فاجأ الاستخبارات الأميركية.. الصين أطلقت صاروخا "فرط صوتي" في المدار (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          التيار الصدري في العراق من النشأة إلى صدارة الانتخابات (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          العراق.. الصدر يطرح خطة لسحب 10 ملايين قطعة سلاح وحصرها بيد الدولة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          نيويورك تايمز: بيروت مدينة الجميع تختبر مجددا العنف الطائفي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          أردوغان يعلن عن محادثات جارية مع واشنطن لشراء مقاتلات إف-16 (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          بعد مقتل أحدهم طعنا.. بريطانيا بصدد تبني إجراءات أمنية جديدة لحماية نواب البرلمان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          بدقيقة صمت وزخم رسمي استثنائي.. الجزائر تحيي ذكرى ضحايا مجزرة 17 أكتوبر في باريس (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          مارتن إنديك: النظام قبل السلام.. دروس مستفادة من دبلوماسية كيسنجر بالشرق الأوسط (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 6 )           »          معركة تكسير العظام.. صراع حمدوك والبرهان وحميدتي على ثروات السودان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 5 )           »          الخميس "الدامي" يتفاعل سياسيا وقضائيا.. ما السيناريوهات المرتقبة في لبنان؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          "أميدرا" التونسية.. من هنا مر المحاربون الرومان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          تفجير قندهار.. ارتفاع عدد الضحايا وسط إدانات دولية وطالبان توجّه رسالة للمجتمع الدولي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          "آسيان" تستبعد رئيس مجلس ميانمار العسكري من قمتها وحكومة الانقلاب ترد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          مع تصاعد التوتر في كشمير.. الهند تخشى عواقب سيطرة طالبان على أفغانستان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          فورين أفيرز: على بايدن مواجهة إدمان واشنطن على منطق القوة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح التــاريخ العسكــري و القيادة > قســـــم التــاريخ العـســــكــري
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


الصراع على القوقاز

قســـــم التــاريخ العـســــكــري


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 30-05-11, 02:19 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
منتجمري
مشرف قسم الإستخبارات

الصورة الرمزية منتجمري

إحصائية العضو





منتجمري غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي الصراع على القوقاز



 

الصراع على القوقاز
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
خريطة لشمال القوقاز توضح الجمهوريات الروسية ذات الأغلبية الإسلامية

تشكل منطقة القوقاز بمرتفعاتها الجبلية الوعرة حزاما من الصراعات القديمة المتجددة والمصالح الحيوية الإستراتيجية بسبب موقعها الجغرافي وتركيبتها الإثنية والدينية المعقدة.

وقد ظهرت في الآونة الأخيرة على مواقع الإنترنت الموالية للجماعات الإسلامية عبارة إمارة القوقاز الإسلامية التي تناهض الحكومة الروسية التي تعتبر بدورها منطقة القوقاز منطقة إستراتيجية حيوية لا يمكن أن تدعها تتحول إلى مشكلة تقلق الأمن القومي للاتحاد الروسي.

ونشأت فكرة الإمارات الإسلامية عام 2007 على يد دوكو عمروف أحد المحاربين القدماء والجدد من حربي الشيشان الأولى والثانية حيث كان قائدا لجماعة مسلحة حتى العام 2006 عندما نصب نفسه رئيسا لجمهورية إيشكيريا الشيشانية.

يشار إلى أنه أُعلن من قبل عن وفاة عمروف أكثر من مرة كان آخرها في مارس/آذار 2011، لكنه عاود الظهور في أشرطة فيديو مسجلة معلنًا مسؤوليته عن هجمات على أهداف روسية منها الفيديو الذي تحدث عن تفجيرات أنفاق مترو موسكو في مارس/آذار 2010 ومطار دماديدفا في مطلع العام 2011.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
دوكو عمروف (الفرنسية-أرشيف)
الدائرة التنظيمية

وبحسب معهد ستراتفور الأميركي للدراسات الاستخباراتية تتوزع الدائرة التنظيمية للإمارة الإسلامية في القوقاز -التي تشكل مظلة لعديد من الجماعات المسلحة في عدد من المناطق وفروعها- على ست ولايات وهي: ولاية نوكوتشيكو (الشيشان)، ولاية نوكوتشيو المستقلة (الشيشان)، ولاية غلاغيتشي (أنغوشيا) ولاية داغستان، وولاية كبارديا الموحدة وتشمل منطقتي كباردينو بلقاريا، وقرتشاي تشركسيا، وولاية نوغاي ستيبي التي تضم منطقتي كرازنودار قراي وستافروبول قراي.

والهدف من إنشاء هذه الإمارة هو خلق منطقة إسلامية في شمال القوقاز تمتد على طول جمهوريات داغستان والشيشان وأنغوشيا وكباردينو-بلقاريا، وقرشاي شركسيا وأبخازيا والشيشان وما بعدها في إطار وحدات مستقلة سياسيا تطبق فيها الشريعة الإسلامية.

ويشير المعهد في ورقة تحليلية إلى أن الصراع في القوقاز يعود بالدرجة الأولى إلى جغرافية المنطقة التي تمثل الحد الطبيعي الذي يفصل السهل الأوروبي عن آسيا الصغرى بمرتفعات جبلية وعرة تعرف باسم سلسلة جبال القوقاز الكبرى التي تمتد من البحر الأسود إلى بحر قزوين.

وكان شمال القوقاز -تاريخيا- منطقة حدود جبلية والخط الدفاعي الأول للعديد من الإمبراطوريات، وهي العثمانية والفارسية والقيصرية الروسية التي امتدت وتوسعت إلى جنوب القوقاز بدءا من العام 1556، مع الإشارة إلى أن روسيا القيصرية استغرقت عقودا طويلة لهزيمة الفرس والأتراك وإخضاع المنطقة عسكريا.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
صورة أرشيفية لدورية للقوات الروسية في إحدى المناطق الجبلية شمال القوقاز (الفرنسية)
الأهمية الإستراتيجية

وتتميز هذه المنطقة بكونها تضم عرقيات وقوميات مختلفة موزعة في مناطق مختلفة من القوقاز الذي يشكل ممرا إستراتيجيا هاما بالنسبة لروسيا فضلا عن كونها الحافة الأمنية الجنوبية لها حيث إن السيطرة على هذه المنطقة وتحديدا السلسلة الجبلية يعني السيطرة على سواحل البحر الأسود وقزوين معا وهو أمر مهم على صعيدي الأمن القومي والتجارة.

ويلفت تقرير ستراتفور إلى مسألة في غاية الأهمية بالنسبة لروسيا وهي غياب أي فاصل طبيعي بين المنطقة الواقعة بين شمال القوقاز ومدينة فولغاغراد الروسية، فضلا عن تناثر تجمعاتها السكانية مما يعني أن خسارة موسكو للسيطرة على شمال القوقاز يعني كشف فولغاغراد أمنيا وهذا بدوره يعني قطع موسكو عن سيبيريا.

ومن هذا المنطلق كان الإصرار الروسي على التورط في حربين في الشيشان، الأولى عام 1991 والثانية عام 1994 وتكلفت روسيا خسائر بشرية ومادية كبيرة في هذه المنطقة فضلا عن أنها ورثت صراعا داميا مع الجماعات الإسلامية.

ومن هذا المنطلق أيضا تدرك روسيا أهمية وجود جيوب نفوذ لها في المنطقة التي تطل على بحرين أولهما غني بالغاز وهو قزوين والثاني يعتبر ممرا ناقلا لأنابيب النفط والغاز الروسي إلى أوروبا


الجزيرة نت

 

 


 

منتجمري

يقول منتجمري : " أن القائد هو الذي يجعل الناس يتبعونه وينبغي أن يتصف بالشجاعة وقوة الإرادة وأن يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على أن يوحي بآرائه إلى الذين يقودهم وعلى استثارة الحماس في نفوسهم , وان يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم , قادراً على مخاطبتهم بلغة يفهمونها مما يكسبه قلوبهم وعقولهم, ذا كفاية عالية, دارساً للطبيعة البشرية, متعلماً فن القيادة وممارستها , لا ييأس أبداً, يتحلى بالعزم , يحرص على معنويات رجاله , مسيطراً على نفسه , يحسن اختيار الرجل المناسب للعمل المناسب, يعرف واجباته , و يتقن عمله , مخلصاً لمهنته , قادراً على إصدار القرارات السليمة , هادئاً وضابطاً لنفسه , مستعداً للمخاطرة عند الحاجة , ملتزماً إلى أبعد الحدود بالدين .

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:13 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع