ولد وردي" قائد قوات جبهة تيغراي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          فصائل رحبت بها ومقربون من فتح: لا جديد فيها.. نشر تفاصيل وثيقة حماس للمخابرات المصرية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          العثور على عبوة كانت معدة للتفجير بمهرجان خطابي لأردوغان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          أحدث هجوم دموي.. مقتل أكثر من 30 في هجوم على حافلة ركاب وسط مالي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          وحدة حاسوبية متكاملة تحوّل الهاتف الذكي إلى حاسوب محمول (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          كييف تطالب بدعم الغرب.. فما الذي يريده الغرب من أوكرانيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          كورونا.. منظمة الصحة العالمية تؤكد أن أوميكرون شديد العدوى وشركة بيونتك تتفاءل بفعالية لقاحها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          المخابرات الأميركية تتحدث عن هجوم محتمل مطلع 2022.. بايدن يتعهد بردع روسيا عن غزو أوكرانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          الحرب الإثيوبية.. معارك متقطعة في إقليم أمهرة والجيش الفدرالي: أبعدنا الخطر عن أديس أبابا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          نجاة حاكم ولاية بنجشير من انفجار في كابل (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 276 - عددالزوار : 81747 )           »          سلاح إسرائيل على حدود طهران.. ماذا وراء التوترات بين أذربيجان وإيران؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 46 )           »          أقرب من أي وقت مضى.. لماذا تسعى تركيا وأرمينيا إلى تطبيع علاقاتهما؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 47 )           »          إيران وأذربيجان.. هل نشهد حربا باردة جديدة في القوقاز؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 48 )           »          هل تخطّى وزير الدفاع رئيس الوزراء؟.. ما حقيقة ولاية الجيش على جهاز تنمية سيناء؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 40 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح المعرفـــة > قســـم الثقافة الـعــامــــة
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


نبذة عن عُمان وعلاقاتها مع روسيا

قســـم الثقافة الـعــامــــة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 23-08-09, 08:06 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المنتصر
مشرف عام

الصورة الرمزية المنتصر

إحصائية العضو





المنتصر غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي نبذة عن عُمان وعلاقاتها مع روسيا



 

نبذة عن عُمان وعلاقاتها مع روسيا

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تحتفل سلطنة عمان في 18 نوفمبر/ تشرين الثاني بعيدها الوطني. وشهدت السلطنة في غضون 38 عاما من اطلاق برنامج النهضة تجربة تنموية متميزة استندت الى فكر استراتيجي أحاط بمعطيات الواقع العماني المحلي والاقليمي والدولي. وادت النهضة التنموية التي قادها السلطان قابوس بن سعيد منذ عام 1970 الى تغيرات عميقة في البلاد لتصبح الآن في عداد دول المنطقة النامية بشكل ديناميكي.

لقد حققت عمان خلال 38 عاما طفرة نوعية في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية تجسدت بنتائج ملموسة سواء في تنامي معدلات حجم الناتج القومي والاعتماد على فروع الإنتاج الحديثة، او الانفتاح الاستثماري والسياحي المتوازن الذي تشهده السلطنة، وتطور القطاع الخاص. وتسعى خطة التمنية الخمسية السابعة 2006 الى 2010 الى ترسيخ التحولات التي يشهدها الاقتصاد العماني.

وواصلت السلطنة خلال الفترة الماضية السير على طريق اشاعة الديمقراطية بخطى متدرجة، بما يتوافق مع طبيعة المجتمع العماني والمرحلة التي يمر بها في مسيرة تطوره المتواصل. ووضعت القاعدة القانونية لهذه المسيرة التي قام عليها انتخاب اعضاء مجلس الشورى في اكتوبر 2007. وتلعب المراة العمانية دورها السياسي في الترشيح والانتخاب لعضوية المجلس كحق اساسي. واولت القيادة العمانية اهمية خاصة للتطوير العلمي والثقافي وتقديم الخدمات الصحية وتوفير الضمانات الاجتماعية.

ولعبت عمان على صعيد السياسة الخارجية دورا نشيطا في محيطها الاقليمي والدولي. وحدد السلطان قابوس اولويات السياسية الخارجية للسلطنة في التنمية المستدامة في الداخل والصداقة والسلام والتفاهم والحوار الايجابي في الخارج.
العلاقات الروسية العمانية
اقيمت العلاقات الدبلوماسية بين الاتحاد السوفيتي وسلطنة عمان في 26 سبتمبر/ايلول عام 1985 . وتم في عام 1987 فتح السفارة السوفيتية في مسقط. وفي عام 1991 اعترفت سلطنة عمان رسميا بروسيا الاتحادية بصفتها وريثة لحقوق الاتحاد السوفيتي. ويتم بين الدولتين تبادل الوفود الرسمية. وزار موسكو في اعوام 1989 و1993 و1995 وزير النفط العماني سعيد الشنفري. وفي يناير/كانون الثاني عام 1997 ويوليو/تموز عام 1998 زار موسكو يوسف بن علوي وزير الخارجية العماني. وشارك الشنفري في اعمال مؤتمر التسوية بالشرق الاوسط الذي عقد بموسكو عام 1992 . وفي عام 1994 قام وزير الثقافة والتراث الوطني العماني فيصل بن على بزياراة الى موسكو .
في عام 1992 زار روسيا قيس الزواوي الممثل الشخصي للسلطان قابوس ونائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية والمالية. وفي مارس/آذار عام 1996 زار موسكو وفد حكومي عماني برئاسة مقبول بن سلطان وزير التجارة والاقتصاد واحمد مكي وزير الاقتصاد الوطني.

في نوفمبر/تشرين الثاني 1994 قام فيكتور تشيرنوميردين رئيس الوزراء الروسي حينذاك بزيارة رسمية لعمان، وقع خلالها اتفاقية التجارة والتعاون الاقتصادي والعلمي بين الحكومتين.

زار عمان في نوفمبر/تشرين الثاني عام 1995 الامين العام لوكالة انباء "ايتار – تاس" الروسية ووقع اتفاقية التعاون مع وكالة الانباء العمانية.

في يناير/كانون الثاني عام 2003 زار عمان رئيس غرفة التجارة والصناعة الروسية يفغيني بريماكوف. وفي فبراير/شباط للعام نفسه زار عمان ايغور يوسوبوف وزير الطاقة الروسي. وفي عام 2004 جرت الزيارة الجوابية لرئيس غرفة التجارة العمانية الى روسيا.

تتعاون روسيا وعمان في اطار الامم المتحدة، بما في ذلك في مسألة دعم ترشيح موظفين روس ليشغلوا مناصب في مؤسسات الامم المتحدة. في ربيع عام 2007 زار عمان وفد مجمع الطاقة والوقود الروسي برئاسة سيرغي اوغانيسيان .

خلال زيارة قام بها الى موسكو يوسف بن علوي وزير الشؤون الخارجية في سلطنة عمان سلم اليه سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي وسام حامي العلوم والفنون ليمنحه للسلطان قابوس.

في يوليو/تموز عام 2008 قام بزيارة عمل لموسكو وزير الاقتصاد الوطني العماني احمد مكي وزير التجارة والاقتصاد العماني ورئيس شركة النفط الوطنية مقبول بن على بن سلطان.

في فبراير/شباط عام 2009 تمت اول زيارة في تاريخ العلاقات الثنائية لوزير الخارجية الروسي الى عمان. والتقي سيرغي لافروف خلال زيارته بالسلطان قابوس.

تتطور بنشاط العلاقات بين سلطنة عمان واقاليم روسية مثل تتارستان ومحافظة استرخان.

ففي اكتوبر/تشرين الاول عام 2008 زار عمان رئيس بلدية موسكو يوري لوجكوف وعقدت لقاءت بينه وبين السلطان قابوس واحمد عبد النبي مكي وزير الاقتصاد الوطني والمعتصم البوسعيد محافظ مسقط ووزير الدولة.

في يونيو/حزيران عام 2009 زار المعتصم البوسعيد روسيا بدعوة من يوري لوجكوف. كما زار المعتصم البوسعيد مدينة بطرسبورغ، حيث التقي برئيسة بلديتها فالنتينا ماتفيينكو.

وتولي القيادة العمانية اهمية خاصة لتطوير علاقاتها مع روسيا في كافة المجالات، وتفعيل الحوار في القضايا ذات الاهتمام المشترك وتطوير التعاون الاقتصادي والاستثماري. وتربطهما اليوم علاقات متنوعة. وهناك تبادل نشيط للوفود بين البلدين، بما في ذلك التبادل البرلماني، ويجري حوار سياسي بينهما. ويرتبط البلدان باتفاقية حول التعاون في مجال الثقافة والعلوم والتعليم والسياحة والشباب. وضمن هذا السياق قام عمدة موسكو يوري لوجكوف بزيارة السلطنة، حيث حظي بمقابلة السلطان قابوس بن سعيد وعدد اخر من المسؤلين.

وتثمن السلطنة كل التثمين موقف روسيا من القضايا العربية ودورها في تسوية النزاع في الشرق الاوسط وجهودها الرامية الى تعزيز الامن والاستقرار في المنطقة.وتتطابق او تتقارب مواقف موسكو ومسقط حول العديد من القضايا الدولية الملحة.

وتجري مشاورات سياسية على أساس دائم في إطار البروتوكول الموقع بين وزارتي خارجية البلدين، ويتطور التعاون بين غرفتي التجارة والصناعة.


العلاقات في مجال الاقتصاد والتجارة
لا يزيد التبادل السلعي بين البلدين عن 30 مليون دولار سنويا. ومن اهم الصادرات الروسية الى سلطنة عمان يمكن ذكر الانابيب والمدلفنات الفولاذية والمنتجات المعدنية ومواد البناء والورق. وتحتوي اهم الواردات من عمان على السيارات والمنتجات الالكترونية التي تستورد من الخارج وتصدر الى روسيا.
وفي مايو/آيار عام 1994 قام وفد من غرفة التجارة الروسية بزيارة عمان، حيث وقع اتفاقية مع غرفة التجارة العمانية. وفي نوفمبر/تشرين الثاني عام 2001 تم توقيع الاتفاقية الخاصة بتفادي الضريبة المزدوجة.
ويبدي العمانيون اهتمامهم بتطبيق التكنولوجيات الروسية في مجال استخراج النفط. وفي ديسمبر/كانون الاول عام 2002 شاركت "مؤسسة "غتزبروم" وشركة "ريتيك" في معرض "النفط والغاز - آسيا الغربية - 2002" الذي اقيم في عمان.
وتقوم بعض الشركات الروسية بتقديم الخدمات و اداء دور المقاول في مجمع النفط والغاز العماني. لكن مساهمتهم في هذا المجال لا تزال ضئيلة. ونقوم شركة "تات جيو تيخ" الروسية باعداد التحاليل والمعالجات التي من شأنها ان ترفع مردودية الطبقات النفطية عي احد حقول النفط العمانية ، وذلك بطلب من شركة النفط الوطنية العمانية "بي دي او". اما شركة "بوريتس" الروسية فتقدم الخدمات الرامية الى صيانة آبار النفط واصلاح اجهزتها.
كما يبدي العمانيون اهتمامهم بتطوير التعاون مع روسيا في مجال استخدام الطاقة الذرية. واثناء زيارةبدر البوسعيدي الامين العام لوزارة الخارجية العمانية الى موسكو في يونيو/حزيران عام 2009 تم توقيع مذكرة التفاهم في مجال استخدام الطاقة الذرية للاغراض السلمية. وذلك بين مؤسسة " رو آتوم" الروسية ووزارة الخارجية العمانية.
عقد بموسكو في 31 اغسطس/آب - 1 سبتمبر/ايلول الاجتماع الرابع لمجلس الاعمال الروسي العربي، حيث تم توقيع مذكرة التفاهم بين غرفتي التجارة والصناعة الروسية والعمانية حول تشكيل مجلس الاعمال الروسي العماني، الذي عقد اجتماع دوري له في اكتوبر/تشرين الاول عام 2008 بموسكو، وذلك في اطار المعرض العربي الاول "عربية- اكسبو".
التعاون في مجال الثقافة والتعليم والسياحة.
في مارس/آذار عام 1996 زار مسقط وزير الثقافة الروسي الذي وقع مع زميله العماني مذكرة تفاهم تقتضي بتشجيع العلاقات الثقافية بين البلدين. وفي عام 2000 تم عقد الاتفاقية بين الحكومتين في مجال الثقافة والعلم والتعليم والسياحة والشباب. ويتطور بنشاط التبادل السياحي بين البلدين. ويزور عمان كل سنة ما يقارب 5 آلاف سائح روسي.
واعتبارا من عام 1996 تخصص وزارة التعليم الروسية كل سنة منح دراسية للطلبة العمانيين الدارسين في الجامعات والمعاهد الروسية بشتى الاختصاصات. وفي عام 2008 - 2009 الدراسي خصصت لسلطانة عمان 30 منحة دراسية حكومية على حساب الموازنة الفيدرالية. ووصل عام 2008 الى روسيا 34 طالبا عمانيا، بمن فيهم 16 طالب بموجب المنح الدراسية الحكومية. ويعمل الاساتذة الروس في المؤسسات التعليمية العمانية بعقود خاصة.
في مارس/أذار عام 2008 اقيم في موسكو حفل تقديم كتاب "بوح سلمى" بقلم الكاتب العماني المعروف محمد الرحبي المترجم الى اللغة الروسية، حيث حضر الحفل سفير سلطنة عمان في موسكو ومسؤولون من وزارة الخارجية الروسية.
الحوار بين الاديان
قد يصبح التعاون في مجال تطوير الحوار بين الاديان اتجاها جديدا في العلاقات بين الدولتين . ففي ابريل/نيسان عام 2006 زار مسقط نائب وزير الخارجية الروسي الكسندر سلطانوف الذي وقع مع زملائه في وزارة الخارجية العمانية مذكرة ثنائية خاصة باصدار نشرة "التسامح الديني.. خبرة روسيا وسلطنة عمان".
المصدر: روسيا اليوم.

 

 


 

المنتصر

يقول احد القادة القدماء وهويخاطب جنوده . ( اذا لم تكونوا مستعدين للقتال من أجل ما تروه عزيزاً عليكم , فسوف يأخذه أحد ما عاجلا أو اَجلا , واذا كنتم تفضلوا السلام على الحرية فسوف تخسرونهما معاً , واذا كنتم تفضلوا الراحة والرخاء والسلام على العدل والحرية فسوف تخسروهما جميعا ) .

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
نبذة, وعلاقاتها, روسيا, عُمان

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:00 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع