سلاح إسرائيل على حدود طهران.. ماذا وراء التوترات بين أذربيجان وإيران؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          أقرب من أي وقت مضى.. لماذا تسعى تركيا وأرمينيا إلى تطبيع علاقاتهما؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          إيران وأذربيجان.. هل نشهد حربا باردة جديدة في القوقاز؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 11 )           »          هل تخطّى وزير الدفاع رئيس الوزراء؟.. ما حقيقة ولاية الجيش على جهاز تنمية سيناء؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          في الذكرى المئوية لتوقيعها.. ما قصة معاهدة العقير التي رسمت الحدود بين العراق والسعودية والكويت؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          أحزاب تونسية ترفض الزج بالجيش في الصراعات السياسية واتحاد الشغل يقول إن الوضع انقلب رأسا على عقب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          مهندس طيران بريطاني يقول إنه عثر على موقع تحطم الطائرة الماليزية الشهيرة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          الجيش الإثيوبي يؤكد زوال الخطر عن أديس أبابا ويتقدم في عمق أمهرة وجبهة تيغراي تقر بالتراجع (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 275 - عددالزوار : 81295 )           »          أبرز بنود الاتفاق النووي بين إيران والقوى الدولية الكبرى عام 2015 (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 3 - عددالزوار : 45 )           »          مع تواصل الحشد العسكري.. بلينكن يدعو موسكو لخفض التصعيد ولافروف يحذر من تبعات التحاق أوكرانيا بالناتو (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          مصدر عسكري سوداني يؤكد تجدد القصف الإثيوبي على منطقة الفشقة الحدودية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          مقال بنيويورك تايمز: أوميكرون لغز.. كيف نكون مستعدين له؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          مقال بالتايمز: مزيج من جنون العظمة والثقة الزائدة.. بوتين يمارس لعبة خطرة مع أوكرانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          الأرض المسطحة.. آخر رمق في النظريات المتهاوية منذ عصر الإغريق (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 2 - عددالزوار : 25 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح القـوات الجويـة > قســــــــــم الطائرات المسيرة
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


طائرات القتال دون طيار والحرب غير المعلنة .

قســــــــــم الطائرات المسيرة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 29-12-11, 04:42 AM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المنتصر
مشرف عام

الصورة الرمزية المنتصر

إحصائية العضو





المنتصر غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي طائرات القتال دون طيار والحرب غير المعلنة .



 

طائرات القتال دون طيار والحرب غير المعلنة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تدور حاليا حرب غير معلنة في اجواء الباكستان، واليمن، وليبيا، بعد ان توسعت رقعة العمليات العسكرية لدى القوات الاميركية بعيدا جدا عن اجواء العراق وافغانستان، وذلك دون اعتراف صريح من الحكومة الاميركية بهذا الواقع.
ان شن الحرب بواسطة طائرات "UCAVs" هو العمل العسكري الاول من نوعه الذي يشهده العالم حاليا. وقد شنت الولايات المتحدة في جبهة الباكستان وحدها ٣٧ هجوما مستخدمة الطائرات دون طيار القتالية منذ الشهر السادس من هذه السنة ٢٠١١ حتى اليوم، و١١٨ هجوما في العام الماضي ٢٠١٠.
هذا الاستخدام المتزامن لطائرات "UCAVs" في اجواء الباكستان واليمن وليبيا اضافة الى العراق وافغانستان، التي تشغلها طواقم متمركزة في صحراء نيفادا في الولايات المتحدة الاميركية، تثير بعض التساؤلات منها: هل كانت الولايات المتحدة الاميركية لتتورط في حملة عسكرية جوية على هذا النطاق الواسع لو انها كانت تستخدم طائرات مأهولة، تنطلق من قواعد في ما وراء البحار او من على متون حاملات الطائرات؟
وهل ان استخدام طائرات قتالية دون طيار لن يؤدي الى احتمالات تأجيج الصراعات في العديد من الاماكن لان ما تتطلبه هذه الطائرات من مجهود لوجستي محدود جدا، ولانها غير مقودة وبالتالي لا تعرض حياة الطيارين للخطر؟
يقول David Deptula مساعد رئيس هيئة الاركان السابق لقيادة الطيران الاميركي، والمخطط الرئيسي للهجمات الجوية ابان حرب عاصفة الصحراء: المسألة لا تكمن في كون الطائرة مأهولة او غير مأهولة، لاننا ننفذ ما ينبغي تنفيذه من العمليات العسكرية بكل الوسائل المتاحة ويذكر ان القيام بعمليات في اجواء تسمح حكوماتها بذلك، يعني ان تهديد حياة الطيارين محدود، ويضيف: ان الطائرة دون طيار تسمح ببساطة في الاستمرار بالتحليق لفترات طويلة لا تستطيعها الطائرة المأهولة، وهذه القدرة حدت بالسياسيين والقادة في ساحة القتال لاستغلالها لتسهيل تنفيذ عملياتها، ولا يتعلق الامر بانعدام الخطر على حياة الطيارين.
وفي رأيه ان الطائرات القتالية دون طيار "UCAVs" لا تعزز احتمالات عدم استخدام القوة فحسب بل انها تقدم من ناحية اخرى امكانية التحويم لفترات طويلة، وهي ميزة لم يكن يملكها العسكريون باستخدام

الطائرات المأهولة. وان طائرة قتالية من دون طيار مثل "Predator" او "Reaper" من "General Atomics" تستطيع التحويم لفترات اطول بكثير من اي طائرة مأهولة، مما يعني انه بامكانها البقاء في الاجواء ما يلزم من الوقت في انتظار فريستها للانقضاض عليها في اللحظة المناسبة، بينما تجمع ابان فترة الانتظار تلك مزيدا من المعطيات عن وضع مسرح العمليات، ثم تعالجها وتضعها بين احدى قادة العمليات لاستخدامها في وضع الخطط للضربات التالية. وعن وضع الطيارين يقول Deptula: صحيح ان طائرة "UCAVs" تستغني عن الطيارين، ولكنها بالمقابل تستخدم حوالي ١٨٠ شخصا بين متخصص ومشغل ومراقب على الارض، والعدد الاكبر منهم من المحللين. ومن الوجهة القانونية، يضيف Deptula: ىصر الرسميون في الحكومات على انه ليس هناك اي فارق بين استخدام طائرة بطيار او دون طيار لقتل العدو، خصوصا ان هناك تكنولوجيات متقدمة واسلحة موجهة بدقة تحد بدرجة كبيرة من الاضرار الجانبية التي قد تلحق بالمدنيين.
اما من الناحية النفسية بخصوص مشغلي الطائرات القتالية دون طيار، فقد اظهرت احدى الدراسات المختصرة التي قامت بها احدى الجامعات المرموقة في الولايات المتحدة ان المشغلين يقومون بالقاء قنابلهم من طائرات "UCAVs" فور تلقي الاوامر بذلك، تماما كطياري الطائرات التقليدية. وقد ابرزت الدراسة ايضا ان بعض مشغلي طائرة "UCAVs" قرّروا تغيير عملهم بعد ان تسببوا في قتل بعض افراد القوات المعادية، وهم رغم تأدية عملهم بجدارة في تشغيل مستشعرات المراقبة والاستكشاف الا انهم يكرهون زهق ارواح الآخرين سواء أكانوا مقاتلين اعداء ام مدنيين.
من جهتها درست وزارة الدفاع البريطانية وقع استخدام الطائرات دون طيار المقاتلة على مشغليها في مراكز التشغيل، وافادت ان هؤلاء، يطلقون طائراتهم في الاجواء التي يحددها لهم قادتهم وينفذون المهام التي تطلب منهم. وافادت الدراسة ان شعور القادة انهم يستخدمون منصات مسلحة غير مأهولة، قد يسهل إعطاء الاوامر بتنفيذ عمليات قد ينجم عنها قتلى، وقد يؤدي ذلك الى جرّ الدول الى أتون الحروب بسرعة ودون التخطيط والمشاورات الضرورية والمتأناة لخوض غمار الحروب.
وقد اصدرت وزارة الدفاع البريطانية تقريرا بهذا الصدد جاء فيه: ان استخدام الطائرات المقاتلة دون طيار "UCAVs" في الفترة الاخيرة فوق الباكستان واليمن يمهد لبزوغ عصر جديد من الحروب تتولى فيها طائرات "UCAVs" دون سواها تنفيذ العمليات، رغم وجود طائرات بقيادة طيارين أكفاء، وحيث يتم في هذا النوع من الحروب تجنب استخدام القوات البرية التي تتسبب بأذى كبير واصابات عديدة في صفوف المدنيين. ويتوقع ان يكون استخدام القوة مستقبلا في جزئه الاكبر يقتصر على المنصات غير المأهولة والطائرات المقاتلة دون طيار.
وفي افغانستان توحي التجربة بان قرارات تنفيذ الهجمات بطائرات "UCAVs" لا تأتي متسرّعة بل بعد دراسة متأنية.
وتشير احدى الدراسات التي أجريت على اسلوب الهجوم التكتي بطائرات "UCAVs"، الى ان هناك عامل آخر يكمن من تكوين الطائرات دون طيار، هو الذي سيغيّر من طبيعة الحرب، ويتمثل في ما تقدمه لنا هذه الطائرات "UCAVs" من تواجد لفترات طويلة محلقة فوق الهدف، مما يمكّن القادة من تقدير لحظة الهجوم المناسبة وتأثيرها وإحداثيات الهدف بدقة، كل ذلك ضمن مسرح عمليات مُعقّد مكتظ بالضجيج الالكتروني والإشارات الخادعة حيث تتنامى اهمية قدرة الاستمرار في التحليق.
وفي بريطانيا، نظرا للازمة الاقتصادية العالمية الخانقة، التي ما زالت سائدة، يمر الاقتصاد البريطاني بفترات صعبة تشير الى احتمال حصول تخفيضات اضافية على ميزانيات الدفاع. واستنادا على ان العمليات الهجومية بطائرات "UCAVs"، نادرا ما تتوسع، فان الانسحاب البريطاني الوشيك من افغانستان، لا يتوقع وجود طائرة "Reaper UCAV" في ترسانة سلاح الجو البريطاني، رغم بقائها مطلبا عملانيا مُلحّا. وسوف يعتمد سلاح الجو البريطاني مستقبلا على طائرة "Scavenger UCAV" للقيام بادوار الاستخبار، والمراقبة واكتساب الهدف والاستكشاف "ISTAR"، على ان تدخل الخدمة في العام ٢٠١٨ ليستمر سلاح الجو البريطاني مزودا بقدرة الطائرات دون طيار.
وبينما لا تخفي الولايات المتحدة الاميركية امر قيامها بعمليات جوية عسكرية باستخدام طائرات "UCAVs" في اجواء الباكستان واليمن، تحرص بريطانيا على عدم اختراق اجواء بلد سيادي لكونه عمل عدائي سواء أتم بطائرات يقودها طيارون ام بطائرات "UCAVs"، علما انه من المؤكد ان تأثير العثور على حطام طائرة "UCAV" على ارض دولة اخترقت اجواءها، اقل وطأة من العثور على جثة طيار او أسره حيا. والمعلوم ان بريطانيا تستخدم طائرات مقاتلة دون طيار فقط في اجواء باكستان، وقد اتخذت احتياطات مشددة حتى لا تشرد تلك الطائرات ابان تأدية مهامها، فتخترق اجواء دول مجاورة.
اما في الولايات المتحدة الاميركية فاستخدام الطائرات القتالية دون طيار ادى الى ظهور مجالات تخصّص عالية لمِهَن مرتبطة بها. ففي اكاديمية القوات الجوية، خطط بعض المتخرّجين للتخصص في تشغيل الطائرات دون طيار، وطلب ٣٢ من اصل ١٠٢١ متخرجا التخصص في هذا المجال. وفي الجيش يشغِّل الجنود المتخصصون طائرات "UCAVs" ومعدات المراقبة والى جانبهم طياروا سلاح جو الجيش يتولون عمليات الاقلاع والهبوط، كما يتولى هذه المهمة عند الحاجة طيارون متعاقدون.
وفي هذا الصدد نشرت مؤخرا جريدة "Wall Street Journal" ان وكالة الاستخبارات الاميركية "CIA" تخطط لعمليات كبيرة تشترك فيها عدة طائرات "UCAVs" في اجواء االيمن، تتولى فيها تنفيذ عمليات مراقبة، ومهاجمة الاهداف على طريقة العمليات ذاتها التي تنفذ في اجواء باكستان. ويتوقع ان تشعل هذه العمليات من جديد النقاش حول صوابية تعزيز استخدام الطائرات القتالية دون طيار، من عدمه، لتدمير اهداف وقتل ابرياء في دول ليست الولايات المتحدة الاميركية في حالة حرب معها.

Defence Technology International

 

 


 

المنتصر

يقول احد القادة القدماء وهويخاطب جنوده . ( اذا لم تكونوا مستعدين للقتال من أجل ما تروه عزيزاً عليكم , فسوف يأخذه أحد ما عاجلا أو اَجلا , واذا كنتم تفضلوا السلام على الحرية فسوف تخسرونهما معاً , واذا كنتم تفضلوا الراحة والرخاء والسلام على العدل والحرية فسوف تخسروهما جميعا ) .

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:05 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع