اغتيال الجعبري.. إسرائيل تجدد غاراتها على غزة وسرايا القدس تطلق صواريخها على تل أبيب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 50 )           »          الحرب الروسية الأوكرانية - زيلينسكي يصف الضغط بالجحيم.. القوات الروسية تتقدم بشرق أوكرانيا وحلف الناتو يدعو لمنع موسكو من النصر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 48 )           »          التايمز: دليل مبسط لتاريخ التوترات بين الصين وتايوان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 34 )           »          مقال بواشنطن بوست: أميركا قادرة على مواجهة الصين وروسيا في وقت واحد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 43 )           »          توقيت حساس ومخاطر غير مسبوقة.. ماذا وراء تحذير غوتيريش من الإبادة النووية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 34 )           »          أدب القنبلة النووية -من أبرز رواد أدب القنبلة الذرية تاميكي هارا (1905-1951) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 43 )           »          تيسير الجعبري.. قائد شمال غزة بسرايا القدس سابقاً (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 37 )           »          انفجار مرسى بيروت (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 45 - عددالزوار : 6465 )           »          تركيا هي كلمة السر.. لماذا تعيد أذربيجان بناء جيشها؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 66 )           »          موقع ذا سوشياليست: بايدن يسعى للدخول في حرب مع الصين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 61 )           »          ماذا تعرف عن ألقاب "الباشا" و"البيه"؟ يستخدمها المصريون رغم إلغائها رسميا منذ 70 عاما (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 48 )           »          الحرب في أوكرانيا.. حصاد 6 أشهر من الأرباح والخسائر وضبابية تلُف نهايتها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 59 )           »          شاهد | لحظة بلحظة.. ماذا سيحدث لك وللعالم إذا وقعت حرب نووية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 41 )           »          تايبيه تطالب بإدانة دولية لتهديد بكين.. صواريخ صينية تحلق فوق تايوان للمرة الأولى (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 48 )           »          مقال في فورين أفيرز: الصين في وضع الهجوم.. كيف غيرت الحرب في أوكرانيا إستراتيجية بكين؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 72 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح الدراســات والبـحوث والقانون > قســـــم الكـتب العســــكريــة و السياســــــــية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


كتاب : الانتخابات والأحزاب السياسية الأمريكية

قســـــم الكـتب العســــكريــة و السياســــــــية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 17-02-21, 08:22 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي كتاب : الانتخابات والأحزاب السياسية الأمريكية



 


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ملخص كتاب الانتخابات والأحزاب السياسية الأمريكية

حقيقة الديمقراطية الأمريكية

إل ساندي مايسل

إن الحياة السياسية في (الولايات المتحدة الأمريكية) شديدة التشابك والتعقيد، ويشكل فهم الآلية التي تدور من خلالها العمليات الانتخابية تحديًا كبير ليس فقط بالنسبة للجمهور غير الأمريكي بل بالنسبة للجمهور الأمريكي نفسه الذي يجد صعوبة شديدة في فهم العملية الانتخابية لبلده والتي يراها معقدة بعض الشيء، بالإضافة إلى ذلك فإنه على الرغم من شعورهم بالاعتزاز والفخر بالديمقراطية الأمريكية إلى حد الذي يجعلها ترغب في تصديرها إلى كافة البلدان الأخرى كي تتبناها وتطبقها نجد أن العملية الانتخابية الأمريكية نتيجة تعقيدها الزائد عن الحد بها العديد من السلبيات والثغرات التي تجعل السياسيين وجمهور الناخبين غير راضيين عن الطريقة التي تسير بها الانتخابات في كثير من الأحيان.

1- سياق الانتخابات والأحزاب السياسية الأمريكية

تشترك الديمقراطيات المختلفة في شيء أساسي واحد، وهو أن المواطنين فيها هم من يقومون باختيار من يحكمونهم، وهناك العديد من العوامل التي تحكم على مدى نجاح تلك الديمقراطيات وفاعليتها من عدمها؛ من بينها قدرة من ليسوا في السلطة على الدخول في منافسة على المناصب مع أولئك الذين في السلطة، كذلك قدرة وإقبال المواطنون على المشاركة في الحياة السياسية والتصويت بحرية حيث نجد في (الدانمارك) و(ألمانيا) متوسط الإقبال في الانتخابات التشريعية يبلغ نحو 90% وفي (بولندا) و(سويسرا) تقترب تلك النسبة من 50%، وفي الانتخابات الأمريكية أدلى نحو 50% من المواطنين بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية لكن تلك النسبة تتناقص فيما يتعلق بالانتخابات الأخرى.

هناك سمتان أساسيتان للحياة السياسية الديمقراطية في (الولايات المتحدة الأمريكية)؛ الأولى هي الفيدرالية وهي ذلك النظام السياسي الذي تقسم فيه السلطة والحكم بين وحدات حكومية صغيرة (الولايات) تمتلك حكومة منتخبة خاصة بها ولها بعض الصلاحيات، وبين حكومة مركزية تحكم اتحاد تلك الواحدات الصغيرة/ الولايات معًا، أما السمة الثانية فهي الفصل بين السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية، حيث يتم الفصل بين انتخابات مناصب المشرّعين ومناصب التنفيذيين كما ينص الدستور الأمريكي على مدد انتخابية مختلفة لكل منهم حيث يضع أربع سنوات لرئيس الجمهورية وسنتان لمجلس النواب وست سنوات لمجلس الشيوخ، لضمان عمليات انتخابية منفصلة ومختلفة تماماً عن بعضها البعض.

وينتج عن ذلك في النهاية قائمة اقتراع طويلة، لنجد أن الأمريكيون ينتخبون أكثر من 500 ألف مسئول عمومي بين مشرّعين وتنفيذيين وقضاة، مرة على المستوى الفيدرالي وأخرى على المستوى الولاياتي أو المحلي، لذا فإن المواطنون يركزون فقط على الانتخابات الرئاسية وانتخابات المناصب العليا لأنها الأهم والأعلى شأنًا بينما لا يعيرون انتباهًا كبيرًا للمناصب الأقل والتي تقع في أدنى بطاقة الاقتراع الطويلة تلك، لذا فغالبًا ما يترك الناخبين تلك الاختيارات فارغة دون تصويت.

2- نظام المجمع الانتخابي

هو نظام يتم من خلاله انتخاب رئيس الجمهورية من خلال أعضاء المجمع الذين يتم اختيارهم من خلال انتخابات شعبية في الولايات التي يُدلي فيها المواطنون بأصواتهم، حيث تختار كل ولاية مندوبين لها في ذلك المجمع يمثل عددهم مجموع عدد نوابها وعدد شيوخها مجتمعين ويدلى كل مندوب منهم بصوتين أحدهما يجب أن يكون لفرد ليس من ولايته، وإذا لم يحصل أحد المرشحين للانتخابات الرئاسية على الأغلبية في المجمع الانتخابي يتم الاختيار بين الثلاثة الحاصلين على أعلى الأصوات على أن يكون لكل ولاية في هذه الحال صوت واحد فقط.

وقد تم وضع نظام المجمع الانتخابي ذلك بعد استقلال الولايات عن الاستعمار البريطاني والبدء في كتابة دستورها الخاص عام 1787 م؛ وقد كان إنشاء ذلك النظام بالإضافة إلى إنشاء مجلس النواب الذي يتم فيه تمثيل الولاية بناءًا على عدد سكانها ومجلس الشيوخ الذي تُمثل فيه كل الولايات بعضوين فقط عبارة عن تسوية لوضع حد للخلاف بين الولايات الكبيرة التي ترغب في الحصول على امتياز نتيجة عدد سكانها الكبير وبين الولايات الصغيرة التي ترفض ذلك وتعتبره شكل من أشكال الهيمنة والسيطرة يمنح تلك الولايات السلطة في مراكز صنع القرار، وعلى الرغم أن تلك التسوية كانت قرارًا حكيمًا وذكيًا من الآباء المؤسسين عند كتابتهم للدستور؛ فإنها في نظر الكثيرين في يومنا هذا ليست الطريقة المثلى لاختيار الرئيس بل ويتم النظر إليها على إنها انحراف عن الديمقراطية التي تفتخر (الولايات المتحدة) بتطبيقها.

3- تاريخ مختصر لظهور وتطور الأحزاب السياسية الأمريكية

4- من الجمهوريون؟ ومن الديمقراطيون؟ ومن "الآخرون"؟

5- ديمقراطية بعيدة عن الكمال





 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:41 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع