أديس أبابا على حافة السقوط.. هل يدمِّر آبي أحمد إثيوبيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 31 )           »          على وقع احتدام المعارك.. إثيوبيا تنشد الدعم الأفريقي والأمم المتحدة تجلي رعاياها الدوليين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 31 )           »          أفضل برامج قفل التطبيقات لهواتف آيفون وأندرويد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 33 )           »          تحجب الرؤية الأميركية عن إستراتيجية بوتين.. من هي الشخصيات المؤثرة في السياسة الروسية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 39 )           »          أستراليا توقع اتفاقية بشأن التزود بغواصات مع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 41 )           »          طريق الحرير الرقمي.. هل بدأت الصين حرب الشبكات؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 32 )           »          المستعرب التشيكي ألويس موسيل (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 38 )           »          الحبوب المضادة للفيروسات.. هل تغير العلاجات الفموية الجديدة قواعد اللعبة بالنسبة لكورونا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 3 - عددالزوار : 35 )           »          5 قتلى وعشرات الجرحى بسبب اقتحام سيارة حشدا في ويسكونسن بأميركا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 37 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 268 - عددالزوار : 80518 )           »          العرض العسكري بمناسبة العيد الوطني 51 المجيد عام ٢٠٢١م بسلطنة عُمان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 64 )           »          توتر روسي أميركي في البحر الأسود.. أزمة برائحة البارود (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 72 )           »          بأسلحة أميركية ومروحيات روسية.. طالبان تستعرض عسكريا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 70 )           »          "النمر الطائر".. وحش الحرب الذي صنع تفوق سلاح الطيران الفرنسي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 78 )           »          معركة السموع (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 78 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح الأمن و الإتــصالات > قســـــم الإســــــتخبارات و الأمــــن
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


المنصة الإستخباراتية ( كوجيتو )

قســـــم الإســــــتخبارات و الأمــــن


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 05-01-12, 03:41 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المنتصر
مشرف عام

الصورة الرمزية المنتصر

إحصائية العضو





المنتصر غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي المنصة الإستخباراتية ( كوجيتو )



 

الاستخبارات


ما هي الاستخبارات؟
النشاط الاستخباراتي هو شكل من اشكال عملية جمع المعلومات وتحليلها وذلك بهدف تسهيل عملية اخذ القرارات الاستراتيجية إن العملية الاستخباراتية غير معنية بأخذ ‘‘قرارات‘‘ ولكنها عبارة عن اداة ثمينة توضع تحت تصرف متخذي القرارات هدف العملية الاستخباراتية هو اذن مساندة وارشاد المحللين ذي الشأن في عملية اخذ قرارات واعية ومتماشية مع الاهداف الموضوعة. قرارات متزامنة مع التطور اللحظي للاحداث وآخذة بعين الاعتبار للاطار الفعلي الميداني للحدث قيد المعالجة.
من يقوم بالاستخبارات؟
منذ اقدم الحقب ومع ميلاد اوائل المجموعات البشرية المنظمة ادركت عقول تلك الجماعات اهمية جمع اكبر قدر ممكن من المعلومات المفيدة عن البيئة المحيطة وذلك بهدف الوقاية من المخاطر والقيام باعمال احترازية استباقية في صراع البقاء او من اجل الاستعداد لعملية توسعية ونشر نفوذ جديد. الاهتمام المنصب اليوم على عالم الاستخبارات لا يأتي ولا يتوقف على المجال العسكري لضمان الامن الوطني بل يتعداه بدخوله الى دائرة اهتمام الشركات التجارية والمؤسسات الاقتصادية.
ما هي الفائدة من الاستخبارات؟
عديدة هي العوامل التي تحسم في مدى الاهمية المطروحة على عاتق لحظة اختيار وتبني استراتيجيات محددة لعملية جمع وتحليل المعلومات: السوق العالمية والمنافسة مطردة الشراسة والمكر ثم هناك الزبائن الاكثر ادراكًا لطبيعة احتياجاتهم الحقيقية وكذا لمدى قوتهم الشرائية وايضًا المضاربات المالية، وكذا فرص ومخاطر الاسواق الناشئة. وهكذا اضحت الاستخبارات، كما هي باهمية حيوية للدول المهتمة في الدفاع عن مصالحها، عنصرًا رئيسيًا وعاملًا حساساً يحسم في الوصول الى النجاح المبتغى للمناجمنت العصري الذي يستطيع العمل، مستنيرًا بالنتائج الاستخباراتية، للوصول الى الاهداف المتوخاة لصالح الشركة الام.
على الرغم من تعددية الفروقات وكثرتها كان ذلك ما بين الاهداف المتوخاة او المخاطر المجابهة، ففي كل مرة تكون المشكلة هي عينها، الا وهي وجوب تفحص كمية هائلة من المعلومات الدائمة التغير، معلومات يجب غربلتها للحصول على ادلة وإشارات مفيدة وذلك بهدف استعمالها في اللحظة المناسبة.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يتبع ....

 

 


 

المنتصر

يقول احد القادة القدماء وهويخاطب جنوده . ( اذا لم تكونوا مستعدين للقتال من أجل ما تروه عزيزاً عليكم , فسوف يأخذه أحد ما عاجلا أو اَجلا , واذا كنتم تفضلوا السلام على الحرية فسوف تخسرونهما معاً , واذا كنتم تفضلوا الراحة والرخاء والسلام على العدل والحرية فسوف تخسروهما جميعا ) .

   

رد مع اقتباس

قديم 05-01-12, 03:51 PM

  رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
المنتصر
مشرف عام

الصورة الرمزية المنتصر

إحصائية العضو





المنتصر غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي التكنولوجيا الدلالية .



 

التكنولوجيا الدلالية .

يتم العمل الاستخبارتي غالبًا، بين كميات من المواد المعرفية غير المهيكلة: عالم الاتصالات، الدردشات، المعلومات المبعثرة، الاخبار...الخ. نادرًا ما توجد هذه المادة المعرفية منظمة ومرتبة مسبقًا، اي "مهيكلة" في بيانات.نتيجة ذلك تصبح عمليات التحري والمعالجة في غاية التكلفة. ومع ان دور محللي المعلومات الاستخباراتية ورجال المخابرات هو دور لا يمكن استبداله باي تكنولوجيا مهما تطورت، فهو دور لا غنى عنه الان وغدًا ايضًا، مع ذلك، فمن الممكن ان تُستخدم، استخدامًا ناجعًا، برامج "سوفت وير" متقدمة من الجيل الجديد: ترتكز بنيتها التحتية على مبادئ البحث الدلالي، ولا يقتصر عملها على التعامل المجرد مع المعلومات المعرفية وانما يتخطاه فيحفز المستخدم على التفكير الخلاق وذلك بتقديم بدائل وسيناريوهات مقتبسة من العلاقات الممكن تتبعها وغزلها ما بين فيض المعلومات المتوفر.

حدود الطرق التقليدية:
لقد اصبح واضحًا لأي شخص تعاطى مع محركات البحث الحالية في انترنت ان الطرق التكنولوجية التقليدية لمعالجة المعلومات الغير مهيكلة لا يمكنها ان تكون الحل الناجع في استخلاص المعلومة المفيدة وفرزها عن كل ما هو غير مفيد. ان التكنولوجيا التي تعتمد على مبادئ احصائية او تلك التي تعتمد على تكنولوجيا لوحة الاحرف: تنظر الى الكلمات على اساس انها متسلسلات حروف وارقام ورموز لا اكثر؛ فهي لا تفهم معنى الذي تبحث عنه! نتائج افضل بكثير يمكن الحصول عليها فقط باستعمال تكنولوجيا غير تقليدية.
لماذا إستعمال التكنولوجيا الدلالية؟
على عكس التكنولوجيا التقليدية: فإن التكنولوجيا الدلالية كوجيتو تركز مجهودها نحو معاني المفردات والنصوص فلا تعتبرها مجرد تكوينات شكلية لحروف ورموز. اذًا فهي تكنولوجيا تختص في قدرتها على التعرف والتعريف بالمحتوى الحرفي للنصوص (مواضيع، افكار، فئات لغوية ووظيفية مهمة...الخ) بغض النظر عن الشكلية التمثيلية لتلك المعاني.
مثال: تريد ان تبحث عن ماكينة وتقصد "السيارة”؟
اذا اخذنا هذه المفردة “ماكينة= سيارة“ مقياس فرق بين التكنولوجيات التقليدية المتوفرة حاليًّا وتكنولوجيا البحث الدلالي كوجتو:
كوجيتو سيفرز لنا كل الوثائق التي تحمل معنى المفردة موضع البحث؛ فنجده قد وجد وثائق تتكلم عن عربات ومركبات وسيارات...الخ، وايضا تلك التي تتحدث عن مرسيدس او فورد او... الخ. فهو يستخلص الوثائق المحملة بالموضوع الذي تقصده المفردة بغض النظر عن وجود تلك المفردة عينها في تلك الوثيقة او لا. بأي حال من الاحوال لن يعتمد كوجتو كل الوثائق التي تتحدث عن "ماكنة تصوير او ماكنة القهوة...الخ " كوثائق ذات علاقة بالموضوع المبحوث.
اذا استخدمنا محرك بحث تقليدي بإستخدام لوحة الاحرف سنجد ان النتيجة :

  • اقل دقة: فمن بين ملايين الوثائق المعروضة علينا ستكون الاكثرية الساحقة لا علاقة لها بالموضوع حيث ستتحدث عن ماكنة القهوة او الماكنة الزراعية...الخ.
  • غير كاملة: لن نجد الوثائق التي تتحدث عن المركبات المكشوفة السقف مثلًا الا اذا احتوت على كلمة "ماكنة" عينها.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يتبع ....


 

 


المنتصر

يقول احد القادة القدماء وهويخاطب جنوده . ( اذا لم تكونوا مستعدين للقتال من أجل ما تروه عزيزاً عليكم , فسوف يأخذه أحد ما عاجلا أو اَجلا , واذا كنتم تفضلوا السلام على الحرية فسوف تخسرونهما معاً , واذا كنتم تفضلوا الراحة والرخاء والسلام على العدل والحرية فسوف تخسروهما جميعا ) .

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:04 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع