تاريخ الصراع بين الدالاي لاما والصين الذي أوقع 87 ألف قتيل (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          لهذا السبب اختار الجيش الأميركي هذه المركبة المدنية لفرق المشاة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          مقاتلة شبحية يابانية من الجيل السادس تحلق عام 2031 (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          ما سر عدم اكتراثنا بالأعداد الهائلة لضحايا الحروب والكوارث؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          كورونا.. آخر الأرقام والإحصاءات حول العالم (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 40 - عددالزوار : 3188 )           »          بالصور: 25 عاما على مذبحة سربرنيتسا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          الغلاف الجوي له موجات كالبحر ذات رنين كالأجراس (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          تحويل كنيسة آيا صوفيا إلى جامع (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          بموجب القانون الأمني الجديد.. الصين تفتح مكتبا لجهاز الأمن القومي في هونغ كونغ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 32 )           »          صندوق النقد يحذر.. حجم الدين العام سيتجاوز الاقتصاد العالمي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 45 )           »          هكذا انتخب الأميركيون.. في زمن الإنفلونزا الإسبانية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 54 )           »          إيران تحمي قواتها في سوريا باتفاقية عسكرية مع الأسد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 42 )           »          "كان ضحية تنمّر ترامب"..استقالة ضابط من الجيش الأمريكي بعد شهادته ضد الرئيس (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 44 )           »          لصالح السيسي أم الجيش.. المجلس العسكري يتحكم بالمستقبل السياسي للضباط (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 53 )           »          الطاعون الدبلي: ماذا تعرف عن المرض الذي وصف بـ "الموت الأسود"؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 2 - عددالزوار : 54 )           »         


 
العودة   ..[ منتديـــات البســـالة ].. > جناح المواضــــيع العســـــــــكرية العامة > قــســــم الإتفاقــيات الـعـســـكـريـة والســـــياســــية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


القواعد والتسهيلات الأمريكية للعراق

قــســــم الإتفاقــيات الـعـســـكـريـة والســـــياســــية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 03-09-09, 10:57 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المقاتل
مشرف قسم التدريب

الصورة الرمزية المقاتل

إحصائية العضو





المقاتل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي القواعد والتسهيلات الأمريكية للعراق



 

القواعد والتسهيلات العسكرية أداة أساسية للهيمنة الشاملة الأمريكية
اللواء مهند العزاوي - رئيس مركز صقر للدراسات
الطائراتالأمريكية تحلق يوميا وتقتل أبنائنا دون رحمة وبناء القواعد العسكرية جاري على قدم وساق في كافة أنحاء العراق، والقوات البريةالأمريكية المحتلة تجوب العراق طولاوعرضا ويتوجها السياسيون الجدد دعاة الحرية بتوقيع اتفاقيات استعباد عسكرية ومعاهدات تخول للولايات المتحدة الأمريكية شرعنة احتلال العراق واستباحة دمائه ونهب ثرواته ؟

غزو العراق واحتلاله هدف استراتيجي ضمن مشروع القرن الأمريكي الجديد وحرصت دوائر الاحتلال ومؤسساته السياسية والمخابراتيه على تشكيل دولة ما بعد الغزو بإطار هش وبركائز هجينة وبتركيبة طائفية وعرقية وأثنية كما أشار إليها ما يسمى (قانون تحرير العراق1998) واستنفذت جميع المراحل الإستراتيجية والتكتيكية لتصفير مقومات الدولة العصرية بعد الغزو وبمختلف الطرق والوسائل الدموية وفي "عام 2000 أقرت خطة أمريكية إسرائيلية تغيير الخارطة السياسية والحدودية في منطقة الشرق الوسط وإزالة دولة العراق من الكيان العربي" ليكون ما يسمى العراق الجديد المفدرل والمقسم وبات من الواضح اليوم إن العراق دولة بلا سيادة في ظل الاحتلال وبدون مقومات الدولة وفق مرتكزاتها الجيوسياسية والإقليمية والدولية وسط تجاذب قطبي الصراع على ارض العراق( معسكر الاحتلال الأمريكي المتحالف - معسكر النفوذ الإيراني المتنوع) وشكلت قوت أمنية وجيش على أسس ارتزاقية وميليشياوية طائفية وعرقية وغير قادرة على تنفيذ المهام الوطنية والدفاع عن ارض العراق مع غياب تام وواضح للمشروع الوطني العراقي أو دعم عربي للمشروع الوطني العراقي وبكل الأحوال الشعب العراقي مسلوب الإرادة في ظل هيمنة الاحتلال على مقدراته

التواجد العسكري الأمريكي وراء البحار هو احد أعمق مرتكزات الإستراتيجية العسكرية الأمريكية, تحتاج الولايات المتحدة إلى قواعد ومحطات في أوروبا وشمال شرق آسيا وكذلك إلى تأسيس شبكة قواعد دائمة من أجل توفير الإمكانية العسكرية اللوجستية لتحريك القوات الأمريكية لمسافات واتجاهات مختلفة ضمن الإطار الجيو عسكري الإستراتيجي بما يسمى الهوس الكوني والهيمنة الكونية؟ وكما تشير أبجديات القرن الأمريكي الجديد للتعبير عن الفكرة القائلة" أن الجنود الأمريكان المنتشرين في كافة أنحاء العالم ليسو سوى(( سلاح الفرسان المنتشر في الحدود الأمريكية الجديدة)) وان سلاح الفرسان يجب إن يصبح جيش احتلال دائم في الشرق الأوسط"؟ إن قيمة مثل تلك القواعد من وجهة النظر الأمريكية هي قيمة فائقة وحتى لو تحسنت العلاقات الأمريكية- الإيرانية فان الاحتفاظ بقواعد عسكرية متقدمة في المنطقة يظل عنصر ضروريا في إستراتيجية الأمن القومي الأمريكي للمحافظة على المصالح الأمريكية البعيدة المدى في المنطقة وهنا تجدر الإشارة إلى خطابات ناعمة المسمع يرددها الإعلام الأمريكي جنود بدلا من قواعد عسكرية , ومصالح أمريكية بعيدة المدى بدلا من القرصنة على النفط؟

تشير "إستراتيجية الأمن القومي"إنالحفاظ على التواجد العسكري وراء البحار هو نقطة الارتكاز فياستراتيجيةالأمنالقومي الأمريكي واحد مرتكزات الإستراتيجية العسكرية "، وأهم عناصر الإستراتيجية العسكرية الأمريكية."قبيل غزو العراق) الإستراتيجيةالأمنية الأمريكية في جنوب شرق آسيا 1998)وتتطابق هذه الإستراتيجيات مع مفهوم الإمبريالية الأمريكية القائم على فكرة توسع النظم الرأسمالية في مرحلةمن مراحلها التاريخية, وجوهرهم بعيدا عما يحمله من مصطلحات الخطاب المزدوج المضللة التي تستخدمها دوما الإدارة الأمريكية-" حرية-تحرير-تحالف- دفاع-حرب- أستباقية-محور شر- صدمة –أسلحة نووية أمريكية أسلحة ردع-أسلحة نووية أخرى أسلحة دمار شامل– ترويع- حرب على الإرهاب...الخ" – وبلا شك أن القواعد العسكرية أداة أساسية للهيمنةالشاملة الأمريكية( هوس الهيمنة الكونية). فهي تشكل نقطة الشروع للحملات العسكرية ، وأساسللسيطرة على مقدرات الشعوب والبلدان التي تتواجد فيها هذه القواعد بل وعنصر تهديد للشعوب الأخرى القريبة من تلك القواعد, ولا تستثنى الدول التي في بلدانها قواعد عسكرية أمريكية من ذلك حيث تقام فيها القواعد الأمريكية بناء على اتفاقأو معاهدة أمنية كما تحاول اليوم في العراق، إذ يجد مواطنين هذه الدول أنفسهم تحت ضغط التواجد العسكري ويتوجبعليهم التحديد بما يخدم المصالح الاقتصادية والجيوسياسية والعسكريةالأمريكية, و تستخدم مصطلحات "القواعد" و"التسهيلاتالعسكرية" و"استخدام التسهيلات" التواجد العسكري-القوات المتعددة الجنسيات" كمترادفات، بحيث يحل أحداهما محل الآخر, جميعها تشير أنها هيمنة عسكرية غير شرعية ومرادفة للاحتلال بجميع المقاييس، ومن الصعوبة عملياً الفصل الدقيق بين هذه المصطلحات،مصطلحالقاعدة العسكرية الأجنبية يعني منشأة تكون السيطرة عليها مطلقةللجانب الأجنبي، سواء كانذلك عن طريق الإكراه، أو بمعاهدة أو اتفاقية, هكذايطلق على جميع المنشآتالعسكرية الأجنبية فـي المستعمرات والقواعد العسكريةالأجنبية، وغالبا ما يكونالأفراد القائمون بالعمل وتشغيل القاعدة الأجنبية من قواتالدول الأجنبية، ولا يستبعد وجود أفراد أو قوات من الدولةالمضيفة( مرتزقة) يقومون بالعمل في أماكن اقل أهمية من القاعدة تحت إشراف أجنبي ويساعدون فـيحراستها؟ هكذا فإن صورة القاعدة العسكرية والتسهيلاتالعسكرية والتواجد العسكري الأجنبي أو القوات المتعددة الجنسيات متشابهة منجميع الجوانب يخدم تواجدها السياسي أولا(أمنها السياسي)، ولكنها تختلف من حيث طاقم الإدارة،ويعني استخدام التسهيلاتاستخدام المنشآت أو أماكن معينة تحت السيادة المطلقة للدولةالمضيفة لفترة من الزمن يجري تحديدها ولغرض محدد سياسي - عسكري - اقتصادي، ودون أن تفقد أية درجةفـي سيادتها عليها أثناءالاستخدام, ويعتبر أكثر أنماط القواعد والتسهيلات العسكرية شيوعاً،ويعتبر بلا شكتهديداً للدولة المضيفة ولسيادتها وكرامتها" ذلك النمطالذي يتكون من مجموعة من القواعد المخصصة للتمركز الطويل المدى للقواتوالطائرات، وسفنالأسطول, وهذا النمط هو الأقرب إلى الذهن عند الحديث عنالقواعد العسكرية الأجنبية في العراق" وفـي مفهومه الواسع في العراق يعتبرالحديث عن القواعد والتسهيلات العسكريةالتي تروم الحكومة العراقية منحها للقواتالأمريكية هو حديث عن أكثر النماذجظهوراً فـي العلاقات غير المتكافئة بين الدول، وهو يبرز التبعية المطلوب تحقيقها ضمن عناصر الإستراتيجية العسكرية الأمريكية في العراق والتيانتهجها الولايات المتحدة منذ الغزو ولحد الآن لتحول العراق إلى ثكنةعسكرية أمريكية تخزّن فـيهاالأسلحة ووسائل الدمار التي أعدتها الولايات المتحدةلاستخدامها فـيحروبها الإستباقية المقبلة ونهب ثرواتنا,بدلا من أن تكون الألفية الثالثة تنعم على العالم بالأمن والسلم والاستقرار الاجتماعي لشعوب العالم فوجئ العالم ببزوغ فجر الاستعمار والتبعية وقرصنة القطب الواحد تحت يافطة (الحرب على الإرهاب) التي عمم الإرهاب في كافة أنحاء العالم، ويصحو العراقيون يوميا على أصوات أقدامالجنود الأمريكيون تتجول فـي مدننا وقرانا ومساكننا تستبيح كل المحرمات وتعيث بالأرض فسادا, ومهما حاولوا دعاة العراق الجديد ( حصان طروادة لاحتلال العراق) تلميع حالة الاحتلال ويتشدقوابالعملية السياسية وبالاستقلال والعلاقات المتكافئة، فإن الواقع يكشف زيف هذهالادعاءات، فالطائراتالأمريكية تحلق يوميا وتقتل أبنائنا دون رحمة وبناء القواعد العسكرية جاري على قدم وساق في كافة أنحاء العراق، والقوات البريةالأمريكية المحتلة تجوب العراق طولاوعرضا ويتوجها السياسيون الجدد بتوقيع اتفاقيات عسكرية ومعاهدات للولايات المتحدة الأمريكية طويلة الأمد تشرعن احتلال العراق وتستعمره لعشرات السنين وتحقق لها:

1. نطاق واسع من التسهيلات العسكرية واللوجستية المقدمة لقوات الاحتلال الأمريكية في العراق من خلال قواعد ومحطات وموانئ ومطارات ومعسكرات ومراكز قيادة متقدمة لعمليات وحملات عسكرية مقبلة,

2. تضمن التسهيلات والقواعد حق استخدام المجال الجوي واستخدام المطارات العسكرية والمدنية وعمليات النقل الجوي والانتشار المتقدم وخدمات الوقود والصيانة وتخزين الأسلحة

3. تنفيذ المناورات العسكرية المشتركة أو التصعيد إلى حافة الحرب ضد أي دولة قريبة أو بعيدة استخدام الجهد العسكري لمكاسب سياسية.

4. إنشاء ما يقارب400قاعدة مختلفة كبيرة ومتوسطة وصغيرة ما بينبرية وجويةوبحرية في مختلف أنحاء العراق، وأهمية تلك القواعد تشكل مراكز عملياتعسكريةرئيسة شبه متكاملة تتمتع باستقلالية تامة دون تدخل من العراق

5. القدرة على إسناد ودعم العمليات القتالية( جوية -برية – بحرية) سواء من خلال تمركز القواتفعليا في القواعد، أو تجهيزالقاعدة لاستخدامها وقت الحاجة، وتتم إدارتها بموجب الاتفاقياتالعسكرية مع الدول المضيفةلها ( صلاحية ساحقة

6. تمكِّن تلك القواعد القوات الأمريكية من إدارة عمليات عسكريةرئيسة بشكل سريع فياتجاهات مختلفة دون حاجة لخطط حشد كبرى، أو إتمام ذلكالحشد بشكل سريع

7. هذهالقواعد لم تعد مجرد تواجد عسكري بشري أو بعض المعداتالحربية بل هناك قيادة مركزية سياسية وعسكرية مخابراتية في العاصمة بغداد وكما نعلم إن اكبر طاقم سفارة بالعالم وعبر التاريخ هو طاقم سفارة الاحتلال الأمريكي في العراق،

بات مؤكدا أن الإدارة الأمريكية لتزال تسخر ما يسمى (الحرب على الإرهاب) لتنفيذ برنامجها الكوني انطلاقا من العراق كقاعدة تواجد كبرى , و نحن أمامإستراتيجية عسكرية أمريكية مخطط لها أن تكون موجودة فيالشرق الأوسط لفترة طويلة وكما نعلم أن شبكة القواعد العسكرية الأمريكية فيالمنطقة العربية موزعة بشكل يؤمن ديمومة عملياتها الحربية الحالية والمقبلة وفقا لإستراتيجيتها العسكرية والسياسية التي ثبت فشلها, وأغرقت الولايات المتحدة الأمريكية بكم من المشاكل الاقتصادية والعسكرية والسياسية وأكثرها تدميرا لمجتمعات العالم كافة ,ظاهرة الغلاء, وارتفاع أسعار النفط, وانهيار مقومات الاقتصاد العالمي, وحمى التسلح من جراء انتهاج الإدارة الحالية استراتيجية الحروب الإستباقية وغزو البلدان الآمنة والهيمنة المباشرة على ثروات الشعوب ونشر سياسة الفوضى وتصفير الأسواق المنافسة وتنفيذ مشروع القرن الأمريكي الجديد؟

هل يعي السياسيون الجدد في العراق دعاة الحرية الدموية وراكبي موجة التغيير والديمقراطية الأمريكية إلى أي مستنقع استعباد واقعون والى أي وحل ذل خائضون والى أي دياجير مظلمة وكارثة تاريخية سائرون وللأجيال العراقية القادمة ماذا يقولون؟؟؟

 

 


 

المقاتل

القائد في منظور الإسلام صاحب مدرسة ورسالة يضع على رأس اهتماماته إعداد معاونيه ومرؤوسيه وتأهليهم ليكونوا قادة في المستقبل ويتعهدهم بالرعاية والتوجيه والتدريب بكل أمانة وإخلاص، وتقوم نظرية الاسلام في إعداد القادة وتأهيلهم على أساليب عديدة وهي أن يكتسب القائد صفات المقاتل وأن يتحلى بصفات القيادة وأن يشارك في التخطيط للمعارك ويتولى القيادة الفعلية لبعض المهام المحددة كما لو كان في ميدان معركة حقيقي

   

رد مع اقتباس

قديم 04-09-09, 01:04 PM

  رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
المنتصر
مشرف عام

الصورة الرمزية المنتصر

إحصائية العضو





المنتصر غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

اشكرك اخى العزيز على المشاركة الرائعة.... تحياتى

 

 


المنتصر

يقول احد القادة القدماء وهويخاطب جنوده . ( اذا لم تكونوا مستعدين للقتال من أجل ما تروه عزيزاً عليكم , فسوف يأخذه أحد ما عاجلا أو اَجلا , واذا كنتم تفضلوا السلام على الحرية فسوف تخسرونهما معاً , واذا كنتم تفضلوا الراحة والرخاء والسلام على العدل والحرية فسوف تخسروهما جميعا ) .

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للعراق, والتسهيلات, الأمريكية, القواعد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:45 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع