إثيوبيا تشنّ غارة جوية على "الجبهة الغربية" لإقليم تيغراي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          كتاب : "سيد اللعبة: كيسنجر وفن دبلوماسية الشرق الأوسط (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          معركة تالاس (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          طريق الحرير الجديد.. كيف تبسط الصين سيطرتها على العالم؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 2 - عددالزوار : 13 )           »          بذكرى معركة العلمين.. هذا ما فعلته حدائق الشيطان بالتنمية غرب مصر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 4 - عددالزوار : 12 )           »          تعرف على أشكال الاحتجاج الدبلوماسي بين الدول (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          سلالة جديدة من دلتا كورونا تظهر وإصابات ترتفع.. ما الذي حدث؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 4 - عددالزوار : 14 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 263 - عددالزوار : 77575 )           »          في سابقة من نوعها.. سفن حربية روسية وصينية تقوم بدوريات مشتركة في المحيط الهادي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          اليمن.. اغتيال قيادي بارز بحزب الإصلاح برصاص مجهولين في تعز (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          انقلاب المعادلة.. فلسطينيون يلتفون حول جنود الاحتلال ويمطرونهم بالحجارة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          نيوزيلندا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 4081 )           »          باتسي ريدي - حاكم عام نيوزلندا (28 سبتمبر 2016 – 28 سبتمبر 2021 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 17 )           »          كيف يتم تعيين حاكم عام نيوزيلندا ؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          سيندي كيرو - الحاكم العام لنيوزلندا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 2 - عددالزوار : 24 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح المعرفـــة > قســــــم الثـــقافة الصـــحية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


الأنفلونزا بين الطيور والخنازير

قســــــم الثـــقافة الصـــحية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 13-08-09, 09:33 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ثعلب الصحراء
مشرف قسم الدراسـات

الصورة الرمزية ثعلب الصحراء

إحصائية العضو





ثعلب الصحراء غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي الأنفلونزا بين الطيور والخنازير



 

الأنفلونزا بين الطيور والخنازير





د.أسامة عبدالفتاح تونى

إن مرض الأنفلونزا هو مرض مُعدٍ يحدث بسبب عائلة من الفيروسات تسمى فيروسات الأنفلونزا وهي تصيب الطيور والثدييات، وسوف نتناول في هذا المقال الحديث عن الأنفلونزا الشائعة في الإنسان، ثم نتناول أنفلونزا الطيور، ثم الخنازير بحكم أنها أمراض جديدة وحديثة عمَّ البلاء بها، وأصبحت هماً عالمياً.

أعراض الأنفلونزا:
إن أكثر الأعراض انتشاراً هي:
1ـ الحمى وارتفاع درجة الحرارة والارتعاش والإحساس بالبرودة.
2ـ السعال الجاف والذي يتحول إلى كحة مع وجود بلغم وأيضاً العطاس.
3ـ ألم في الحلق مع صعوبة في البلع.
4ـ ألم في العضلات والصداع والضعف العام.
5ـ قد يحدث غثيان أو قيئ عند الأطفال.
وقد تسبب الأنفلونزا حدوث الالتهاب الرئوي والذي قد يكون مميتاً عند الأطفال وكبار السن وعند أصحاب المناعة الضعيفة، وتختلف الأنفلونزا عن نزلات البرد تماماً.

انتقال العدوى:
تنتقل الأنفلونزا عن طريق الهواء الذي يحمل الرذاذ من كحة المصاب أو العطاس، وهذا الرذاذ يكون محملاً بالفيروسات.
وتنتقل الأنفلونزا أيضاً من خلال إفرازات الطيور مثل: اللعاب أو الإفرازات الأنفية، أو مخلفات الطيور من براز أو دم.
وفيروس الأنفلونزا فيروس ضعيف حيث يسهل القضاء عليه من خلال أشعة الشمس والمنظفات الصناعية مثل: الصابون وغيرها، وتكمن خطورة الفيروس في سرعة انتشاره بصورة وبائية، وفي قدرته على تغيير شكله وتكوين أنواع جديدة من فيروس الأنفلونزا.
وعلى الرغم من أن فيروس الأنفلونزا ضعيف إلا أنه وفى القرن العشرين قتلت الأنفلونزا عشرات الملايين من البشر بسبب سرعة انتشارها في صورة وبائية. ومع كل وباء تظهر أنواع وفصائل جديدة.
وتظهر الأنواع الجديدة من فيروسات الأنفلونزا عادة عندما ينتقل فيروس الأنفلونزا إلى الإنسان من كائنات أخرى، أو عندما يلتقط فيروس الأنفلونزا الذي يصيب الإنسان جيناً جديداً من الفيروس الذي يصيب الطيور أو الخنازير مما يؤدي إلى ظهور فيروس جديد.
وأكثر وباء قاتل للأنفلونزا في التاريخ كان في أسبانيا وسميت الأنفلونزا الأسبانية عام 1918 وانتشر إلى دول عديدة في الكرة الأرضية وقتل مابين 20 إلى 100 مليون شخص.
وفى إبريل 2009 ظهر في المكسيك نوع جديد من فيروسات الأنفلونزا والذي يتضمن جينات من أنفلونزا الإنسان والطيور والخنازير وأطلق عليه أنفلونزا الخنازير.
التطعيم ضد الأنفلونزا:
إن أكثر التطعيمات انتشاراً ضد الأنفلونزا هو التطعيم الذي يحتوي على ثلاثة أنواع من الأنفلونزا، نوعان من فيروسات الأنفلونزا النوع (أ) ونوع من فيروسات الأنفلونزا النوع (ب). ويجب أن يعطى التطعيم سنوياً وذلك بسبب تكون أنواع جديدة من فيروسات الأنفلونزا.
ويجب تطعيم الحالات الآتية:
1ـ الأطفال وكبار السن.
2ـ مرضى السكر والقلب.
3ـ مرضى الربو الشعبي وحساسية الصدر.
وليس معنى التطعيم هو أنك لن تصاب بالأنفلونزا، بل من الممكن الإصابة رغم التطعيم بسبب الإصابة بنوع جديد من الأنفلونزا غير موجود في التطعيم. ويجب ملاحظة أن التطعيم تبدأ فاعليته بعد أسبوعين من يوم التطعيم.

طريقة الانتقال:
إن الأشخاص الذين يصابون بالأنفلونزا تكون العدوى منهم أكثر ما يكون بين اليوم الثاني والثالث من إصابتهم بالأنفلونزا، وتستمر القدرة على العدوى إلى عشرة أيام.
ويلاحظ أن الأطفال المصابين بالأنفلونزا تكون العدوى منهم أشد من البالغين، وينتقل الفيروس منهم حتى قبل أن تظهر عليهم أعراض الأنفلونزا، وتستمر قدرتهم على نقل العدوى إلى أسبوعين من بداية الإصابة بالفيروس. وتنتقل عدوى الأنفلونزا من خلال ثلاث طرق:

1ـ الانتقال المباشر: عندما يعطس الشخص المصاب وينتقل المخاط إلى عين أو فم أو أنف شخص آخر.

2ـ استنشاق الرذاذ الملوث: عندما يستنشق الشخص السليم الهواء المحمل برذاذ من سعال أو عطاس أو بصاق الشخص المصاب، وتكن حجم هذه القطرات من0.5-5 ميكرون في القطر. واستنشاق قطرة واحدة فقط قد يكون كافياً للإصابة بالعدوى، مع العلم أن العطسة الواحدة تحتوي على قرابة 40000 قطرة. ويساعد نقص أشعة الشمس على طول الفترة التي تظل فيها هذه القطرات معلقة في الهواء وجاهزة لنقل العدوى.

3ـ الانتقال غير المباشر: من اليد إلى الفم، حيث تتلوث اليد من الأسطح الملوثة أو من مصافحة الشخص المصاب ثم يضع الشخص السليم يده التي أصبحت ملوثة على وجهه أو فمه أو أنفه فتنتقل إليه العدوى. ومثال لهذه الأسطح المكاتب ومقابض الأبواب ومفاتيح الكهرباء وغيرها، وتختلف المدة التي يستطيعها الفيروس البقاء على الأسطح المختلفة، فيستطيع البقاء من يوم إلى يومين على الأسطح الصلبة مثل البلاستيك والمعادن، ويستطيع البقاء 15 دقيقة على الأسطح الورقية الجافة، ويستطيع البقاء خمس دقائق فقط على الجلد. وإذا كان الفيروس موجوداً في المخاط فإنه يستطيع البقاء لمدة طويلة.

الأعراض والتشخيص:
1ـ الارتجاف والحرارة: تبدأ أعراض الأنفلونزا فجأة بعد الإصابة بالعدوى بيوم أو يومين، وتبدأ الأعراض عادة بالارتجاف والرعشة والإحساس بالبرودة مع ارتفاع درجة الحرارة 38-39 درجة مئوية.

2ـ آلام في الجسم: وخاصة في المفاصل والحلق، ويكون الألم شديداً في الظهر والأرجل.
3ـ الصداع والإرهاق العام.
4ـ حكة واحمرار في العين مع غزارة دموع.
5ـ سعال ورشح وعطاس واحتقان واحمرار الأنف.
6ـ آلام في البطن، وذلك في الأطفال عند الإصابة بفيروس الأنفلونزا النوع (ب).
7ـ الإسهال: على الرغم من أنه قد ظهر في بعض حالات أنفلونزا الطيور إلا أنه ليس من الطبيعي أن يظهر في الأنفلونزا عند البالغين ولكنه قد يظهر في الأطفال.
ويلاحظ أنه من الصعب التمييز بين نزلات البرد والأنفلونزا في المراحل الأولى للإصابة ولكن يمكن تمييز الأنفلونزا من ارتفاع درجة الحرارة التي تبدأ فجأة مع الإرهاق الشديد.
ومن الممكن تشخيص الأنفلونزا بالأربعة أعراض فقط وهي: حرارة- سعال- التهاب الحلق- احتقان الأنف.

مضاعفات الأنفلونزا:
إن معظم حالات الأنفلونزا تتعافى خلال أسبوع أو أسبوعين، ولكن قد تتطور في بعض الحالات إلى مضاعفات خطيرة مثل الالتهاب الرئوي. والأشخاص الأكثر عرضة للمضاعفات الخطيرة هم:
1ـ مرضى ضعف المناعة: مثل مرضى زراعة الأعضاء، ومرضى الإيدز، والمرضى الذين يتناولون أدوية المناعة أو الكورتيزون.
2ـ مرضى الأمراض المزمنة: مثل السكر، والفشل الكلوي، وقصور شرايين القلب.
3ـ مرضى الربو الشعبي.
4ـ النساء الحوامل، والأطفال، وكبار السن.

الوقاية من الأنفلونزا:
إن الالتزام بالعادات الشخصية الصحية تمنع انتشار الأنفلونزا وتمنع الإصابة بها أيضاً مثل:
1ـ غسيل الأيدي بالماء والصابون بانتظام وخاصة بعد ملامسة الأسطح المكشوفة أو مصافحة المرضى.
2ـ عدم البصاق على الأرض.
3ـ تغطية الفم والأنف عند العطاس أو السعال.
4ـ لبس قناع الوجه الذي يغطي الفم والأنف في الأماكن المزدحمة أو عند مخالطة المرضى.
5ـ الاهتمام بنظافة الأسطح المكشوفة.
%%علاج الأنفلونزا:%%%
1ـ الراحة السريرية.
2ـ تناول الكثير من السوائل الدافئة.
3ـ الامتناع عن التدخين والكحوليات.
4ـ الأدوية الخافضة للحرارة والمسكنة للآلام مثل باراسيتامول( بانادول ). ويجب تجنب الأسبرين لمن هم أقل من 19 سنة ويعانون من الأنفلونزا لأنه قد يؤدى إلى حدوث متلازمة ( راي ) وهي خطيرة جداً.
5ـ قد يحتاج المريض إلى مضادات حيوية في حالة حدوث التهاب بكتيري ثانوي مع الأنفلونزا.
6ـ أدوية الفيروسات: قد تكون فعالة في بعض الحالات مثل دواء أمنتادين وريمانتادين ويجب أن توصف تحت الإشراف الطبي.

أنفلونزا الطيور:
إن أعراض الأنفلونزا في الإنسان تختلف عن الأعراض في باقي الكائنات ومنها الطيور. والأنفلونزا التي تصيب الطيور تكون متنوعة، ومنها أنواع ضعيفة العدوى بين الطيور، وتظهر الأعراض على الطيور في صورة تساقط الريش ونقص في وزن الطائر، وإنتاج البيض يكون قليلاً وصغير الحجم، مع بعض الأعراض البسيطة الخاصة بالجهاز التنفسي.

ولكن في أنفلونزا الطيور الآسيوية يكون نوع فيروس الأنفلونزا مختلفاً (h9n2)، وهذا النوع شديد العدوى بين الدجاج، ويسبب وفيات عالية بين الدجاج تصل إلى 100% خلال يومين فقط مما يسبب خسائر اقتصادية شديدة لمزارع الدجاج والرومي.

وفيروس أنفلونزا الطيور الذي ظهر منذ 2006 هو من النوع (h5n1) وهذا النوع هو الذي ينتقل إلى الإنسان. وفى كل الحالات التي انتقل فيروس أنفلونزا الطيور الى الإنسان كانت إلى أشخاص يتعاملون مع الطيور أو فضلاتها لفترات طويلة. ويلاحظ أنه إلى الآن لم تنتقل أنفلونزا الطيور من الإنسان إلى الإنسان.

ويلاحظ أن فيروس أنفلونزا الطيور يستطيع البقاء لفترات غير محددة مع التجميد تحت الصفر. ولكن يتم القضاء عليه عند التسخين إلى درجة 56 درجة مئوية ولمدة ساعة واحدة على الأقل.

وطبقاً لإحصائيات منظمة الصحة العالمية حتى يناير 2009 فإن عدد الوفيات من أنفلونزا الطيور 248، وبلغت عدد الوفيات طبقاً لآخر إحصائية في 22مايو 2009 الموافق 27جمادى الأولى1430 وبصورة إجمالية 262حالة وفاة.
أعراض أنفلونزا الطيور في الإنسان:
1ـ الحمى وارتفاع درجة الحرارة.
2ـ آلام في الحلق والسعال والعطاس.
3ـ صداع شديد وآلام في الجسم وخمول.
4ـ احتقان في العين.
5ـ آلام في الصدر وصعوبة في التنفس.

علاج أنفلونزا الطيور:
إن أدوية الأنفلونزا التقليدية غير فعالة مع أنفلونزا الطيور، ولكن هناك أدوية حديثة تستخدم في حالات أنفلونزا الطيور:
1ـ اوسيلتاميفير (تاميفلو).
2ـ زاناميفير(ريلينزا).

أنفلونزا الخنازير:
إن فيروس الأنفلونزا الذي ظهر في 2009 في المكسيك هو من النوع (h1n1)، ومنشأ هذا النوع غير معروف وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية أن هذا النوع كان يوجد في الخنازير قبل1998ولكنه الآن لم يمكن فصله من الخنازير. وهذا النوع مكون من جينات من أربعة أنواع من فيروسات الأنفلونزا، واحد في الإنسان وواحد في الطيور وأثنين في الخنازير.وهذا النوع من الممكن أن ينتقل من الإنسان إلى الإنسان.

ومن مارس 2009 إلى ابريل 2009 بلغت عدد الوفيات من أنفلونزا الخنازير 26 حالة. في 26إبريل 2009 رفعت منظمة الصحة العالمية درجة الحذر الوبائية من الدرجة الثالثة إلى الدرجة الرابعة وهي التي تشمل ظهور حالات أقل من 25 حالة في مدة أقل من أسبوعين مع انتقال محدود بين البشر.
وفى يوم الأربعاء 29أبريل2009 رفعت منظمة الصحة العالمية درجة خطورة الوباء إلى الدرجة الخامسة، وأخيراً إلى الدرجة السادسة.

وطبقاً لإحصائية منظمة الصحة العالمية حتى يوم الجمعة 22مايو 2009 الموافق 27 جمادى الأولى 1430 فلقد بلغت عدد الحالات المصابة بأنفلونزا الخنازير في العالم 11168 وبلغ عدد الوفيات 134 وفاة. وبلغت عدد الحالات المصابة في الولايات المتحدة الأمريكية لوحدها 5764، وفي المكسيك 3892، وفي كندا 719، وفي اليابان 294، وفي أسبانيا 113، وفي إنجلترا 112 حالة مصابة، وهذه هي أكبر ست دول مصابة بأنفلونزا الخنازير. ولا توجد أي حالات مصابة في الدول العربية. وتوجد سبع حالات مصابة في إسرائيل وحالتين في ماليزيا، وحالتين في تركيا وحالة واحدة في الفلبين.

انتقال العدوى إلى الإنسان:
تنتقل العدوى من الطيور والخنازير إلى الأشخاص المخالطين لهم ولفضلاتهم ولحومهم، وتنتقل العدوى من الإنسان إلى الإنسان. وتكون العدوى أشد ما تكون في أول خمسة أيام من الإصابة ولكن العدوى من الأطفال المصابين تظل شديدة لمدة عشرة أيام.
ويجب اتباع القواعد الوقائية العامة لمنع انتقال المرض بين البشر والتي ذكرناها سابقاً وأهمها:
1ـ غسل الأيدي بالماء والصابون أو الكحول بانتظام عند مخالطة المرضى أو ملامسة الأسطح المكشوفة.
2ـ تغطية الفم والأنف بالمناديل الورقية عند السعال أو العطاس والتخلص من المناديل في سلة المهملات.
3ـ عدم ملامسة الوجه أو الفم أو الأنف أو العين إلا بعد غسل الأيدي بالماء والصابون.
%%أعراض أنفلونزا الخنازير:%%%
1ـ الحمى وارتفاع درجة الحرارة والارتجاف.
2ـ آلام الحلق والسعال والعطاس.
3ـ الصداع وآلام العضلات والإرهاق.
4ـ القيء والإسهال.


علاج أنفلونزا الخنازير:
إن الأدوية المضادة للفيروسات من الممكن أن تخفف من حدة المرض، وتؤدي إلى تحسن حالة المريض بسرعة، كما أنها تمنع المضاعفات الخطيرة للمرض. ويكون مفعول مضادات الفيروسات جيداً إذا بدأ العلاج مبكراً خلال أول يومين من بداية الأعراض.
1ـ مضادات الفيروسات: يوصي مركز التحكم والوقاية من الأمراض الأمريكي باستخدام دواء (تاميفلو) أو (ريلينزا) لعلاج والوقاية من أنفلونزا الخنازير. ويلاحظ أن هذا الفيروس لا يستجيب للعلاج بمادة الأمانتادين أو ريمانتادين.
2ـ الأدوية الخافضة للحرارة ومسكنات الآلام.
3ـ تناول السوائل بكمية وفيرة.


ولازالت حتى الآن خطورة انتشار المرض بصورة وبائية في كثير من دول العالم مما يجب معه الحذر الشديد عند السفر إلى تلك البلاد أو عند مخالطة الأشخاص القادمين من تلك البلاد.
حمانا الله وإياكم وبلاد المسلمين من كل شر ومتعنا وإياكم بالصحة والعافية.

 

 


 

ثعلب الصحراء

يقول ليدل هارت، المفكر العسكري والإستراتيجي الإنجليزي عن رومل : "إن القدرة على القيام بتحركات غير متوقعة، والإحساس الجاد بعامل الوقت والقدرة على إيجاد درجة من خفة الحركة تؤدي كلها إلى شل حركة المقاومة ، ولذلك فمن الصعب إيجاد شبيهاً حديثاً لرومل ، فيما عدا جوديريان، أستاذ الحرب الخاطفة".
لُقّب رومل بثعلب الصحراء لبراعته في التكتيك الحربي. وقامت شهرته على قيادته للجيش الألماني في الصحراء الغربية، وقد لعب دوراً مهماً في بروز هتلر.

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
والخنازير, الأنفلونزا, الطيور

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:45 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع