تاريخ الانقلابات العسكرية في الإسلام (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          التحقيق بانفجار مرفأ بيروت.. رئيس الوزراء اللبناني السابق يرفع دعوى قضائية على الدولة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          رغم الارتياح الذي بدا عليه الجنرال في مؤتمره الصحفي.. لماذا يظهر البرهان وحيدا في "انقلابه" الثالث؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          انفجار مرسى بيروت (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 41 - عددالزوار : 2969 )           »          تاريخ طويل من الطوارئ بمصر.. ماذا يعني إلغاؤها؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 3 - عددالزوار : 8 )           »          اجتماع الدول المجاورة لأفغانستان.. تشديد على ضرورة تشكيل حكومة شاملة والتنسيق المشترك لمحاربة تنظيم الدولة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          سفراء السودان في 12 دولة يعلنون رفض "الانقلاب”.. واشنطن تدعو لإطلاق سراح السجناء السياسيين وأوروبا تحذر من تداعيات خطيرة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          ستراتفور: انقلاب السودان يمكن أن يؤدي إلى شهور من الاضطرابات العنيفة وتوقف المساعدات الدولية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          مقال بالغارديان: بذور انقلاب السودان زُرعت بعد سقوط البشير مباشرة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          كيف كان ردهم؟ البرهان أبلغ الأميركيين مسبقا بعزم الجيش على اتخاذ إجراءات ضد الحكومة المدنية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          حسن بن عبدالله الغانم المعاضيد - رئيس مجلس الشورى القطري (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 11 )           »          معجزة هانوي.. كيف صعد الاقتصاد الفيتنامي من تحت الصفر؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          بريطانيا وفرنسا.. جذور الكراهية بين أهم قوتين في أوروبا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          إثيوبيا تشنّ غارة جوية على "الجبهة الغربية" لإقليم تيغراي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          كتاب : "سيد اللعبة: كيسنجر وفن دبلوماسية الشرق الأوسط (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح الأمن و الإتــصالات > قســـــم التقنية / ونظــم المعلومات
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


بعد 6 سنوات من الحادث.. هكذا استطاعت المباحث الفدرالية الدخول لهاتف منفذ عملية إطلاق النار في سان برناردينو

قســـــم التقنية / ونظــم المعلومات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 15-04-21, 02:03 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي بعد 6 سنوات من الحادث.. هكذا استطاعت المباحث الفدرالية الدخول لهاتف منفذ عملية إطلاق النار في سان برناردينو



 

بعد 6 سنوات من الحادث.. هكذا استطاعت المباحث الفدرالية الدخول لهاتف منفذ عملية إطلاق النار في سان برناردينو

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مكتب التحقيقات الفدرالي استعان بخدمات شركة أمنية أسترالية لاختراق هاتف منفذ العملية (مواقع التواصل)



15/4/2021

كشف تقرير جديد صادر عن صحيفة واشنطن بوست (The Washington Post) الأميركية، أن مكتب التحقيقات الفدرالي دخل في شراكة مع شركة أمنية أسترالية تسمى "أزيموث سيكيورتي" (Azimuth Security)، لفتح جهاز الآيفون المرتبط بحادث إطلاق النار في سان برناردينو عام 2015.
وظلت الأساليب التي استخدمها مكتب التحقيقات الفدرالي لفتح الآيفون طوال هذه المدة سرية، وكانت المعلومة المؤكدة أن شركة آبل (Apple) لم تشارك في هذه العملية.

فقد رفضت الشركة بناء "باب خلفي" في الهاتف، وهي برمجية تسمح لها بالدخول لهواتف المستخدمين دون علمهم ويستغلها القراصنة في تنفيذ هجماتهم، مما أدى إلى بدء معركة قانونية انتهت بعد أن نجح مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) في اختراق الهاتف دون مساعدة آبل.
وصودر الهاتف الذي كان محل الصراع بعد أن نفذ صاحبه سيد رضوان فاروق، هجوما أسفر عن مقتل 14 شخصا. وحاول مكتب التحقيقات الفدرالي الدخول إلى الهاتف، لكنه لم يتمكن من ذلك بسبب ميزة نظام "آي أو إس 9" (iOS 9) التي من شأنها محو الهاتف بعد عدد معين من محاولات كلمة المرور الفاشلة.
وحاولت آبل مساعدة مكتب التحقيقات الفدرالي بطرق أخرى، لكنها رفضت بناء نظام تجاوز رمز المرور لهواتفها، قائلة إن مثل هذا الباب الخلفي من شأنه أن يقلل بشكل دائم من أمان هواتفها.
وبعد أن أعلن مكتب التحقيقات الفدرالي أنه تمكن من الوصول إلى الهاتف، كانت هناك مخاوف من احتمال تعرّض أمن هواتف آيفون لخطر كبير.


الطريقة بسيطة

لكن وفقا للصحيفة، كان الاختراق بسيطا ولا يؤثر على نظام الأمان، فقد وجدت شركة أزيموث طريقة لتخمين رمز المرور عدة مرات وكما تريد دون احتمالية مسح الهاتف، مما سمح للمكتب بالدخول إلى الهاتف في غضون ساعات.
وبشأن التفاصيل الفنية لكيفية تجاوز ميزة المسح التلقائي، فقد تم الاختراق الفعلي من قبل اثنين من موظفي أزيموث تمكنا من الوصول إلى الهاتف من خلال استغلال ثغرة أمنية في وحدة البرامج الرئيسية التي كتبتها شركة موزيلا (Mozilla).
وبحسب ما ورد، فقد تم استخدام هذه البرمجة من شركة موزيلا بواسطة آبل في أجهزة آيفون، لتمكين استخدام برامج الملحقات (accessories) الموجودة على آيفون.

وبمجرد تمكن المتسللين من الوصول المبدئي، تمكنوا من ربط اثنين من الخدمات الأخرى في الجهاز، مما منحهم السيطرة الكاملة على المعالج الرئيسي، وهو ما سمح لهم بتشغيل التعليمات البرمجية الخاصة بهم.
وبعد أن حصلوا على هذه القوة، تمكنوا من كتابة واختبار البرامج التي خمنت كل مجموعة من رموز المرور، متجاهلين أي أنظمة أخرى من شأنها أن تغلق الهاتف أو تمحوه.
وسميت طريقة الاختراق هذه التي استخدمت منفذ "لايتنينغ" (Lightning) في جهاز آيفون للتحكم في المعالج، باسم كوندور (Condor).
وقامت موزيلا بإصلاح هذه الثغرة التي تستغل منفذ لايتنينغ بعد شهر أو شهرين، كجزء من التحديث الروتيني لبرمجياتها، والذي تم اعتماده بعد ذلك من قبل الشركات التي تستخدم برمجياتها، بما في ذلك آبل.
في النهاية، لم تسفر هذه الجهود عن الكثير، ولم يحصل مكتب التحقيقات الفدرالي على أي معلومة مفيدة من الهاتف، كما لم يتمكن المكتب أبدا من وضع سابقة قانونية بشأن ما إذا كان بإمكان الحكومة إجبار الشركات على المساومة على أمن أجهزتها.
وحكم قاضٍ في عام 2017 بأن مكتب التحقيقات الفدرالي لم يكن مضطرا إلى الكشف عن كيفية دخوله إلى هاتف آيفون، أو من ساعده، بسبب القلق من أن الشركة الأسترالية ستواجه هجمات سيبرانية كرد فعل عنيف على مساعدتها مكتب التحقيقات الفدرالي.
وكالات

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:38 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع