سفراء السودان في 12 دولة يعلنون رفض "الانقلاب”.. واشنطن تدعو لإطلاق سراح السجناء السياسيين وأوروبا تحذر من تداعيات خطيرة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          ستراتفور: انقلاب السودان يمكن أن يؤدي إلى شهور من الاضطرابات العنيفة وتوقف المساعدات الدولية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          مقال بالغارديان: بذور انقلاب السودان زُرعت بعد سقوط البشير مباشرة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          كيف كان ردهم؟ البرهان أبلغ الأميركيين مسبقا بعزم الجيش على اتخاذ إجراءات ضد الحكومة المدنية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          حسن بن عبدالله الغانم المعاضيد - رئيس مجلس الشورى القطري (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 9 )           »          معجزة هانوي.. كيف صعد الاقتصاد الفيتنامي من تحت الصفر؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          بريطانيا وفرنسا.. جذور الكراهية بين أهم قوتين في أوروبا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          إثيوبيا تشنّ غارة جوية على "الجبهة الغربية" لإقليم تيغراي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          كتاب : "سيد اللعبة: كيسنجر وفن دبلوماسية الشرق الأوسط (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          معركة تالاس (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          طريق الحرير الجديد.. كيف تبسط الصين سيطرتها على العالم؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 2 - عددالزوار : 17 )           »          بذكرى معركة العلمين.. هذا ما فعلته حدائق الشيطان بالتنمية غرب مصر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 4 - عددالزوار : 17 )           »          تعرف على أشكال الاحتجاج الدبلوماسي بين الدول (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          سلالة جديدة من دلتا كورونا تظهر وإصابات ترتفع.. ما الذي حدث؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 4 - عددالزوار : 17 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 263 - عددالزوار : 77623 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح المواضــــيع العســـــــــكرية العامة > قســــــم الجغرافيا السياســـــية و العســــــــكرية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


أهم المدن الليبية وتأثيراتها في دراسة الجغرافيا العسكرية

قســــــم الجغرافيا السياســـــية و العســــــــكرية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 28-03-11, 03:38 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
منتجمري
مشرف قسم الإستخبارات

الصورة الرمزية منتجمري

إحصائية العضو





منتجمري غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي سبها عاصمة الجنوب الليبي



 

سبها

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عاصمة الجنوب الليبي وإحدى أهم ثلاث مدن ليبية، تقع في الجزء الجنوب الغربي من ليبيا على بعد 750 كلم تقريبا من العاصمة طرابلس.

كانت في السابق ممرا للقوافل القديمة القادمة من المناطق الصحراوية، وهي العاصمة السابقة لإقليم فزان وأكبر مدنه، كما تعتبر اليوم بوابة ليبيا نحو منطقة الصحراء الكبرى التي تغطي أجزاء هامة من دول المغرب العربي وتشاد ومالي والنيجر.

وتعرف سبها بتاريخها العريق، فمن آثارها قلاع وقنوات ونظم للري ترجع إلى ما يزيد على عشرة قرون، كما عرفت بصناعاتها التقليدية ومنتوجاتها الزراعية وخاصة التمور والحبوب، لكنها تعتبر اليوم مدينة حديثة تضم أحد أهم وأكبر المطارات الليبية.

وتعتبر المدينة من الناحية السياسية والعسكرية المعقل الرئيسي للقبائل التي توصف بالأقرب للعقيد معمر القذافي خاصة قبيلته القذاذفة التي ينتمي لها وتعتبر الأكثر تسليحا وولاء للعقيد بين القبائل الليبية، كما توجد بها بعض القواعد والمواقع العسكرية الهامة.

ولبعدها عن الأضواء وقربها من مناطق الصحراء الكبرى، دأب العقيد الليبي على استخدامها مركزا لتجميع وتجنيد كتائبه الأمنية، كما كشفت في السابق معلومات عن دفن الإمام موسى الصدر فيها حيث اختفى أثناء زيارة لليبيا في العام 1978.

 

 


 

منتجمري

يقول منتجمري : " أن القائد هو الذي يجعل الناس يتبعونه وينبغي أن يتصف بالشجاعة وقوة الإرادة وأن يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على أن يوحي بآرائه إلى الذين يقودهم وعلى استثارة الحماس في نفوسهم , وان يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على مخاطبتهم بلغة يفهمونها مما يكسبه قلوبهم وعقولهم, ذا كفاية عالية, دارساً للطبيعة البشرية, متعلماً فن القيادة وممارستها , لا ييأس أبداً, يتحلى بالعزم , يحرص على معنويات رجاله , مسيطراً على نفسه , يحسن اختيار الرجل المناسب للعمل المناسب, يعرف واجباته , و يتقن عمله , مخلصاً لمهنته , قادراً على إصدار القرارات السليمة , هادئاً وضابطاً لنفسه , مستعداً للمخاطرة عند الحاجة , ملتزماً إلى أبعد الحدود بالدين .

   

رد مع اقتباس

قديم 28-03-11, 03:46 PM

  رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
منتجمري
مشرف قسم الإستخبارات

الصورة الرمزية منتجمري

إحصائية العضو





منتجمري غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي باب العزيزية.. المقر المحصّن للقذافي



 

باب العزيزية.. المقر المحصّن للقذافي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

باب العزيزية قاعدة عسكرية جنوب العاصمة الليبية طرابلس، وهي المقر الرئيسي للزعيم الليبي معمر القذافي، وفيها بيته إلى جانب عدد من الثكنات العسكرية والأمنية، حيث ترابط الكتائب التي يقود أغلبها أبناء القذافي شخصيا.

وأقيمت هذه القلعة شديدة التحصين على مساحة ستة كيلومترات مربعة في موقع إستراتيجي جنوبي طرابلس لتكون قريبة من جميع المصالح الرسمية في العاصمة وبجوار الطريق السريع المؤدي إلى مطار طرابلس, كما تتحدث بعض المصادر أن غرف التحكم بجميع شبكات الاتصالات موجودة في هذه القاعدة.

وتعتبر قاعدة باب العزيزية أشد المواقع الليبية تحصينا على الإطلاق، فهي محاطة بثلاثة أسوار إسمنتية مضادة للقذائف, إضافة إلى ضمها أكثر التشكيلات العسكرية والأمنية تطورا من حيث التدريب والتسليح.

وقد تعرض بيت القذافي في باب العزيزية لهجوم أميركي في أبريل/نيسان 1986 في عهد الرئيس رونالد ريغن ردا على اتهام الأجهزة الليبية بالتورط في تفجير ملهى ليلي بالعاصمة الألمانية برلين، وهو التفجير الذي أدى إلى مقتل وإصابة عسكريين أميركيين.

ورغم إجلاء أسرة القذافي قبيل الهجوم بقليل فإن القنابل التي ألقتها الطائرات الأميركية أدت إلى مقتل ابنة القذافي بالتبني وإصابة اثنين من أبنائه. وقد أمر القذافي بالإبقاء على آثار الهجوم على الجدران إلى اليوم حتى تكون شاهدا على الغارة.

وخلال انتفاضة 17 فبراير/شباط 2011 التي عمت مختلف أرجاء ليبيا، تركزت القوات الموالية للقذافي في هذه القاعدة المحصنة، وهو ما جعل المراقبين يرون أن باب العزيزية تمثل عاملا مهما في مسار هذه الانتفاضة، خاصة إذا قرر المتظاهرون اقتحامها.



الجزيرة نت

 

 


منتجمري

يقول منتجمري : " أن القائد هو الذي يجعل الناس يتبعونه وينبغي أن يتصف بالشجاعة وقوة الإرادة وأن يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على أن يوحي بآرائه إلى الذين يقودهم وعلى استثارة الحماس في نفوسهم , وان يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على مخاطبتهم بلغة يفهمونها مما يكسبه قلوبهم وعقولهم, ذا كفاية عالية, دارساً للطبيعة البشرية, متعلماً فن القيادة وممارستها , لا ييأس أبداً, يتحلى بالعزم , يحرص على معنويات رجاله , مسيطراً على نفسه , يحسن اختيار الرجل المناسب للعمل المناسب, يعرف واجباته , و يتقن عمله , مخلصاً لمهنته , قادراً على إصدار القرارات السليمة , هادئاً وضابطاً لنفسه , مستعداً للمخاطرة عند الحاجة , ملتزماً إلى أبعد الحدود بالدين .

   

رد مع اقتباس

قديم 28-03-11, 04:00 PM

  رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
منتجمري
مشرف قسم الإستخبارات

الصورة الرمزية منتجمري

إحصائية العضو





منتجمري غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي مدينة الزاوية الليبية



 

مدينة الزاوية
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تقع مدينة الزاوية في شمال غرب ليبيا وتبعد بخمسين كيلومترا عن العاصمة طرابلس، يحدها غربا مدينة صرمان وشرقا مدينة جنزور وجنوبا سلسلة جبال نفوسة. ويبلغ عدد سكانها 90 ألف نسمة.

تستمد المدينة أهميتها الإستراتيجية من كونها أكبر تجمع سكاني قرب طرابلس، وهو ما يجعلها البوابة الغربية للعاصمة الليبية.

ويضم ميناء مدينة الزاوية أكبر مصفاة لإنتاج وتكرير النفط في ليبيا، وهو ما دفع بسيف الإسلام القذافي النجل الثاني للقائد الليبي إلى اعتبار محاولة السيطرة على هذه المدينة من الثوار بمنزلة الكارثة للاقتصاد الليبي، وشبهها بميناء روتردام بهولندا.

ويصدر عبر هذا الميناء 251 ألف برميل من النفط، ويعد الميناء الوحيد من بين الموانئ المستخدمة لتصدير النفط الواقع في الجزء الغربي لليبيا، فيما تتوزع الموانئ الأخرى التي تصدر 825 ألف برميل يوميا من النفط الخام في المتوسط، على مناطق السدرة ومرسى البريقة ورأس لانوف وطبرق والزويتية في الجزء الشرقي من البلاد.

تاريخيا نشأت الزاوية على الأرجح أيام الفنيقيين محطة تجارية ومرسى للسفن، وعرفت قديما باسم أساريا، اعتمدت المدينة في الأساس على الزراعة والإنتاج الحيواني والصيد البحري وشكلت المنتجات الزراعية أساس تجارتهم مع الفنيقيين. أما اسم المدينة الحالي فالأرجح أنه جاء بسبب كثرة الزوايا الصوفية فيها.

كانت مدينة الزاوية معقلا هاما لمقاومة الاحتلال الايطالي الذي لم يتمكن من السيطرة عليها إلا في 4 ديسمبر/كانون الأول 1912، وأرغم على الجلاء عنها في 17 يوليو/تموز 1915 إثر الثورة الشاملة التي انتشرت في البلاد وأدت إلى تقلص الاحتلال الإيطالي وانسحاب حاميته إلى طرابلس.

وتتنوع التركيبة العرقية للسكان في مدينة الزاوية لتشمل: عربا وبربرا ويهودا وقولوغلية وزنوجا.


الجزيرة نت

 

 


منتجمري

يقول منتجمري : " أن القائد هو الذي يجعل الناس يتبعونه وينبغي أن يتصف بالشجاعة وقوة الإرادة وأن يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على أن يوحي بآرائه إلى الذين يقودهم وعلى استثارة الحماس في نفوسهم , وان يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على مخاطبتهم بلغة يفهمونها مما يكسبه قلوبهم وعقولهم, ذا كفاية عالية, دارساً للطبيعة البشرية, متعلماً فن القيادة وممارستها , لا ييأس أبداً, يتحلى بالعزم , يحرص على معنويات رجاله , مسيطراً على نفسه , يحسن اختيار الرجل المناسب للعمل المناسب, يعرف واجباته , و يتقن عمله , مخلصاً لمهنته , قادراً على إصدار القرارات السليمة , هادئاً وضابطاً لنفسه , مستعداً للمخاطرة عند الحاجة , ملتزماً إلى أبعد الحدود بالدين .

   

رد مع اقتباس

قديم 28-03-11, 04:25 PM

  رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
منتجمري
مشرف قسم الإستخبارات

الصورة الرمزية منتجمري

إحصائية العضو





منتجمري غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي مدينة سرت الليبية



 

مدينة سرت
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
احتضنت سرت قمما عربية وأفريقية

تتوسط مدينة سرت الساحل الليبي الطويل بين أكبر مدينتين في البلاد طرابلس وبنغازي، وهي من المدن الأكثر امتداداً على ضفاف الشاطئ الجنوبي للبحر المتوسط، وقد منحها موقعها بعدا إستراتيجيا خاصا، حيث أصبحت صلة الوصل بين شرقي ليبيا وغربيها، وكذلك بين شماليها وجنوبيها.
حظيت سرت بعناية خاصة من قبل العقيد معمر القذافي لأنها مسقط رأسه، لكن قبيلة القذاذفة التي ينتمي إليها العقيد لا تشكل غالبية السكان في المدينة.
ورغم أنها تبعد عن العاصمة طرابلس نحو 450 كيلومترا، فإنها تضم عددا من المؤسسات الرسمية الكبرى مثل مجمع الأمانات (الوزارات) الذي يضم بعض الوزارات الهامة التي نقلت إليها بجانب استحواذها على بناء كثير من المؤسسات الأخرى كقاعة أوقادوقو الشهيرة للمؤتمرات التي تلتئم فيها القمم العربية والأفريقية والمؤتمرات الكبرى.
وتضم المدينة أيضا جامعة التحدي -التي تعتبر جزءا من أهم المعالم فيها- ومجمع مؤتمرات سرت -الذي يعتبر من أكبر المجمعات- والمقر الرئيسي لمؤتمر الشعب العام (البرلمان) كما يلتقي فيها أنبوبا النهر الصناعي العظيم القادم من واحات السرير والكفرة وفرعه الآخر القادم من جبل الحساونة.
وتضم المدينة معسكرا كبيرا بجانب المطار المدني، وقاعدة جوية تضم بداخلها نحو خمسين من الحظائر الخرسانية من النوع الذي يستخدم كدروع لحماية الطائرات المقاتلة.
وتطل المدينة -التي يسميها بعض الليبيين بمدينة الرباط الأمامي، بسبب المواجهات التي شهدتها أثناء الحرب الباردة- على خليج سرت، الذي كان يطلقون عليه من قبل خليج السدرة.
وتشير بعض الروايات إلى أن مدينة سرت بنيت في القرن العاشر الميلادي على يد الفاطميين على انقاض مدن فينيقية تعود إلى القرن الرابع الميلادي، وقد بنيت سرت الحديثة غرب مدينة سرت التاريخية.
ويتوزع سكان مدينة سرت على سبع قبائل عربية من بينها قبيلة القذاذفة التي ينحدر منها الزعيم الليبي بجانب قبائل أولاد سليمان والفرجان والمحاميد والجماعات والعمامرة وبعض قبائل البربر الصغيرة الأخرى.
وبسبب موقعها الإستراتيجي، وطبيعة وظروف الثورة الليبية حظيت مدينة سرت باهتمام خاص، في الصراع بين الثوار وقوات القذافي للسيطرة على البلاد.

تعتبر المدينة -الواقعة على البحر الأبيض المتوسط- رابطا رئيسا لخطوط المواصلات بين شمالي البلاد وجنوبيها


الجزيرة نت

 

 


منتجمري

يقول منتجمري : " أن القائد هو الذي يجعل الناس يتبعونه وينبغي أن يتصف بالشجاعة وقوة الإرادة وأن يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على أن يوحي بآرائه إلى الذين يقودهم وعلى استثارة الحماس في نفوسهم , وان يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على مخاطبتهم بلغة يفهمونها مما يكسبه قلوبهم وعقولهم, ذا كفاية عالية, دارساً للطبيعة البشرية, متعلماً فن القيادة وممارستها , لا ييأس أبداً, يتحلى بالعزم , يحرص على معنويات رجاله , مسيطراً على نفسه , يحسن اختيار الرجل المناسب للعمل المناسب, يعرف واجباته , و يتقن عمله , مخلصاً لمهنته , قادراً على إصدار القرارات السليمة , هادئاً وضابطاً لنفسه , مستعداً للمخاطرة عند الحاجة , ملتزماً إلى أبعد الحدود بالدين .

   

رد مع اقتباس

قديم 28-03-11, 04:29 PM

  رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
منتجمري
مشرف قسم الإستخبارات

الصورة الرمزية منتجمري

إحصائية العضو





منتجمري غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي أهم المدن الليبية وتأثيراتها في دراسة الجغرافيا العسكرية



 

مدينة طرابلس

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
طرابلس تضم جملة من المعالم الأثرية والسياحية ويتوسطها ميدان الشهداء

مدينة طرابلس هي عاصمة ليبيا وتتمتع بموقع جغرافي هام جعل منها مركزا اقتصاديا وسياسيا وسياحيا ذا أهمية عالية، تقع على مرتفع صخري مطل على البحر الأبيض المتوسط ومحاذ للسواحل الإيطالية، يبلغ عدد سكانها -وفق إحصاء 2006- حوالي 1063570 نسمة.

يحد مدينة طرابلس من الشمال البحر الأبيض المتوسط، ومن الجنوب منطقة السواني، أما شرقا فتحدها منطقة تاجوراء وغربا منطقة جنزور، وتتمتع بجملة من المعالم الأثرية والسياحية ويتوسطها ميدان الشهداء أو ما أصبحت تسمى بالساحة الخضراء.

عرفت مدينة طرابلس في القديم باسم "تريبولي" و"أويا"، ويعود تأسيسها إلى منتصف القرن الثامن قبل الميلاد على يد الفينيقيين الذين قدموا إلى المدينة واتخذوا منها مركزا تجاريا لعرض وتسويق بضائعهم إلى الأسواق المجاورة.

كانت طرابلس من مدن الشمال الأفريقي التي شملها الفتح الإسلامي على يد القائد الإسلامي والصحابي الجليل عمرو بن العاص سنة 23هـ (643م) بعد حصار استمر شهرين، ثم حول اسمها إلى طرابلس.

استمر الحكم الإسلامي على المدينة إلى أن احتلها الإسبان عام 1510 بعد مقاومة عنيفة أدت إلى مجزرة كبيرة في أوساط سكان المدينة، لكن العثمانيين سرعان ما تمكنوا بالتعاون مع سكان طرابلس من طرد الإسبان وإعادة المدينة إلى حظيرة الحكم الإسلامي عام 1551.

في عام 1911 هاجمت إيطاليا طرابلس وتمكنت من الاستيلاء عليها ليستمر الاستعمار الإيطالي حتى نهاية الحرب العالمية الثانية، وفي عام 1951 تمكنت طرابلس وعموم ليبيا من الاستقلال عن المستعمر الإيطالي.

ونظرا للمكانة الثقافية والتاريخية لطرابلس، قرر وزراء الثقافة في دول منظمة المؤتمر الإسلامي اختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية للعام 2007.


صمود
تمكنت طرابلس خلال تاريخها الطويل من الصمود في وجه كل محاولات استعمارها والسيطرة عليها، ورغم أنها خضعت لموجات من الغزو قديما وحديثا فإنها كانت تنتصر في نهاية المطاف وتطرد غزاتها ومحتليها.

ورغم محاولات عديدة جرت في العقود الماضية لتحويل الثقل السياسي والاقتصادي إلى مناطق أخرى من ليبيا مثل محاولة العقيد معمر القذافي اتخاذ مسقط رأسه مدينة سرت عاصمة لليبيا، فإن الموقع والتاريخ والمكانة الهامة لطرابلس ظلت تحميها وتحفظ لها مكانتها بوصفها عاصمة وحيدة للبلاد.

ومنذ انطلاق الثورة الليبية الحالية، بدا تركيز نظام العقيد القذافي قويا وشديدا على طرابلس بعد سقوط أغلب المناطق الليبية خصوصا في الشرق في يد الثوار.

ويوجد بجنوب مدينة طرابلس باب العزيزية الذي هو المقر الرئيسي للزعيم الليبي معمر القذافي، وهو القاعدة العسكرية الأكثر تحصينا، وفيها بيت القذافي وعدد من الثكنات العسكرية والأمنية.

 

 


منتجمري

يقول منتجمري : " أن القائد هو الذي يجعل الناس يتبعونه وينبغي أن يتصف بالشجاعة وقوة الإرادة وأن يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على أن يوحي بآرائه إلى الذين يقودهم وعلى استثارة الحماس في نفوسهم , وان يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على مخاطبتهم بلغة يفهمونها مما يكسبه قلوبهم وعقولهم, ذا كفاية عالية, دارساً للطبيعة البشرية, متعلماً فن القيادة وممارستها , لا ييأس أبداً, يتحلى بالعزم , يحرص على معنويات رجاله , مسيطراً على نفسه , يحسن اختيار الرجل المناسب للعمل المناسب, يعرف واجباته , و يتقن عمله , مخلصاً لمهنته , قادراً على إصدار القرارات السليمة , هادئاً وضابطاً لنفسه , مستعداً للمخاطرة عند الحاجة , ملتزماً إلى أبعد الحدود بالدين .

   

رد مع اقتباس

قديم 28-03-11, 04:31 PM

  رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
منتجمري
مشرف قسم الإستخبارات

الصورة الرمزية منتجمري

إحصائية العضو





منتجمري غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

مدينة راس لانوف الليبية

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أحد مداخل مدينة راس لانوف

راس لانوف مدينة نفطية وميناء ليبي، تقع في خليج سرت على البحر الأبيض المتوسط وعلى بعد حوالي 600 كلم إلى الشرق من العاصمة طرابلس.

وأصبحت المدينة على شكلها الحديث في ثمانينيات القرن الماضي بعد أن أصبح عدد سكانها في تزايد مستمر ليصل اليوم إلى أربعين ألف ساكن بسبب ازدهار الصناعات النفطية.

وبحكم موقعها في منطقة صحراوية قاحلة على الطريق بين طرابلس في الغرب وبنغازي في الشرق، تم تصميم المدينة على شكل طولي حيث تمتد بناياتها على الشاطئ ولا تبتعد كثيرا عن الساحل.

وتكتسب المدينة أهميتها من وجود أكبر مصفاة نفطية ليبية على أراضيها، وهي مصفاة راس لانوف المتصلة بأنبوبي نفط وتبلغ طاقتها 220 ألف برميل من النفط يوميا أي ما يمثل ثلثي الطاقة الجملية لمصافي النفط الليبية.

ويوجد بالمدينة كذلك مجمع راس لانوف للصناعات البتروكيماوية الذي يعتبر من أكبر المشاريع في ليبيا, والذي تشرف على إدارته شركة راس لانوف لتصنيع النفط والغاز التابعة للشركة الوطنية الليبية للنفط والغاز, إضافة إلى ميناء نفطي مخصص لشحن النفط الخام والمشتقات النفطية ومطار.

وخلال الثورة الليبية التي اندلعت يوم 17 فبراير/ شباط 2011 بمدن الشرق الليبي قبل أن تمتد إلى مناطق ليبية أخرى, كانت راس لانوف مسرحا لعمليات كرّ وفرّ بين الكتائب الأمنية التابعة للقذافي والثوار الليبيين الذين سيطروا عليها في 4 مارس/آذار 2011

 

 


منتجمري

يقول منتجمري : " أن القائد هو الذي يجعل الناس يتبعونه وينبغي أن يتصف بالشجاعة وقوة الإرادة وأن يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على أن يوحي بآرائه إلى الذين يقودهم وعلى استثارة الحماس في نفوسهم , وان يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على مخاطبتهم بلغة يفهمونها مما يكسبه قلوبهم وعقولهم, ذا كفاية عالية, دارساً للطبيعة البشرية, متعلماً فن القيادة وممارستها , لا ييأس أبداً, يتحلى بالعزم , يحرص على معنويات رجاله , مسيطراً على نفسه , يحسن اختيار الرجل المناسب للعمل المناسب, يعرف واجباته , و يتقن عمله , مخلصاً لمهنته , قادراً على إصدار القرارات السليمة , هادئاً وضابطاً لنفسه , مستعداً للمخاطرة عند الحاجة , ملتزماً إلى أبعد الحدود بالدين .

   

رد مع اقتباس

قديم 28-03-11, 04:33 PM

  رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
منتجمري
مشرف قسم الإستخبارات

الصورة الرمزية منتجمري

إحصائية العضو





منتجمري غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

مدينة البريقة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الثوار الليبيون يستعدون على مشارف البريقة

البريقة مدينة صغيرة، تقع إلى الجنوب الغربي من بنغازي كبرى مدن الشرق الليبي بنحو 200 كلم، تتوسط مدينتي أجدابيا وراس لانوف التي تقع إلى الغرب منها بنحو 100 كلم تقريبا.
ورغم أن البريقة مدينة صغيرة وعمالية بالأساس فإن لها قيمة إستراتيجية كبرى حيث تعتبر بوابة منطقة الشرق الليبي، وهي قريبة من مدينة أجدابيا التي تربط الشرق بالغرب وبالجنوب في ليبيا (40 كلم)، كما أنها قريبة من مرفأ السدر النفطي الذي يحتل أهمية كبيرة في مجال صناعة النفط الليبية.
ويعتبر الميناء النفطي بالبريقة أكبر مجمع للنفط في البلاد، ويوجد به مقر الشركة الليبية النرويجية للنفط، وشركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز، ومصفاة مرسى بريقة النفطية التي تبلغ طاقتها التكريرية القصوى نحو 200 ألف برميل من النفط يوميا، كما توجد بالبريقة أيضا كبرى شركات الأسمدة في البلاد.
ورغم أن الثوار سيطروا على البريقة كغيرها من مدن الشرق الليبي في الأيام الأولى للثورة، فإن كتائب القذافي قاتلت بشكل مرير لاستعادة السيطرة على هذه المدينة المهمة وتمكنت باستخدام الطيران الحربي بداية مارس/آذار الجاري من استعادتها، قبل أن يعيد الثوار الكرة ويحكموا السيطرة عليها بشكل كامل.
ولأهميتها الإستراتيجية وحيويتها بالنسبة للقذافي، قال سيف الإسلام القذافي إنهم لا يمكن أن يسمحوا لمليشيا بالسيطرة على البريقة، فذلك بالنسبة له مثل السيطرة على ميناء روتردام في هولندا

 

 


منتجمري

يقول منتجمري : " أن القائد هو الذي يجعل الناس يتبعونه وينبغي أن يتصف بالشجاعة وقوة الإرادة وأن يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على أن يوحي بآرائه إلى الذين يقودهم وعلى استثارة الحماس في نفوسهم , وان يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على مخاطبتهم بلغة يفهمونها مما يكسبه قلوبهم وعقولهم, ذا كفاية عالية, دارساً للطبيعة البشرية, متعلماً فن القيادة وممارستها , لا ييأس أبداً, يتحلى بالعزم , يحرص على معنويات رجاله , مسيطراً على نفسه , يحسن اختيار الرجل المناسب للعمل المناسب, يعرف واجباته , و يتقن عمله , مخلصاً لمهنته , قادراً على إصدار القرارات السليمة , هادئاً وضابطاً لنفسه , مستعداً للمخاطرة عند الحاجة , ملتزماً إلى أبعد الحدود بالدين .

   

رد مع اقتباس

قديم 28-03-11, 04:35 PM

  رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
منتجمري
مشرف قسم الإستخبارات

الصورة الرمزية منتجمري

إحصائية العضو





منتجمري غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

مدينة أجدابيا
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
احتجاجات وأحداث ومواجهات

أجدابيا تقع شرقي ليبيا وتوصف بأنها مدينة الشعراء والأدباء والثقافة والرياضة يرجع تاريخها إلى العصر الروماني وكانت تمثل فيه المركز الحربي قبل فتحها على يد عمرو بن العاص في سنة 22هـ وفق صلح شهير يدفع مقابله أهلها خمسة آلاف دينار.

تمثل الامتداد الطبيعي لواحات جالو وأوجلة والكفرة مما أعطاها بعدا إستراتيجيا بين المناطق الليبية.

كما إن وقوعها في منتصف قاعدة مثلث رأسه في الكفرة وقاعدته النوفلية والجبل الأخضر ميزها عن بقية المناطق لتكون من أهم المناطق في تجارة القوافل سواء بين العاصمة طرابلس وبرقة أو بين الواحات الجنوبية والساحل أو بين تشاد وبرقة وغير ذلك من الخطوط التجارية.

مدينة قديمة
وتعتبر أجدابيا من المدن الليبية القديمة حيث إن وجودها يرجع إلى عصور ما قبل الإسلام ويرجع البعض أصل كلمة أجدابيا إلى التركيب "جاد بيا"، كما يرجع البعض اسم أجدابيا إلى أحد أعلامها يدعى إبراهيم الأجدابي.

ويقال إنها قد بلغت أوج ازدهارها وأهميتها الإقليمية في القرن العاشر الميلادي لموقعها عند مفترق الطريق الساحلي وطرق القوافل الممتدة عبر الصحراء، الذي يؤمن طرق التجارة بين مصر والمغرب مما جعلها تنفرد بمجموعة مهمة من الآثار التي تعود لفترة الفاطميين.
وتشير المعلومات إلى أن أجمل ما في مدينة أجدابيا هو أنها المدينة التي جمعت بين العديد من القبائل الليبية كقبيلة الزوية والمغاربة والفواخر والفرجان وأولاد الشيخ بالإضافة إلى عدد من القبائل الأخرى وهى قبيلة الغدامسية والمصراتي وغيرها.

نقطة وصل
تتميز مدينة أجدابيا -التي تبعد عن مدينة بنغازي بنحو 150 كم غربا ويبلغ عدد سكانها نحو 177 ألفا و366 نسمة- على المدن الليبية الأخرى على أنها تعتبر نقطة وصل بين مناطق ليبيا المختلفة. كما أنها من أهم حواضر غرب برقة، الإقليم الشرقي لليبيا

وتشير المعلومات إلى أن مدينة أجدابيا التي تضم جامعة قار يونس الشهيرة تنقسم إلى ثلاث مناطق إدارية تسمى مؤتمرات على رأسها مؤتمر أجدابيا الشرقية والغربية والشمالية.

 

 


منتجمري

يقول منتجمري : " أن القائد هو الذي يجعل الناس يتبعونه وينبغي أن يتصف بالشجاعة وقوة الإرادة وأن يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على أن يوحي بآرائه إلى الذين يقودهم وعلى استثارة الحماس في نفوسهم , وان يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على مخاطبتهم بلغة يفهمونها مما يكسبه قلوبهم وعقولهم, ذا كفاية عالية, دارساً للطبيعة البشرية, متعلماً فن القيادة وممارستها , لا ييأس أبداً, يتحلى بالعزم , يحرص على معنويات رجاله , مسيطراً على نفسه , يحسن اختيار الرجل المناسب للعمل المناسب, يعرف واجباته , و يتقن عمله , مخلصاً لمهنته , قادراً على إصدار القرارات السليمة , هادئاً وضابطاً لنفسه , مستعداً للمخاطرة عند الحاجة , ملتزماً إلى أبعد الحدود بالدين .

   

رد مع اقتباس

قديم 20-04-11, 05:23 PM

  رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
منتجمري
مشرف قسم الإستخبارات

الصورة الرمزية منتجمري

إحصائية العضو





منتجمري غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي مدينة نالوت



 

مدينة نالوت
نالوت أو لالوت مدينة ليبية، وهي مركز شعبية (محافظة) نالوت في الجبل الغربي (جبل نفوسة)، تبعد 276 كيلومترا جنوب غرب العاصمة طرابلس، وتعد من أكبر مدن النطاق الجبلي، وهي آخر هذه المدن من ناحية الغرب.

يزيد عدد سكان مدينة نالوت عن 35 ألف نسمة، مع الإشارة إلى أن عدد سكان شعبية نالوت -حسب التعداد العام للسكان في 2006- بلغ 98896 نسمة.

تنحدر أغلبية سكان المدينة من أصول أمازيغية باستثناء قبيلتين عربيتين هاجرتا إلى المنطقة قبل مائة عام.

وتنقسم نالوت إلى عدة قبائل منهم قبيلة العساكرة وقبيلة المقادمة تليها تقسيمات للقبائل الأخرى وهي بدورها تتكون من عدة عائلات، وترجع أهمية المدينة قديما إلى موقعها على طريق القوافل بين الساحل والصحراء ولقربها من الحدود مع تونس.

لمحة تاريخية
أقام الرومان فيها حامية تمثل الخط الدفاعي الثالث، وعندما قدمت فتوحات الإسلام ودخلتها كبقية قرى ومدن جبل نفوسة لم تفتح مدينة نالوت عنوة لأن أهل جبل نفوسة هم الذين آمنوا من تلقاء أنفسهم ولم يتم فتحها من قبل الفاتحين، وقصة إيمان أهالي جبل نفوسة معروفة في التاريخ حيث ذهب فريق منهم إلى عمرو بن العاص في مصر وأرسلهم بدوره إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

في العهد العثماني آوت مدينة نالوت غومة المحمودي عندما هرب من سجن الأتراك في طرابزون في العام 1855 بعد قدومه من جهة تونس.

وفي عهد الاستعمار الإيطالي قدمت المدينة العديد من أبطالها على رأسهم المجاهد خليفة بن عسكر الذي أعلن الثورة عليهم، ومن نتائجها كانت معارك "لقن عمران" و"الجويبية" و"تكويت" وغيرها

 

 


منتجمري

يقول منتجمري : " أن القائد هو الذي يجعل الناس يتبعونه وينبغي أن يتصف بالشجاعة وقوة الإرادة وأن يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على أن يوحي بآرائه إلى الذين يقودهم وعلى استثارة الحماس في نفوسهم , وان يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على مخاطبتهم بلغة يفهمونها مما يكسبه قلوبهم وعقولهم, ذا كفاية عالية, دارساً للطبيعة البشرية, متعلماً فن القيادة وممارستها , لا ييأس أبداً, يتحلى بالعزم , يحرص على معنويات رجاله , مسيطراً على نفسه , يحسن اختيار الرجل المناسب للعمل المناسب, يعرف واجباته , و يتقن عمله , مخلصاً لمهنته , قادراً على إصدار القرارات السليمة , هادئاً وضابطاً لنفسه , مستعداً للمخاطرة عند الحاجة , ملتزماً إلى أبعد الحدود بالدين .

   

رد مع اقتباس

قديم 20-04-11, 05:42 PM

  رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي الجبل الغربي



 

الجبل الغربي
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


الجبل الغربي أو جبل نفوسة هي سلسلة جبال تقع في المنطقة الشمالية الغربية لليبيا، ومن أهم مناطقها:غريان، ويفرن، وجادو، والرجبان والزنتان، وكاباو، وترميسا، وترهونة. ونالوت، وتاغمة، والرحيبات، والأصابعة، وككلة، وقصر الحاج، والأبرق، وبدر، والجوش، وتيجي.

تمتد منطقة الجبل الغربي من الناحية الجيولوجية من مدينة غريان جنوب طرابلس وتستمر غرباً لتمر على وازن وتجتاز الحدود الليبية التونسية وتنتهي في مدينة تالة التونسية.

يطلق على المنطقة إداريا اسم شعبية الجبل الغربي التي أسست في العام 2007 وضمت أجزاء من الشعبيات السابقة يفرن، وغريان وشعبية مزدة.

تحدها كل من شعبية الجفارة، وشعبية الزاوية شمالا وشعبية المرقب، وشعبية سرت، وشعبية الجفرة شرقا وشعبية نالوت غربا، وشعبية وادي الشاطئ جنوبا.

وتمتد هذه المنطقة إداريا على مساحة 76 ألفا و717 كيلومترا مربعا، وتمثل نسبة 4.58% من مساحة البلاد وتجاوز عدد سكانها حسب إحصاءات عام 2006 الثلاثة ملايين نسمة.

خلفية تاريخية
أما بالنسبة للاسم الثاني (جبل نفوسة) فيعود بالأصل إلى اسم قبيلة أمازيغية استوطنت المنطقة الواقعة شمال تاورغاء وسواحل طرابلس وكانت صبراتة القديمة مركزها.

اشتهرت هذه القبيلة بثورتها على حكم الأغالبة 896 م- 283هـ، ثم انسحبت إلى الجبل الغربي وإلى جنوب كاباو عند ظهور العرب، ثم خلعت اسمها على الجبل الغربي وأغلب سكان الجبل هم من أصول أمازيغية وإن تعربوا -أو ما يسمى بالجبالية– أو ينحدرون منها وينتمي معظمهم حالياً إلى الطائفة الأباضية.

وورد أول ذكر لنفوسة بشكل محدد في التاريخ إلى الوثائق التي تحدثت عن فتح مدينة طرابلس من قبل عمرو بن العاص في أواسط القرن السابع الميلادي، استنجد سكان طرابلس بقبيلة نفوسة أثناء حصارها من قبل عمرو بن العاص سنة 22 للهجرة، وهو ما دفع به إلى تجنيد فرقة من الفرسان للغارة على مدينة صبرة أو صبراتة للانتقام من النفوسيين

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:48 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع