في الذكرى الـ74 لقرار التقسيم.. لماذا يلوّح الرئيس الفلسطيني بالعودة إلى قرار التقسيم 181؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          مقال في وول ستريت جورنال: النووي الإيراني.. مفاوضو طهران يستمتعون بإذلال الأميركيين ولا يقدمون تنازلات (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          ناشونال إنترست: تقرير البنتاغون عن التطور العسكري والأمني في الصين.. قراءة بين السطور (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 269 - عددالزوار : 80671 )           »          البرهان يتفقد الجنود السودانيين على الحدود مع إثيوبيا و"لجان المقاومة" بالخرطوم تنفي لقاء حمدوك (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          "آبي" إثيوبيا.. "نبي" يواجه الانقلابات أم مستبد ذكي؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 3 - عددالزوار : 6 )           »          أوميكرون.. 3 أسئلة مهمة حول السلاسة المتحورة الجديدة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          شرق أوكرانيا.. سيناريو جورجيا أم قره باغ؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          وسط ذعر من تفشي أوميكرون.. دول تفرض قيودا وفايزر ترجح الحاجة لتطعيمات سنوية ضد كورونا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          أديس أبابا على حافة السقوط.. هل يدمِّر آبي أحمد إثيوبيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 35 )           »          على وقع احتدام المعارك.. إثيوبيا تنشد الدعم الأفريقي والأمم المتحدة تجلي رعاياها الدوليين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 36 )           »          أفضل برامج قفل التطبيقات لهواتف آيفون وأندرويد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 35 )           »          تحجب الرؤية الأميركية عن إستراتيجية بوتين.. من هي الشخصيات المؤثرة في السياسة الروسية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 40 )           »          أستراليا توقع اتفاقية بشأن التزود بغواصات مع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 43 )           »          طريق الحرير الرقمي.. هل بدأت الصين حرب الشبكات؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 35 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح المعرفـــة > الأرشــــــيف
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


ملف خاص بأحداث الأزمة السياسية في إقليم تيغراي الإثيوبي

الأرشــــــيف


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 03-03-21, 05:59 AM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي ملف خاص بأحداث الأزمة السياسية في إقليم تيغراي الإثيوبي



 


الحقد في القرن الأفريقي.. تقرير يوثق ارتكاب جنود إريتريين مجزرة فظيعة بإقليم تيغراي الإثيوبي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الحرب في تيغراي شردت أعدادا هائلة من المدنيين ودفعت كثيرين للجوء إلى السودان (الأناضول)


26/2/2021

أعلنت منظمة العفو الدولية اليوم الجمعة أن جنودا إريتريين يقاتلون عبر الحدود في منطقة تيغراي (شمالي إثيوبيا) ارتكبوا العام الماضي "مجزرة" أودت بحياة مئات الأشخاص، ويمكن أن ترقى لجريمة ضد الإنسانية.
وفي تقرير جديد، جمعت المنظمة شهادات ناجين من هذه المجزرة، واستخدمت صورا ملتقطة عبر الأقمار الصناعية، لتكوين صورة كاملة عن هذا الحدث الدامي الذي وقع في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في بلدة أكسوم التاريخية.
وقال مدير منظمة العفو الدولية في شرق وجنوب أفريقيا ديبروس موشينا إن "الأدلة مقنعة وتشير إلى نتيجة مروعة؛ القوات الإثيوبية والإريترية ارتكبت جرائم حرب عدة في الهجوم الذي شنته للسيطرة على أكسوم".
وأضاف "هذا العمل الوحشي يعد من أسوأ ما تم توثيقه حتى الآن في هذا النزاع".


ساحة حرب

وتحولت تيغراي إلى ساحة حرب منذ أوائل نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، عندما أطلق رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد عملية عسكرية ضد الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، التي اتهمها بمهاجمة معسكرات الجيش الفدرالي.
وفي نهاية الشهر نفسه، أعلن آبي أحمد النصر بعد أن استيلاء قواته على ميكيلي عاصمة إقليم تيغراي، رغم تعهد الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي بمواصلة القتال.
وتيغراي معزولة بسبب قطع الإنترنت عنها، ويصعب دخولها منذ بداية النزاع؛ مما يجعل من الصعب تأكيد مزاعم بحصول أعمال عنف أو نفيها.
لكن وجود القوات الإريترية في إثيوبيا موثق على نطاق واسع من منظمات حقوقية وسكان محليين، رغم نفي أديس أبابا وأسمرا.

وقالت منظمة العفو الدولية إنها تحدثت إلى 41 ناجيا أفادوا بأنه في 19 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي سيطرت القوات العسكرية الإثيوبية والإريترية على أكسوم "في هجوم واسع النطاق، وأدى إطلاق النار العشوائي والقصف إلى قتل وتشريد المدنيين".

وقال شهود إنه "في الأيام التسعة التي تلت ذلك، انخرط الجيش الإريتري في عمليات نهب واسعة النطاق لممتلكات المدنيين وعمليات إعدام خارج نطاق القضاء".
وأشار شهود عيان إلى أنه كان من السهل التعرف على الجنود الإريتريين من خلال مركباتهم ولغتهم والوشوم التقليدية على وجوههم، كما أنهم أعلنوا صراحة هويتهم.

وأفاد سكان لمنظمة العفو بأن العديد من الضحايا في أكسوم كانوا عزلا وأصيبوا بالرصاص خلال فرارهم، كما زُعم أن الجنود أطلقوا النار في اليوم التالي على من حاولوا إزالة الجثث.


مقابر جماعية

وذكرت المنظمة أنها جمعت أسماء أكثر من 240 من الضحايا، لكنها لم تستطع التحقق بشكل مستقل من العدد الإجمالي للقتلى. ومع ذلك، فإن الشهادات والأدلة تجعل من المعقول تقدير عدد الموتى بالمئات.
وأظهرت صور الأقمار الصناعية علامات على مقابر جماعية، بالقرب من كنيستين في البلدة.
وقال موشينا "يجب أن يكون هناك تحقيق بقيادة الأمم المتحدة في الانتهاكات الجسيمة في أكسوم، ومحاكمة هؤلاء الذين يشتبه في مسؤوليتهم عن ارتكاب جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية".
وأضاف "نكرر دعوتنا للحكومة الإثيوبية للسماح للمنظمات الإنسانية والحقوقية والإعلامية بدخول تيغراي من دون عوائق".
يذكر أن إريتريا خاضت حربا حدودية دامية مع إثيوبيا بين عامي 1998 و2000 عندما كانت الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي تهيمن على التحالف الحاكم في إثيوبيا.
ولا يزال رئيس إريتريا أسياس أفورقي العدو اللدود للجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، في حين حصل تقارب رسمي بين أديس أبابا وأسمرا، منذ وصول آبي أحمد للسلطة في 2018.

المصدر : الفرنسية

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 03-03-21, 06:03 AM

  رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي إريتريا تنفي ارتكاب جنودها مجزرة شمال إثيوبيا



 

إريتريا تنفي ارتكاب جنودها مجزرة شمال إثيوبيا

27/2/2021

نفت إريتريا اليوم السبت ما أوردته منظمة العفو الدولية (أمنستي) أمس من اتهامات بأن قواتها قتلت مئات المدنيين في إقليم تيغراي شمال إثيوبيا العام الماضي.
ورفض وزير الإعلام يماني مسقل تقرير أمنستي. وكتب على تويتر "لم تبذل منظمة العفو أي محاولة للحصول على أي معلومات من إريتريا".
ورغم رفض أسمرا هذه الاتهامات، أصدرت هيئة رسمية معنية بحقوق الإنسان في إثيوبيا بيانا يصف أيضا وقائع قتل وإن كان بتفاصيل أقل.
ويعد هذا اعترافا رسميا نادرا من إثيوبيا بأن قوات إريترية شاركت في الصراع خلال الحملة التي نفذتها الحكومة بمنطقة تيغراي العام الماضي.
وكانت أمنستي أعلنت أمس أن جنودا إريتريين يقاتلون عبر الحدود بمنطقة تيغراي (شمالي إثيوبيا) ارتكبوا العام الماضي "مجزرة" أودت بحياة مئات الأشخاص، ويمكن أن ترقى لجريمة ضد الإنسانية.
وفي تقرير جديد، جمعت المنظمة شهادات ناجين من هذه المجزرة، واستخدمت صورا ملتقطة عبر الأقمار الاصطناعية، لتكوين صورة كاملة عن هذا الحدث الدامي الذي وقع في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في بلدة أكسوم التاريخية.
وقال مدير أمنستي شرق وجنوب أفريقيا ديبروس موشينا "الأدلة مقنعة وتشير إلى نتيجة مروعة، القوات الإثيوبية والإريترية ارتكبت جرائم حرب عدة في الهجوم الذي شنته للسيطرة على أكسوم".
وأضاف موشينا "هذا العمل الوحشي يعد من أسوأ ما تم توثيقه حتى الآن في هذا النزاع".

وتحولت تيغراي إلى ساحة حرب منذ أوائل نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، عندما أطلق رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد عملية عسكرية ضد جبهة "تحرير تيغراي" التي اتهمها بمهاجمة معسكرات الجيش الفدرالي.
وتيغراي معزولة بسبب قطع الإنترنت عنها، ويصعب دخولها منذ بداية النزاع مما يجعل من الصعب تأكيد مزاعم بحصول أعمال عنف أو نفيها.
لكن وجود القوات الإريترية في إثيوبيا موثق على نطاق واسع من منظمات حقوقية وسكان محليين، رغم نفي أديس أبابا وأسمرا.

المصدر : وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 03-03-21, 06:13 AM

  رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي الجيش الإثيوبي يعلن قتل وأسر قادة عسكريين في إقليم تيغراي



 

الجيش الإثيوبي يعلن قتل وأسر قادة عسكريين في إقليم تيغراي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عناصر من الجيش الإثيوبي تستعد للتوجه إلى تيغراي (رويترز)



10/1/2021

أعلن الجيش الإثيوبي -اليوم الأحد- أنه قتل 15 من أفراد الحزب الحاكم السابق في إقليم تيغراي وأسر 8، مشيرا إلى أن من الأسرى رئيس الإقليم السابق أباي ويلدو، وهو أيضا رئيس سابق للحزب الحاكم في الإقليم.
وذكر التلفزيون الحكومي نقلا عن الجنرال من قوة الدفاع الوطني الإثيوبية، قوله إن من بين القتلى النائب السابق لقائد الشرطة في تيغراي.
ويأتي أحدث إعلان إثيوبي عن قتل وأسر أفراد من الجبهة المتمردة، بعدما قال الجيش -يوم الجمعة- إنه أسر سيبهات نيغا أحد الأعضاء المؤسسين للجبهة، وذكر التلفزيون الحكومي أنه نقل أمس السبت إلى العاصمة أديس أبابا.
وفي تصريحات صحفية، قال رئيس إدارة نشر قوات الدفاع العميد تسفاي أيالو إن قوات الدفاع تمكنت من القبض على الزعيم والعقل المدبر ومؤسس جبهة تحرير تيغراي، بالإضافة إلى عدد من ضباط الجيش الإثيوبي المتمردين الذين انضموا إلى قوات الجبهة.
ولفت رئيس إدارة نشر قوات الدفاع الإثيوبية إلى أن عملية القبض على نيغا وعدد من الضباط شهدت تبادلا لإطلاق النار، قتلت فيه الحراسة الخاصة بالمقبوض عليهم.
وكانت حكومة رئيس الوزراء آبي أحمد أعلنت -في 28 نوفمبر/تشرين الثاني، بعد نحو شهر من القتال- النصر في الصراع مع الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، وهي حزب سياسي سبق أن حكم الإقليم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 03-03-21, 06:15 AM

  رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي هل تستخدم إثيوبيا "التجويع" سلاحا لإخضاع إقليم تيغراي؟



 

هل تستخدم إثيوبيا "التجويع" سلاحا لإخضاع إقليم تيغراي؟

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
لاجئون من تيغراي بأحد المخيمات في ولاية القضارف السودانية (رويترز)



22/1/2021

قالت إيكونوميست (The Economist) إن إثيوبيا في عهد رئيس الوزراء آبي أحمد، الحائز على جائزة نوبل للسلام والذي تم الترحيب بوصوله للسلطة عام 2018 باعتباره "رجلا إصلاحيا" يبدو وكأنها تستخدم الجوع سلاحا في صراعها مع المتمردين بإقليم تيغراي شمالي البلاد.
وذكرت المجلة البريطانية -في تقرير لها- أن إثيوبيا التي تعتبر ثاني أكبر بلد أفريقي من حيث عدد السكان، عاشت مجاعات في الماضي لكن سببها لم يكن دائما ضعف المحاصيل بل سياسات "الحكام الأشرار" أمثال الدكتاتور الماركسي منغستو هيلا مريام في ثمانينيات القرن الماضي.
فبين عامي 1983 و1985 لم يكن الطقس هو من قتل حوالي مليون شخص، بل سياسات منغستو الذي أجبر الفلاحين تحت تهديد السلاح على الانتقال للمزارع الجماعية، كما حاول سحق التمرد بمنطقة تيغراي الشمالية بحرق المحاصيل وتدمير مخازن الحبوب وذبح الماشية.
وعندما توسل إليه رئيس الوكالة الإنسانية التابعة لحكومته آنذاك للحصول على المال وإطعام الجياع، قام بطرده بعبارة قاسية لا تُنسى قائلا "لا تدع هذه المشاكل الإنسانية الصغيرة تستهلكك".
واليوم -تؤكد المجلة- يبدو وكأن ذات السيناريو يتكرر وفي ذات المنطقة، تيغراي الشمالية، حيث إنه منذ اندلاع الصراع بين القوات الحكومية وعناصر "الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي" في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، يُعتقد أن مليوني شخص من أصل 6 ملايين فروا من ديارهم بالإقليم، ويتضور الكثير منهم الآن جوعا لأن الحكومة لم تسمح سوى بالقليل جدا من المساعدات الغدائية بدخول المنطقة.
وتعتقد وكالات الإغاثة أن ما بين مليونين و4.5 ملايين شخص بحاجة إلى مساعدة عاجلة بالإقليم، وهي أرقام تقريبية لأن شبكات الهاتف معطلة ولأن الحكومة منعت المراسلين من دخول الإقليم، في حين ينقل القليل ممن تمكنوا من ذلك "روايات مرعبة" عن حوادث قتل على أساس عرقي وحالات تجويع واغتصاب جماعي.
يصر آبي أحمد -تقول إيكونوميست- على أن قواته تحترم القانون الإنساني وأن النزاع الدائر بإقليم تيغراي ليس حربا أهلية بل مجرد عملية لضبط الأمن، كما تدعي حكومته أن القيود المفروضة على عمال الإغاثة فقط من أجل سلامتهم وهي رواية لا يصدقها كثيرون.

وضع معقد

ويخشى العديد من المراقبين أن القتال بالإقليم بات معقدًا للغاية لدرجة أن الحكومة المركزية لن تستطيع السيطرة عليه، حيث انضمت قوات من إريتريا المجاورة إلى العمليات على الأرض فضلا عن مليشيات من عرقية الأمهرة المنافسة لتيغراي.
يتوجب إذن على الجهات الغربية -بحسب المجلة- أن تضغط على جميع الأطراف للسماح بوصول المساعدات الغدائية للمدنيين، وقد أعلن بالفعل جوزيب بوريل، مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي تعليق دعم بقيمة 107 ملايين دولار لإثيوبيا حتى يتم السماح لوكالات الإغاثة بالوصول إلى تيغراي.
ويعتبر هذا الأمر خطوة أولى "جيدة" يتوجب على دول أخرى، مثل الولايات المتحدة وبريطانيا، أن تقتدي بها وتمارس ضغوطا مالية إضافية على السلطات الإثيوبية.
كما أن إثيوبيا -تختم المجلة- تعاني من نقص حاد في العملة الأجنبية وتعتمد على القروض ومنح صندوق النقد والبنك الدوليين، لذلك يتوجب على المانحين بدورهم وقف أي دعم أو مساعدات للحكومة ما لم يتم السماح للمساعدات الغذائية بدخول إقليم تيغراي.

المصدر : إيكونوميست

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 03-03-21, 06:18 AM

  رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 03-03-21, 06:19 AM

  رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي واشنطن تدعو الحكومة الإثيوبية إلى سحب قواتها خارج إقليم تيغراي



 

واشنطن تدعو الحكومة الإثيوبية إلى سحب قواتها خارج إقليم تيغراي

في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي اندلعت اشتباكات في تيغراي بين الجيش الفدرالي و"الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي"، قبل أن تعلن أديس أبابا في 28 من الشهر ذاته انتهاء عملية "إنفاذ القانون" بالسيطرة على الإقليم بالكامل
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
قوات إثيوبية في إقليم تيغراي (الفرنسية)



2/3/2021

دعت وزارة الخارجية الأميركية مساء الثلاثاء الحكومة الإثيوبية إلى وقف الأعمال العسكرية وسحب قواتها خارج إقليم تيغراي (شمالي البلاد)، وأشارت إلى وجود "تقارير يعتد بها عن ارتكاب فظائع وانتهاكات ومخالفات لحقوق الإنسان".
وقالت الوزارة إن وزير الخارجية أنتوني بلينكن حثّ رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد على اتخاذ خطوات فورية وملموسة لحماية المدنيين، بما في ذلك اللاجئين، ومنع وقوع المزيد من أعمال العنف".

وفي اتصال هاتفي مع أحمد، طلب بلينكن "أن تتعاون حكومة إثيوبيا مع المجتمع الدولي لتسهيل تحقيقات مستقلة ودولية وذات صدقية في تقارير عن انتهاكات لحقوق الإنسان ومحاسبة من يقف وراءها".
وكان بلينكن قال قبل يومين في تغريدة له إن بلاده تشعر بقلق بالغ إزاء التقارير التي تتحدث عن الأعمال الوحشية المرتكبة في إقليم تيغراي، وإن واشنطن تدين بشدة عمليات القتل والإخفاء القسري والعنف الجنسي وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الحرب في تيغراي هجّرت عشرات الآلاف من ديارهم (رويترز)


حرب وانتهاكات

ويشهد إقليم تيغراي -البالغ عدد سكانه نحو 5 ملايين نسمة- حربا بين القوات الاتحادية والحزب الحاكم السابق الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي.
وقبل أيام، قالت صحيفة نيويورك تايمز (New York Times) إنها اطلعت على تقرير سري للحكومة الأميركية يقول إن مسؤولين في الحكومة الإثيوبية ومقاتلين من مليشيات متحالفة معهم يقودون حملة تطهير عرقي ممنهجة في إقليم تيغراي.
ويوثق التقرير -الذي أعد في وقت سابق من فبراير/شباط الماضي- عمليات نهب واغتصاب وتهجير لعدد من القرى، حيث لا يعرف مصير عشرات الآلاف من الأشخاص.
ويشير التقرير إلى أن مقاتلين ومسؤولين من إقليم أمهرة انضموا إلى عمليات التطهير العرقي في تيغراي، في سياق دعمهم لرئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الجيش الإثيوبي متهم بارتكاب جرائم (رويترز)


امتحان كبير

وقالت نيويورك تايمز إن الوضع المتردي في الإقليم على خلفية الحملة العسكرية التي أطلقها آبي أحمد في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ضد جبهة تحرير شعب تيغراي، يتبلور ليصير أول امتحان كبير لإدارة الرئيس الأميركي جو بايدن في أفريقيا.
وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس السابق دونالد ترامب لم يكن له اهتمام يذكر بالقارة السمراء، ولم يزرها قط، لكن الرئيس جو بايدن وعد بمقاربة أكثر نشاطا.

يشار إلى أنه في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي اندلعت اشتباكات في تيغراي بين الجيش الفدرالي و"الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي"، قبل أن تعلن أديس أبابا في 28 من الشهر ذاته انتهاء عملية "إنفاذ القانون" بالسيطرة على الإقليم بالكامل.





الجزيرة نت

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 04-03-21, 06:27 PM

  رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي قتل واغتصاب.. باشليه تدعو للتحقيق في جرائم حرب بإقليم تيغراي الإثيوبي



 

قتل واغتصاب.. باشليه تدعو للتحقيق في جرائم حرب بإقليم تيغراي الإثيوبي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عمليات القتل والتشريد في تيغراي ألقت بثقلها على الحالة الإنسانية في المنطقة (الأوروبية)



4/3/2021

دعت الأمم المتحدة إثيوبيا لتسهيل دخول مراقبيها إلى إقليم تيغراي، للتحقيق في تقارير عن أعمال قتل وعنف جنسي مستمرة قد تصل إلى مستوى جرائم حرب منذ أواخر عام 2020.
وقالت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه -في بيان- إنه "يجب ألا يُحرم ضحايا هذه الانتهاكات والناجون منها من حقهم في الوصول للحقيقة والعدالة"، معبّرة عن مخاوفها من استمرار الانتهاكات دون محاسبة.
وتسبب القتال -بين القوات الاتحادية التابعة لحكومة رئيس الوزراء آبي أحمد وقوات الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، وهي الحزب الحاكم في المنطقة سابقا- في مقتل الآلاف وتشريد مئات الآلاف، كما ألحق ضررا بالغا بالبنية التحتية.
وقالت باشليه إن "جهات متعددة في الصراع ربما ارتكبت انتهاكات جسيمة للقانون الدولي تصل إلى درجة جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية"، مشيرة بالاتهام إلى الجيش الإثيوبي والجبهة الشعبية لتحرير تيغراي وجيش إريتريا وقوات ومليشيا بإقليم أمهرة المجاور.
وبينما يتحدث شهود من اللاجئين وغيرهم عن فظائع منها الاغتصاب والنهب والمذابح، يلقي أطراف الحرب المسؤولية على بعضهم بعضا.

وكان دخول المنطقة الجبلية -التي يقطنها زهاء 5 ملايين نسمة ولها تاريخ طويل من الصراع بما في ذلك الحرب مع إريتريا المجاورة- محظورا على وسائل الإعلام منذ بدء القتال بها في أوائل نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وقد عانت وكالات الإغاثة أيضا للوصول إليها، وكانت الاتصالات فيها سيئة.
وأعلنت الحكومة الإثيوبية النصر عندما تخلت الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي عن العاصمة "ميكيلي" في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لكن القتال استمر على مستوى أقل حدة في بعض المناطق، وذلك بحسب ما ذكره سكان في تيغراي.
وقالت باشليه "ما تزال تصلنا تقارير مقلقة للغاية عن ارتكاب جميع الأطراف أعمال عنف جنسي، وأعمال عنف على أساس النوع، وحالات إعدام خارج نطاق القانون، وحدوث تدمير ونهب على نطاق واسع للممتلكات العامة والخاصة".

وجاء في بيان باشليه أنه جرى الإبلاغ عن أكثر من 136 حالة اغتصاب في مستشفيات بشرق تيغراي في ديسمبر/كانون الأول ويناير/كانون الثاني الماضيين، مع وجود مؤشرات على حالات أخرى كثيرة لم يتم الإبلاغ عنها.
وأضاف البيان أن "مصادر موثوقة قدمت معلومات بخصوص قتل قوات الأمن 8 محتجين بين 9 و10 فبراير/شباط الماضي، وذلك في أديغرات وميكيلي وشاير ووكرو".

المصدر : الجزيرة نت

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 05-03-21, 04:58 AM

  رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي روسيا والصين تجهضان بيانا لمجلس الأمن بشأن القتال في إقليم تيغراي الإثيوبي



 

روسيا والصين تجهضان بيانا لمجلس الأمن بشأن القتال في إقليم تيغراي الإثيوبي

أعلنت مفوضة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشيل باشليه توثيق ارتكاب القوات الإثيوبية والإريترية سلسلة انتهاكات خطيرة، قد ترقى إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، في إقليم تيغراي.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
جنود من الجيش الإثيوبي يستعدون للتوجه إلى جبهة القتال في إقليم تيغراي (رويترز)



4/3/2021

اعترضت روسيا والصين على إصدار بيان لمجلس الأمن بشأن القتال في إقليم تيغراي، وقالتا إن ما يجري هناك هو شأن داخلي. من جانبها، قالت المندوبة الأميركية إن واشنطن تحث إثيوبيا على دعم وقف القتال فورا وتطالب بالانسحاب الفوري للقوات الإريترية وقوات أمهرة باعتباره خطوة أساسية للحل.
هذا وأعلنت مفوضة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشيل باشليه توثيق ارتكاب القوات الإثيوبية والإريترية سلسلة انتهاكات خطيرة، قد ترقى إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في إقليم تيغراي.

وقالت باشليه إن مكتبها أثبت معطيات بشأن أحداث وقعت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، تشير إلى عمليات قصف عشوائية في مدن مقلي وحُمره وآديغرات.
وأكدت مفوضة حقوق الإنسان وجود معلومات عن انتهاكات خطيرة تشمل مذابح في مناطق أكسوم ودينغيلات، ارتكبتها القوات المسلحة الإريترية. كما شددت باشليه على ضرورة إجراء تحقيق مستقل بشأن الوضع في الإقليم.

المصدر : الجزيرة نت+ وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 11-03-21, 08:51 AM

  رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي إقليم تيغراي.. بلينكن يندد بـ"التطهير العرقي" ودبلوماسي إثيوبي يستقيل احتجاجا على "الإبادة الجماعية"



 

إقليم تيغراي.. بلينكن يندد بـ"التطهير العرقي" ودبلوماسي إثيوبي يستقيل احتجاجا على "الإبادة الجماعية"

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
سيدة تبكي أمام قبر زوجها ضمن مقبرة لضحايا أحداث العنف الأخيرة (غيتي إيميجز)



11/3/2021

ندد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بما سماها أعمال تطهير عرقي وقعت في إقليم تيغراي الإثيوبي، فيما استقال دبلوماسي إثيوبي في واشنطن احتجاجا على "الإبادة الجماعية" التي ارتكبتها بلاده في الإقليم.
وخلال جلسة في مجلس النواب، قال بلينكن "من المهم جدا أن تتابع الحكومة الالتزامات التي تعهدت بها، في هذه المرحلة لدينا تحديان، لدينا قوات من إرتيريا هناك، ومن إقليم أمهرة المجاور، ويجب أن تغادر، يجب أن تكون هناك محاسبة وتحقيق مستقل لما حصل".
وأضاف أن هناك تقارير ذات مصداقية تؤكد حدوث انتهاكات مستمرة لحقوق الإنسان وتطهير عرقي.
وقال بلينكن "تحدثت عدة مرات مع رئيس الوزراء الإثيوبي (آبي أحمد)، أتفهم مخاوفه إزاء جبهة تحرير تيغراي، لكن الوضع الحالي في الإقليم غير مقبول ويجب أن يتغير".
كما أشار وزير الخارجية الأميركي إلى احتمال تعيين ممثل خاص للقرن الأفريقي قريبا من أجل التركيز على التحديات هناك، ومنها الوضع في تيغراي، والتوترات بين إثيوبيا والسودان، إضافة إلى قضية سد النهضة.
من ناحية أخرى، قدم برهان كيداني مريم نائب رئيس البعثة الإثيوبية في واشنطن استقالته من منصبه، وذلك احتجاجا على ما وصفها بالأعمال الوحشية وحرب الإبادة الجماعية التي ارتكبتها الحكومة الفدرالية في إقليم تيغراي.
وفي بيان نشره كيداني مريم على الإنترنت، اتهم حكومة آبي أحمد باضطهاد المعارضة، وارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان، وتقسيم البلاد.
وأضاف أن من أسباب استقالته أيضا ما قال إنها كل أعمال القمع والدمار التي تمارسها الحكومة على بقية البلاد، حسب نص الاستقالة.

المصدر : الجزيرة نت+ وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:12 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع