القوات المسلحة بدولة الامارات العربية المتحدة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 9482 )           »          الظفرة.. ماذا تعرف عن القاعدة العسكرية الأميركية الفرنسية بالإمارات؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 300 - عددالزوار : 87595 )           »          الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          الصراع في تيغراي: تعرف على الجماعات المسلحة التي وحدت صفوفها ضد حكومة أبي أحمد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          متمردو تيغراي يعلنون تجدد القتال بمنطقة عفر والحكومة الإثيوبية تحملهم المسؤولية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          الخارجية الأميركية تجيز صفقة عسكرية محتملة لمصر بـ2.5 مليار دولار (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          بوركينا فاسو.. العالم يدين الانقلاب ويطالب الجيش باحترام الدستور (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          لوموند: خيارات بوتين في أوكرانيا.. تدخل عسكري أم تصعيد دبلوماسي أم هجوم إلكتروني؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          سعد زغلول.. كيف قاد المُلاك والفلاحين في مواجهة الاستعمار؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          أزمة أوكرانيا.. الغرب يلوّح بمعاقبة بوتين شخصيا وروسيا تطلق سلسلة مناورات وتؤكد نهاية العالم الأحادي القطبية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          بوركينا فاسو.. الجيش يسيطر على المرافق الحيوية في البلاد والسفارة الأميركية تغلق أبوابها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          أوكرانيا.. الناتو يحشد قواته والكرملين يتهمه بالتصعيد وجونسون متفائل بإمكانية الحل (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          تحقيق استقصائي أوروبي.. من هم الدبلوماسيون الروس الذين طردهم الناتو بتهمة التجسس؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          للمرة الثانية خلال أسبوع.. الحوثيون يستهدفون مواقع حساسة في الإمارات وقوات أميركية تحتمي بالملاجئ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح الأرشيف العام > ملف خاص بأهم الاحداث والتطورات العسكرية والسياسية لعام 2021 م .
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


مالي.. مجلس الأمن يدين هجوما والأمم المتحدة تتفاءل بانعقاد اجتماع لجنة متابعة السلام في كيدال

ملف خاص بأهم الاحداث والتطورات العسكرية والسياسية لعام 2021 م .


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 13-02-21, 03:32 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي مالي.. مجلس الأمن يدين هجوما والأمم المتحدة تتفاءل بانعقاد اجتماع لجنة متابعة السلام في كيدال



 

مالي.. مجلس الأمن يدين هجوما والأمم المتحدة تتفاءل بانعقاد اجتماع لجنة متابعة السلام في كيدال

قال غوتيريش إنها المرة الأولى التي تعقد فيها لجنة متابعة اتفاق السلام والمصالحة اجتماعا خارج عاصمة مالي منذ توقيع اتفاقية السلام عام 2015، مرحبا بهذا "الزخم الجديد وبالثقة المتزايدة بين الأطراف الموقعة".


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
جنود بريطانيون من بعثة الأمم المتحدة في مالي (غيتي إيميجز-أرشيف)



13/2/2021

أدان مجلس الأمن الدولي أمس الجمعة هجوما استهدف البعثة الأممية في مالي، في حين هنأت الأمم المتحدة الشعب المالي بانعقاد اجتماع للجنة متابعة اتفاق السلام والمصالحة في كيدال (شمال). ومن جانبها تستعد فرنسا وحلفاؤها الخمسة بالساحل الأفريقي لاجتماع يناقش الوضع بالمنطقة.
وفي بيان صدر بالإجماع، دعا مجلس الأمن حكومة مالي الانتقالية إلى التحقيق العاجل في الهجوم الذي استهدف بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار (مينوسما) وأسفر عن مقتل أحد أفراد البعثة وإصابة 27 آخرين، كما طالب المجلس بمحاسبة الفاعلين.

وأكد البيان أن "الهجمات التي تستهدف قوات حفظ السلام تشكل جرائم حرب بموجب القانون الدولي، وأن الانخراط في التخطيط أو التوجيه أو الرعاية أو شن هجمات ضد قوات حفظ السلام يشكل أساسا لفرض العقوبات".
كما أعرب أعضاء مجلس الأمن عن قلقهم إزاء الوضع الأمني في مالي، وحثوا الأطراف المالية على تنفيذ اتفاقية السلام والمصالحة.


اجتماع تاريخي

في الوقت نفسه، أصدر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بيانا هنأ فيه الشعب المالي بانعقاد "الاجتماع التاريخي للجنة متابعة اتفاق السلام والمصالحة في كيدال (الخاضعة لسيطرة الطوارق) شمالي البلاد".
وقال الأمين العام في بيان إنها المرة الأولى التي تعقد فيها اللجنة اجتماعا خارج العاصمة باماكو منذ توقيع اتفاقية السلام عام 2015، مرحبا بهذا "الزخم الجديد وبالثقة المتزايدة بين الأطراف الموقعة" داعيا كل الأطراف إلى ترجمة الالتزامات إلى أفعال.
وعام 2014 احتضنت الجزائر المفاوضات بين حكومة باماكو والحركات السياسية والعسكرية شمال مالي، حيث توجت بتوقيع اتفاق سلام في يونيو/حزيران 2015.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

مظاهرة ضد الوجود الفرنسي خرجت في باماكو قبل عدة أشهر (الأناضول)


التدخل الفرنسي

من جهة أخرى، يعقد قادة دول الساحل الأفريقي الخمس (بوركينا فاسو، تشاد، مالي، موريتانيا، النيجر) اجتماعا بالعاصمة التشادية نجامينا الاثنين المقبل سيشارك فيه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عبر الفيديو.
ودعا وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الثلاثاء إلى "تعزيز العمل الدبلوماسي والسياسي والتنموي" للاستجابة للوضع.

وقال مدير منطقة الساحل في مجموعة الأزمات الدولية جان إيرفيه جيزيكيل إن العمل العسكري التقليدي فشل في توجيه ضربة قاضية، مضيفا أن المقاتلين "قادرون على إدارة ظهورهم وتجاوز النظام والاستمرار".
كما أشار مصدر بالرئاسة الفرنسية إلى أن القادة قد يناقشون إمكانية استهداف كبار قادة جماعة "نصرة الإسلام والمسلمين" لكن القادة في مالي يخالفون هذا التوجه ويطالبون بإجراء حوار مع المقاتلين لوقف إراقة الدماء.
ومن جانبه قال مامادو كوناتي وزير العدل السابق في مالي إنه يعتقد أن "قمة نجامينا لن تكون ذات أهمية، مثل القمة السابقة والمستقبلية".

وتأتي القمة، التي تستمر يومين، بعد عام على تعزيز فرنسا انتشارها بمنطقة الساحل، ولا يزال المقاتلون يسيطرون على مساحات شاسعة من الأراضي ويشنون هجمات بلا هوادة، حيث قتلوا 6 من قوات حفظ السلام الأممية هذا العام وحده، وخسرت فرنسا 5 جنود منذ ديسمبر/كانون الأول.

المصدر : وكالات

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:50 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع