار الصرف أكثر تقلبا

حسب صندوق النقد الدولي، فإن "أسعار الصرف أكثر تقلبا، ويمكن أن يؤدي استخدامها إلى تقلبات كبيرة جدا في مقاييس النمو الإجمالية حتى عندما تكون معدلات النمو في مختلف البلدان مستقرة".
وفي حين أن المقياس الذي اعتاد معظم الأميركيين عليه لا يزال يشير إلى أن الاقتصاد الصيني أصغر بمقدار الثلث من الولايات المتحدة، وبالنظر إلى حقيقة أن دولارا واحدا يشتري في الصين ما يقارب ضعف ما يشتريه في الولايات المتحدة فإن الاقتصاد الصيني اليوم يعد أكبر بمقدار السدس من الاقتصاد الأميركي.
ويعد الناتج المحلي الإجمالي للدولة في العالم الحقيقي بمثابة الأساس الذي تقوم عليه قوتها العالمية، ونظرا لأن الصين قد بنت أكبر اقتصاد في العالم فقد حلت محل الولايات المتحدة كأكبر شريك تجاري لكل دولة رئيسية تقريبا.
لقد أصبحت الصين ورشة تصنيع عالمية لجميع المنتجات تقريبا، بما في ذلك أقنعة الوجه وغيرها من معدات الحماية كما هو الحال الآن في أزمة فيروس كورونا، يضيف تقرير مجلة ناشيونال إنترست.

وبفضل النمو الهائل في ميزانيتها الدفاعية عملت قوات الصين العسكرية بشكل مطرد على تحويل مركز القوة البحرية في الصراعات الإقليمية المحتملة، خاصة في تايوان.
وهذا العام، سوف تتفوق الصين على الولايات المتحدة في الإنفاق على البحث والتطوير، مما سيدفع الولايات المتحدة نحو "تعزيز البحث والتطوير" والقدرة التنافسية في المستقبل.
وحتى تتمكن الولايات المتحدة من مواجهة التحدي الصيني يتعين على الأميركيين أن يستوعبوا الواقع المرير، ألا وهو أن الصين قد تغلبت عليهم بالفعل في السباق لتصبح الاقتصاد الأول في العالم.
وستكون الصين في عام 2020 الاقتصاد الرئيسي الوحيد الذي يسجل نموا إيجابيا، وليس من الصعب التكهن بالعواقب التي قد تنتج عن هذا الواقع على الأمن الأميركي.

تسارع التعافي

تسارع التعافي الاقتصادي في الصين في الربع الثالث من السنة مع تخلي المستهلكين عن الحذر حيال فيروس كورونا، وفق ما أوردت رويترز.
وكشفت بيانات رسمية اليوم الاثنين نمو الناتج المحلي الإجمالي 4.9% من يوليو/تموز حتى سبتمبر/أيلول الماضيين، وهو أبطأ من توقعات المحللين في استطلاع أجرته رويترز والتي كانت تشير إلى نمو بنسبة 5.2%، لكن أسرع من وتيرة النمو في الربع الثاني البالغة 3.2%.
وقال يوشيكيو شيماميني كبير الاقتصاديين في معهد داي-إيتشي لايف للأبحاث في طوكيو "ما زال اقتصاد الصين على مسار التعافي، مدفوعا بانتعاش الصادرات، الإنفاق الاستهلاكي يسير في الاتجاه الصحيح أيضا، لكن لا يمكن القول إنه تخفف كليا من فيروس كورونا".
وقال مكتب الإحصاءات الوطني إن الاقتصاد الصيني نما 0.7% في الأشهر التسعة من العام مقارنة بما كان عليه قبل سنة.

المصدر :الجزيرة نت

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:06 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع