العراق.. قتلى وجرحى بانفجار في البصرة وتضارب بالأعداد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          تعرف على موازين القوى العسكرية بين روسيا وأوكرانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 277 - عددالزوار : 81777 )           »          وليام جوزيف بيرنز - رئيس وكالة المخابرات المركزية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 4 )           »          مايكروسوفت تحل لغز "الشقة رقم 15" وتصادر 42 موقعا لقراصنة صينيين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          كاتبة أميركية: بعد 80 عاما.. الولايات المتحدة تعلمت الدروس الخطأ من هجوم بيرل هاربر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          وسط مخاوف من اندلاع الحرب.. بايدن وبوتين يبحثان أزمة أوكرانيا في قمة افتراضية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          ولد وردي" قائد قوات جبهة تيغراي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          فصائل رحبت بها ومقربون من فتح: لا جديد فيها.. نشر تفاصيل وثيقة حماس للمخابرات المصرية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          العثور على عبوة كانت معدة للتفجير بمهرجان خطابي لأردوغان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 26 )           »          أحدث هجوم دموي.. مقتل أكثر من 30 في هجوم على حافلة ركاب وسط مالي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 30 )           »          وحدة حاسوبية متكاملة تحوّل الهاتف الذكي إلى حاسوب محمول (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 26 )           »          كييف تطالب بدعم الغرب.. فما الذي يريده الغرب من أوكرانيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          كورونا.. منظمة الصحة العالمية تؤكد أن أوميكرون شديد العدوى وشركة بيونتك تتفاءل بفعالية لقاحها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          المخابرات الأميركية تتحدث عن هجوم محتمل مطلع 2022.. بايدن يتعهد بردع روسيا عن غزو أوكرانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 28 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح المعرفـــة > قســـم الثقافة الـعــامــــة
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


هل هناك علاقة بين قراءة التوقيع وقراءة الخط ؟

قســـم الثقافة الـعــامــــة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 01-09-09, 06:05 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المنتصر
مشرف عام

الصورة الرمزية المنتصر

إحصائية العضو





المنتصر غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي هل هناك علاقة بين قراءة التوقيع وقراءة الخط ؟



 

هل هناك علاقة بين قراءة التوقيع وقراءة الخط ؟



التوقيع في طبيعته وجوهره هو كتابة اسم الإنسان بطريقة خاصة تعطيه قدر كبير من الحرية في التعبير بعيدة أحيانا عن التراكيب الأساسية والتي تعملها في كتابة الخط، فالتوقيع لا يخرج في بنيته عن فن الكتابة.

وإذا جئنا للمصدر فإن (التوقيع مصدر وجمعه تواقيع وهو كتابة اسم الشخص في نهاية الكتاب بعد الفراغ منه بطريقة خاصة).

فما ينطبق على أشكال الحروف وميلها وقوة الضغط وووو إلخ.
كل ذلك ينطبق تماما على التوقيع، وأحيانا تكون هناك بعض العوامل لا نستطيع استخراجها من الخط ولكن يمكننا ذلك عن طريق التوقيع :)

لذلك مهما حاول الإنسان تغيير خطه (مثلا) لإخفاء شيء ما عن محلل الشخصية من خلال الخط، فإن ذلك يظهر في توقيعه :D

طبعا هناك عوامل مؤثرة في اختلاف الخطوط والتوقيع:

أولا: الصحة والمرض:
مما لا شك فيه أن خط الشخص السليم ليس كخط الشخص المريض.

فإذا كان الشخص صحيح البدن عارفا بقواعد الخط تشابهت رسوم حروفه ومعالمها وأساليب اتصالها و تناسبت أوضاعها في تشابه تظهر معه سهولة حركة اليد.

أما لو كان مريضا اضطرب خطه و ظهرت فيه رعشات عميقة أو خفيفة.

وقد يكون الشخص صحيح البدن ومع ذلك تظهر الرعشة في حركات أصابعه حين الكتابة وتبدو في خطه أدلة الاضطراب ويرجع ذلك إلى أنه يكون أثناء ممارسته مهنة عضلية كالحدادة أو أن يكون خائفا أو منفعلا باضطراب كما إن لكبر السن أثره في رعشة اليد وهي تكتب و تنعكس بدورها على شكل الخط .

ثانيا : وضع الكاتب وقت الكتابة :
من المصادفات التي قد تطرأ فيكون لها أثر على شكل الخط وضع الكاتب بالنسبة لما يكتب، فقد يجد الإنسان نفسه مضطرا إلى التوقيع على ورقة يحملها شخص آخر أو يكتب وهو يسند الورقة على يده اليسرى أو يجلس القرفصاء ليكتب أو يكون راكبا دابة أو سيارة أو قطار وتجبره الظروف على الكتابة فيبدو خطه مضطربا مهتزا به رعشات غير متساوية.

ثالثا: وضع الورقة وقت الكتابة:
قد تكون الورقة موضوعة على سطح لين فيضطر الشخص إلى تخفيف الضغط على الحروف، وقد يكتب على سطح غير مستو فتبدو في خطه إلتواءات. وكل هذا من عوامل اختلاف الخطوط ولكنه اختلاف تبدو فيه السمات الأصلية لخط الكاتب بحيث لا يعتذر على المحلل إدراكها.

رابعا: السرعة في الكتابة:
ذكرنا من قبل أن الإنسان قد يضطر إلى الكتابة بسرعة أكبر مما ألفت يده، وإن هذه السرعة تؤثر في مجال اليد فيكون متسعا كذلك تؤثر في شكل الحروف والزوايا والتجاويف بحيث يغيب عليها الاستقامة و جانبها العمق الذي يجب أن تكون عليه.

وهناك عوامل أخرى سنتطرق إليها إن شاء الله قريبا..

وهذا سؤال لابد أن نجيب عليه وهو: متى نسمي كتابة الاسم توقيعا:

إن مجرد كتابة اسم الشخص كتابة عادية لا يعتبرها كثير من الناس في مجتمعنا توقيعا.

برغم أن هذه الكتابة معتبرة من الناحيتين العلمية والقانونية.
وذلك لأن التوقيع كما يقرره العلم هو كتابة الاسم بطريقة خاصة، وهذه الطريقة تتدخل فيها ثلاث عوامل وهي:

الأول: مبادىء أشكال الحروف الأبجدية وأصول كتابتها وأسس اتصالها ببعض.

والثاني: الروح الفنية التي يتمتع بها صاحب التوقيع والتي تستطيع تحويل الكتابة العادية إلى شكل تجريدي أو رمزي.

والثالث: معالم شخصية الإنسان وخصائصه النفسية، وهما تتدخلان في التوقيع تدخلا مباشرا، فتخرجان التوقيع إخراجا خاصا يرضى عنه صاحبه وتتناسب في هذه الحالة عن رغبته العقلية في التعبير عن نفسه بكتابة هذا التوقيع المعين.

مع هذا كله فليس كل توقيع يعتبر صالحا لندرس من خلاله مشاعر صاحبه ونتعرف على معالم شخصيته إلا إذا توافرت في التوقيع الشروط الأربعة التالية وهي :

الشرط الأول: أن يكون التوقيع من تصميم صاحبه واختراعه وإخراجه، وأن يكون الموقع قد اقتنع به شكلا وتفصيلا أي به معامل ثبات مناسب .

الشرط الثاني: أن يكون قد مضى على الإنسان في توقيعه فترة زمنية كافية وصل فيها التوقيع عند صاحبه إلى درجة الاستقرار والثبات بحيث لو وقع عشرات التواقيع في وقت واحد لما اختلفت التواقيع عن بعضها كثيرا.

الشرط الثالث: أن يوقعه صاحبه بشكل يكاد يكون آليا، فلا تعمد فيه ولا تصنع ولا تكلف ولا يفكر الموقع في جزيئات التوقيع أثناء عملية التوقيع نفسها، بل يؤديها بشكل عفوي سهل وسريع ولهذا فسرعة كتابة التوقيع تؤدي إلى القرب من حقيقة التوقيع فلا تكون الحكم عليه خطأ.

الشرط الرابع: أن تلاحظ خط الموقع أثناء توقيعه، فنتعرف على حركة يده عند التوقيع فنراقب الأماكن التي يركز عليها خلال توقيعه ونلاحظ الحروف التي يضغط عليها ونلاحظ البداية والنهاية واتجاه الخطوط ........إلخ. مما يساعدنا في تحديد المعالم النفسية والصفات الشخصية للموقع .

وإليك بعض القوانين العامة في التوقيع:
• كلما صغر التوقيع دل ذلك على غموض صاحب التوقيع.
• إذا كانت هناك نقطة تحت التوقيع فيدل ذلك على أن الشخص حساس جدا.
• وجود خط تحت التوقيع دليل على أن الشخص يعتمد على ذاته في الأمور ولا يطلب المساعدة من الآخرين، كما يظهر للآخرين استقلاليته.
• كلما زادت الخطوط المتوازية المتشابكة والمائلة في اتجاه الخط دل ذلك على الميل إلى الشك.
• الخطوط الأفقية المتكررة يعني أن الشخص يأخذ قرارات كثيرة وعنيد لا يتراجع عن أي قرار بسرعة.
• الخطوط المتقاطعة مثل + في التوقيع يدل على العنف وصاحب قرار حازم وربما يكون عنيفا على نفسه والآخرين.
• الذي يكتب اسمه واضحا في التوقيع، يكون صريحا في التعامل لا يحب اللف والدوران وهذه الشخصية تعبر عن نفسها بطريقة واحدة.
• وضع دائرة محيطة بالتوقيع يدل على أن هذا الشخص كتوم يضع بينه وبين الآخرين ستار في التعامل.
• التوقيع الكبير يعني أن الشخص يحب أن يلفت نظر الآخرين إلى نفسه.

عض الأسئلة المهمة:

س1: هل يمكن اختيار شخص للعمل في مؤسسة ما، بناء على عيّنة من خط يده !؟

الجواب: نعم!! وفيه تفصيل...
تبدأ تنمية القوى البشرية بأول مشكلة وهي اختيار الشخص المناسب للمكان المناسب، وبناء على هذا الاختيار يتحدد مستقبل الشخص في العمل أو فشله مما ينعكس بالسلب أو بالإيجاب على الإدارة.

وقد ثبت علميا أن طريقة المقابلة التقليدية التي تقوم بها أغلب الشركات والمؤسسات التي ترغب في تعيين الأفراد، لا يمكنها الوصول إلى حقيقة هذا الفرد مهما كان حرفية القائم بالمقابلة، فهناك جزء كبير من الشخصية لا يمكن كشفه بهذه الطريقة ولا يمكن أيضا الحكم عليه إلا بعد فترة قد تطول إلى سنين، وما يمكن أن يسببه هذا الفشل في الاختيار إلى مشاكل تؤثر على العمل إذا لم تقضى عليه خاصة إذا كان الشخص في مركز حساس ومهم مثل المهام الإدارية والمالية العليا.

وقد ثبت علميا أنه يمكن تحليل الشخصية إذا كانت هناك وسيلة للتعبير يمكن ترجمتها و تفسيرها التفسير الصحيح.

فالخط يعتبر من الوسائل التي يعبر الشخص عن نفسه وفي الحقيقة عن شخصيته أيضا – قد يصعب تصديق هذه الحقيقة ولكن علم الجرافولوجي ( تحليل الشخصية من الخط ) قد أثبت مصداقية هذه الطريقة بالتطبيق العملي، وذلك أن علم الجرافولوجي هو علم وفن تحديد شخصية الكاتب و نوعية انفعالاته من طريقته في الكتابة من خلال شكل الخط المكتوب على الورق.

س2: متى وكيف يستخدم علم الجرافولوجي على وجه الخصوص؟

الجواب: هذا العلم أداة عظيمة القيمة لفهم الآخرين وينفع استخدامه في مجالات كثيرة منها:

1. استخدامه في إدارة شئون الأفراد في الشركات والمؤسسات خاصة، حيث يمكن تحديد شخصية طالب الوظيفة قبل إجراءات تعينه، كما يمكن تحديد شخصية الشخص من كونه اجتماعيا أم لا!! وهل هو منظم في تعامله مع الآخرين أم لا وذلك بغض النظر عن مؤهلاته العلمية.

2. يمكن استخدامه في توجيه الأشخاص في المهارات التي يجيدونها مثل الفن والرياضة وخلافه، وينجح خاصة مع الأطفال حيث يمكن اكتشاف النبوغ المبكر وهو ما قد يكون خافيا على الشخص نفسه أو المحيطين به وقد يكون شخص موهوب ولا يعلم أن عنده هذه الموهبة وبالتالي فالعلم بها وتنميتها سوف يعود بعظيم النفع على الشخص وعلى المجتمع.
3. يمكن من خلاله معرفة شخصية الأفراد المقدمين على علاقة طويلة الأمد كالزواج مثلا، وهو يستخدم بالفعل في الاستشارات العائلية في الولايات المتحدة على سبيل المثال.
4. تجرى تجارب كثيرة في الطب الآن لتشخيص الأمراض الموجودة بالإنسان وقد أمكن إلى حد كبير التبوء بالأمراض قبل حدوثها بوقت كبير حيث أن الجهاز العصبي يمكن أن يظهر به المرض قبل الجسم بوقت كاف قد يكون له أبلغ الأثر في الطب الوقائي حيث أن عامل الوقت مهم جدا في هذه الحالات.
5. يمكن أن يحسن الشخص من قدراته إذا تمكن من تحسين خطه في اتجاهات معينة وهي تمثل قدرات فنية في إعادة هيكلة الخط ليؤدي في النهاية إلى انعكاس هذا على شخصية القائم بالكتابة ويُعرفُ هذا علميا بـ (العلاج بالرسم) graph therapy وهو إعادة الاتزان للشخص عن طريق الخط.

س3: من يستخدم هذا العلم في العالم ؟

الجواب: 79% من الشركات في إنجلترا تستعمله كضرورة أساسية في تعيين وتوظيف الموظفين، و 80% من الشركات الفرنسية تستعملها لنفس الغرض، أما في أمريكا فيستخدم هذا العلم في اختيار المحلفين في المحاكم والذين يتم اختيارهم من عامة الشعب وأساس الاختيار يكون على عينة من الخط للتأكد من صلاحية الشخص للمهمة الموكلة له من عدمه.

س4: هل يمكن لعلم الجرافولوجي أن يجيب عن عمر أو جنس كاتب الخط ؟
الجواب: لا يمكن لعلم الجرافولوجي أن يقرر بالتحديد جنس الكاتب من كونه ذكر أو أنثى وكذلك السن بالتحديد ولكنه في بعض الحالات الخاصة يمكن التعرف على المرحلة العمرية للكاتب على وجه التقريب.

س5: هل يختلف تحليل الشخصية بالنسبة للذين يكتبون باليد اليسرى؟

الجواب: إذا كان الخط هو ترجمة لما يدور في المخ على الورق ، فإنه لا يهم إذا كان الخط مكتوب باليد اليسرى أو اليد اليمنى.

س6: هل يمكن لعالم الجرافولوجي أن يحدد بأن كاتب الخط يستعمل يده اليمنى أو اليسرى؟

الجواب: لا يمكنه ذلك على وجه التحديد، حيث أن إجادة الكتابة بإحدى اليدين من الصعب أن تكون لها دلالة واضحة ولكن هناك ميول للخط يمكن عن طريقها تحديد إذا كان كاتب الخط يستخدم يده اليمنى أو اليسرى في الكتابة.

س7: هل يمكن من خلال هذا العلم التنبأ بالمستقبل ؟

الجواب: لا يمكن لا من خلال هذا العلم ولا من غيره التنبأ بالمستقبل، فعلم الغيب عند الله وحده، إلا أنه يمكن لهذا العلم أن يحدد سلوك شخص معين في ظروف خاصة، على سبيل المثال يمكن تحديد كون الشخص انطوائيا أو انبساطيا بردود أفعاله السلوكية مسبقا من خلال رسم خطه وهذا هو أقصى مدى هذا العلم.

س8: هل جمال الخط ينبأ عن شخصية جميلة ؟

الجواب: جمال الخط من عدمه يترجم هل الخط مقروء أم لا ؟ حيث أن الخط يعتبر وسيلة فعالة للاتصال فصاحب الخط الجميل والواضح يسهل فهم ما يريد توصيله للآخرين بدرجة أكبر من رديء الخط، كما وأن الخط الرديء أو غير المقروء قد يدل على أن الشخص يكره الروتين ويحب التجديد وقد يقبل التغيير بسهولة، وهناك مقولة للفرنسيين تقول أن الخط الردئ ينتج عن شخصية جميلة أما الخط الجميل فيدل على شخصية مطيعة.

س9: هل يمكن للشخص أن يغير من خطه حتى لا يمكن لعالم الجرافولوجي أن يحصل على تحليل دقيق لشخصيته؟

الجواب: حتى لو حاول الشخص أن يغير في خطه فإن تناسب الخط في أجزائه تبدو كما هي مثل بدايات و نهايات الحروف مثلا، ونوع الدوائر وبالتالي فإن تغيير الخط مسألة صعبة لا يمكن إجادتها بسهولة ولو اعتبرنا جدلا أن شخصا ما غير من خطه، فإنه لا يمكن أن يغير كل شيء فيه!! فهناك متغيرات داخل الخط ولكن تظل النسب واحدة وبالتالي فالحكم على الشخصية يكون ثابت حتى لو افتعل الشخص تغييرا في خطه، فالخط كالبصمة كما أسلفنا ومهما تغير الخط فإن صاحبه سينكشف في النهاية.

س10: هل يمكن تحليل شخصية أي شخص من خلال توقيعه؟

الجواب: يعتبر التوقيع من أهم الدلالات التي تؤدي إلى معرفة الشخصية حيث أن التوقيع شكل من أشكال الخط المتحرر من قيود الخط التقليدية فبالتالي يؤدي إلى معرفة الشخصية بوضوح أكثر ويمكن جمع قدر كبير من المعلومات عن الشخصية عن طريق التوقيع.

 

 


 

المنتصر

يقول احد القادة القدماء وهويخاطب جنوده . ( اذا لم تكونوا مستعدين للقتال من أجل ما تروه عزيزاً عليكم , فسوف يأخذه أحد ما عاجلا أو اَجلا , واذا كنتم تفضلوا السلام على الحرية فسوف تخسرونهما معاً , واذا كنتم تفضلوا الراحة والرخاء والسلام على العدل والحرية فسوف تخسروهما جميعا ) .

   

رد مع اقتباس

قديم 02-09-09, 08:57 PM

  رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

نشكرك على هذا الموضوع , وسنذهب الان لتشخيص ومعرفة شخصيتنا من توقيعنا .... فقد اصبح التوقيع مثل قراءة الأبراج

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 03-09-09, 09:44 AM

  رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
البارزانى
Guest

إحصائية العضو



رسالتي للجميع

افتراضي



 

اشكرك على الموضوع . عندما يكون توقيع معقد دلالة على شخص هو معقد
( هو رأي شخصي )

 

 


   

رد مع اقتباس

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
هناك, علاقة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:38 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع