ماذا تقول منظمة الصحة العالمية عن أعراض أوميكرون؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 12 )           »          قراصنة سولار ويندز.. مجموعة كاملة من الحيل الجديدة لهجمات شرسة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          وفد إماراتي يبحث في أنقرة فرص التعاون بالصناعات العسكرية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          مرور سنة على إعطاء أول جرعة لقاح بالعالم.. الصحة العالمية: لا مؤشرات على أن "أوميكرون" أشد خطورة من "دلتا" (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          بعد تلويح حماس بالتصعيد.. إسرائيل تعلن شروط تخفيف الحصار والأمم المتحدة تؤكد تفاقم الوضع الإنساني بغزة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          العملية الأكبر من نوعها.. واشنطن تعلن مصادرة شحنات أسلحة ونفط إيرانية في بحر العرب وطهران تندد "بالقرصنة" الأميركية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          العراق.. قتلى وجرحى بانفجار في البصرة وتضارب بالأعداد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          تعرف على موازين القوى العسكرية بين روسيا وأوكرانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 277 - عددالزوار : 81845 )           »          وليام جوزيف بيرنز - رئيس وكالة المخابرات المركزية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 15 )           »          مايكروسوفت تحل لغز "الشقة رقم 15" وتصادر 42 موقعا لقراصنة صينيين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          كاتبة أميركية: بعد 80 عاما.. الولايات المتحدة تعلمت الدروس الخطأ من هجوم بيرل هاربر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          وسط مخاوف من اندلاع الحرب.. بايدن وبوتين يبحثان أزمة أوكرانيا في قمة افتراضية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          ولد وردي" قائد قوات جبهة تيغراي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          فصائل رحبت بها ومقربون من فتح: لا جديد فيها.. نشر تفاصيل وثيقة حماس للمخابرات المصرية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 34 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح المواضــــيع العســـــــــكرية العامة > قــســــــم الـمـواضيـع العســـــــكــريــة العامة
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


حرب القوقاز ... دروس في التوقيت

قــســــــم الـمـواضيـع العســـــــكــريــة العامة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 08-05-09, 07:40 AM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي حرب القوقاز ... دروس في التوقيت



 

حرب القوقاز .. دروسٌ في التوقيت

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

علي الظفيري ـ الجزيرة توك

لم يتصور الرئيس الجورجي ميخائيل سكاشفيلي أنه سينتظر كل هذا الوقت حتي يري طائرة كوندوليزا رايس تحط في مطار تبليسي، توهم الرئيس الشاب قليل الخبرة أنها ستكون أمامه في الميدان !، وتصور أن القوات الأمريكية وخلفها القوات الأطلسية ستعيد له تسخينفاليا المتمردة علي حكمه ومنها إلي أبخازيا وأجاريا !، لكن ذلك لم يحدث، وما حدث هو العكس تماما، اكتفت الولايات المتحدة بدور المتفرج علي ما يجري والتعبير عن استيائها من رد الفعل الروسي غير المتكافئ، وهو توصيف أقل ما يقال أنه ناعم جدا في دعم حليفهم الرئيسي في جورجيا وطفلهم المدلل سكاشفيلي .

الأكثر إيلاما بالنسبة للرئيس الجورجي أن رايس جاءت له بعدما قضي الأمر حسب الطريقة الروسية حاملة ورقة وقف إطلاق النار كتبها بوتين في موسكو وسلمها للرئيس الفرنسي ..

لينقلها بدوره إلي الأمريكيين الذين جاؤوا بها إلي تبليسي ليوقعها سكاشفيلي والحسرة تملأ قلبه، في مشهد كتب الروس نصه بامتياز وتركوا للآخرين إخراجه بالطريقة التي يريدون، كالمؤتمر الصحفي الذي ظهرت به رايس إلي جانب سكاشفيلي بعد التوقيع تاركة له تقديم صورته للعالم علي أنه المظلوم والمُعتدي علي بلاده، وللناتو الذي عارض بعض أركانه انضمام جورجيا في آخر اجتماع لهم برومانيا علي أنه الحليف المخذول بقصد تحميلهم وزر ما تعرضت له بلاده .

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الحرب الخاطفة التي أشعلتها جورجيا في القوقاز وحسمتها روسيا بسرعة كبيرة تثير أسئلة كثيرة، وهي أسئلة من العيار الثقيل التي يتوقف عليها مصير العالم، البعض يستعجل طرح قضايا كبيرة كالنظام الأحادي القطبي وتفرد الولايات المتحدة علي الساحة العالمية، البعض الآخر وخاصة في عالمنا العربي والشرق الأوسط يمنّي النفس بعودة روسيا كلاعب في السياسة الدولية مُصوِّرا ما جري تراجعا للقوة الأمريكية والغربية مقابل تفوق روسي عسكري وسياسي، وهذا ما لا ينطبق في نظري علي ما جري هناك لعدة أسباب، التغييرات الكبري في موازين القوي تحتاج إلي سلسلة طويلة تنتظم فيها أحداث وصراعات شبيهة بما جري في أوسيتيا وجورجيا كي تؤسس لدرجة من
التحول في تلك الموازين، ومخطئ من يصور الولايات المتحدة كطرف مهزوم في تلك الحرب باعتبار أن روسيا استطاعت التحرك عسكريا دون قيود وأنها فرضت شروطها فيما يتعلق بوقف إطلاق النار خاصة ما يتعلق بمستقبل أوسيتيا الجنوبية الانفصاليتين، وربما فيما بعد بإسقاط سكاشفيلي من الحكم بعد فشله بإدارة الصراع وإيقاعه خسائر معنوية في المعسكر المنتمي إليه، صحيح أن الولايات المتحدة مكبلة عسكريا في العراق وأفغانستان، وإدارتها السياسية مقيدة داخليا بسبب قرب انتهاء ولايتها وخوضها مغامرات عسكرية كبري لا تؤهلها لخوض نزاع آخر وكبير مع روسيا، إلا أن ذلك يمكن قراءته بطريقة معكوسة، فهي إن سمحت لروسيا بتسجيل نقطة لصالحها في الصراع القوقازي، سيكون ذلك مقابل نقاط أخري تسجلها ضد الروس أهمها السير قدما بالدرع الصاروخية وتوقيع الاتفاقية مع وارسو معقل الحلف الشيوعي ورمز الامبراطورية العسكرية السوفيتية، إضافة إلي أن الصراع حسم علي ما يبدو انضمام كل من جورجيا وأوكرانيا إلي الحلف
الأطلسي بعد ممانعة ألمانية وفرنسية يبدو أنها ستتراجع قياسا لنتائج ما جري، وهو استكمال لمشروع توقيع سبعة دول شيوعية سابقة هي بلغاريا واستونيا ولاتفيا وليتوانيا ورومانيا
وسلوفاكيا وسلوفينيا في آخر عملية توسيع للحلف في 2004، وتجسيد للمادة العاشرة من معاهدة واشنطن التي تنص علي أن "أبواب الحلف مفتوحة أمام أي ديمقراطية ترغب في الانضمام إليه وتتوافر فيها المعايير المطلوبة" .

ولا نغفل أن أمريكا بهذا التوسع الأطلسي أصبحت قاب قوسين أو أدني من منابع الطاقة في المحيط الروسي، وهو عنصر القوة الوحيد الذي ورثته روسيا عن الإمبراطورية السوفيتية وبه تحمي قوتها العسكرية وتنميها .

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

وبهذا يمكن القول إن الإجابات المتعلقة بتلك الأسئلة الكبري لم تظهر بعد وبحاجة لزمن من الصراع كي يمكن القول بنضوجها، وما يمكن إثارته من أسئلة في الوقت الحالي هي الاستفهامات
المتعلقة بالتوقيت وهو العنصر الرئيسي في هذا النزاع، فلا يمكن أن نتصور أبدا أن الرئيس الجورجي أقدم علي خوض تلك المغامرة دون معرفة الولايات المتحدة ودون إيعاز منها، أو أنه لم يتوقع ردة الفعل الروسية تجاه ما أقدم عليه !، كما لا يمكن تصور الولايات المتحدة تسمح بهذه الخطوة من قبل سكاشفيلي دون أن تضع في حسبانها جملة من المكاسب تتحقق في الحالتين، مكاسب في حالة نجاح جورجيا بما كانت تسعي إليه ومكاسب أخري في حال هزيمتها وتعرضها لما تعرضت له علي يد روسيا، وهذه المكاسب المتعددة والافتراضية نوردها علي النحو التالي :

استحقاق انتخابي رئاسي قادم اعتاد الأمريكيون فيه علي التصويت لمن يتصورون فيه القدرة علي إدارة الصراع، وحرب القوقاز تشعل الصراع الأكبر مع روسيا بعد أن استنفدت الحرب علي الإرهاب فاعليتها وفقدت قدرتها علي التوظيف الداخلي، ونتذكر هنا الانتقادات الموجهة لأوباما بضعف قدراته في السياسة الخارجية إضافة لقلة خبرته العسكرية، ونتذكر أن جورج بوش الابن استطاع النجاح في الوصول إلي مقعد الرئاسة بتخويف الأمريكيين من الإرهاب والتلويح بضعف
منافسه في هذا المجال، وأوباما قد لا يكون الشخص المناسب لإدارة الصراعات الأقل فما بالك بصراع مع روسيا !، وهذه اتهامات تلقاها المرشح الديمقراطي من هيلاري كلينتون والديمقراطيين ولن يكون الأمر أسهل مع ماكين والمحافظين الجدد !؟، ملف إيران النووي والتسريع بحسم واضح وربما عسكري يلائم الإدارة الأمريكية الحالية قبل رحيلها ويلبي الإلحاح الإسرائيلي المتزايد (والتفصيلات في العلاقة الجورجية الإسرائيلية كثيرة )، هو الآخر قد يكون مكسبا للإدارة الأمريكية
وربما الظروف مواتية الآن للدفع بهذا الملف إلي الواجهة من جديد، فروسيا لا يمكن أن تكرر عنادها وتظهر صلابتها في ملفين حساسين للغرب، وقد يكون قليل من التنازل الروسي ردا إيجابيا علي اللين والتساهل الذي أظهرته الولايات المتحدة في الحرب الجورجية، أضف ذلك إلي إقناع الأعضاء الآخرين في الناتو بأهمية توسعه ولو عارضت روسيا ذلك.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

إيجازا يمكن القول إن الدروس والعبر كثيرة من هذه الحرب، ولإن كان التوقيت عاملا رئيسيا في استيعابها وفهم منطلقاتها، وستكشف الأشهر القادمة مدي ما سيتحقق من مكاسب جراء اختيار توقيتها، وهل سيكون لصالح الروس عبر توظيف نصرهم العسكري في مزيد من الحضور والثقة علي الساحة الدولية، أو للأمريكيين في الرد المعاكس لنتائجها، فإن الدرس الأكبر ما تعلمه جورج سكاشفيلي ويحتاج البعض الآخر لتعلمه واستيعابه أيضا، وهو أن الارتماء في الحضن الأمريكي لا
يشكل غطاء أمنيا يُحتمي به خاصة إذا كانت الجائزة المنتظرة أثمن وأكبر.

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 09-05-09, 09:24 PM

  رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
المنتصر
مشرف عام

الصورة الرمزية المنتصر

إحصائية العضو





المنتصر غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي دوافع الحرب فى القوقاز



 

الرواية الاولى روسية: تقول تلك الرواية ان نائب الرئيس الامريكى ديك تشينى هو من حرض الرئيس الجورجى ساكاشفيلى على تلك الحرب على امل منه بدعم حملة ( ماكين الانتخابية)

الرواية الثانية اوربية : ان تصريحات وزيرة الخارجية الامريكية لدى زيارتها لجورجيا قبل الحرب بعشرة ايام فقط حملت رسالتين واضحتين الى رئيس جورجيا ووزير دفاعه الذى يحمل الجنسية الاسرئيلية اصلا 0

1 0 ان واشنطن ستبذل اقصى ما فى وسعها من قبول جورجيا فى عضوية حلف الناتو0

2 0 ان واشنطن ستقف دوما مع اصدقائها المخلصين بلاتردد0

الرواية الثالثة من خبرا سياسين: ان واشنطن ظلت خلال الثمانية عشر شهرا الاخيرة تسعى جاهدة من اجل نشر درعها الصاروخى فى كلا من تشيكيا وبولندا فى مواجهة روسية معارضة وقاطعة وحاسمة وكذلك معارضة اعضاء بارزين فى حلف النيتو مثل المانيا وقد دفعت معارضة هولا الحلفا الولايات المتحدة الامريكية الى ان تتكفل بالمشروع لوحدها بعيدا عن الحلف لكنها وجدت معارضة واضحة من كلا البلدين تشيكيا وبولندا فاذا نجحت جورجيا فى استفزاز روسيا عسكريا وتصرفت روسيا برد فعل عسكرى عنيف فان هذا سيتيح للدعاية الامريكية استعادة اجوا الحرب الباردة وانتقاد روسيا ضد جار صغير وضعيف عسكريا ومن ثم تستطيع الادارة الامريكية الغاربة ان تدعى انها انجزة الخطوة قبل الاخيرة فى خطة استكمال محاصرة روسيا بالكامل اما الخطوة الاخيرة فتكون بانضمام الدولتين الى الحلف وفى حالة جورجيا ستصبح قوات الحلف بقيادة امريكية على بعد (1200 ) كيلو متر من الكرملين وفى حالة اوكرانيا ستكون قوات الحلف على بعد (750 ) كيلو متر منه 0 فقط0

 

 


   

رد مع اقتباس

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
التوقيت, القوقاز, دروس

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:31 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع