أديس أبابا على حافة السقوط.. هل يدمِّر آبي أحمد إثيوبيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 33 )           »          على وقع احتدام المعارك.. إثيوبيا تنشد الدعم الأفريقي والأمم المتحدة تجلي رعاياها الدوليين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 35 )           »          أفضل برامج قفل التطبيقات لهواتف آيفون وأندرويد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 34 )           »          تحجب الرؤية الأميركية عن إستراتيجية بوتين.. من هي الشخصيات المؤثرة في السياسة الروسية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 40 )           »          أستراليا توقع اتفاقية بشأن التزود بغواصات مع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 43 )           »          طريق الحرير الرقمي.. هل بدأت الصين حرب الشبكات؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 34 )           »          المستعرب التشيكي ألويس موسيل (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 42 )           »          الحبوب المضادة للفيروسات.. هل تغير العلاجات الفموية الجديدة قواعد اللعبة بالنسبة لكورونا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 3 - عددالزوار : 35 )           »          5 قتلى وعشرات الجرحى بسبب اقتحام سيارة حشدا في ويسكونسن بأميركا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 38 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 268 - عددالزوار : 80644 )           »          العرض العسكري بمناسبة العيد الوطني 51 المجيد عام ٢٠٢١م بسلطنة عُمان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 64 )           »          توتر روسي أميركي في البحر الأسود.. أزمة برائحة البارود (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 72 )           »          بأسلحة أميركية ومروحيات روسية.. طالبان تستعرض عسكريا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 73 )           »          "النمر الطائر".. وحش الحرب الذي صنع تفوق سلاح الطيران الفرنسي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 80 )           »          معركة السموع (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 81 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح الأمن و الإتــصالات > قســــــم الإتــصالات والحـــرب الإلكـــترونية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


شركة أميركية تدفع لإنقاذ خطوط الوقود.. حقائق حول هجمات برامج الفدية

قســــــم الإتــصالات والحـــرب الإلكـــترونية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 17-05-21, 07:34 AM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي شركة أميركية تدفع لإنقاذ خطوط الوقود.. حقائق حول هجمات برامج الفدية



 

شركة أميركية تدفع لإنقاذ خطوط الوقود.. حقائق حول هجمات برامج الفدية

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
برنامج الفدية عن طريق تشفير بيانات الضحايا، عادة ما يقدم المتسللون للضحية مفتاحا لفك التشفير مقابل مدفوعات العملة المشفرة؛ مثل البتكوين (الجزيرة)



16/5/2021

دفعت شركة "كولونيال بايبلاين" (Colonial Pipeline) مشغلة خط أنابيب وقود الساحل الشرقي لمجموعة "دارك سايد" (Dark Side) ما يقرب من 75 بتكوين -أو ما يقرب من 5 ملايين دولار- لاستعادة بياناتها المسروقة، وفقا لمعلومات نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" (New York Times) من أشخاص مطلعين على الصفقة؛ مما يمهد الطريق لبدء تدفق الغاز مرة أخرى، لكنه يعقّد جهود الرئيس الأميركي جو بايدن لردع الهجمات المستقبلية.
وإن تأكدت هذه الأخبار، فهذا يعني أن الإدارة الأميركية قد خضعت لشروط المبتزين حتى إن كانت شركة كولونيال هي من دفعت الفدية، فعمليات الابتزاز الرقمي والفدية تخضع للقانون الفدرالي، كما أن آثار هذه العملية تمس الأمن القومي الأميركي، ولا يمكن للشركة القيام بالتصرف ومفاوضة القراصنة بدون استشارة قانونية تجنبا لتعريضها للمساءلة.

ويعد هذا تطورا خطيرا في مسار الحروب الإلكترونية، والتي بدأت مؤخرا باستهداف المفاصل الرخوة للدول بهدف كسرها، وليست أي دولة؛ بل هي الدولة العظمى في العالم.
فمع إغلاق القراصنة شبكة إمداد الخطوط بدأت مفاصل الولايات المتحدة في الساحل الشرقي تتهاوى، بعد أن أجُبرت بعض شركات الطيران على التوقف عن القيام بالرحلات الطويلة، وقادت إلى اجتماعات طارئة في البيت الأبيض، وقفزة في أسعار الغاز، وشراء مذعور من مضخات الغاز.
ومع قيام الجمهوريين بإلقاء اللوم على بايدن في ارتفاع أسعار الوقود ومشاهد سائقي السيارات المذعورين، الذين يحتشدون في محطات الوقود، صار الرئيس في موقف حرج، حيث لم تستطع إدارته وقف العملية وإعادة تشغيل الخط؛ مما أدى إلى موافقة الشركة على الرضوخ لمطالب القراصنة.
وقال بايدن للصحفيين "لا أستطيع أن أملي على الشركات الخاصة القيام بأشياء معينة تتعلق بالأمن السيبراني"؛ لكنه أضاف "أعتقد أنه أصبح من الواضح للجميع أنه يتعين علينا القيام بأكثر مما نقوم به الآن، ويمكن للحكومة الفدرالية أن تعمل على حسم مثل هذه الأعمال".
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

مشاهد سائقي السيارات المذعورين الذين يحتشدون في محطات الوقود وضعت بايدن في موقف حرج (رويترز)

ولكن كيف استطاعت مجموعة المخترقين أن تملي شروطها على الولايات المتحدة؟ وماهي برامج الفدية؟ وكيف تستخدم؟
فيما يلي بعض التفاصيل والحقائق حول برامج الفدية الضارة والمشكلات المتعلقة بها.


ما هي برامج الفدية؟

يعمل برنامج الفدية عن طريق تشفير بيانات الضحايا، وعادة ما يقدم المتسللون للضحية مفتاحا لفك التشفير مقابل مدفوعات العملة المشفرة مثل البتكوين، والتي يمكن أن تصل إلى مئات الآلاف أو حتى ملايين الدولارات. وإذا قاومت الضحية، فإن المتسللين يهددون بشكل متزايد بتسريب بيانات سرية في محاولة للضغط.
وقالت مجموعة دارك سايد، التي تستخدم برامج الفدية وتتهمها السلطات الأميركية بالهجوم على خط أنابيب كولونيال، في بيان، إنها تريد جني الأموال فقط.


ما مدى انتشاره؟

جمعت عصابات برامج الفدية ما يقرب من 350 مليون دولار العام الماضي، بزيادة 3 أضعاف عن عام 2019، وفقا لأعضاء مجموعة تسمى "رانسوموير تاسك فورس" (Ransomware Task Force).
وفي حين أن حجم اختراق دارك سايد كبير، يمكن القول إن أنواعا أخرى من الهجمات كانت أكثر تدميرا. ففي عام 2017، أدى ما يسمى بالهجوم الإلكتروني "وانا كري" (WannaCry) إلى شل مستشفيات وبنوك وشركات أخرى في أنحاء متفرقة من العالم، وقالت الحكومة الأميركية إن الهجوم كلف المليارات، وألقت باللوم على كوريا الشمالية.

كما أن البرمجيات الخبيثة "نوت بيتيا" (NotPetya)، التي ضربت أوكرانيا في العام نفسه تسببت أيضا بأضرار في جميع أنحاء العالم وخسائر بالمليارات.

ما الذي يتم فعله لوقفها؟

أنشأت وزارة العدل الأميركية في أبريل/نيسان، مجموعة حكومية معنية ببرامج الفدية. كما يناقش منظمو البنوك المركزية ومحققو الجرائم المالية في جميع أنحاء العالم ما إذا كان ينبغي تنظيم العملات المشفرة، التي تُستخدم لدفع الفدية وكيفية تنظيمها.


ما هو آخر هجوم كبير على البنية التحتية الأميركية؟

استهدف مجرمو أوروبا الشرقية، في أكتوبر/تشرين الأول 2020، عشرات المستشفيات الأميركية ببرامج الفدية، بما في ذلك في ولايات أوريغون وكاليفورنيا ونيويورك. قاد مكتب التحقيقات الفدرالي ومسؤولو الأمن الداخلي بعد ذلك مؤتمرا لمديري المستشفيات وخبراء الأمن السيبراني.


ما الذي يمكن فعله لإيقاف فيروسات الفدية؟

لا يستخدم المجرمون، الذين يستخدمون برامج الفدية، لابتزاز الأموال أساليب معقدة. وقالت المسؤولة في إدارة بايدن، آن نويبرغر، على سبيل المثال إن برنامج الفدية كان قد استغل مشكلة "معروفة"، وقالت إنه كان بالإمكان إحباط بعض الخروقات عن طريق التأكد من أن شبكات الحاسوب قد قامت بتثبيت تصحيحات للأخطاء بشكل دوري.

المصدر : الجزيرة نت -
رغيد أيوب

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:57 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع