حرب الثلاثين يوما.. يوم انتفض العراق في وجه بريطانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          إقليم تيغراي الإثيوبي.. حمدوك وبلينكن يتفقان على دفع أطراف الصراع إلى مفاوضات تهدئة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          ردا على إطلاق 3 قذائف صاروخية.. الجيش الإسرائيلي يقصف جنوب لبنان ويحمل الحكومة مسؤولية التصعيد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          أفغانستان.. طالبان تتبنى الهجوم على منزل وزير الدفاع وتتوعد بالمزيد وعشرات القتلى من عناصرها بغارات حكومية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          ميدانها أعالي البحار والتنفيذ بلا بصمات.. إيران وإسرائيل تشعلان حربا غير تقليدية بالمنطقة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          مذبحة المليون ضحية.. التاريخ المنسي لمجازر أميركا وبريطانيا في إندونيسيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          فورين بوليسي: مودي سيطر على كشمير منذ عامين وأفلت من العقاب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          انفجار يستهدف سيارة تعمل في شركة للخدمات الأمنية وسط بغداد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          انفجار مرسى بيروت (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 38 - عددالزوار : 1934 )           »          ذكرى انفجار مرفأ بيروت.. عشرات الجرحى في مواجهات بين الأمن والمحتجين ودعوات دولية لتسريع المحاكمة والإصلاح (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          إبراهيم رئيسي - الرئيس الإيراني الثامن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 150 )           »          قصف السفينة الإسرائيلية.. الاتحاد الأوروبي والناتو يدينان وتل أبيب تلوح بتحرك منفرد ومصادر بريطانية تتحدث عن خيارات للرد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          كيف رسمت الأزمات المتلاحقة سياسة إيران الحالية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          إغلاق مبنى البنتاغون بسبب حادث إطلاق نار قرب محطة مترو مجاورة وأنباء عن سقوط قتيل (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          وقعا قرب منزل وزير الدفاع.. انفجاران أحدهما هائل يهزان العاصمة الأفغانية ودعوات أميركية روسية لتسريع محادثات السلام (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح الأمن و الإتــصالات > قســــــم الإتــصالات والحـــرب الإلكـــترونية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


الحياة في عام 2050.. هذه أدوات حروب المستقبل

قســــــم الإتــصالات والحـــرب الإلكـــترونية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 10-07-21, 06:53 AM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي الحياة في عام 2050.. هذه أدوات حروب المستقبل



 

الحياة في عام 2050.. هذه أدوات حروب المستقبل

"الحياة في عام 2050" عبارة عن سلسلة مقالات بشأن التقنيات والأدوات التي ستشكل حياتنا خلال الـ30 عاما القادمة.


9/7/2021

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عام 2050 هو العام الذي سوف يكون فيه جنود سايبورغ السمة الواضحة للقوات المسلحة الأميركية (مواقع التواصل)منذ فجر الحضارة، يخوض البشر حروبا مع بعضهم بعضا، وهذا لا يعني أن البشر لم يتقاتلوا قبل فترة طويلة من ظهور الزراعة وأنظمة الكتابة وتربية الحيوانات وصناعة المعادن وغيرها من السلوكيات "المتحضرة"، فما دام هناك بشر، فإن ذلك يعني أنهم استخدموا كل ما في وسعهم لمحاربة بعضهم بعضا.
يمكنك القول إن الحرب مقياس يمكن من خلاله قياس تقدم الحضارات؛ بعبارة أخرى، يمكن قياس الحضارة عن طريق دراسة أدوات جيوشها وتصرفاتها، ففي القرن الماضي، تغيرت الحضارة الإنسانية جذريا، وانعكست هذه التغييرات على طريقة خوضنا للحروب.
وبحلول منتصف هذا القرن، من المرجح أن يتغير هذا كثيرا مع الوتيرة المتسارعة للتكنولوجيا والأسئلة بشأن مصير المجتمعات البشرية، ومن المرجح أن تكون هذه التغييرات جذرية أيضا. في الواقع، يمكن أن تتحول إلى ثورة لدرجة أن أسلافنا لن يعترفوا بها على أنها "حرب".
تغييرات وتهديدات جديدة

وفقًا لتقرير صدر عام 2020 عن وزارة الأمن الداخلي الأميركية (DHS)، أكبر التهديدات للأمن القومي لم تعد الحرب النووية أو الحرب التقليدية، بل أصبحت الحرب الإلكترونية والإرهاب وأنشطة التأثير الأجنبي والتكتلات الاحتكارية الدولية والهجرة غير الشرعية والكوارث الطبيعية التهديدات الرئيسية.
وبحلول عام 2050، من المتوقع أن يتسبب نمو الأنظمة الموزعة، والحوسبة الكمومية، والطباعة ثلاثية الأبعاد، والعملات المشفرة، والتكنولوجيا الحيوية، وتغير المناخ في حدوث تحول أكثر حدة.
بسبب هذه التغييرات الناشئة، من الصعب التنبؤ بما ستبدو عليه ساحات القتال في المستقبل. ومع ذلك، فإن دراسة التقنيات الناشئة والديناميكيات المتغيرة تسمح ببعض الاستنتاجات والتعميمات المؤقتة.

سباق أسلحة الكم

وقوع حوادث سيبرانية مثل اختراق مؤسسات أميركية حكومية يوضح الحقيقة الصارخة للحرب الإلكترونية. فمنذ ظهور الإنترنت، كانت البلدان في جميع أنحاء العالم تبحث عن طرق لاستخدامه باعتباره سلاحا ضد الأسواق المالية وأنظمة الحاسوب والمرافق في دول أخرى.
وبعيدا عن الحكومات والجيوش، أظهرت تهديدات من قراصنة مستقلين ومجموعات قراصنة كيف أن المتسللين و"الهاكرز" قادرون على إحداث اضطراب وضرر كبيرين، لذا أصبح من المفهوم لماذا تتطلع الحكومات اليوم إلى تجنيد "متسللين" لحماية البنية التحتية الحيوية أو شن "هجمات إلكترونية".
سيتغير هذا الوضع بشكل كبير بمجرد توفر الحوسبة الكمومية، فبالمقارنة مع نظيراتها "الكلاسيكية"، تعتمد أجهزة الحاسوب الكمومية على تراكب الجسيمات وتشابكها بدلا من الأرقام الثنائية (الآحاد والأصفار). وستكون الأجهزة الجديدة قادرة على حساب قيم متعددة في وقت واحد، مما يسمح لها بالعمل بسرعة مذهلة وبأعداد فلكية عالية.
ولهذا فإن أي نظام لا يزال يعمل على المنصات الرقمية القديمة سيكون ضعيفا، وسيكون التشفير العام عديم الفائدة ضد التدخلات السيبرانية القائمة على الكم، مما يعني أن الناس لن يكونوا قادرين على الوثوق بأي بيانات يتم إرسالها أو تسلمها عبر الإنترنت. هذا قد يجعل العديد من الأنشطة اليومية، مثل الخدمات المصرفية أو حتى استخدام بطاقات الخصم البنكية، عرضة للانهيار.
من المحتمل أن يكون لهذا آثار على الحرب السيبرانية أيضا. كما هو الحال، فإن العديد من الحكومات، مثل الولايات المتحدة والصين، في "سباق تسلح كمي" الذي يتكون من البحث عن أشكال جديدة من التشفير وتحقيق تقدم كبير في هذا المجال قبل الآخرين.
ما لم يواكب التشفير الحوسبة في هذا المجال، فإن أي شخص يحقق "التفوق الكمي" أولا سيكون لديه فرصة سانحة في يده. وإلى أن يتمكن خصومه من إنشاء بروتوكولات تشفير جديدة لإيقافهم، سيكون من يحقق السيادة قادرا على الوصول إلى قواعد بيانات أي شخص آخر من دون عقاب.


طائرات بدون طيار في كل مكان

منذ مطلع القرن، نما استخدام المركبات الجوية القتالية التي تعمل بدون طيار -والمعروفة اختصارا "يو سافس" (UCAVs)- نموا كبيرا. وأسباب هذا التحول تشمل الحد من المخاطر، وتحسين العمليات عن بعد والمنافسة بين الدول، والرغبة في تقليل مخاطر الإصابات ونمو عمليات مكافحة الإرهاب.
باتباع هذا الاتجاه، يمكن للطائرات بدون طيار بحلول منتصف القرن الجاري أن تحل محل المركبات التي يقودها الإنسان تماما.
هناك أيضا بحث كبير في تطوير طائرات أسرع من الصوت قادرة على الطيران والتفوق في المعارك الجوية والهبوط من دون إشراف بشري. ومع ذلك، لا يزال من الممكن استخدام الطيارين البشريين للإشراف على العمليات الجوية واسعة النطاق، حيث تعمل طائرات بدون طيار ذاتية القيادة بمثابة "طيارين".
ومن التطورات الأخرى المحتملة انتشار الطائرات الصغيرة بدون طيار، ويمكن تنسيق أسراب من هذه الطائرات باستخدام "ذكاء السرب" للبحث عن أهداف العدو وتدميرها.

ناقوس الموت للدبابة

لعقود عديدة، كانت الدعامة الأساسية لساحة المعركة الحديثة هي دبابة القتال الرئيسية "إم بي تي" (MBT). ومع ذلك، منذ نهاية الحرب الباردة، واجهت "إم بي تي" العديد من التحديات التي تشير إلى أن ذروتها قد تقترب من نهايتها، وبحلول عام 2050، قد تؤدي عملية التفوق المستمرة بين الدبابات والأنظمة المضادة للدبابات إلى تقادمها.
وقد يؤدي ذلك إلى التخلي التام عن "إم بي تي" لصالح المركبات الأخف وزنا التي استبدلت مساراتها لصالح العجلات أو المسارات القابلة للتعديل أو حتى الأرجل. وبدلا من الدروع الثقيلة، من المرجح أن تعتمد هذه المركبات على الرادار، وبرمجيات الوعي بالحالة المدعومة بالذكاء الاصطناعي، والتدابير المضادة النشطة التي تستشعر التهديدات القادمة وتقوم بتحييدها مقدما.
ولا شك في أنه سيتم استبدال محركات البنزين ببطاريات عالية السعة أو خلايا وقود الهيدروجين. وبدلا من أن يكون للمركبة القتالية 3 أو 4 من أفراد الطاقم، يمكن أن يكون لها سائق واحد، أو يمكن تشغيلها عن بُعد، أو كل ما سبق.
وفيما يتعلق بالتسلح، يمكن استبدال المدفع الأكثر تقليدية بمسدس الحث الكهرومغناطيسي (المعروف أيضًا باسم المدفع الكهرومغناطيسي) أو سلاح الطاقة الموجهة (المعروف أيضا باسم الليزر). قد تكون بعض المدافع الرشاشة الآلية للدفاع النقطي مفيدة أيضا، ويمكن أن تكون الإجراءات الأقل فتكا، مثل شحنات الكهرومغناطيسي والانفجارات الصوتية عالية النبرة وغيرها، من الإجراءات الفعالة للتحكم في الحشود.

الجنود العالميون

من المؤكد أن هؤلاء المقاتلين من اللحم والدم الذين ما زالوا في ساحة المعركة بحلول عام 2050 سيكون لديهم وحدات دعم آلية لمساعدتهم في كل شيء تقريبا. وتعتبر روبوتات ساحة المعركة نقطة محورية رئيسية لوكالة مشاريع البحوث المتطورة الدفاعية‏ المعروفة اختصارا بـ"داربا" (DARPA) والمطورين الآخرين الذين يرغبون في إنشاء آلات يمكنها تحمل مسؤولية التعامل مع العمليات الصعبة أو الخطيرة.
تتضمن بعض الاحتمالات روبوتات مشابهة للإنسان الآلي المعروف باسم "أطلس" من تطوير شركة "بوسطن داينامكس" (Boston Dynamics). وتعتمد هذه الروبوتات وغيرها على مبدأ محاكاة الطبيعة، حيث تقلد الآلات الأجسام الحية لتحقيق نطاق أكبر من الحركة والمرونة.
ولكن ربما تكون الطريقة الأفضل لدمج الروبوتات في ساحة المعركة هي الجنود أنفسهم، فمن المتوقع قريبا أن تظهر الهياكل الخارجية، مما يمنح الجنود الأفراد قوة وتحملا أكبر.
وفقا لتقرير صدر مؤخرًا عن وزارة الدفاع الأمريكية (DoD)، سيكون عام 2050 هو العام الذي يكون فيه جنود "سايبورغ" السمة الواضحة للقوات المسلحة الأميركية، ومن المتوقع أن يكون لتقنيات سايبورغ القادمة التأثير الأكبر في مجالات:

تحسين العين: تقدم غرسات العين في المستقبل إمكانية تعزيز البصر والتصوير والوعي بالموقف، إذ يرى الجنود في أطوال موجية أخرى (مثل الأشعة تحت الحمراء)، وتم تعزيز قدرات الرؤية الليلية لديهم، وتميزوا بالحركة بسهولة أكبر، وحددوا الأهداف، وعرضوا شاشات العرض الأمامية (HUDs) في مجالهم البصري.
التحكم المبرمج في العضلات: يمكن لجنود المستقبل أيضا أن يكون لديهم شبكات استشعار تحت الجلد مدمجة في أجسادهم، ومن شأنها تعزيز التحكم في العضلات عن طريق تقديم التحفيز البصري الوراثي (نبضات ضوئية).
التحسين السمعي: باستبدال أو تعديل عظام الأذن الوسطى والقوقعة، سيكون لدى الجنود نطاق أكبر من السمع والحماية من فقدان السمع. إلى جانب الغرسات العينية والعصبية، يمكن أن تعزز الغرسات السمعية التواصل والوعي بالأوضاع.
التحسين العصبي المباشر: ستسمح القدرة على تطعيم رقائق الحاسوب مباشرة بالدماغ البشري بـ"التفاعل بين الدماغ والآلة" (BMI)، وكذلك التفاعلات من "الدماغ إلى الدماغ" (BBI). ومن حيث الجوهر، سيكون الجنود قادرون على التواصل المباشر مع الأنظمة المستقلة والجنود الآخرين، ومع تداعيات عميقة لتحسين القيادة والسيطرة والعمليات.

استنتاجات؟

في حين أن إجراء تنبؤات دقيقة ليس سهلا أبدا، إلا أن بعض الأشياء لا تتغير أبدا. فقد كانت الحرب وستظل دائمًا بتوجيه من الإنسان، حتى وإن سيطرت الروبوتات على ساحة المعركة، فإنها ستقاتل بأمر من البشر وبأجندات بشرية. وستضطر الجيوش دائما إلى التكيف مع الظروف والتقنيات المتغيرة، وخاصة تلك التي توفر فرصا جديدة للفوضى والتدمير.
أخيرا، لن تكون الحرب متوقعة أبدا، ومن المرجح أن تواجه جميع محاولاتنا لتوقع التطورات المستقبلية نجاحا محدودا، وإن استفادت جيوش المستقبل من الذكاء الاصطناعي والحوسبة الكمية لتقييم سيناريوهات واحتمالات مختلفة، فإن الطبيعة المتسارعة للتغير التكنولوجي ستخلق مستويات جديدة من عدم اليقين.
الصراع الدائر بين السيف والدرع سوف يستمر ما دامت الحرب قائمة. الحرب، بدورها، من المحتمل أن تستمر ما دامت البشرية موجودة، وحتى نجد طريقة لحل جميع خلافاتنا سلميا، سنواصل البحث عن طرق أفضل لقتل بعضنا بعضا.

المصدر: الجزيرة نت - رغيد أيوب



 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 10-07-21, 06:58 AM

  رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 10-07-21, 06:59 AM

  رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 10-07-21, 06:59 AM

  رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 10-07-21, 07:02 AM

  رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:44 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع