اغتيال الجعبري.. إسرائيل تجدد غاراتها على غزة وسرايا القدس تطلق صواريخها على تل أبيب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 50 )           »          الحرب الروسية الأوكرانية - زيلينسكي يصف الضغط بالجحيم.. القوات الروسية تتقدم بشرق أوكرانيا وحلف الناتو يدعو لمنع موسكو من النصر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 48 )           »          التايمز: دليل مبسط لتاريخ التوترات بين الصين وتايوان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 34 )           »          مقال بواشنطن بوست: أميركا قادرة على مواجهة الصين وروسيا في وقت واحد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 43 )           »          توقيت حساس ومخاطر غير مسبوقة.. ماذا وراء تحذير غوتيريش من الإبادة النووية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 34 )           »          أدب القنبلة النووية -من أبرز رواد أدب القنبلة الذرية تاميكي هارا (1905-1951) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 43 )           »          تيسير الجعبري.. قائد شمال غزة بسرايا القدس سابقاً (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 37 )           »          انفجار مرسى بيروت (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 45 - عددالزوار : 6465 )           »          تركيا هي كلمة السر.. لماذا تعيد أذربيجان بناء جيشها؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 66 )           »          موقع ذا سوشياليست: بايدن يسعى للدخول في حرب مع الصين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 61 )           »          ماذا تعرف عن ألقاب "الباشا" و"البيه"؟ يستخدمها المصريون رغم إلغائها رسميا منذ 70 عاما (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 48 )           »          الحرب في أوكرانيا.. حصاد 6 أشهر من الأرباح والخسائر وضبابية تلُف نهايتها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 59 )           »          شاهد | لحظة بلحظة.. ماذا سيحدث لك وللعالم إذا وقعت حرب نووية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 41 )           »          تايبيه تطالب بإدانة دولية لتهديد بكين.. صواريخ صينية تحلق فوق تايوان للمرة الأولى (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 48 )           »          مقال في فورين أفيرز: الصين في وضع الهجوم.. كيف غيرت الحرب في أوكرانيا إستراتيجية بكين؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 72 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح الأرشيف العام > ملف خاص بأهم الاحداث والتطورات العسكرية والسياسية لعام 2021 م .
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


ناشونال إنترست: هل يؤدي الانسحاب الأميركي من أفغانستان إلى سلام بالشرق الأوسط؟

ملف خاص بأهم الاحداث والتطورات العسكرية والسياسية لعام 2021 م .


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 07-10-21, 07:34 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي ناشونال إنترست: هل يؤدي الانسحاب الأميركي من أفغانستان إلى سلام بالشرق الأوسط؟



 

ناشونال إنترست: هل يؤدي الانسحاب الأميركي من أفغانستان إلى سلام بالشرق الأوسط؟

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
قمة بغداد في أغسطس/آب 2021



7/10/2021

يبدو أن دول الشرق الأوسط، وهي تستعد لعصر ما بعد الولايات المتحدة الأميركية، أدركت أن التعامل مع بعضها، ولو في نطاق محدود، أمر بالغ الأهمية لتعزيز استقرار أكبر في هذه المنطقة المضطربة.
هكذا استهل خالد الجابر مدير مركز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في واشنطن مقالا له بمجلة "ناشونال إنترست" (National Interest)، مشيرا إلى أن قمة بغداد الأخيرة في أغسطس/آب 2021 سلطت الضوء على تصميم العراق على تعزيز الاستقرار والسلام في المنطقة من خلال تسهيل المزيد من الحوار بين دول غرب آسيا.
ومع ذلك يعتقد خالد الجابر أن القمة نفسها كانت مخيبة للآمال ولم تحقق نجاحا كبيرا، وعلى الرغم من أنها ربما تكون قد خفضت من سخونة التوترات الإقليمية، فإنها لم تجلب لحظات "انفراج" جديدة في العلاقة بين إيران والسعودية، الدولتين اللتين سعتا إلى تحقيق أقصى استفادة من الاجتماع.
لكنه أردف بأن المؤتمر لا يزال مهما لأنها المرة الأولى في التاريخ الحديث التي تجلس فيها العديد من المجموعات المتنافسة -السعودية وإيران وتركيا والإمارات وقطر ومصر- إلى طاولة واحدة للتباحث بشأن حل سلمي للقضايا الصعبة التي تواجه المنطقة.
ولفت إلى أن الدول الأخرى التي شاركت في القمة، بالإضافة إلى الدول المتنافسة، هي فرنسا والأردن، ولم يكن هناك تمثيل للبحرين أو عمان أو سوريا. ومع ذلك رأى الجابر أنها كانت أهم مؤتمر سلام واسع النطاق شهده الشرق الأوسط منذ بداية الربيع العربي في عام 2011، ورمزا لتحوّل أوسع بعيدا عن المواجهة الإقليمية.
وأضاف أن العراقيين استضافوا القمة في وقت تتراجع فيه العديد من الحكومات في الشرق الأوسط عن مواقفها الأكثر تشددا في السياسة الخارجية من عهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب وتتبنى مقاربات جديدة للشؤون الإقليمية.
لم يعد قادة دول مثل السعودية يؤمنون بأن واشنطن "تدعمهم" سياسيا، وقد دفع هذا بدوره الرياض وعواصم المنطقة الأخرى للاستثمار في الجهود المبذولة لتحسين العلاقات مع الجيران
ورغم استمرار الخلافات الأيديولوجية في تأجيج التوترات بين مختلف دول المنطقة، فإن معظم المجموعات المتنافسة في الشرق الأوسط ترى بشكل متزايد أن القمة تخدم مصالحها لفتح المزيد من الحوار، وتحل المشاركة والتوافق الدبلوماسي ببطء ولكن بتؤدة محل "الصقورية" والنزعة العدوانية، كما شوهد في جميع أنحاء المنطقة هذا العام.
واعتبر الباحث أن هذا التوجه تحركه بشكل أساسي عوامل سياسية في الولايات المتحدة منها انتهاء رئاسة دونالد ترامب، وإجراءات الرئيس الحالي جو بايدن الذي بدا أقل دعما وأكثر انتقادا للأنظمة الاستبدادية في المنطقة. وكما أظهرت أحداث الشهر السابق في أفغانستان، فقد بدا أقل استعدادا للمخاطرة بأرواح جنوده للدفاع عنها.
ويبدو أن الصفقة الكلاسيكية التي يقوم عليها الوجود الأميركي في الشرق الأوسط، أي الضمانات الأمنية مقابل إمدادات نفطية رخيصة وموثوقة، قد توقفت بشكل مفاجئ، وغيابها جعل بعض دول الشرق الأوسط قلقة للغاية بشأن علاقاتها مع الولايات المتحدة.
ولم يعد قادة دول مثل السعودية يؤمنون بأن واشنطن "تدعمهم" سياسيا. وقد دفع هذا بدوره الرياض وعواصم المنطقة الأخرى للاستثمار في الجهود المبذولة لتحسين العلاقات مع الجيران.
واختتم الجابر مقاله بأن الحقائق الاقتصادية الجديدة التي أوجدها كوفيد-19 تسببت في رغبة المزيد من دول المنطقة في سياسات خارجية أقل تكلفة، والبحث عن فرص جديدة للتعاون الاقتصادي مع المزيد من البلدان، بما في ذلك تلك الموجودة على طرفي نقيض من الانقسامات الجيوسياسية والأيديولوجية.


المصدر : ناشونال إنترست

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:54 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع