سعادة السفير الدكتورمحمد بن عوض الحسّان... دبلوماسي عُماني (مبعوثاً خاصاً للأمين العام للأمم المتحدة للعراق ورئيساً لبعثة الأمم المتحدة) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 2 - عددالزوار : 47 )           »          الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم... سياسي إماراتي ( ولي عهد إمارة دبي - نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 59 )           »          اعتقالات وإصابات برصاص الاحتلال بعد اقتحامه مدنا بالضفة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 46 )           »          أوكرانيا تطلب إذنا لضرب قواعد روسية واتهامات لموسكو بقصف مستشفى (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 75 )           »          العدل الدولية تبدي رأيها في العواقب القانونية لاحتلال فلسطين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 62 )           »          3 مليارات هجوم إلكتروني ضد الجيش الإسرائيلي و"الكهرباء" تتأهب لحرب شاملة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 73 )           »          مرصد حقوقي: الجيش الإسرائيلي ارتكب فظائع مروعة غرب مدينة غزة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 2 - عددالزوار : 68 )           »          صحيفة روسية تتساءل عن قدرة بولندا على إسقاط صواريخ روسية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 107 )           »          باحث أميركي: هل تدخل أميركا في حرب مع الصين بسبب الفلبين؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 117 )           »          روسيا: أميركا تتزعم عصابة حرب في أوكرانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 117 )           »          مؤتمر للقوى السودانية في أديس أبابا وعقار يدعو لوصم الدعم السريع بالإرهاب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 130 )           »          ما الذكاء الاصطناعي التنبئي وكيف يعمل؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 118 )           »          الفريق أول راتكو ملاديتش.. عسكري صربي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 141 )           »          توافق بالناتو لضم أوكرانيا ومقاتلات إف-16 في طريقها إليها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 120 )           »          سي إن إن: تأهب في القواعد الأميركية بأوروبا لأول مرة منذ عقد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 130 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح المعرفـــة > قســـــــــــــم الثقافة الإقتصادية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


الذهب للوطن.. هل يمكن للحكومات مصادرة مدخراتك الذهبية الثمينة؟

قســـــــــــــم الثقافة الإقتصادية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 22-04-22, 07:34 AM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي الذهب للوطن.. هل يمكن للحكومات مصادرة مدخراتك الذهبية الثمينة؟



 

الذهب للوطن.. هل يمكن للحكومات مصادرة مدخراتك الذهبية الثمينة؟

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
في ديسمبر/كانون الأول 1935، حشدت الصحف الإيطالية حملات ضخمة موجهة للنساء لوضع الذهب الخاص بهن تحت تصرف الحكومة في عهد موسوليني (بيكسلز)



21/4/2022

في الأزمات الاقتصادية المتعاقبة، أثبت الذهب كفاءته بوصفه استثمارا آمنا، مقارنة بالأموال أو العقارات أو حتى الأراضي التي تخضع بين كل فترة وأخرى إلى قوانين متغيرة. يلجأ كثيرون للادخار في الذهب، سواء في صورة حلي أو سبائك أو عملات ذهبية.
لكن صمود الذهب في وجه تقلبات السوق يجعله مطمعا للصوص، وأحيانا للحكومات، مثلما حدث في الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا والعديد من الحكومات الأخرى، خلال الـ100 عام الماضية، حيث لجأت بعض الدول لمصادرة ذهب مواطنيها، وبررت الحكومات ذلك بدعوى دعم الدولة والحفاظ على استقرارها الاقتصادي.

الولايات المتحدة

في ثلاثينيات القرن الماضي، اختارت الدول أسعار الصرف الثابتة المرتبطة بالذهب، بالإضافة إلى حرية حركة رأس المال، وتعرض النظام المالي لضغوط متزايدة لأن كثيرا من المستثمرين كانوا يتداولون في أموالهم مقابل الذهب، وكانت إحدى طرق الولايات المتحدة للسيطرة الكافية على السياسة النقدية لطباعة المزيد من الأموال هي فرض ضوابط مختلفة على رأس المال، بما في ذلك مصادرة الذهب.
وحسب موقع "ذا كونفيرسيشن" (The conversation)، اصطدمت الإدارة الأميركية خلال الثلاثينيات بقانون الاحتياطي الفيدرالي الذي وقع عليه الرئيس الأميركي الأسبق وودرو ولسن عام 1913، حيث حدد هذا القانون عملية طباعة الأوراق النقدية عن طريق نص أكد ضرورة أن تكون الأوراق النقدية مدعومة بنحو 40% من قيمتها ذهبا، وبالتالي كان على الحكومة الأميركية توفير ما قيمته 40 سنتا من الذهب لطباعة دولار واحد جديد.
وعام 1933 في أثناء الكساد الكبير، صادرت حكومة فرانكلين روزفلت جميع سبائك الذهب والعملات المعدنية من خلال الأمر التنفيذي 6102 لحل الأزمة المالية في البلاد، مما أجبر المواطنين على البيع بأسعار أقل بكثير من أسعار السوق.
وبعد المصادرة مباشرة، حددت الحكومة سعرا رسميا جديدا للذهب كان أعلى بكثير من السابق ضمن قانون احتياطي الذهب لعام 1934.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا صادرت ذهب مواطنيها على مدار التاريخ (غيتي)


بريطانيا

بعد عقدين من انتهاء الحرب العالمية الثانية، وبعد 35 عاما من انسحاب بريطانيا من معيار الذهب "وهو نظام نقدي ترتبط فيه قيمة العملة أو النقود الورقية في بلد ما مباشرة بالذهب، وفي ظله تقبل الدول استبدال كمية ثابتة من الذهب بعملتها الورقية عبر تعيين سعر ثابت يحدد عمليات البيع والشراء التي تجريها الحكومات التي تتبع هذا المعيار"، كان سياسيوها منشغلين بالتدخل في استثمارات الذهب.
كان الجنيه الإسترليني يتراجع في أسواق العملات، لذلك كان المستثمرون يشترون الذهب، ويرسلون الأموال إلى الخارج لشرائه، مما أضر بالتوازن التجاري في المملكة المتحدة البريطانية وأضعف قيمة الجنيه الإسترليني، حسب "غولديراغايد" (Goldiraguide).
وفي عام 1966، فرضت حكومة حزب العمال حظرا على واردات العملات الذهبية، وحظرت على المواطنين العاديين امتلاك أكثر من 4 عملات ذهبية، وصادرت باقي القطع الذهبية لدى المواطنين، في محاولة منها لوقف انهيار العملة.


إيطاليا

في عام 1935، كانت إيطاليا قد بدأت في غزو إثيوبيا، وكانت الأوضاع الاقتصادية تمر بحالة عدم استقرار كبير، وبعد شهرين من الحرب، تحديدا في ديسمبر/كانون الأول 1935، طالب رئيس إيطاليا حينها، بينيتو موسوليني، النساء بتسليم خواتم الزفاف الذهبية واستبدالها بخواتم مصنوعة من الفولاذ منقوش عليها بالإيطالية جملة "الذهب للوطن" (Oro Alla Patria)، وفقا لموقع "متاحف فيكتوريا" (Museumsvictoria) الأسترالي.
وطالبهم موسوليني أيضا بتسليم المجوهرات الخاصة بهم للمجهود الحربي، وحشدت الصحف حملات ضخمة موجهة للنساء لوضع الذهب الخاص بهن تحت تصرف الحكومة الإيطالية.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

في عام 1966، حظرت بريطانيا على المواطنين العاديين امتلاك أكثر من 4 عملات ذهبية (بيكساباي)


هل يمكن تجنب مصادرة الذهب؟

حين كانت الأوقات عصيبة في بعض الدول، طلبت الحكومات من المواطنين تسليم ذهبهم، وهو أحد الأصول التي لم يتمكنوا تاريخيا من السيطرة عليها.
ورغم أنه لم يعد هناك نظام نقدي قائم على معيار الذهب، إذا حدثت أزمة مالية حادة، فسيتم النظر في جميع الحلول الممكنة لمعالجة هذا الوضع، وقد يكون الذهب أحد المصادر التي لها قيمة جوهرية في حد ذاته، وعند مصادرة الذهب، لا يوجد الكثير من الحلول القابلة للتطبيق ولا يمكنك تجنب ذلك قانونيا.
وعندما تعلن الحكومة أنه من غير القانوني امتلاك قدر كبير من السبائك، فلن يكون هناك خيار سوى الامتثال، أو تهريب الذهب إلى دول محددة، مع احتمالية فرض غرامات مالية، ومصادرة المعادن بالقوة، وحتى التعرض للعقوبات القانونية، حسب موقع "غولد سيلفر" (Goldsilver).

المصدر : الجزيرة نت - فريدة أحمد

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:08 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع