وزير دفاع اليمن: أمن الملاحة الدولية يتحقق بزوال أدوات إيران (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          انطلاق تمرين "مرجان 17" بين القوات البحرية السعودية والمصرية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          هجوم سجن الحسكة.. أكثر من 100 قتيل بمعارك تنظيم الدولة و"سوريا الديمقراطية" (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          لبيد : صفقة الغواصات أخطر قضية فساد أمني بتاريخ إسرائيل (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          فورين بوليسي: كيف يمكن للحرب بين أوكرانيا وروسيا أن تؤثر على آسيا وأفريقيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          مقتل عسكري فرنسي بهجوم في مالي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          لينا خان - رئيسة لجنة التجارة الفدرالية الأميركية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          عقب إطلاق نار بثكنات.. سلطات بوركينا فاسو تنفي احتجاز الرئيس ووقوع انقلاب عسكري (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          بعد طول شك ولا مبالاة.. شبح الحرب يعود إلى شوارع أوكرانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          أسلحة فتاكة إلى أوكرانيا.. هل أطلقت واشنطن "رصاصة الرحمة" على التفاهم مع موسكو؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          تدابير أمنية عاجلة في العراق على وقع تطورات معارك الحسكة والصدر يعلق (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          البحرية الأميركية تعترض سفينة محملة بالمتفجرات عقب إبحارها من إيران (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          روسيا تنفي سعيها لتنصيب رئيس موال لها في كييف وأوكرانيا تتعهد بتفكيك الجماعات الموالية لموسكو (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 299 - عددالزوار : 87150 )           »          هجوم صاروخي يستهدف القاعدة العسكرية الفرنسية في مدينة غاو بمالي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح الأرشيف العام > ملف خاص بأهم الاحداث والتطورات العسكرية والسياسية لعام 2021 م .
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


لوبوان: إسرائيل لم تعد بيدها البطاقات الرابحة وحماس تسجل نقاطا

ملف خاص بأهم الاحداث والتطورات العسكرية والسياسية لعام 2021 م .


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 19-05-21, 04:35 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي لوبوان: إسرائيل لم تعد بيدها البطاقات الرابحة وحماس تسجل نقاطا



 

لوبوان: إسرائيل لم تعد بيدها البطاقات الرابحة وحماس تسجل نقاطا

حماس سجلت نقاطا سياسية بعد أن أظهرت أن قوتها النارية أصبحت أعلى بكثير مما كانت عليه في المواجهات السابقة في أعوام 2008 و2012 و2014، بخاصة أنها تمكنت من اختراق "القبة الحديدية".
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
دمار خلّفه صاروخ فلسطيني في منطقة قرب تل أبيب (الأوروبية)



19/5/2021

قالت مجلة "لوبوان" (Le Point) الفرنسية إن إسرائيل لم تعد بيدها البطاقات الرابحة، وإن صراعها مع الفلسطينيين سيبقى في طريق مسدود ما دام الطرفان يفضلان الوضع القائم على التخلي عن هواجسهما الوطنية.
وفي افتتاحية بقلم لوك دو باروشيه، رأت المجلة أن انفجار العنف في مايو/أيار 2021 كشف عن ضعف شديد لدى إسرائيل التي تواجه ما قد يكون أسوأ أزمة في تاريخها المضطرب، فهي تُقذف بوابل غير مسبوق من الصواريخ يطلقه "الإسلاميون" من غزة، ليبث الرعب بين الإسرائيليين.
وفي الوقت نفسه -يقول الكاتب- يقوضها من الداخل استياء الأقلية العربية التي يستمر وزنها الديمغرافي في النمو، وذلك وسط تمزق سياسي بلغ درجة أن البلد لم يستطع، على مدار أكثر من عامين، على الرغم من 4 انتخابات متتالية، أن يمنح نفسه حكومة مستقرة.
ويرى الكاتب أن عزلة إسرائيل تتعاظم على الساحة الدولية، فهي لم تعد تجد إلا دعمًا شفهيًّا من إدارة ديمقراطية أميركية، لا ترى سوى المزيد من الخيبات في تدخلها في مسلسل بلا نهاية، وقد تخلّت عنها معظم الدول الأوروبية، بما فيها فرنسا التي تكتفي بالدعوة إلى الهدوء وضبط النفس بدلا من إظهار تضامنها معها في وجه "المعتدين الإسلاميين".
وفي الوقت نفسه أصبح كل اليساريين في أوروبا وأميركا يشتمون إسرائيل متبنّين قضية الجانب الفلسطيني، على أساس قراءة مشوهة للحقائق -كما يرى الكاتب- تساوي بين صراع قوميتين وبين الصراع على سيادة مجموعة عرقية واحدة، قد يرقى إلى "الفصل العنصري".

حماس تسجل نقاطا سياسية

وتشبثت إسرائيل دائما -حسب الكاتب- بوهم أنها قادرة على جني ثمار السلام دون التنازل للاتفاق مع الفلسطينيين، وبالفعل أعطت "اتفاقيات أبراهام" -التي أبرمتها العام الماضي برعاية الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب مع الإمارات والمغرب والسودان والبحرين- الانطباع بأن تجارة السلام والتعاون بين الإسرائيليين والعرب "ذوي النيات الحسنة" يمكن أن تزدهر، إلا أن تلك الحسابات غيّبت "إسلاميي حماس" والدول القوية الراعية لها.

وقد سجلت حماس نقاطا سياسية بعد أن أظهرت أن قوتها النارية أصبحت أعلى بكثير مما كانت عليه في المواجهات السابقة في أعوام 2008 و2012 و2014، بخاصة أنها اخترقت "القبة الحديدية"، نظام إسرائيل غير العادي لاعتراض الصواريخ، وأثبتت أن الإسرائيليين ليسوا آمنين اليوم في مواجهاتهم.
وسيبقى السلام في الشرق الأوسط سرابا ما دامت "حماس وكتائبها تثقل كاهل السياسة الفلسطينية"، وفقا للكاتب، ولكن الاستمرار في التصرف كما لو أن سكان الضفة الغربية وقطاع غزة لا يحتاجون إلى منظور مستقبلي، سوف يخدم "الإسلاميين" وداعميهم الإقليميين، وسيزيد هشاشة إسرائيل.

إحباط متراكم.. سريع الاشتعال

وأوضح الكاتب أن إستراتيجية التعايش لدى "معسكر السلام" الإسرائيلي توقفت في بداية العقد الأول من القرن الحالي بإخفاق المفاوضات التي رعتها الولايات المتحدة من أجل إقامة دويلة فلسطينية إلى جانب إسرائيل، كذلك فإن إستراتيجية الصقور التي تتجاهل مظالم الطرف الآخر بالاعتماد على منطق القوة أظهرت هي الأخرى حدودها اليوم، ومن ثم كشفت السرعة الدرامية التي أعادت بها الشرارة التي انطلقت من القدس إشعال الصراع عن أن الإحباطات المتراكمة على مدى عقود تظل دائما قابلة للاشتعال.
ويرى الكاتب أن الإسرائيليين والفلسطينيين وصلوا إلى طريق مسدود، لأن كل طرف يجد أن التمسك بالوضع الحالي أفضل له من التضحية بهواجسه الوطنية، فلا الفلسطينيون يتحملون تكلفة الاتفاق التي ستضطرهم إلى الاستسلام لدولة يهودية على معظم فلسطين التاريخية مع التخلي عن معظم القدس والتنازل عن "حق العودة"، ولا الإسرائيليون سيقبلون بالسيادة الفلسطينية على الحرم القدسي، والتخلي عن جزء من "أرض الميعاد" التوراتية في تلال "يهودا والسامرة" وإخلاء بعض المستوطنات هناك.
وحسب استطلاع للرأي أجري العام الماضي -كما يقول الكاتب- فإن 42% فقط من اليهود الإسرائيليين و44% من الفلسطينيين يؤيدون فكرة تقسيم فلسطين التاريخية إلى دولتين منفصلتين.

المصدر : لوبوان

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:18 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع