فاجأ الاستخبارات الأميركية.. الصين أطلقت صاروخا "فرط صوتي" في المدار (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          التيار الصدري في العراق من النشأة إلى صدارة الانتخابات (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          العراق.. الصدر يطرح خطة لسحب 10 ملايين قطعة سلاح وحصرها بيد الدولة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          نيويورك تايمز: بيروت مدينة الجميع تختبر مجددا العنف الطائفي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          أردوغان يعلن عن محادثات جارية مع واشنطن لشراء مقاتلات إف-16 (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          بعد مقتل أحدهم طعنا.. بريطانيا بصدد تبني إجراءات أمنية جديدة لحماية نواب البرلمان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          بدقيقة صمت وزخم رسمي استثنائي.. الجزائر تحيي ذكرى ضحايا مجزرة 17 أكتوبر في باريس (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          مارتن إنديك: النظام قبل السلام.. دروس مستفادة من دبلوماسية كيسنجر بالشرق الأوسط (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 9 )           »          معركة تكسير العظام.. صراع حمدوك والبرهان وحميدتي على ثروات السودان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 7 )           »          الخميس "الدامي" يتفاعل سياسيا وقضائيا.. ما السيناريوهات المرتقبة في لبنان؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          "أميدرا" التونسية.. من هنا مر المحاربون الرومان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          تفجير قندهار.. ارتفاع عدد الضحايا وسط إدانات دولية وطالبان توجّه رسالة للمجتمع الدولي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          "آسيان" تستبعد رئيس مجلس ميانمار العسكري من قمتها وحكومة الانقلاب ترد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          مع تصاعد التوتر في كشمير.. الهند تخشى عواقب سيطرة طالبان على أفغانستان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          فورين أفيرز: على بايدن مواجهة إدمان واشنطن على منطق القوة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح المواضــــيع العســـــــــكرية العامة > قســــــم الجغرافيا السياســـــية و العســــــــكرية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


البلقان

قســــــم الجغرافيا السياســـــية و العســــــــكرية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 06-01-19, 05:58 AM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي البلقان



 

البلقان

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

منطقة جغرافية أوروبية؛ تقع جنوبي أوروبا وتعد من أفقر مناطقها وأكثرها تشعبا من الناحية الثقافية والعرقية. شهدت حروبا أهلية دموية أشهرها حرب البوسنة (1992-1995)، وبسبب هذه الحرب ظهر مصطلح "البلقنة" وصار مرادفا للتشتت والانقسام والصراع.

الموقع
تمتد منطقة البلقان على مساحةٍ تُقدَّر بأكثر من 550 ألف كيلومتر مربع، يحدها من الغرب البحر الأدرياتيكي، ومن الجنوب البحر المتوسط والبحر الأيوني، ومن الشرق بحر إيجه ومضيقا البوسفور والدردينل، أما من الشمال فلا تنتهي حدود البلقان إلا عند أطراف وادي الدانوبْ.

ومن هنا عُد البلقان شبه جزيرة هي الثالثة في أوروبا مع إيطاليا وإيبريا، وإن كان بعض الجغرافيين يتحفظ على وصف الإقليم بشبه الجزيرة.

الجغرافيا
تتكون منطقة البلقان من سلسلة جبالٍ طويلة أخذت اسمها منها وتتراوح ارتفاعاتها ما بين 1000 و3000 متر، وتوجد أعلى قممها في
بلغاريا. ويُعتقد أنَّ التسمية تعود إلى الحقبة العثمانية.
ويُرجح أنَّ الأتراك أطلقوا هذه التسمية لما لاقوا من صعوبات في دخول البلقان بسبب وعورة التضاريس. وأطلقت التسمية التركية (البلقان) في الأصل على جبل (ستارا بلانينا) في بلغاريا.
وتبلغ المسافة بين البحر الأسود وحدود صربيا 500 كيلومتر ولا يوجد فيها إلا 18 ممرا. وعدا عن الجبال، تتشكل جغرافية البلقان في بقيتها من هضاب يبلغ ارتفاعها المتوسط 500 متر تتخللها أودية ومجاري مائية ضيقة.

السكان
منذ قرون تعايشت دياناتٌ عدة في البلقان أهمها الإسلام والمسيحية، وتُقدَّر الإحصائيات أنَّ 72% من سكان البلقان مسيحيون أرثوذوكس يُمثلون أغلبية سكان بلغاريا
واليونانومقدونيا وصربيا ورومانيا، كما يُشكلون أقليات في فدراليةالبوسنة والهرسكوألبانيا.
أما المسلمون فيُشكلون 19% من السكان ويتمركزون في الجزء الأوروبي من تركيا (المحسوب من البلقان) وألبانيا والبوسنة والهرسك، كما توجد أقليات مسلمة في مقدونيا وبلغاريا واليونان ورومانيا.
وفضلا عن ذلك، توجد أقليات بروتستانتية ومجموعات يهودية في عدد من أقطار المنطقة. ويصنف سكان البلقان إلى ثلاث مجموعات تضم أولاها الرومانيين واليونانيين والألبان.
وتعود المجموعة الثانية إلى القرن السادس الميلادي وتضم السلاف الجنوبيين الصرب والبلغار، والكروات ومسلمي البوسنة والمقدونيين. أما المجموعة الثالثة فتضم أقليات عرقية تُوجد كثافتها الكبرى خارج حدود البلقان مثل الرُّم أو الغجرْ.

المناخ
مناخ منطقة البلقان متنوع بتنوع تضاريسها والمسطحات مائية الخاضع لتأثيرها، فهو متوسطي على طول الشواطئ الأدرياتيكية وساحل بحر إيجه، وشبه مداري رطب على سواحل البحر الأسود، وقاري في المناطق الداخلية. ومع ذلك فإن مختلف أرجاء البلقان تتشابه مناخيا في وفرةِ الأمطار ورطوبة الطقس معظم فترات السنة.


الوجود الإسلامي
كان دخول محمد الفاتح القسطنطينية عام 1453م نتيجة مباشرة لانتصارات الدولة العثمانية الناشئة على الإمارات السلافية في البلقان، خاصة بعد معركة كوسوفو التي انتصر فيها العثمانيون على الأمير الصربي لازار هربل جانوفيتشْ عام 1389 ميلادية. واستتب الأمر للعثمانيين في البلقان حتى أواخر القرن السابع عشر ومطالع القرن الثامن عشر.

بدأت الإمبراطوريتان الروسية والنمساوية شنَّ حملات منظمة أخذت شكل "حروبَ الاسترداد" التي عرفتها الأندلس قبل ذلك بقرنين، وتم تأطير مسيحيي البلقان وتحريضهم على الانتفاضة في وجه العثمانيين المسلمين، ورافقت ذلك حملات تنكيل بالمسلمين وإجبارهم على الردة واعتناق المسيحية.
وفي مواجهة هذا الخطر الداهم أطلق العثمانيون حملة ثانية لفتح فيينا فحاصروها عام 1699 لكنهم فشلوا في دخولها، لتنتهي المواجهة بالاتفاق على تقسيم مناطق النفوذ في البلقان والبحر الأسود بين العثمانيين والنمساوروسيا. ومع ضعف الدولة العثمانية في القرن الثامن عشر، كثرت حركات التمرد ضدَّها بدعمٍ من القوى الكبرى خاصة النمسا والمجر.
ونجح تمردٌ صربي كبير عام 1803 في إقامة أول إمارة صربية مستقلة عن النفوذ العثماني، كما قامت إمارة يونانية في ظروفٍ مشابهة عام 1821. وفي 1868 حصلت كرواتيا على حكمٍ ذاتي تحت النفوذ النمساوي/المجري، وتوالى انحسار الوجود الإسلامي في البلقان ليبلغ نهايته مع سقوط الدولة العثمانية في أتون الحرب العالمية الأولى.

التقسيم
خضعت منطقة البلقان للتقسيم الذي ساد العلاقات الدولية بعد الحرب العالمية الثانية، فوقع أغلبها تحت تأثير المعسكر الشرقي الشيوعي، وكانت أهم دولها فيدرالية يوغسلافيا التي قامت بعد الحرب العالمية الأولى ثم أحياها الجنرال جوزيف بروز تيتو بعد حل النازية لها في عام 1940.

مع انهيارِ المعسكر الشرقي شهدت أغلب دول البلقان ثوراتٍ شعبية تطالب بالديمقراطية . وشكلت تلك المرحلة (1989-1991) نهاية الحرب الباردة، ومهدت لبروز كيانات قومية جديدة خرج أغلبها من عباءة يوغسلافيا السابقة.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:25 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع