ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 270 - عددالزوار : 80710 )           »          لماذا أصاب متحور "أوميكرون" العالم بالهلع.. خبراء يجيبون (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          البرهان يتعهد من الفشقة بعدم التفريط في أي شبر من أرض السودان وإثيوبيا تنفي مهاجمة المنطقة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          المعاهدة الدولية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 5 )           »          أبرز بنود الاتفاق النووي بين إيران والقوى الدولية الكبرى عام 2015 (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          في الذكرى الـ74 لقرار التقسيم.. لماذا يلوّح الرئيس الفلسطيني بالعودة إلى قرار التقسيم 181؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          مقال في وول ستريت جورنال: النووي الإيراني.. مفاوضو طهران يستمتعون بإذلال الأميركيين ولا يقدمون تنازلات (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          ناشونال إنترست: تقرير البنتاغون عن التطور العسكري والأمني في الصين.. قراءة بين السطور (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          البرهان يتفقد الجنود السودانيين على الحدود مع إثيوبيا و"لجان المقاومة" بالخرطوم تنفي لقاء حمدوك (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          "آبي" إثيوبيا.. "نبي" يواجه الانقلابات أم مستبد ذكي؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 3 - عددالزوار : 8 )           »          أوميكرون.. 3 أسئلة مهمة حول السلاسة المتحورة الجديدة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          شرق أوكرانيا.. سيناريو جورجيا أم قره باغ؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          وسط ذعر من تفشي أوميكرون.. دول تفرض قيودا وفايزر ترجح الحاجة لتطعيمات سنوية ضد كورونا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          أديس أبابا على حافة السقوط.. هل يدمِّر آبي أحمد إثيوبيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 37 )           »          على وقع احتدام المعارك.. إثيوبيا تنشد الدعم الأفريقي والأمم المتحدة تجلي رعاياها الدوليين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 38 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح المواضــــيع العســـــــــكرية العامة > قــســــــــم الأخبــــار الــعـســــــكـــريــة و الســــــياسية العاجلة
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


فورين بوليسي: الصين قوة في تراجع وهذا ما يهدد بإشعال حربها ضد أميركا

قــســــــــم الأخبــــار الــعـســــــكـــريــة و الســــــياسية العاجلة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 25-09-21, 07:43 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي فورين بوليسي: الصين قوة في تراجع وهذا ما يهدد بإشعال حربها ضد أميركا



 

فورين بوليسي: الصين قوة في تراجع وهذا ما يهدد بإشعال حربها ضد أميركا

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الرئيس الصيني شي جين بينغ يغادر المنصة بعد كلمة ترحيب بضيوف منتدى "الحزام والطريق" ببكين في مايو/أيار 2017 (غيتي)


25/9/2021

نشرت مجلة "فورين بوليسي" (Foreign Policy) مقالا تحليليا يرى كاتباه أن على الولايات المتحدة الاستعداد لخوض حرب كبرى مع الصين، ليس لأن خصمها قوة صاعدة، بل لأن قوة بكين تتراجع.
وأشار كاتبا المقال، هال براندز أستاذ الشؤون الدولية في كلية الدراسات الدولية بجامعة "جونز هوبكنز" (Johns Hopkins University) الأميركية ومايكل بيكلي أستاذ العلوم السياسية بجامعة "تافتس" (Tufts University) الأميركية، إلى أن القوى العظمى عادة ما تخوض حروبا كبرى بسبب التنافس على الهيمنة، وذلك عندما تتحدى قوة صاعدة النظام القائم الذي وضعته القوة الكبرى المهيمنة، الأمر الذي يقود إلى دوامة من الخوف والعداء تكون نتيجتها شبه الحتمية الصراع بين تلك القوى.

وقديما كتب المؤرخ الإغريقي ثوسيديدس (Thucydides) "إن نمو قوة أثينا، الذي رأت فيه سبارتا ناقوس خطر، جعل الحرب (بين الطرفين) أمرًا حتميا"، ويقول الكاتبان إن تلك النظرية تعد الآن تفسيرا بديهيا للعداء بين الولايات المتحدة والصين.
وقد أسقط غراهام أليسون عالم السياسة الأميركي في جامعة "هارفارد" (Harvard University) تلك النظرية -التي تعرف بـ"فخ ثوسيديدس"- على الصراع الأميركي الصيني، حيث يرى أن خطر نشوب حرب بين الطرفين سيرتفع بشكل كبير عندما تتفوق الصين الصاعدة على أميركا المترهلة.
ويرى براندز وبيكلي في مقالهما المشترك أن الاعتقاد السياسي السائد مع تصاعد التوتر بين واشنطن وبكين هو أن السبب الأساسي لذلك التوتر هو الصراع على الهيمنة على العالم في ظل "انتقال القوة" الذي يلوح في الأفق.

اعتقاد خاطئ

ولكنّ الكاتبين يجادلان بأن ذلك الاعتقاد خاطئ، حيث يعتقدان أن هناك بالفعل فخا قد يوقع بين أميركا والصين، لكنه ليس نتاجا للصراع الناجم عن انتقال القوة من طرف إلى آخر، بل يعود إلى التراجع الوشيك للصين -وليس الولايات المتحدة- الذي قد يتسبب في انهيارها بشكل مفاجئ.
ويقول الكاتبان اللذان ألفا كتابا مشتركا سيصدر قريبا بعنوان "منطقة الخطر: الصراع القادم مع الصين" (Danger Zone: The Coming Conflict with China)، إن معطيات التاريخ على مدى الـ150 عاما الماضية تؤكد أن القوى العظمى التي تنمو بشكل أسرع من متوسط النمو العالمي، ثم تعاني فيما بعد تراجعا حادا وطويل الأمد، لا تختفي بهدوء، بل تصبح متهورة وعدوانية. كما يريان أن أخطر مسار في السياسة العالمية هو الصعود الكبير الذي يتبعه تراجع حاد محتمل.
ولتفسير تراجع الصين وما قد ينجم عنه من مواجهة بينها وبين الولايات المتحدة، يقول الكاتبان "تخيل الآن سيناريو مختلفا، هناك دولة غير راضية عن واقعها، تبني قوتها وتوسع آفاقها الجيوسياسية. وبعد ذلك تصل إلى الذروة وتبدأ في التراجع، قد يكون ذلك بسبب تراجع اقتصادها، أو قد يعود إلى أن تصميمها أدى إلى خلق تحالف من منافسيها الجادين، أو ربما بسبب اجتماع العاملين معا. فيتراءى لها المستقبل بمظهر مزعج، ويحل الشعور بالخطر الوشيك محل الشعور بالإمكانيات غير المحدودة. وفي ظل هذه الظروف، قد تتصرف السلطة الساعية إلى تصحيح المسار بجرأة وقوة للاستيلاء على ما يمكنها الاستيلاء عليه قبل فوات الأوان".
ويوضح الكاتبان أن ذلك ما ينبغي أن يثير قلقل الولايات المتحدة بشأن الصين اليوم، القوة العظمى الطموحة التي وصلت إلى الذروة وترفض تحمل العواقب المؤلمة للتراجع.

مظاهر تراجع قوة الصين

وسلط المقال الضوء على جوانب من مظاهر تراجع قوة الصين على مستويات عديدة من بينها الاقتصاد والنمو الديمغرافي.
وأوضح أن الصين حققت اكتفاء ذاتيا منذ السبعينيات وحتى العقد الأول من القرن الـ21، في مجالات عديدة منها الغذاء والماء وموارد الطاقة، وكانت تمتلك أكبر قوة ديمغرافية في التاريخ، حيث كان هناك 10 مواطنين صينيين بالغين في سن العمل مقابل كل مواطن مسن يبلغ 65 عامًا فما فوق. وهو رقم كبير مقارنة بأغلب القوى الاقتصادية الكبرى التي يكون المتوسط فيها 5 بالغين في سن العمل مقابل كل مواطن مسن.

لكن منذ أواخر العقد الأول من القرن الـ21، والكلام للكاتبين، توقفت العوامل التي كانت تدفع بالصين نحو الأعلى، أو تقهقرت بشكل كامل. فالموارد الطبيعية التي تعتمد عليها الصين، على سبيل المثال، بدأت تنفد. وتعاني الصين الآن شحا في الموارد المائية، كما أصبحت الصين تستورد الطاقة والغذاء أكثر من أي دولة أخرى، بعد أن دمرت مواردها الطبيعية.
ونتيجة لذلك أصبح النمو الاقتصادي أكثر تكلفة؛ إذ تشير التقارير إلى أن تحقيق وحدة نمو يتطلب اليوم ثلاثة أضعاف ما كان عليه في أوائل العقد الأول من القرن الـ21.
كما تعتبر الصين الآن على شفا هوة ديمغرافية؛ حيث تشير التقديرات إلى أنها ستفقد 200 مليون من مواطنيها البالغين في سن العمل في الفترة ما بين 2020 و2050، سيصبحون مسنين بحلول التاريخ المذكور آنفا، وهو ما يضاهي عدد سكان نيجيريا، بحسب المقال.
ويخلص براندز وبيكلي في مقالهما المشترك إلى أن الصين التي تعيش تراجعا اقتصاديا وتواجه مقاومة عالمية متزايدة لنفوذها، ستجد صعوبة كبيرة في إزاحة الولايات المتحدة عن عرش قيادة العالم، لكن مصدر القلق هو أن التاريخ يحذر العالم من أن بكين ستتصرف بجرأة أكبر عندما تصل مرحلة التراجع، وستندفع خلال العقد القادم للحصول على جوائز إستراتيجية طال انتظارها قبل أن تتلاشى ثرواتها.
والأمر الأكثر إثارة للقلق هو أن الصين قد تميل إلى استخدام القوة لحل قضية تايوان وفقا لشروطها الخاصة خلال العقد المقبل، مما يهدد بنشوب حرب بينها والولايات المتحدة.

المصدر : فورين بوليسي

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:24 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع