لماذا تطمع روسيا بمنطقتي دونيتسك ولوهانسك بإقليم دونباس شرق أوكرانيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          ألوية العمالقة اليمنية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          أمين الحسيني - مفتي القدس (سابقاً) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          الجيل الثالث للويب في طريقه لإحداث ثورة ضد الأنظمة الاستبدادية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          انفصاليون بلوش في باكستان يتبنون هجوما قتل فيه 10 عسكريين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          فيلم وثائقي : تاريخ النزاع بين روسيا و أوكرانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          فيلم :طبول الحرب في أوروبا.. لماذا يريد بوتين غزو أوكرانيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          فيلم : تعرف على شبه جزيرة القرم التي قد تتسبب في حرب عالمية ثالثة؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          سلاح المسيرات.. تعرف على أبرز الطائرات بدون طيار لدى جماعة الحوثي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          فيلم وثائقي :لهذا السبب أخرجت أميركا حاملة الطائرات كيتي هوك من الخدمة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          فيلم وثائقي : مقارنة عسكرية بين الولايات المتحدة والصين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          فيلم وثائقي : تاريخ الجيش الألماني (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وآيرلندا الشمالية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 3 - عددالزوار : 3953 )           »          تأملات استشرافية في مستقبل الجغرافيا السياسية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          ارتفاع ضحايا قصف الحوثيين على مأرب وإدانة خماسية لهجماتهم على السعودية والإمارات (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح التــاريخ العسكــري و القيادة > قســـــم التــاريخ العـســــكــري
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


كاتبة أميركية: بعد 80 عاما.. الولايات المتحدة تعلمت الدروس الخطأ من هجوم بيرل هاربر

قســـــم التــاريخ العـســــكــري


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 07-12-21, 06:53 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي كاتبة أميركية: بعد 80 عاما.. الولايات المتحدة تعلمت الدروس الخطأ من هجوم بيرل هاربر



 

كاتبة أميركية: بعد 80 عاما.. الولايات المتحدة تعلمت الدروس الخطأ من هجوم بيرل هاربر

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الرئيس الأميركي جو بايدن والسيدة الأولى جيل بايدن خلال مراسم إحياء الذكرى الـ80 لهجوم بيرل هاربر اليوم في واشنطن (رويترز)



7/12/2021

قالت الكاتبة الأميركية إليزابيث ساميت إن إحياء الأميركيين الذكرى الـ80 لهجوم بيرل هاربر -الذي شنته مئات الطائرات الحربية اليابانية عام 1941 على الأسطول الأميركي القابع بجزر هاواي في المحيط الهادي، والتي تحل في 7 ديسمبر/كانون الأول- مناسبة طقوسية تكشف الكثير عن فهم الأميركيين أنفسهم في الوقت الحاضر وعن دور بلادهم في العالم، خاصة في وقت يحاولون فيه أيضا فهم خروجهم من أفغانستان.
وأكدت الكاتبة -في مقال لها بمجلة تايم (Time)- أن إحياء أي ذكرى هو أمر طبيعي وجزء ضروري من أي ثقافة كيفما كانت، حيث يمكن للذكرى أن تخلق إحساسا بعيد المنال بوحدة الصف، خاصة في ظل ديمقراطية ممزقة مثل الديمقراطية الأميركية وفق قولها، لكن عندما يتم حصر الذاكرة بشدة على "السخط المشروع" كما هو الحال مع بيرل هاربر أو أحداث 11 سبتمبر/أيلول فإنها قد تتحول إلى تقليد مؤذٍ يعيق النمو الضروري لتقدم أي أمة.
وترى ساميت أن الحرب العالمية الثانية -التي انخرطت فيها أميركا بعد الهجوم- تعد "انحرافا" من نواح عديدة، لعل أبرز تجلياته زعم التهديد الوجودي الذي تشكله آنذاك الفاشية بالنسبة للأمة الأميركية، والحاجة الملحة لدخول الولايات المتحدة الحرب وحسم انتصار الحلفاء.
وتضيف أنه بعد تعرض أميركا "للخيانة" خلال الـ20 عاما الماضية تمسكت عبثا باستعادة مجد بعيد المنال، وكان خطؤها المأساوي في فترة ما بعد الحرب الأفغانية هو التفكير في إمكانية إعادة تكرار عواقب الحرب العالمية الثانية إلى ما لا نهاية.
وعلى مر السنين طورت الأمة الأميركية بطريقة ما قدرة على ألا تتفاجأ عندما يفشل الجيش الأميركي -كما ساعد على ذلك في السابق- في رسم عالم جديد، ففي الحالة الأفغانية وبعد 20 عاما من الاحتلال وجهود متقطعة لبناء الدولة ومنح ثقة لا أساس لها عدنا إلى نقطة البداية.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الكاتبة قالت إن إحياء ذكرى هجوم بيرل هاربر كما هو حال هجمات 11 سبتمبر/أيلول حصر ذاكرة الأميركيين في نوع من "السخط المشروع" بلا محاسبة صريحة للذات


مفارقة قاسية

وفي هذا الإطار، هناك مفارقة قاسية -تضيف الكاتبة- تتمثل في أن بلدا مثل الولايات المتحدة كان خياله دائما متطلعا بشدة إلى المستقبل وبالحلم المغري بالبدء من جديد يجد نفسه الآن في موقف الآمل المؤمن بمعجزة أن يعيد التاريخ نفسه مجددا.
وتعتقد ساميت أن الأميركيين أصبحوا في السنوات الأخيرة مفتونين بشكل متزايد بفكرة أنه عندما يموت أبناء الوطن خلال الحروب فإنهم يموتون من أجل الحرية، وهو ما يبرر التزام أميركا مرارا وتكرارا بإرسال المزيد من "المحررين الصالحين" للموت في مناطق مثل العراق وأفغانستان "حتى لا يذهب موت من سبقوا سدى".
ويبدو أيضا أننا -تضيف الكاتبة- نشأنا لنحب فكرة أن نظهر مكروهين من أجل حريتنا و"أسلوب حياتنا"، وهو اعتقاد "استثنائي الطابع" يؤدي تلقائيا إلى هوس بالحديث عن "عظمة وخيرية" أميركا يمكن للمرء أن يجد له بسهولة تامة نسخا مظلمة ومختزلة في الوعي والتراث الشعبي للأمة.

المصدر : تايم

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:42 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع