اغتيال الجعبري.. إسرائيل تجدد غاراتها على غزة وسرايا القدس تطلق صواريخها على تل أبيب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 61 )           »          الحرب الروسية الأوكرانية - زيلينسكي يصف الضغط بالجحيم.. القوات الروسية تتقدم بشرق أوكرانيا وحلف الناتو يدعو لمنع موسكو من النصر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 55 )           »          التايمز: دليل مبسط لتاريخ التوترات بين الصين وتايوان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 38 )           »          مقال بواشنطن بوست: أميركا قادرة على مواجهة الصين وروسيا في وقت واحد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 49 )           »          توقيت حساس ومخاطر غير مسبوقة.. ماذا وراء تحذير غوتيريش من الإبادة النووية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 39 )           »          أدب القنبلة النووية -من أبرز رواد أدب القنبلة الذرية تاميكي هارا (1905-1951) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 49 )           »          تيسير الجعبري.. قائد شمال غزة بسرايا القدس سابقاً (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 52 )           »          انفجار مرسى بيروت (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 45 - عددالزوار : 6497 )           »          تركيا هي كلمة السر.. لماذا تعيد أذربيجان بناء جيشها؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 76 )           »          موقع ذا سوشياليست: بايدن يسعى للدخول في حرب مع الصين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 68 )           »          ماذا تعرف عن ألقاب "الباشا" و"البيه"؟ يستخدمها المصريون رغم إلغائها رسميا منذ 70 عاما (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 54 )           »          الحرب في أوكرانيا.. حصاد 6 أشهر من الأرباح والخسائر وضبابية تلُف نهايتها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 66 )           »          شاهد | لحظة بلحظة.. ماذا سيحدث لك وللعالم إذا وقعت حرب نووية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 47 )           »          تايبيه تطالب بإدانة دولية لتهديد بكين.. صواريخ صينية تحلق فوق تايوان للمرة الأولى (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 56 )           »          مقال في فورين أفيرز: الصين في وضع الهجوم.. كيف غيرت الحرب في أوكرانيا إستراتيجية بكين؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 82 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح التــاريخ العسكــري و القيادة > قســـــم التــاريخ العـســــكــري
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


مدينة أميركية احترقت وحسمت سباق الرئاسة سنة 1864

قســـــم التــاريخ العـســــكــري


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 13-02-21, 07:26 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي مدينة أميركية احترقت وحسمت سباق الرئاسة سنة 1864



 

مدينة أميركية احترقت وحسمت سباق الرئاسة سنة 1864

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


مع تواصل المعارك ضد الكونفدراليين في خضم الحرب الأهلية الأميركية، علّقت قوات الاتحاد آمالها على الجنرال يوليسيس غرانت (Ulysses S. Grant) الذي حصل خلال شهر مارس 1864 على شرف قيادة جيوش الاتحاد. ومع استلامه لمنصبه، وضع غرانت خطة لحسم الحرب تحدّث من خلالها عن مهاجمة العدو على جبهات متعددة بآن واحد لإرباكه وتشتيت تركيزه.
إلى ذلك، شارك يوليسيس غرانت في قيادة حملة أوفرلاند (Overland) التي شن خلالها الاتحاديون هجمات دامية ضد الكونفدراليين بقيادة الجنرال روبرت لي (Robert E. Lee) قرب مدينة ريتشموند بولاية فرجينيا التي اتخذها الجنوبيون عاصمة لهم. ومع تكبّده خسائر جسيمة تجاوزت الخمسين ألف عسكري بين قتيل وجريح، أمر غرانت جيشه بالانسحاب لفرض حصار على بطرسبرغ (Petersburg)، بولاية فرجينيا، التي مثلت مركزا أساسيا لنقل الإمدادات نحو ريتشموند.

وإضافة لكل ذلك، تلقى الاتحاديون العديد من الهزائم الأخرى فأهينوا على يد الجنرال الكونفدرالي ريتشارد تايلور بحملة ريد ريفر (Red River) بلويزيانا التي خسروا خلالها أكثر من 5 آلاف جندي ما بين شهري مارس ومايو 1864.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
لوحة زيتية تجسد الجنرال يوليسيس غرانت

الهجوم على أتلانتا

وفي مقابل كل هذه الهزائم، حققت الحملة العسكرية على أتلانتا (Atlanta)، التي جرت وقائعها بالشمال الغربي لولاية جورجيا وحول مدينة أتلانتا عاصمة الولاية، تقدما كبيرا سعى المسؤولون الشماليون لتحويله لنصر حاسم. وخلال هذه الحملة، قاد الجنرال الشمالي وليام شيرمان (William T. Sherman) نحو 100 ألف من قوات الاتحاد لمواجهة جيش الكونفدراليين الذي قاده الجنرال جوزيف جونستون (Joseph E. Johnston).
وأثناء المعارك، فضّل الجنرال جونستون الهجوم على الدفاع فقاد سلسلة من الهجمات الفاشلة ضد الاتحاديين أودت بحياة الآلاف من جنوده وتسببت في تراجع قواته وانسحابها تزامنا مع ارتفاع الخسائر البشرية.
وأمام فشل جونستون وتراجعه المتواصل، عيّن الرئيس الكونفدرالي جيفرسون ديفيس (Jefferson Davis) الجنرال جون وود (John B. Hood)، الذي قطعت ساقه وشوّهت يده عقب معركتي شيكاموغا وغيتيسبرغ، بدلا منه.
وبدلا من الدفاع عن المناطق المحيطة بأتلانتا، فضّل الجنرال الكونفدرالي وود شن هجمات على الجنود الاتحاديين أسفرت عن خسائر بشرية فادحة قاربت 6 آلاف ضحية بين قتيل وجريح.


إحراق أتلانتا وفوز لنكولن

مطلع شهر سبتمبر 1864، غادر الجنرال وود رفقة جنوده الكونفدراليين مدينة أتلانتا وعمدوا قبل رحيلهم لتفجير القاطرات المليئة بالذخيرة لتجنب وقوعها في يد الاتحاديين.
ومع دخوله للمدينة، كان الجنرال الاتحادي شيرمان على دراية بأهمية مدينة أتلانتا للصناعة العسكرية الكونفدرالية. وأملا في قطع طريق إمداد هام عن الكونفدراليين، أمر الجنرال الشمالي بتدمير جميع المصانع وخطوط السكك الحديدية والمتاجر إضافة لجميع البنايات التي قد تستخدم لأغراض عسكرية بأتلانتا.




إلى ذلك، أشرف المهندس والجنرال أورلاندو بو (Orlando M. Poe) على عملية الهدم فاستخدم بطاريات المدفعية وبراميل البارود لتخريب عدد كبير من معالم أتلانتا.
ومع مغادرتهم لها لاحقا، ترك الاتحاديون أتلانتا كومة من الخراب حيث لن تظل بها سوى منازل المدنيين والكنائس.
بفضل السيطرة على أتلانتا وإحراقها، تمكّن الرئيس أبراهام لنكولن من الفوز بولاية رئاسية ثانية خلال انتخابات 1864 حيث استعاد الأخير ثقة الناخبين الشماليين بعد تراجع كبير شهدته شعبيتيه طيلة الأشهر السابقة بسبب الهزائم التي تلقتها قوات الإتحاد بقيادة يوليسيس غرانت.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
صورة للجنرال يوليسيس غرانت


 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:08 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع