اغتيال الجعبري.. إسرائيل تجدد غاراتها على غزة وسرايا القدس تطلق صواريخها على تل أبيب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 61 )           »          الحرب الروسية الأوكرانية - زيلينسكي يصف الضغط بالجحيم.. القوات الروسية تتقدم بشرق أوكرانيا وحلف الناتو يدعو لمنع موسكو من النصر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 55 )           »          التايمز: دليل مبسط لتاريخ التوترات بين الصين وتايوان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 38 )           »          مقال بواشنطن بوست: أميركا قادرة على مواجهة الصين وروسيا في وقت واحد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 49 )           »          توقيت حساس ومخاطر غير مسبوقة.. ماذا وراء تحذير غوتيريش من الإبادة النووية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 39 )           »          أدب القنبلة النووية -من أبرز رواد أدب القنبلة الذرية تاميكي هارا (1905-1951) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 49 )           »          تيسير الجعبري.. قائد شمال غزة بسرايا القدس سابقاً (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 52 )           »          انفجار مرسى بيروت (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 45 - عددالزوار : 6497 )           »          تركيا هي كلمة السر.. لماذا تعيد أذربيجان بناء جيشها؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 76 )           »          موقع ذا سوشياليست: بايدن يسعى للدخول في حرب مع الصين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 68 )           »          ماذا تعرف عن ألقاب "الباشا" و"البيه"؟ يستخدمها المصريون رغم إلغائها رسميا منذ 70 عاما (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 54 )           »          الحرب في أوكرانيا.. حصاد 6 أشهر من الأرباح والخسائر وضبابية تلُف نهايتها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 66 )           »          شاهد | لحظة بلحظة.. ماذا سيحدث لك وللعالم إذا وقعت حرب نووية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 47 )           »          تايبيه تطالب بإدانة دولية لتهديد بكين.. صواريخ صينية تحلق فوق تايوان للمرة الأولى (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 56 )           »          مقال في فورين أفيرز: الصين في وضع الهجوم.. كيف غيرت الحرب في أوكرانيا إستراتيجية بكين؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 82 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح المواضــــيع العســـــــــكرية العامة > قســـــم الحــركات والأحزاب والمليشـــيات العســـــــكرية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


حركة أنصار الدين

قســـــم الحــركات والأحزاب والمليشـــيات العســـــــكرية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 12-05-15, 10:46 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي حركة أنصار الدين



 

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


زعيم الحزب: إياد آغ غالي

التوجه السياسي: جهادي

الدولة: مالي


مقاتلو "أنصار الدين" في تمبكتو قبل فقدهم السيطرة عليها (أسوشيتدبرس)

زعيم الحزب:

إياد آغ غالي


التوجه السياسي:

جهادي


الدولة:

مالي



حركة جهادية مسلحة في شمال مالي، توصف بأنها أكبر التنظيمات المسلحة في إقليم أزواد، تقول إنها تسعى لتطبيق الشريعة الإسلامية والحصول على حكم ذاتي موسع للإقليم.

التأسيس والنشأة
تأسست حركة "أنصار الدين" في ديسمبر/كانون الأول 2011، في مدينة كيدال بشمال مالي، بزعامة إياد آغ غالي، أحد قادة الطوارق التاريخيين، وممن خاض القتال ضد حكومة مالي في تسعينيات القرن الماضي مع "الحركة الشعبية لتحرير أزواد".

التوجه الأيديولوجي
كان فكر مؤسس الحركة آغ غالي أقرب إلى اليساري القومي الوطني، لكنه اعتنق فيما بعد التوجه السلفي الجهادي، وعاد مع سقوط نظام العقيد الليبي الراحل معمر القذافي إلى أزواد، واتخذ من سلسلة جبال "أغارغار" المتاخمة لكيدال مقرا له، وبدأ بتجميع المقاتلين الطوارق، ليكوّن نواة "حركة أنصار الدين".
طالبت الحركة في بداية عام 2013 بتطبيق الشريعة الإسلامية، في كل أنحاء شمال البلاد وشددت على أنه "شرط غير قابل للتفاوض".
وشكل الدفاع عن هوية الطوارق والشريعة الإسلامية محور البرنامج السياسي للحركة الذي سلمه وفدها في 1 من يناير/كانون الثاني 2013 إلى الرئيس البوركيني الذي اضطلع بدور الوسيط في أزمة مالي بتفويض من المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا.
وعلى عكس حركة تحرير أزواد لا تطالب أنصار الدين باستقلال شمال مالي، وتكتفي بالمطالبة بحكم ذاتي موسع في إطار الدولة المالية على أن ينص في الدستور على الطابع الإسلامي للبلاد، لأن 95% من الشعب المالي مسلمون.نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

المسار
بعد توقيع اتفاقية السلام بين الحكومة المالية والمتمردين الطوارق عام 1991 بوساطة إقليمية، تقلد آغ غالي مناصب حكومية كان من بينها منصب قنصل عام لدولة مالي في المملكة العربية السعودية.
وقد توسط إياد عام 2003 في تحرير رهائن غربيين كانوا مختطفين لدى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، الذي يُعتقد أنه يتحالف مع الحركة ويمدها بالمال والرجال.
وحين تحول إياد إلى الفكر السلفي الجهادي، عاد إلى مالي واستقطب عددا من أبناء الطوارق، من بينهم جنود وضباط كانوا في الجيش المالي، إضافة إلى مقاتلين عادوا من ليبيا.
تحالفت حركة أنصار الدين مع حركة تحرير أزواد التي أعلنت في أبريل/نيسان 2012 قيام دولة الأزواد شمالي مالي بعد الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس السابق أمادو توماني توري، ووقعتا في ديسمبر/كانون الأول 2012 في العاصمة الجزائرية على تصريح مشترك يلتزمان من خلاله بحفظ الأمن وعدم إثارة أي مواجهة بينهما في المناطق التي يسيطران عليها في شمال مالي.
بعد سيطرتها على تمبكتو الأثرية شمال غرب مالي، قامت أنصار الدين بهدم أضرحة الصوفية والعتبات الدينية التي أدرجتها اليونيسكو على لائحة التراث العالمي عام 1988. وبعد التدخل العسكري الفرنسي في شمال مالي في 11 يناير/كانون الثاني 2012، تعهدت الحركة بمواصلة المعارك ضد الجيش الفرنسي والجيوش الأفريقية المشاركة معه، وذلك بعد خروجها من مدينتي تمبكتو وكيدال اللتين كانت تسيطر عليهما قبل التدخل.
وفي مارس/آذار 2013 أدرجت الولايات المتحدة حركة أنصار الدين على قائمة المنظمات "الإرهابية"، وحظرت على المواطنين الأميركيين الاتصال بها "بأي صورة"، كما صنفت في فبراير/شباط 2013 زعيم الجماعة إياد آغ غالي "زعيما إرهابيا".
وجه زعيم الحركة في أغسطس/آب 2014 تهديدا لفرنسا، وقال في شريط فيديو نشر على الإنترنيت، إن القوات الفرنسية "أشعلت الحروب بين المسلمين وأطلقت العنان للجيش المالي المعادي لشعبنا ينفذ فيه انتقاماته".

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:26 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع