بالصواريخ والمسيرات.. تصعيد جديد لوتيرة القتال ودولة من الناتو ترفض تدريب جنود أوكرانيين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          توقيع اتفاق إطاري لحل الأزمة في السودان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 6 - عددالزوار : 19 )           »          الناطق باسم الجمهورية التركية إبراهيم قالن: أنقرة لن تطلب الإذن من موسكو أو واشنطن لشن عملية عسكرية في سوريا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          بقيمة 882 مليون دولار.. صفقة أميركية لبيع 100 صاروخ باتريوت لتايوان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          قتلى وجرحى بتفجير استهدف حافلة ركاب شمالي أفغانستان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          انطلاق مناورات عسكرية مصرية سودانية للتدريب على تأمين الحدود (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          رسالة "سرية" تكشف عن مخاوف ألمانيا من صفقة شراء مقاتلات إف-35 الأميركية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          روسيا تكشف عن إدخالها سلاحا جديدا في الحرب وأميركا تدفع بتعزيزات عسكرية إلى بولندا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          البرد عدوى فيروسية تهاجمك.. الأعراض والوقاية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          ماكرون جاء بعرض للروس لإنهاء الحرب.. هل موسكو تريد التفاوض مع أميركا أو أوروبا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          أكثر من 500 بلدة أوكرانية بلا كهرباء وواشنطن ترجح استمرار تباطؤ وتيرة القتال في الأشهر المقبلة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 411 - عددالزوار : 210314 )           »          العملية التركية بشمال سوريا.. واشنطن توقف عملياتها ضد تنظيم الدولة وأنقرة تتعهد بمواصلة "التطهير" (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          التكنولوجيا تحكم الأمن في المدن الذكية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          هل عاد سباق التسلح؟.. واشنطن تكشف عن قاذفة شبح وموسكو تختبر صاروخا جديدا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح الأرشيف العام > ملف خاص بأهم الاحداث والتطورات العسكرية والسياسية لعام 2021 م .
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


من محاولة اغتيال الكاظمي إلى مأساة المهاجرين.. العراق يودع 2021 عاماً حافلا بالأزمات

ملف خاص بأهم الاحداث والتطورات العسكرية والسياسية لعام 2021 م .


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 31-12-21, 07:38 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي من محاولة اغتيال الكاظمي إلى مأساة المهاجرين.. العراق يودع 2021 عاماً حافلا بالأزمات



 

من محاولة اغتيال الكاظمي إلى مأساة المهاجرين.. العراق يودع عاما حافلا بالأزمات

الباحث سرمد البياتي رأى أن محاولة اغتيال الكاظمي لو نجحت لأدت بالعراق إلى "الهاوية" في ظل الخلافات والجو المشحون بعيد الانتخابات التشريعية
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
إجراء الانتخابات المبكرة وفوز التيار الصدري من أبرز أحداث 2021 (غيتي)


31/12/2021


ساعات ويطوي 2021 أيامه ليصبح من الماضي، عام شهد خلاله العراق مئات الأحداث الأمنية والسياسية والاقتصادية، بعضها يحسب للعراق، وبعضها الآخر وضع البلاد في مفترق أمني خطير.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

آثار القصف الذي استهدف منزل الكاظمي (العراقية)


محاولة اغتيال الكاظمي

ويرى الباحث السياسي والإستراتيجي سرمد البياتي أن أكثر الأحداث خطورة تمثلت بمحاولة اغتيال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في 7 نوفمبر/تشرين الثاني من خلال استخدام طائرات مسيرة "انتحارية" استهدفت منزله داخل المنطقة الخضراء ببغداد، والتي يؤكد أنها لو نجحت لأدت بالعراق إلى ما وصفه بـ "الهاوية" في ظل الخلافات والجو المشحون بعيد الانتخابات التشريعية.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

البياتي اعتبر نجاح العراق باستضافة قمة دولية جمعت "الأضداد" حدثا سياسيا بارزا عام 2021 (الجزيرة)


على المستوى السياسي، يشير البياتي -في حديثه للجزيرة نت- أن أهمها تمثل بنجاح العراق في عقد قمة دولية في 28 أغسطس/آب أسهمت في جمع من وصفهم بـ "الأضداد" تحت سقف واحد وبما أدى، بحسبه، إلى فتح آفاق جديدة للبلاد، وأسهم في إزالة العديد من العراقيل أمام علاقات العراق العربية والدولية، فضلا عن استضافة عدد من جولات الحوار بين السعودية وإيران.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

كوجر: تغيير سعر الصرف سيكون إيجابيا على المدى الطويل وليس الآني (الجزيرة)


اقتصاديا، عدت الحكومة رفع سعر صرف الدينار من 1200 إلى 1460 دينارا للدولار الواحد نجاحا اقتصاديا من خلال إصلاح النظام الهيكلي للاقتصاد، أما عضو اللجنة المالية بالبرلمان السابق جمال كوجر فيؤكد -في حديثه للجزيرة نت- أن العراق نجح في رفع حجم الاحتياط النقدي بالبنك المركزي قرابة 15 مليار دولار ليصل 65 مليارا، لافتا إلى أن تغيير سعر الصرف سيكون إيجابيا على المدى الطويل وليس الآني.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

العابد: العراق شهد فشلا أمنيا في العديد من الملفات لاسيما حرائق المستشفيات (الجزيرة)


إخفاقات

وبالضد من ذلك، يرى الباحث السياسي غانم العابد أن العراق نجح في تحسين صورته أمام المجتمع الدولي من خلال زيارة بابا الفاتيكان فرانشيسكو في مارس/آذار ثم القمة الثلاثية العراقية الأردنية المصرية، واستقبال أول رئيس مصري منذ الاجتياح العراقي للكويت عام 1990، وقمة بغداد الدولية، إلا أن هذه الأحداث لا تخفي ما وصفه بـ "الفشل" الأمني في العديد من الملفات، لاسيما حرائق المستشفيات.
وفي حديثه للجزيرة نت، يتابع العابد أن استمرار استهداف المصالح الأميركية وقواعد التحالف الدولي بالعراق، واستمرار نشاط الفصائل المسلحة المناوئة للحكومة، ومحاولة اغتيال الكاظمي وعودة نشاط تنظيم الدولة، تعد مؤشرات واضحة أثبتت أن الحكومة أخفقت في التعامل مع هذه الملفات الأمنية.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

كامل اعتبر أن قمة بغداد الدولية كانت دعائية ولم تسفر عن شيء (الجزيرة)


وما بين حديث البياتي والعابد، يرى رئيس تحرير صحيفة "وجهات نظر" مصطفى كامل أن قمة بغداد كانت دعائية ولم تسفر عن شيء، موضحا أن من يرغب بإقامة مؤتمر لتحقيق السلام يتوجب عليه أن يقيم السلام في بلده ويتصالح مع شعبه أولا مع عدم ترك ملايين العراقيين بين نازح ومهجر ومجتث، بحسب تعبيره.
وعن استضافة العديد من رؤساء الدول ونجاح البلاد في تأمين قمة بغداد، يضيف كامل في حديثه للجزيرة نت، أن النشاط الدبلوماسي في العراق يعد استجابة للطلبات الأميركية التي صدرت لعدد من المسؤولين العرب، وكانت واضحة وصارمة بدمج النظام العراقي في المنطقة.
ويتابع أن الزيارات المتكررة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للبلاد لا تخرج عن كونها محاولة للحصول على قطعة مما وصفها بـ "الكعكة" العراقية في إطار التنافس الفرنسي مع الولايات المتحدة لا أكثر، وفق كامل.
أما عن الحوار السعودي الإيراني ببغداد، فيرى كامل أنه لم يكن انعكاسا لنجاح الدبلوماسية العراقية، معلقا "كانت مهمة العراق شبيهة بساعي البريد، فالسعودية راغبة بحل المشكلة في اليمن".
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

المشهداني: تغيير سعر صرف الدينار أسهم برفع نسبة التضخم (الجزيرة)


أما اقتصاديا، فيرى أستاذ الاقتصاد بالجامعة العراقية عبد الرحمن المشهداني -في حديثه للجزيرة نت- أن تغيير سعر الصرف أسهم برفع نسبة التضخم إلى مستويات كبيرة لم يشهدها منذ عام 2003، سيما أنه أسهم في تراجع مردودات العراقيين، وهو ما يتفق مع تصريح وزارة التخطيط التي أكدت أن التضخم ارتفع بنسبة 6.4% مقارنة بالعام الماضي.
ومن الأحداث الأخرى البارزة على الصعيد الأمني، إعلان الكاظمي أن القوات الأمنية قتلت أبو ياسر العيساوي نائب خليفة زعيم تنظيم الدولة الإسلامية الذي كان يشغل منصب والي العراق، كما تم إلقاء القبض على سامي جاسم الجبوري الذي أكدت السلطات أنه كان يشغل منصب نائب زعيم تنظيم الدولة السابق أبو بكر البغدادي.
كما شهدت البلاد كارثة صحية، فقد أدى انفجار أسطوانة غاز للأكسجين إلى اندلاع حريق هائل بمستشفى ابن الخطيب بالعاصمة والذي كان مخصصا لعزل مصابي فيروس كورونا مما أدى لمقتل 82 شخصا وإصابة 110 آخرين بحروق متفاوتة، وهو ما أدى لاستقالة وزير الصحة فيما بعد وإحالته مع محافظ العاصمة للتحقيق.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حرائق المستشفيات من الأحداث المأساوية في العراق عام 2021 (رويترز)


مظاهرات واغتيالات

في مايو/أيار شهدت بغداد عودة المظاهرات التي قادها ناشطون إثر عودة مسلسل الاغتيالات التي طالت العديد منهم، حيث اندلعت احتجاجات تخللتها أعمال حرق قرب القنصلية الإيرانية في كربلاء (جنوب بغداد) بعد ساعات من مقتل الناشط إيهاب الوزني على أيدي مجهولين في المدينة.
كما تعرض الصحفي أحمد حسن لمحاولة اغتيال فاشلة أدت لإصابته بجروح خطيرة بمدينة الديوانية في 10 مايو/ أيار، وبعدها بأيام قُتل متظاهران برصاص القوات الأمنية وأصيب 13 آخرون جراء الغاز المسيل للدموع إثر صدامات تخللت مظاهرة لآلاف الأشخاص بساحة التحرير في بغداد للتنديد باغتيال الناشطين.
وفي يوليو/تموز الماضي، استطاع العراق استرداد 17 ألف قطعة أثرية من بينها 7 آلاف لوح طيني مسماري أثري مهرب من الولايات المتحدة، وقد عدت وزارة الثقافة هذا بأنه أكبر عملية استرداد للآثار العراقية على الإطلاق من خلال استعادة الآثار الثمينة العائدة لحضارات ما بين النهرين والتي سلبت على مدى سنوات منذ الغزو الأميركي للبلاد عام 2003.
ولم تكد مأساة حريق مستشفى ابن الخطيب تهدأ، حتى فوجئ العراقيون مساء يوم الاثنين 12 يوليو/تموز باندلاع حريق كبير في مستشفى الحسين التعليمي بمدينة الناصرية (جنوب) في قسم العزل الصحي لمصابي فيروس كورونا.
وبالذهاب إلى أكتوبر/تشرين الأول، سجل العراق أهم حدث سياسي داخلي من خلال نجاحه في عقد الانتخابات التشريعية المبكرة في 10 من ذات الشهر، بعد أن كان العديد من المراقبين للشأن السياسي يشككون في إمكانية إجرائها في ظل الظروف السياسية والخلافات التي سبقتها.
ووفقا للنتائج المعلنة، فازت الكتلة الصدرية بالمركز الأول بحصولها على 73 مقعدا، وتكبدت الأحزاب الشيعية التقليدية خسارة وصفت بـ "المدوية" إذ حصل تحالف الفتح بزعامة هادي العامري، الممثل الرئيسي لفصائل الحشد الشعبي، على 17 مقعدا.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أزمة المهاجرين العراقيين على الحدود البيلاروسية البولندية كانت حدثا بارزا عام 2021 (رويترز)


أزمة المهاجرين

أما على المستوى الإنساني، فقد شهد الشهر ذاته أزمة على المستوى الدولي، بعد أن كشفت التقارير الصحفية أن آلافا من العراقيين عالقون على الحدود البيلاروسية مع بولندا، في محاولة منهم الدخول لحدود دول الاتحاد الأوروبي والحصول على اللجوء.
ومع تصاعد الأزمة، أوقفت الحكومة رحلات الطيران إلى بيلاروسيا تزامنا مع تفعيل وزارة الخارجية رحلات طيران من أجل إرجاع اللاجئين المواطنين طواعية.
وبالانتقال إلى ديسمبر/كانون الأول 2021، أعلن مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي رسميا انتهاء المهام القتالية لقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، وانسحابها من البلاد نهاية العام الحالي، وتحويل مهمة قوات التحالف الدولي إلى استشارية وتدريبية.

المصدر : الجزيرة نت -
أحمد الدباغ

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:03 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع