غارات للتحالف في الحديدة وصنعاء وحراك دولي حثيث لإنهاء الحرب في اليمن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          القضاء الإسرائيلي يفتح تحقيقا حول استخدام الشرطة برنامج "بيغاسوس" للتجسس (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          بختام عامه الأول بالرئاسة.. كيف أصبح الانسحاب من أفغانستان خطيئة بايدن الكبرى؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          قطر وتركيا تتفقان على تأمين مطار كابل الدولي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          حركة مؤيدة لسعيّد تنتقد إقصاء الأحزاب عن المشهد الإعلامي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          تنظيم الدولة يهاجم سجنا في الحسكة السورية وأنباء عن فرار عدد من عناصره (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 298 - عددالزوار : 86933 )           »          أزمة الغرب وروسيا.. بايدن يحذر موسكو من دخول أي جندي لأوكرانيا وأوروبا مستعدة لفرض عقوبات كبرى (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          بالفيديو.. حركة كثيفة لطائرات بريطانية تحمل معونات عسكرية لأوكرانيا تحسبا للحرب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          اليمن.. مباحثات أممية سعودية لإنهاء الحرب والمبعوث الأميركي يبدأ جولة خليجية لإحياء العملية السياسية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          ماذا يعني طرح شركات الجيش المصري بالبورصة؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          ماذا يعني طرح شركات الجيش المصري بالبورصة؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          أزمة أوكرانيا.. تحركات أميركية أوروبية لمنع غزو روسي محتمل وموسكو تتهم الغرب باستفزازها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          غارات التحالف مستمرة بصنعاء ومأرب.. المبعوث الأميركي في المنطقة لإحياء العملية السياسية باليمن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          بعد إخماد الاحتجاجات وإنهاء الطوارئ.. روسيا تسحب آخر قوات "حفظ السلام" من كازاخستان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح الأمن و الإتــصالات > قســـــم الإســــــتخبارات و الأمــــن
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


حسب وثائق عثر عليها في طرابلس - تعاون إستخباري بين القذافي والغرب

قســـــم الإســــــتخبارات و الأمــــن


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 03-09-11, 07:08 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

Angry حسب وثائق عثر عليها في طرابلس - تعاون إستخباري بين القذافي والغرب



 

حسب وثائق عثر عليها في طرابلس
تعاون استخباري بين القذافي والغرب
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الأميركيون كتبوا للقذافي خطابا ليلقيه ويشجب من خلاله الأسلحة النووية (الجزيرة)

أشارت بعض الصحف الأميركية والبريطانية إلى وثائق تفيد مدى التعاون الوثيق للمخابرات الليبية في عهد العقيد معمر القذافي مع وكالة الاستخبارات الأميركية المركزية (سي آي أي) والاستخبارات البريطانية الخارجية (أم آي6)، وقالت إن العلاقة تعود إلى مرحلة ما قبل فترة تخلي القذافي عن برنامجه النووي.
فقد قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن ثمة علاقات وطيدة كانت تربط مخابرات القذافي بالوكالة الأميركية، وذلك في عهد إدارة الرئيس الأميركي السابق جورج بوش، مشيرة إلى وثائق تم العثور عليها في طرابلس.

وكشفت وثائق تم العثور عليها في مقر الاستخبارات الليبية الخارجية عن أن العلاقة الاستخبارية بين واشنطن وطرابلس توطدت للدرجة التي جعلت الولايات المتحدة ترسل بأعداد من المشتبه في انتمائهم لمنظمات "إرهابية" إلى ليبيا من أجل استجوابهم، وتقترح الأسئلة التي يجب توجيهها إليهم أثناء التحقيق معهم.

لا بل إن العلاقة توطدت أكثر فأكثر –والقول للصحيفة- للدرجة التي حدت بوكالة الاستخبارات الأميركية إلى إنشاء "وجود دائم" في ليبيا عام 2004، وذلك حسب مذكرة وجهها الرجل الثاني في الوكالة الأميركية ستيفن كابيس إلى مدير الاستخبارات الليبية عندئذ
موسى كوسا، عُثر عليها في الأرشيف الأمني الخاص في مكتب الأخير.
"
المذكرة التي تم تذييلها بخط اليد بالاسم "ستيف" وبدأت بالقول "عزيزي موسى"، لعبت دورا حاسما في المفاوضات التي أدت بالقذافي عام 2003 إلى أن يتخذ قرارا يتخلى بموجبه عن برنامجه النووي

"

"عزيزي موسى"
وأما المذكرة التي تم تذييلها بخط اليد بالاسم "ستيف" وبدأت بالقول "عزيزي موسى"، فلعبت دورا حاسما في المفاوضات التي أدت بالقذافي عام 2003 إلى أن يتخذ قرارا يتخلى بموجبه عن برنامجه النووي.

وقالت الصحيفة إنها أجرت اتصالا مع كابيس الذي تقاعد من منصبه وذلك عبر الناطق الرسمي باسمه الذي أفاد أن كابيس يرفض التعليق.

ونسبت وول ستريت جورنال إلى مسؤول أميركي القول إن ليبيا كانت تجاوبت إلى حد كبير مع المتطلبات الأميركية في ذلك الوقت وإن واشنطن نجحت في إقناع حكومة القذافي بالتخلي عن البرنامج النووي الليبي للمساعدة في وقف هجمات "الإرهابيين" الذي كانوا يستهدفون الأميركيين داخل الولايات المتحدة وخارجها بشكل نشط.
وتم اكتشاف أرشيف الوثائق الاستخبارية السرية التي تشي بالعلاقة بين واشنطن وطرابلس من جانب باحثين من منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان، وقاموا بتصويرها وإرسال نسخ منها إلى وول ستريت جورنال.

وأما صحيفة نيويورك تايمز الأميركية فأفادت أن وثائق استخبارية وقعت بأيدي الثوار تشير إلى علاقات وطيدة ربطت بين الاستخبارات الليبية وكل من "سي آي أي"، والاستخبارات البريطانية الخارجية (أم آي6).
"
ليس من المفاجئ أن "سي آي أي"، تتعامل مع حكومات أجنبية من أجل المساعدة في حماية الولايات المتحدة من "الإرهابيين" ومن التهديدات الأخرى"

ناطقة باسم "سي آي أي"

"

أرقام هواتف
وأضافت نيويورك تايمز أن
بعض الوثائق تشير إلى أن الاستخبارات البريطانية كانت تسعى للحصول على أرقام هواتف ليبيين معنيين، وأن وثائق أخرى تظهر خطابا مقترحا كي يقوم القذافي بإلقائه، كتبه له الأميركيون، ويتعلق بشجب أسلحة الدمار الشامل.

وقالت نيويورك تايمز إنه تم العثور على ثلاثة ملفات باللغة الإنجليزية أحدها موشح باسم "سي آي أي" والآخران باسم "أم آي6"، ضمن ملفات كثيرة أخرى باللغة العربية.
وقد رفضت جينيفر يونغبلود الناطقة باسم "سي آي أي" التعليق البارحة على الوثائق، مضيفة أنه ليس من المفاجئ أن "سي آي أي" تتعامل مع حكومات أجنبية من أجل المساعدة في حماية الولايات المتحدة من "الإرهابيين" ومن التهديدات الأخرى.

وفي حين تشير الوثائق إلى أن معظم عمليات تسليم المشتبه فيهم إلى السلطات الليبية لاستجوابهم كانت عبارة عن عمليات قامت بها "سي آي أي"، فإن إحدى تلك العمليات على الأقل نفذتها الاستخبارات البريطانية.

عمليات تسليم
وأما عمليات التسليم فكانت تتعلق على الغالب بالقيادات والعناصر البارزة المشتبه في كونهم منتمين إلى
تنظيم القاعدة، على أن تقوم السلطات الاستخبارية الليبية بتعذيبهم والحصول على المعلومات المطلوبة منهم.

من جانبها أشارت صحيفة ذي إندبندنت البريطانية إلى أن الوثائق السرية التي عثر عليها في مكتب كوسا كشفت عن العلاقة الأمنية الوطيدة بين بريطانيا وليبيا، وعن أن الاستخبارات البريطانية الخارجية (أم آي6) قدمت تفاصل للقذافي عن المعارضين له الموجودين في الخارج، وعن كيفية توظيفها لنظام القذافي في استجواب من ترسلهم لندن إلى طرابلس من المتهمين "بالإرهاب".



ويشار إلى أن موسى كوسا كان أحد المقربين من القذافي وتولى رئاسة جهاز الاستخبارات الليبية في من 1994 حتى 2009 قبل أن يشغل منصب وزير الخارجية، وأنه أعلن انشقاقه عن نظام العقيد ولجأ إلى لندن في 30 مارس/آذار الماضي


الجزيرة نت

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:36 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع