السودان.. اعتقالات بصفوف قوى التغيير والمجلس العسكري يدعو للتفاوض (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 65 )           »          كيف تنتخب روسيا رئيسها؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 66 )           »          فؤاد أوقطاي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 63 )           »          مقاتلات أف 35.. واشنطن ترفض تدريب مزيد من الطيارين الأتراك (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 49 )           »          شهران يحسمان صفقة "أس 400".. موسكو جاهزة للتسليم وواشنطن تحذر أنقرة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 46 )           »          هاتف السلطان يرن ورئيس سويسرا بواشنطن.. هل تبادل ترامب وروحاني أرقام الاتصال؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 120 )           »          الجزائر.. خطاب متوقع لقائد الجيش ورفض متزايد لرموز السلطة المؤقتة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 489 )           »          10 ضباط يحكمون السودان.. تعرف على أعضاء المجلس العسكري الانتقالي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 364 )           »          تأييدا لقيادة الجيش.. حلفاء بوتفليقة يدعونه للاستقالة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1015 )           »          أهل الجولان الأصليون.. حقائق التاريخ قبل احتلال إسرائيل واعتراف ترامب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 903 )           »          ترامب والكونغرس وإسرائيل.. من الحب ما قتل (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1139 )           »          واشنطن توافق على بيع وتحديث طائرات أف-16 للمغرب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 742 )           »          ليمن.. اتفاق على إعادة الانتشار بالحديدة لتسهيل دخول المساعدات (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1329 )           »          سعد الدين الشاذلي.. قائد الجيش الذي رحل قبل يوم من تنحي مبارك (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 1254 )           »          اختبار للملكية والعسكر في تايلند.. أميرة تنافس على رئاسة الوزراء (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1269 )           »         


 
العودة   ..[ منتديـــات البســـالة ].. > جناح المواضــــيع العســـــــــكرية العامة > قــســــــــم الأخبــــار الــعـســــــكـــريــة و الســــــياسية العاجلة
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


هاتف السلطان يرن ورئيس سويسرا بواشنطن.. هل تبادل ترامب وروحاني أرقام الاتصال؟

قــســــــــم الأخبــــار الــعـســــــكـــريــة و الســــــياسية العاجلة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 17-05-19, 10:24 AM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي هاتف السلطان يرن ورئيس سويسرا بواشنطن.. هل تبادل ترامب وروحاني أرقام الاتصال؟



 

هاتف السلطان يرن ورئيس سويسرا بواشنطن.. هل تبادل ترامب وروحاني أرقام الاتصال؟

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


ترامب أكد استعداده للرد على مكالمات المسؤولين الإيرانيين في أي وقت (رويترز)

سيد أحمد الخضر
على نحو مفاجئ، استقبل الرئيس الأميركي دونالد ترامب نظيره السويسري أولي ماورر، فيما أجرى وزير الخارجية مايك بومبيو اتصالا هاتفيا بسلطان عمان قابوس بن سعيد.
وبعد الاستقبال والمكالمة، بات ممكنا الحديث عن فتح قنوات اتصال وتفاوض بين طهران وواشنطن، وسط مساعي خفض التوتر وتجنب الانزلاق نحو الحرب.
وفي الـ 11 من مايو/أيار الجاري أعلن ترامب أنه مستعد لاستقبال مكالمات هاتفية من المسؤولين الإيرانيين في أي وقت.

ووفق تسريبات أميركية فإن ترامب زود سويسرا برقم هاتف خاص وطلب منها تمريره للإيرانيين، مما يعكس رغبته في التفاوض معهم حول البرنامج النووي.
ويومها رد الإيرانيون بأن الرئيس الأميركي لديه أرقام هواتفهم ويمكنه الاتصال بهم أيضا إذا أراد ذلك.
وبما أن سويسرا لا تظهر في الأخبار السياسية إلا نادرا ولم يحدث أن استقبُل رئيسها في البيت الأبيض في السنوات الأخيرة، فإنه لا يمكن فصل الزيارة عن مساعي فتح قنوات الاتصال وتمرير العناوين.
وليس هذا فحسب، بل أكد ترامب تقديره لدور سويسرا في تسهيل الوساطات الدولية والعلاقات الدبلوماسية بالنيابة عن الولايات المتحدة.
وبينما كان ينتظر قدوم ضيفه السويسري، أعرب ترامب عن أمله في عدم نشوب حرب مع إيران، وأُعلن لاحقا أنهما بحثا الأزمة في منطقة الشرق الأوسط.
ومن المهم الإشارة إلى أن سويسرا ترعى المصالح الأميركية في طهران، والإيرانية في واشنطن، مما يؤهلها للعب دور الوسيط بين الجانبين.
توازن السلطنة
ومن جانبها تعرف سلطنة عمان بتوازنها في علاقاتها الدولية والإقليمية مما يؤهلها لتقريب وجهات النظر بين الأميركيين والإيرانيين وإقناعهما بالجلوس على طاولة الحوار.
ولعله ليس من الصدفة تزامن اتصال بومبيو بالسلطان قابوس مع استقبال ترامب للرئيس السويسري في البيت الأبيض.
ووفق بيان الخارجية الأميركية فإن بومبيو بحث مع القيادة العمانية الخطر الذي تشكله إيران على منطقة الشرق الأوسط، ولم تذكر أنه طلب وساطة مسقط للتفاوض مع طهران.
وفي حديث لقناة الجزيرة حول دلالات اتصال بومبيو بسلطان عمان، قال أستاذ العلاقات الدولية بجامعة جورج تاون وليام لورانس إن ترامب لا يعرف ما يريده ويضغط على الفرامل ودواسة الوقود في ذات الوقت.
وتوقع أن يكون الاتصال بعمان جزءا من الضغط الأميركي على إيران، مشددا على أن الحرب مع طهران ليست في مصلحة أي دولة خليجية.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سلطنة عمان لعبت لفترة طويلة دور الوسيط بين الغرب وإيران حول البرنامج النووي (رويترز-أرشيف)لكن صحيفة نيويورك تايمز علقت على الخبر بالتذكير بأن مسقط لعبت دور الوسيط لأمد طويل بين الغرب وطهران وكانت قناة اتصال بعيدة عن الأضواء بين حكومتي الرئيس الإيراني حسن روحاني والأميركي السابق باراك أوباما.
تلك الوساطة توجت بالاتفاق النووي الذي أبرمته طهران والقوى الدولية في منتصف 2015، وعد يومها إنجازا دبلوماسيا كبيرا، قبل أن ينسحب منه ترامب العام الماضي.
وبما أن دبلوماسية عُمان نجحت في الوصول لاتفاق 2015، فإنه من غير المستبعد أن تلعب دورا في تسوية الأزمة الراهنة خصوصا وأنها تحظى باحترام طرفي الخصام.
مؤشرات إيجابية
ورغم عدم تسريب معلومات عن فتح قنوات اتصال حتى الآن، فإن هناك مؤشرات إيجابية تحيل إلى أن الطرفين قررا خفض التوتر وأنهما قد ينخرطان في مفاوضات مباشرة أو عبر وسيط.
وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أبلغ وزير الدفاع بالوكالة باتريك شناهان أنه لا يريد حربا مع إيران.
وفي تقرير نشرته الخميس، نقلت الصحيفة عن عدة مسؤولين أميركيين قولهم إن ترامب كان حازما في رفضه الدخول في حرب مع إيران.
وبحكم قربه من الطرفين، استبعد رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي اندلاع حرب بين إيران والولايات المتحدة، وقال إنهما لا تريدان ذلك، مؤكدا أن هناك مؤشرات من الجانبين على أن الأمور ستنتهي على خير.
ووفق الكاتب البريطاني ديفيد هيرست فإن وزير الخارجية الأميركي فاجأ عبد المهدي وطلب منه إبلاغ الإيرانيين بأن الرئيس دونالد ترامب ليس متحمسا لحرب ضدهم، وكل ما يريده هو إبرام اتفاق نووي جديد يحمل اسمه.
بدروهم استبعد المسؤولون الإيرانيون نشوب حرب مع الولايات المتحدة وأكدوا على تمسكهم بسياسة الضبط النفس رغم "التصعيد الأميركي غير المقبول".
وفي مستهل اجتماع مع نظيره الياباني قال وزير الخارجية الإيراني "نحن نتصرف بأقصى درجات ضبط النفس رغم انسحاب الولايات المتحدة في مايو/أيار الماضي من الاتفاق" النووي المعروف رسميا باسم "خطة العمل المشترك الشامل".




المصدر : الجزيرة نت

 

 


 

الباسل





يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية



   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:34 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع