حَمى الثورة والديمقراطية.. جيش تونس في عين العاصفة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          في ذكرى تأميم قناة السويس.. كيف أدى قرار التأميم لإنذار نووي؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          هل خرق قيس سعيد دستور تونس؟.. إليك المادة 80 التي بنى عليها قراراته (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          أبرزها موجات اللجوء والتبعات الأمنية.. شرق السودان يتأهب لآثار حرب القوميات في إثيوبيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          الحبيب بورقيبة - رئيس تونس (سابقاً) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          لوموند: الأزمة السياسية في تونس بلغت منعرجا جديدا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          وول ستريت جورنال: إيران تشترط أن يكون الانسحاب الأميركي من الصفقة المحتملة بموافقة الأمم المتحدة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          بأول اجتماع حكومي في سبها.. الدبيبة: لا حرب في ليبيا بعد اليوم (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          انقسامات تونسية حول تأويل قيس سعيّد للمادة 80 من الدستور (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          تونس.. الرئيس يعفي رئيس الحكومة ووزيري الدفاع والعدل ومجلس النواب يرفض قراراته (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          مراسم تقليد رتبة فريق أول بالقوات المسلحة المصرية عام 2018م (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          العرض العسكري للأسطول البحري الروسي بمناسبة ذكرى تأسيسه بتاريخ 25 يوليو 2021م (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          "ذراع تنفيذي" أم أعراف جديدة؟.. ما خلفيات جلسات المجلس الأعلى للدفاع بالقصر الجمهوري اللبناني؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          إثر اختطاف طفلين من قبل مليشيات إثيوبية.. انقطاع الاتصال مع قائد عسكري شرقي السودان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          كل شيء عن دواء أسترازينيكا للسكري بيدوريون الذي يعطى حقنة واحدة أسبوعيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 3 - عددالزوار : 15 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح الدراســات والبـحوث والقانون > قســـــم الكـتب العســــكريــة و السياســــــــية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


كتاب : تاريخ اللامساواة

قســـــم الكـتب العســــكريــة و السياســــــــية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 18-03-21, 04:10 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي كتاب : تاريخ اللامساواة



 

تاريخ اللامساواة.. من العصر الحجري إلى القرن الحادي والعشرين

في عهد الإمبراطورية الرومانية تجاوزت ثروة أغنى العائلات 1.5 مليون ضعف متوسط الدخل السنوي للفرد
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الطبعة الفرنسية من كتاب "تاريخ اللامساواة: من العصر الحجري إلى القرن الحادي والعشرين" الصادر مطلع العام الجاري 2021 (الجزيرة)



18/3/2021

أثارت وفاة الأميركي جورج فلويد على يد ضباط شرطة في مدينة مينيابوليس الأميركية احتجاجات وردود فعل عالمية واسعة، في زمن جائحة أدت إلى فقدان ملايين الوظائف وآلاف الأرواح، وسلطت الضوء على قرون من التمييز العنصري وعدم المساواة الاقتصادية.
في كتابه القيّم "تاريخ اللامساواة: من العصر الحجري إلى القرن الحادي والعشرين" الذي يرصد فيه طبيعة العلاقات البشرية منذ العصر الحجري، حاول المؤرخ النمساوي والتر شيدل -وهو أستاذ في جامعة ستانفورد- توضيح الأسباب العميقة للتفاوت الاجتماعي، معتبرا أن الأوبئة السابقة أعادت توزيع الدخل بين الأغنياء والفقراء، وكانت فعّالة في التقليل من التفاوت الاجتماعي والاقتصادي، لكن النتيجة المتوقعة من جائحة كورونا قد تكون مختلفة للغاية.


إقطاعيات أوروبا

يقول شيدل إن الطاعون الدبلي الذي مزّق أوروبا والشرق الأوسط عام 1347م واستمر لعقود طويلة، أدى إلى إنهاء النظم الإقطاعية واندلاع انتفاضات جماهيرية، لكن مع تكلفة مدمرة قُدرت بفقدان ثلث السكان حياتهم.
قتل الطاعون العديد من الناس لدرجة أن العمال أصبحوا فئة نادرة للغاية، وانهار الطلب على الأرض، وقد مكّن ذلك العمال الباقين من تحصيل أجور أعلى، بينما كان ملاك الأراضي والإقطاعيين يحصلون على دخل وأرباح أقل.
وهكذا أصبح الأغنياء أقل ثراء والفقراء أقل فقرا. كما قوضت تجربة الطاعون الثقة في السلطات الإدارية والدينية في أوروبا، وشجعت الناس على التشكيك بنظام السلطة الحاكمة والتفكير في البدائل.
ويفصّل شيدل ما حدث في أوروبا خلال العصور الوسطى فيقول إن النبلاء وأصحاب الأراضي وجدوا صعوبة في الحفاظ على أنماط حياتهم الباهظة التكلفة، وفشلوا في إنفاذ القوانين التي تجبر العمال على الاستمرار في العمل بأجور منخفضة، وقامت انتفاضات الفلاحين لتنتهي بتسوية أجبرت الأثرياء على المساومة في بريطانيا، لكن في أوروبا الشرقية حافظت الطبقة العليا على موقف موحد ضد الفلاحين الذين أُجبِروا على الخضوع بلا مساومة.
ويقول إن ذلك يدل على أن الطاعون في حد ذاته لم يكن كافيا لإحداث التغيير والتوازن، فقد لعبت هياكل السلطة السياسية والمحلية دورا حاسما في تشكيل النتائج.

تراكم الثروة

في تقرير نشرته صحيفة "لونوفيل أوبسرفاتور" (L’Obs) الفرنسية، تقول الكاتبة فيرونيك رادييه إن رأس مال المليارديرات الـ 60 الذين يمتلكون نصف ثروة الكوكب ارتفع في 2020 رغم تداعيات جائحة كورونا، وهو ما ينطبق على جميع العائلات ذات الدخل المرتفع، فيما عصفت الأزمة الصحية بموارد الفئات الفقيرة.
ومع تجدد الأسئلة عن أسباب التفاوت الاجتماعي في المجتمعات البشرية وفشل الأنظمة الحديثة في حلّ هذه المعضلة، تسلّط الكاتبة الضوء على رؤية والتر شيدل.
وفي كتابه يؤكد شيدل أن كل الحضارات عبر تاريخ البشرية شهدت بمرور الوقت زيادة في فجوة التفاوت الاجتماعي بين الطبقات، محاولا تحديد الآليات التي كرّست اللامساواة في تاريخ المجتمعات البشرية.
وقد قام شيدل -المتخصص في حضارات أوروبا القديمة- بدراسة المجتمعات البشرية الضاربة في القدم مستخدما آليات يرتكز عليها الباحثون في العلوم الاقتصادية والاجتماعية الحديثة، وتقنيات يستخدمها بعض علماء الطب الشرعي في دراسة هياكل ما قبل التاريخ.
ويقول عالم الاجتماع لويس شوفيل في مقدمة كتاب شيدل "بسبب عدم وجود إحصائيات أو استطلاعات رأي في ذلك الوقت، تتبّع شيدل تاريخ اللامساواة بالرجوع إلى البقايا المتناثرة وقطع السيراميك والسجلات العقارية ومساحة المنازل ومعدلات الحياة".

وحسب الكاتبة، يقدم كتاب شيدل صورة شاملة وموسوعية عن حياة المجتمعات البشرية في حقب تاريخية قديمة.
التفاوت من العصر الحجري إلى القرن الـ 21

يعتقد شيدل أن عملية التطور قلّصت من الفوارق البيولوجية لدى أسلاف البشر، ومع ظهور الأسلحة أصبحت الأفضلية للمهارة على حساب القوة، وعرفت البشرية فترة طويلة من المساواة النسبية.
ويقول شيدل إنه بعد ذلك شكّل أسلافنا مجموعات بدوية صغيرة، رفضت أي شكل من أشكال الهيمنة والسلوك الاستبدادي وعملت على تقاسم فوائض الموارد بشكل عادل.

ويضيف شيدل أن بعض العائلات كوّنت ثروات في تلك الحقبة التاريخية، وهو ما توضحه القبور التي يزيد عمرها على 30 ألف عام والتي عُثر عليها في روسيا، إلا أن تلك الثروات كانت نماذج متفرقة وسريعة الاضمحلال.
لكن في العصر الحجري الحديث – أي حوالي 10 آلاف سنة قبل الميلاد- تشكّلت تسلسلات هرمية جديدة مع ظهور أنماط الحياة المستقرة والزراعة، ومن ثم ظهرت النخب الأولى في التاريخ وفقا للمؤرخ النمساوي.
وفي عهد الإمبراطورية الرومانية، تجاوزت ثروة أغنى العائلات 1.5 مليون ضعف متوسط الدخل السنوي للفرد.
ويضيف شيدل أن الأزمات والحروب والثورات عملت باستمرار على تقليص الفجوات الاجتماعية، لكن دون أن تتمكّن من القضاء نهائيا على التفاوت؛ ففي الثورة الفرنسية على سبيل المثال لم يخسر النبلاء إلا 10% من أراضيهم، وهو ما حدث أيضا خلال تمرد تايبينغ ضد إمبراطورية تشينغ في الصين منتصف القرن الـ 19.
ويرى شيدل أن الأنظمة الديمقراطية الحديثة لم تقدم بدورها أي حلول جذرية لمشكلة التفاوت والطبقية، وهو ما أدى إلى فشل ثورات أميركا اللاتينية في أوائل القرن الحالي.

المصدر : الجزيرة نت + لونوفيل أوبسرفاتور



 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 18-03-21, 04:13 PM

  رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 18-03-21, 04:17 PM

  رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:40 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع