ليس من السهل تخمينها.. هذه هي القوائم المخفية على جهاز آيفون الخاص بك (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 76 )           »          ماذا تعرف عن قوة تركيا البحرية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 66 )           »          أدانتها بكين.. حاملة طائرات أميركية تجري تدريبات في بحر الصين الجنوبي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 53 )           »          قانون محكمة أمن الدولة العُمـــاني (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 97 )           »          قائد الجيش الإيراني يتفقد مواقع الدفاع الجوي في الجزر المتنازع عليها مع الإمارات (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 56 )           »          الرواية الأميركية السرية للثورة المصرية.. قراءة في رسائل هيلاري كلينتون (1) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 67 )           »          مجلس الشيوخ يتسلم اليوم وثيقة الاتهام.. 9 نواب يحاكمون ترامب بتشكيلة متنوعة الأصول (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 80 )           »          تعرف على مكونات مقام إبراهيم في المسجد الحرام (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 73 )           »          في خضم سنوات الحرب الأهلية وخلال 6 سنوات.. كيف رحل مليونا شخص عن روسيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 70 )           »          رجل غيّر التقويم بفرنسا وانتحر قبل إعدامه زمن الثورة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 75 )           »          هاجموا سفينة حاويات بخليج غينيا.. قراصنة يخطفون 15 بحارا تركيا وأردوغان يعطي تعليمات لإنقاذ الرهائن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 63 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 194 - عددالزوار : 37723 )           »          هآرتس: إسرائيل توافق على نشر منظومة القبة الحديدية في القواعد الأميركية بالمنطقة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 68 )           »          واشنطن بوست: على إدارة بايدن الاستعداد.. كيم جونغ أون مغرم باستفزاز رؤساء أميركا الجدد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 84 )           »          تقرير: الاستخبارات الأميركية تراقب تحركات المواطنين عبر هواتفهم دون إذن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 105 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح المعرفـــة > قســــــم الثـــقافة الصـــحية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 )

قســــــم الثـــقافة الصـــحية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 25-12-20, 03:53 PM

  رقم المشاركة : 176
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي




الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 27-12-20, 07:34 AM

  رقم المشاركة : 177
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

كورونا.. أوروبا تبدأ اليوم حملتها الكبرى للتطعيم من الفيروس وكندا تسجل أول إصابتين بطفرته الجديدة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
دول الاتحاد الأوروبي تبدأ الأحد حملة شاملة ومتزامنة للتطعيم ضد كورونا (غيتي إيميجز)


27/12/2020

من المقرر أن تبدأ عملية التطعيم من فيروس كورونا اليوم الأحد في عموم دول الاتحاد الأوروبي، ضمن حملة أوروبية شاملة ومتزامنة للتطعيم ضد الوباء، في وقت طبقت فيه بعض دول الاتحاد قيودا على السفر لمواجهة سلالة جديدة من الفيروس ظهرت في بريطانيا وسجّلت عدة دول إصابات بها، آخرها كندا.
وتأتي حملة التطعيم الكبرى بعد أسبوع من موافقة المفوضية الأوروبية على استخدام لقاح "فايزر-بيونتك" (Pfizer-BioNTech) ضد كورونا في دول الاتحاد، معلنة أن التطعيم سيبدأ في أيام 27 و28 و29 ديسمبر/كانون الأول الجاري، بعد إتاحة اللقاح في وقت واحد لجميع دول الاتحاد وبنفس الظروف.
وتنطلق الحملة الأوروبية مع اقتراب عدد الحالات التي تأكدت إصابتها بفيروس كورونا المسبب لمرض "كوفيد-19" على مستوى العالم من عتبة 80 مليون حالة، وبلوغ الوفيات مليونا و753 ألفا و313 وفاة في مختلف الدول.


حصيلة

وفي الأثناء، أظهر إحصاء لرويترز أن أكثر من 79.85 مليونا أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عنه إلى مليون و753 ألفا و313 وفاة.
وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق، منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة بالصين في ديسمبر/كانون الأول 2019.


الطفرة الجديدة

وسجلت كندا أولى الإصابات بفيروس كورونا المتحوّر، وفق ما أعلن مسؤولون صحيون السبت.
وقالت باربرا ياف نائبة رئيس قطاع الصحة في مقاطعة أونتاريو -في بيان- إنّ "الإصابتين هما لزوجين من دورهام"، مضيفا أنه قد تمّ عزلهما.
وأعادت أونتاريو فرض إقفال عام لأسابيع بسبب الارتفاع في الإصابات بفيروس كورونا، في حين علّقت كندا حتى 6 يناير/كانون الثاني كلَّ الرحلات الجوية من المملكة المتحدة، بعد ظهور طفرة جديدة من كوفيد-19 في هذا البلد.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


شاحنة مبرّدة في روما تنقل لقاح كورونا تحت حراسة أمنية مشددة (الأناضول)واكتشفت إصابات بهذه الطفرة الجديدة في دول عدة السبت، من بينها فرنسا وإسبانيا واليابان والسويد وإيطاليا، وذلك غداة إعلان كل من ألمانيا ولبنان والدانمارك تسجيل إصابات مماثلة لديها.
وأعلنت اليابان الأحد أنها ستمنع دخول الوافدين الجدد من الأجانب غير المقيمين إلى أراضيها اعتبارا من الاثنين وحتى نهاية يناير/كانون الثاني المقبل، في وقت سجلت فيه البلاد أولى الإصابات بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا المحور.

وسجّلت كندا لغاية السبت أكثر من 534 ألف إصابة بكوفيد-19، وأكثر من 14 ألفا و700 وفاة.


قيود سفر

وتجاوزت المملكة المتحدة 70 ألف وفاة الجمعة، وهي تواجه ارتفاعا متزايدا في عدد الإصابات بالسلالة الجديدة من الفيروس، حيث فرضت تدابير العزل على 6 ملايين شخص في جنوب البلاد وشرقها.
ودفعت السلالة الجديدة -التي يخشى الخبراء من أنها تنتقل بشكل أسرع- أكثر من 50 بلدا إلى فرض قيود على السفر من المملكة المتحدة، حيث ظهرت أول مرة.

ولا تزال الولايات المتحدة تتصدر قائمة أكثر البلدان تسجيلا للوفيات بكورونا، وأكثر الدول تسجيلا لحالات الإصابة المؤكدة به في جميع أنحاء العالم، حيث تم تسجيل 18 مليونا و771 ألفا و885 اصابة، بينما وصل عدد الوفيات بالمرض إلى 330 ألفا و345 وفاة، وفق إحصائية مركز موارد فيروس كورونا بجامعة "جونز هوبكنز" الأميركية، اليوم الأحد.


تحذير

بدوره جدّد، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس -اليوم الأحد- تحذيره من أن جائحة كورونا لن تكون الأزمة الوبائية الأخيرة في العالم، مؤكدا أن محاولات تحسين صحة البشر "محكوم عليها بالفشل دون التعامل مع التغير المناخي وشؤون الحيوانات".
واستنكر غيبريسوس، في فيديو نشره على حساب المنظمة الدولية بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بمناسبة اليوم العالمي للاستعداد للأوبئة الذي يوافق الأحد، "قصر النظر الخطير الكامن باللجوء إلى المال في حالات التفشي الوبائي، دون اتخاذ أي إجراءات للاستعداد للجائحة التالية"، قائلا "إن الوقت قد حان لتعلم الدروس من جائحة فيروس كورونا".
وأوضح أنه "لفترة طويلة جدا، عمل العالم في دائرة من الهلع والاستخفاف"، مضيفا "نحن نغدق الأموال في حالة حدوث تفشٍّ، وعندما ينتهي ننسى أمره ولا نفعل شيئا لمنع التفشي القادم.. هذا قصر خطير بالنظر، وبصراحة يصعب فهمه".

المصدر : الجزيرة + وكالات


 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 01-01-21, 10:55 AM

  رقم المشاركة : 178
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي في آخر يوم من 2020.. منظمة الصحة العالمية تمنح موافقتها الطارئة على لقاح فايزر-بيونتك المضاد لكورونا



 

في آخر يوم من 2020.. منظمة الصحة العالمية تمنح موافقتها الطارئة على لقاح فايزر-بيونتك المضاد لكورونا
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تمت إجازة استخدام لقاح "فايزر-بيونتك" منذ أسابيع عدة في المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة (رويترز)


31/12/2020

منحت منظمة الصحة العالمية الخميس أول موافقة طارئة لها منذ بدء انتشار وباء كوفيد-19 على لقاح "فايزر-بيونتك" (Pfizer-BioNTech)، في خطوة من شأنها تسهيل الطريق أمام الدول الراغبة في استخدام اللقاح بسرعة، وفق ما جاء في بيان للوكالة الأممية.
وقالت المسؤولة عن الحصول على الأدوية في منظمة الصحة العالمية ماريانجيلا سيماو في بيان إن "هذه خطوة إيجابية جدا لضمان حصول الجميع في العالم على اللقاحات المضادة لفيروس كوفيد-19".
وهذه الآلية التي يمكن أن تلجأ إليها المنظمة في حالات الطوارئ الصحية تتيح للدول -التي لا تملك بالضرورة وسائل ذاتية تسمح لها بأن تحدد سريعا فاعلية أي دواء- أن تحصل على وسائل علاج بسرعة أكبر.
وأشار البيان إلى أن هذه الآلية تتيح أيضا لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) وللمنظمة الأميركية للصحة أن تشتريا اللقاح لتوزيعه على الدول الفقيرة.
وشددت سيماو على الحاجة إلى جهد أكبر للتمكن من توفير كمية كافية من اللقاحات تلبي حاجات الشعوب ذات الأولوية في كل أنحاء العالم.
وتمت إجازة استخدام لقاح "فايزر-بيونتك" منذ أسابيع عدة في المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.
وتلقى ملايين الأشخاص هذا اللقاح الذي تقدر فاعليته بنسبة 95% ويتطلب حفظه درجة حرارة لا تقل عن 80% تحت الصفر، الأمر الذي يجعل تخزينه وتوزيعه أكثر صعوبة.
وأظهرت بيانات جامعة جونز هوبكنز الأميركية أن إجمالي الإصابات بالفيروس في العالم وصل صباح الخميس إلى 82 مليونا و708 آلاف حالة.

كما أظهرت البيانات أن عدد المتعافين تجاوز 46.7 مليونا، فيما تجاوز إجمالي الوفيات المليون و805 آلاف حالة.
وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وروسيا وفرنسا والمملكة المتحدة وتركيا وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا وكولومبيا والأرجنتين والمكسيك وبولندا وإيران.
كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الوفيات، تليها البرازيل والهند والمكسيك وإيطاليا والمملكة المتحدة وفرنسا.

المصدر : وكالات


 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 01-01-21, 11:09 AM

  رقم المشاركة : 179
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي العالم يستقبل العام 2021 بالكمامات والتباعد وإجراءات العزل الصحي لمواجهة كورونا



 


العالم يستقبل العام 2021 بالكمامات والتباعد وإجراءات العزل الصحي لمواجهة كورونا

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
سنغافورة احتفلت بدخول العام الجديد مع ارتداء الكمامات (رويترز)



31/12/2020

بدأت دول العالم استقبال العام الجديد الخميس في ظل قيود للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، ترخي بثقلها على احتفالات مليارات الأشخاص المتشوقين لوداع العام 2020 الذي طبعته الجائحة.
وبعد عام صعب سجلت فيه وفاة 1,7 مليون شخص على الأقل بوباء كوفيد-19، تسببت طفرات جديدة في إعادة فرض إجراءات عزل، وأجبرت محبي السهر على مواصلة عادة ألفوها في 2020 وهي متابعة الفعاليات من المنزل.
وحلت الساعات الأولى من العام 2021 والمرتقبة بشدة في دولتي كيريباتي وساموا في المحيط الهادئ الساعة العاشرة بتوقيت غرينتش، في حين ستكون جزيرتا هاولاند وبيكر غير المأهولتين آخر المناطق التي تستقبل العام الجديد بعد 26 ساعة على ذلك.
وتلتها بعد ساعة نيوزيلندا التي نالت إشادة دولية لطريقة تعاملها مع فيروس كورونا، وقد تجمعت حشود كبيرة في أوكلاند لمشاهدة عرض للألعاب النارية.
ومع أن جزر المحيط الهادئ بقيت بمنأى عن أسوأ تداعيات الوباء، فإن القيود المفروضة عند الحدود ومنع التجول وتدابير العزل والإغلاق تجعل ليلة رأس السنة مختلفة هذا العام.

وفي سيدني، أكبر المدن الأسترالية، أنارت العروض الضوئية المرفأ بعرض مبهر الساعة 13:00 بتوقيت غرينتش، لكن قلة من الأشخاص تابعوا الحدث حضوريا.
وألغيت خطط للسماح بتجمع حشود عقب تسجيل بؤرة من نحو 150 إصابة جديدة، مما أدى إلى فرض قيود مشددة على السفر من سيدني وإليها.
وكانت كارين روبرتس بين قلة من الأشخاص الذين سمح لهم بعبور حواجز تفتيش أقيمت في محيط المنطقة. وقالت لوكالة الصحافة الفرنسية في حانة تطل على دار الأوبرا في سيدني "أعتقد أن الجميع يتطلعون إلى العام 2021 كانطلاقة جديدة وبداية جديدة".

وفي إيطاليا حيث أيقظت الصور المروعة للمشارح المؤقتة والمسعفين المنهكين العالم على شدة الأزمة، تخضع البلاد لإجراءات إغلاق عام حتى 7 يناير/كانون الثاني مع حظر تجول يبدأ الساعة 10 مساء.
من فرنسا إلى لاتفيا والبرازيل، ينتشر عناصر من الشرطة وفي بعض الأحيان عسكريون، للسهر على احترام حظر التجول أو حظر التجمعات بأعداد كبيرة.
في لندن التي تعاني من أسوأ الأضرار، ستحيي المغنية ومؤلفة الأغاني الأميركية باتي سميث البالغة 74 عاما، حلول العام الجديد بتكريم عمال الخدمات الصحية الوطنية الذين قضوا بوباء كوفيد-19، في عرض يبث على شاشة في ساحة بيكاديلي وبالبث التدفقي على يوتيوب.

لقاءات اجتماعية

وفي دبي من المتوقع أن يتابع آلاف المقيمين عرضا للأسهم النارية وبالليزر عند برج خليفة، أطول الأبراج في العالم، رغم تسجيل إصابات جديدة بالفيروس.
وسيفرض على جميع الحاضرين، إن كانوا في مساحات عامة أو في الفنادق أو المطاعم، وضع الكمامات والتسجيل عبر رمز شريطي (كيو آر).
في بيروت التي لا تزال تحاول تخطي كارثة انفجار المرفأ في 4 أغسطس/آب، خففت السلطات أيضا الإجراءات، فتم تأخير موعد حظر التجول إلى الساعة الثالثة صباحا، وأعيد فتح الحانات والمطاعم والنوادي الليلية مع الإعلان عن حفلات كبيرة إيذانا بالعام الجديد.
وتنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي صور وفيديوهات لنواد ومطاعم مكتظة، مما دفع بالسلطات إلى التحذير من احتمال فرض تدابير إغلاق جديدة بعد الأعياد.
وعلى ضفاف بحيرة بايكال في سيبيريا حيث تصل درجات الحرارة إلى -35 درجة مئوية، شارك حوالي 12 روسيا في غطسة الجليد عشية العام الجديد.
وركض السباحون الذين يعرفون في روسيا باسم "فظ البحر" كيلومترات عدة عبر غابة ثلجية بملابس سباحة وأزياء احتفالية قبل أن يغوصوا في أكبر بحيرة للمياه العذبة في العالم.
وفي البرازيل التي سجلت أكثر من 193 ألف وفاة بكوفيد-19 مما يجعلها ثاني أكثر الدول المتضررة بالوباء في العالم، تنتظر الفرق الطبية الخائفة موجة جديدة.
في الأيام الأخيرة امتلأت منصات التواصل الاجتماعي بمقاطع فيديو تظهر أشخاصا من دون كمامات أو أقنعة يستمتعون بقضاء أمسية في الخارج، كما عرضت القنوات التلفزيونية مشاهد لعناصر من الشرطة وهم يغلقون الحانات المليئة بالرواد.
وقال عالم الأحياء الدقيقة في جامعة ساو باولو لويز غوستافو دي ألميدا إن "الوباء بلغ ذروته بين مايو/أيار ويوليو/تموز، حين لم تكن هناك الكثير من التنقلات واعتنينا بأنفسنا أكثر. الآن ثمة الكثير من الحالات والناس يتصرفون كما لو لم تكن هناك جائحة".

المصدر : الفرنسية

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 02-01-21, 06:40 PM

  رقم المشاركة : 180
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

كورونا.. الصين تؤكد فعالية لقاحها رغم اختلاف البيانات والعدوى تتسارع في لبنان والإمارات

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الصين أجازت أول أمس الخميس أول لقاح للاستخدام العام (رويترز)



2/1/2021

تمضي مزيد من الدول في إجازة واستخدام لقاحات للوقاية من فيروس كورونا، في حين أكدت وسائل إعلام رسمية صينية أن النتائج الخاصة بفعالية لقاح صيني -والتي وردت من الصين والإمارات- هي بيانات سليمة رغم اختلافها.
وكانت الصين قد وافقت أول أمس الخميس على طرح أول لقاح محلي للوقاية من كوفيد-19 للاستخدام العام، وهو لقاح أنتجته "مجموعة الصين الوطنية للتكنولوجيا الحيوية" التابعة لشركة "سينوفارم" (Sinopharm) المدعومة من الدولة.
وكانت الشركة المنتجة قد قالت إن اللقاح أظهر فعالية بنسبة 79.34% بناء على تحليل مؤقت للمراحل المتأخرة من التجارب السريرية.
وهذه النسبة أقل من تلك التي أعلنتها دولة الإمارات للقاح نفسه في 9 ديسمبر/كانون الأول الماضي، والتي بلغت 86%.
وقال يانغ شياو مينغ رئيس الشركة المنتجة في تصريحات لصحيفة "غلوبال تايمز" المحلية إن معايير الدول وإجراءاتها في تشخيص المرض تختلف، فتأتي النتائج النهائية مختلفة.
وأضاف "لذلك كانت هناك اختلافات بين البيانات الشاملة الواردة من بلدان متعددة وبيانات نسبة الحماية التي سبق أن قامت الإمارات والبحرين بتقييمها".
وتابع قائلا "لكن هاتين النتيجتين حقيقيتان وسليمتان"، دون أن يقدم مزيدا من التفاصيل عن البيانات.


الهند تجيز أول لقاح

في غضون ذلك، وافقت الهند على استخدام لقاح شركة لقاح أسترازينيكا-أكسفورد (AstraZeneca-Oxford) للوقاية من فيروس كورونا، وهو ما يمهد الطريق لحملة تطعيم واسعة في ثاني أكثر بلدان العالم سكانا.
وقال وزير الإعلام براكاش جافاديكار للصحفيين اليوم السبت إن اللقاح حصل على الضوء الأخضر أمس.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

فحوص للكشف عن كورونا في مدينة أحمد آباد (رويترز-أرشيف)


وهذا أول لقاح توافق السلطات المعنية على استخدامه الطارئ في الهند التي لديها ثاني أكبر عدد من الإصابات في العالم بعد الولايات المتحدة، ويأتي النبأ في يوم تجري فيه البلاد تدريبات لمحاكاة عمليات التطعيم.
وقال الوزير إن 3 لقاحات أخرى على الأقل في انتظار الموافقة، وهي "كوفاكسين" (Covaxin) من إنتاج شركة "بهارات بيوتك" الهندية (Bharat Biotech)، و"زيكوف-دي" (Zycof-D) من إنتاج شركة "زيدوس كاديلا" (Zydus Cadila) الهندية، ولقاح "سبوتنيك-في" (Sputnik-V) الروسي.
على صعيد آخر، تدهور الوضع الصحي في بعض البلدان العربية، حيث سجلت زيادات في حالات العدوى خلال الأيام الأخيرة.


توصية بالإغلاق في لبنان

وحذر خبراء القطاع الصحي في لبنان اليوم السبت من أن البلاد تتجه إلى وضع "كارثي" بعد الارتفاع الكبير في عدد الإصابات بكوفيد-19 خلال فترة الأعياد، فيما توشك المستشفيات على بلوغ الحد الأقصى لطاقتها الاستيعابية.
وقالت بترا خوري مستشارة رئيس حكومة تصريف الأعمال للشؤون الصحية في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية إن اللجنة الوطنية لمكافحة كوفيد-19 اجتمعت السبت وأصدرت توصية للسلطات بفرض إغلاق جديد للبلاد لمدة 3 أسابيع على الأقل.
بدورها، حثت لجنة الصحة العامة في البرلمان اللبناني السلطات على اتخاذ الإجراء نفسه.
وشهد لبنان إجراءات إغلاق عدة منذ فبراير/شباط 2020 كان آخرها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لكن تم تخفيف القيود بعد ذلك، مما أدى إلى ارتفاع كبير في عدد الإصابات خلال فترة الأعياد.
من ناحية أخرى، سجلت دولة الإمارات 1963 إصابة جديدة بفيروس كورونا اليوم السبت، لتواصل لليوم الرابع على التوالي تسجيل أرقام قياسية في حالات العدوى منذ بدء تفشي الجائحة.
وكانت الإمارات قد سجلت 1856 حالة جديدة في أول أيام العام الجديد وأكثر من 1700 يومي 30 و31 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

المصدر : وكالات




 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 03-01-21, 07:36 PM

  رقم المشاركة : 181
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

كورونا.. رعب في مستشفى مصري يعالج مصابين بالفيروس والهند تجيز لقاحيْن وحصيلة قياسية بأميركا
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مستشفى لمعالجة المصابين بكورونا في ضاحية عين شمس بالقاهرة (الأوروبية)


3/1/2021

فتحت السلطات في مصر تحقيقا بوفاة مصابين بفيروس كورونا في مستشفى جراء نقص الأكسجين، وفيما أجازت الهند لقاحيْن أحدهما محلي، سجلت الولايات المتحدة حصيلة قياسية جديدة من الإصابات، بينما تتجه دول عدة لتشديد القيود في ظل تسارع انتشار الوباء.
فقد قررت النيابة العامة المصرية التحقيق في حالات وفاة لمصابين بكورونا في مستشفى عام بمحافظة الغربية؛ بسبب نقص الأكسجين.
وقالت النيابة إنها تحقق في كيفية نفاد الأكسجين من مستشفى "زِفتى" العام، كما قررت تشكيل لجنة لحصر عدد المرضى، وبيان سبب دخولهم، والإجراءات التي اتخذت معهم، وكذلك إحصاء عدد المتوفين، والتأكد من سبب وفاتهم.


حالة رعب


وقد تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو أظهرت حالة من الرعب والفزع، بعد انقطاع الأكسجين عن المرضى المصابين بفيروس كورونا داخل غرف العناية المركزة بمستشفى عزل الحسينية في محافظة الشرقية.

ووثق مقطع فيديو وفاة مرضى بعد انقطاع الأكسجين، وحالة من الخوف والصدمة لدى طاقم التمريض المشرف على الحالات الحرجة وسط محاولات لإنقاذ الضحايا.
ونُشر مقطع آخر من داخل المستشفى، تضمن مقابلات مع الطاقم الطبي لنفي ما أُشيع في المقطع السابق حول انقطاع الأكسجين عن المرضى، وتسببه بحالات وفاة، بينما ذكر أحد المسؤولين داخل العناية المركزة أن حدوث وفيات كان لأسباب مرضية وطبيعية.
وفي محافظة الشرقية، قال وكيل وزارة الصحة، الدكتور هشام مسعود، إن مستشفى الحسينية المركزي شهد وفاة 4 مواطنين داخل وحدة العناية المركزة، مشيرا إلى أن الوفيات بسبب الأمراض المزمنة والمضاعفات، ولا علاقة لذلك بانقطاع الأكسجين.
وكانت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، أعلنت مساء أمس أن هيئة الدواء الحكومية اعتمدت اللقاح الصيني، الذي تنتجه شركة "سينوفارم" (Sinopharm)، والذي تبلغ فاعليته 79%، وفق الشركة.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

مصابة بكورونا في مستشفى بمدينة شيكاغو الأميركية (رويترز)


الوباء عالميا
وعلى صعيد انتشار الوباء عالميا، سجلت الولايات المتحدة أمس، السبت، حصيلة قياسية جديدة من الإصابات بالفيروس تجاوزت 277 ألفا؛ مما يرفع الإجمالي إلى نحو 20 مليون و400 ألف إصابة، في حين سجلت أكثر من 2300 وفاة جديدة ليرتفع المجموع إلى نحو 350 ألفا.
ويستمر تفشي الوباء بوتيرة سريعة في الولايات المتحدة، فيما تتصاعد الانتقادات للسلطات؛ بسبب بطء نسق عمليات التطعيم، التي انطلقت مؤخرا باستخدام اللقاح الذي طورته شركة "فايزر" (pfizer) الأميركية وشريكتها الألمانية "بيونتك" (BioNTech).

وفي أوروبا، تواصل بريطانيا لأيام متتالية تسجيل إصابات تفوق 50 ألف إصابة يوميا، وقد أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم، الأحد، أن حكومته قد تشدد القيود، التي فرضت مؤخرا لاحتواء الوباء، مشيرا إلى إمكانية تطعيم عشرات الملايين من مواطنيه في الأشهر الثلاثة المقبلة.
وفي ألمانيا التي سجلت في الساعات الـ24 الأخيرة 10 آلاف إصابة جديدة بالفيروس، في انخفاض مقارنة بالأيام الماضية، دعا حاكم ولاية بافاريا، اليوم، إلى تمديد الإغلاق المفروض منذ منتصف الشهر الماضي إلى نهاية يناير/كانون الثاني الجاري، ومن المقرر أن يتخذ قرار بهذا الشأن الثلاثاء خلال اجتماع يضم المستشارة أنجيلا ميركل مع حكام الولايات.
وفي مواجهة استمرار تفشي وباء كورونا بصورة سريعة، وانتشار السلالة الجديدة من الفيروس، التي اكتشفت مؤخرا في بريطانيا، شددت فرنسا حظر التجول الليلي، كما قررت اليونان تمديد الإغلاق المفروض منذ 10 أكتوبر/تشرين الأول الماضي حتى 10 الشهر الجاري، كما مددت مستعمرة جبل طارق البريطانية القيود لاحتواء الوباء.
وفي مناطق أخرى بأوروبا، سجلت روسيا اليوم 24 ألف إصابة جديدة بكورونا في تراجع طفيف عن الحصيلة السابقة.
وفي آسيا، تشدد دول بينها كوريا الجنوبية وتايلند القيود في ظل تسارع انتشار الفيروس، كما دعت سلطات العاصمة اليابانية (طوكيو) إلى فرض إغلاق عام للسبب نفسه.
وعالميا، أفاد موقع "ورلد ميتر" (Worldometer) بأن الإصابات بفيروس كورونا تجاوزت اليوم 85 مليونا، في حين تخطت الوفيات مليونا و845 ألفا، بينما تجاوز عدد المتعافين 60 مليونا و160 ألفا.
وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وروسيا وفرنسا والمملكة المتحدة.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
سيدة تتلقى تطعيما ضد فيروس كورونا في مستشفى بنيودلهي (وكالة الأناضول)


لقاحان بالهند

وفيما يتعلق باللقاحات، أجازت السلطات في الهند، اليوم، الاستخدام الطارئ للقاح الذي أنتجته شركة "أسترازينيكا" (AstraZeneca) بالتعاون مع جامعة أكسفورد البريطانية، ولقاح "كوفاكسين"، الذي طورته شركة "بْهارات بيوتيك" (Bharat Biotech) الهندية للوقاية من فيروس كورونا.

وكان وزير الإعلام الهندي قال إن حصول لقاح "أسترازينيكا-أكسفورد" (AstraZeneca- Oxford) على الضوء الأخضر، يمهد الطريق لحملة تطعيم واسعة تبدأ خلال أسابيع، ويفترض أن تشمل 300 مليون شخص.
وقال المراقب العام للأدوية في الهند إن فاعلية لقاح "أسترازينيكا-أكسفورد" تبلغ 70.42%، في حين أن لقاح كوفاكسين "آمن ويحفز استجابة مناعية قوية".
ورحب رئيس الوزراء ناريندرا مودي بالموافقة على اللقاحين، وكتب على تويتر "سيشعر كل هندي بالفخر؛ لأن اللقاحين اللذين حصلا على الموافقة للاستخدام الطارئ يصنعان في الهند"، قائلا إن هذا دليل على اعتماد بلاده على ذاتها.

نقص اللقاحات

وفي السياق، حذرت شركة بيونتك الألمانية من نقص في لقاحات كورونا؛ بسبب قلة اللقاحات المعتمدة، وتأخر بعض الدول في اعتماد اللقاح، الذي طورته الشركة بالتعاون مع فايزر الأميركية؛ مما تسبب في عجز لدى بعض الدول، التي بدأت فعلا توزيع اللقاح.
وقال أوغور شاهين، أحد مؤسسي شركة بيونتك، في مقابلة مع صحيفة "دير شبيغل" (DER SPIEGEL) الألمانية، إن "الوضع الحالي ليس ورديا، فهناك ثغرة بسبب عدم وجود لقاحات أخرى معتمدة، وعلى تحالف "فايزر-بيونتك" (Pfizer-BioNTech) سدها".
وأشار شاهين إلى أنّ شركته تسعى إلى تدشين منشأة تصنيع جديدة في مدينة ماربورغ الألمانية، وتشغيلها في فبراير/شباط المقبل، ومن المفترض أن تكون قادرة بعد ذلك على إنتاج 250 مليون جرعة إضافية من اللقاح في النصف الأول من هذا العام.
من جهتها، أفادت مفوضة الصحة الأوروبية، ستيلا كيرياكيدس، باستعداد التكتل لمساعدة شركات الأدوية في إنتاج كمية أكبر من لقاحاتها ضد فيروس كورونا للتغلب على أزمة التوزيع.
وفي 21 ديسمبر/كانون الأول، وافقت وكالة الأدوية الأوروبية على لقاح فايزر-بيونتك، ومن غير المتوقع الترخيص للقاح شركة "مودرنا" (Moderna) الأميركية قبل الأربعاء المقبل.
الدول العربية
عربيا، قالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إن المملكة ستسمح للمسافرين بدخول البلاد بحرا وبرا وجوا اعتبارا من اليوم، بعد حظر استمر أسبوعين وسط مخاوف من السلالة الجديدة لفيروس كورونا، التي تفشت بدول عدة.

وفي لبنان، أوصت اللجنة الوطنية لمكافحة الفيروس، أمس، بإغلاق البلاد مجددا لـ3 أسابيع على الأقل، وذلك بعد تزايد الإصابات، ووصول المستشفيات إلى طاقتها الاستيعابية.
وفي فلسطين، أعلن نادي الأسير الفلسطيني ومصلحة السجون الإسرائيلية إصابة 25 من الأسرى الفلسطينيين في سجن النقب الصحراوي بفيروس كورونا.
في هذه الأثناء، سجلت دول عربية بينها تونس والمغرب ومصر أكثر من ألف إصابة يوميا.
من جهة أخرى، قال مصدر مقرب من الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية، عمرو موسى، إنه أدخل إلى المستشفى أمس بعد تأكد إصابته بكورونا، ووُصفت حالته بالمستقرة.

المصدر : الجزيرة نت+ وكالة سند + وكالات


 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 04-01-21, 01:39 PM

  رقم المشاركة : 182
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

كورونا.. بريطانيا تبدأ استخدام لقاح أسترازينيكا وترامب يشكك في حصيلة الوباء بأميركا

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
بنكر أول شخص في بريطانيا يتلقى جرعة من لقاح أسترازينيكا-أكسفورد (غيتي)



4/1/2021


بدأت بريطانيا اليوم الاثنين استخدام اللقاح "أسترازينيكا-أكسفورد" لتكون بذلك أول دولة تستخدم هذا اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وفي حين تتسابق الدول لتطعيم مواطنيها، يشكك الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الحصيلة الرسمية للوباء ببلاده.
ففي مستشفى تشرشل بمدينة أكسفورد (شمال غرب لندن) أعطت صباح اليوم أول جرعة من اللقاح الذي طورته مجموعة أسترازينيكا (AstraZeneca) البريطانية بالتعاون مع جامعة أكسفورد (Oxford) لمتقاعد يدعى براين بنكر (82 عاما) يعاني من مشاكل في الكلى.
وقد تمّ توزيع دفعة أولى من هذا اللقاح مكونة من 530 ألف جرعة على المستشفيات والمراكز الطبية العمومية من أصل طلبية بـ 100 مليون جرعة.
ومنذ مطلع الشهر الماضي، تلقى أكثر من مليون شخص في بريطانيا جرعات من لقاح فايزر-بيونتك (Pfizer-BioNTech) الأميركي الألماني، ويرجح مسؤولون أن يتم قريبا تطعيم مليوني شخص أسبوعيا.
ووصف وزير الصحة البريطاني مات هانكوك لقاح أسترازينيكا-أكسفورد بأنّه آمن وفعال، كما وصف الوضع الوبائي في بلاده بالصعب، مشيرا إلى أن الحكومة تدرس فرض إقفال جديد على مستوى البلاد.
وكان رئيس الوزراء بوريس جونسون قال أمس إنه يتوقع إجراء ملايين من عمليات التطعيم ضد الفيروس خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، مرجحا فرض قيود أشد تشمل غلق المدارس بعد تسجيل أكثر من 50 ألف إصابة لعدة أيام متتالية.
ويوصف لقاح أسترازينيكا-أكسفورد بأنه أقل كلفة وأسهل من حيث التخزين، ليكون بذلك أكثر تكيفا مع حملات التطعيم على نطاق واسع مقارنة بلقاحي مودرنا (Moderna) وفايزر-بيونتك اللذين رُخص لهما ووزعا في دول عدة، لا سيما الولايات المتحدة.
وتفيد الأرقام التي نشرتها المختبرات المنتجة للقاحات أن لقاح أسترازينيكا-أكسفورد فعال بنسبة 70%، وقد ترتفع النسبة إلى 100%، بعد تلقي جرعتين منه، في حين تبلغ فعالية فايزر-بيونتك 95%، ومودرنا 94.1%، وسينوفارم (Sinopharm) الصيني 79%.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ترامب قال إن حصيلة الإصابات والوفيات جراء فيروس كورونا في بلاده مبالغ فيها (رويترز)



ترامب يشكك

وفي الولايات المتحدة، التي تشهد حملة تطعيم تعرضت لانتقادات بسبب بطئها، شكك الرئيس المنصرف دونالد ترامب في الأرقام الرسمية بشأن أعداد الوفيات والإصابات بالفيروس في بلاده.
وقال -في تغريدة على تويتر- إن عدد الإصابات والوفيات بما وصفه بـ "الفيروس الصيني" مبالغ فيه إلى حد كبير في الولايات المتحدة، والتي تفيد الأرقام الرسمية بأن عدد الإصابات فيها تجاوز 21 مليونا بينها 360 ألف حالة وفاة، وفق أحدث الإحصائيات التي ينشرها موقع "ورلد ميتر".
وأرجع ترامب ذلك إلى ما وصفها بالطريقة السخيفة التي تعتمدها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، مقارنة بالدول الأخرى في تحديد الوفيات والإصابات.
وذكر الرئيس في تغريدة أخرى أن الحكومة الفدرالية تسلم لقاحات للولايات بشكل أسرع يتجاوز ما يمكن تقديمه.
وقد رد مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية أنتوني فاوتشي على تشكيك الرئيس المنتهية ولايته، بالحصيلة الرسمية المعلنة، بالتأكيد على أن هذه الأرقام حقيقية.
وقال فاوتشي في مقابلة مع شبكة "أيه بي سي" (ABC) إن الطواقم الطبية أُرهقت بسبب استمرار جائحة كورونا، مشيرا إلى أن أسِرَة المستشفيات تشهد نقصا كبيرا في مختلف أرجاء البلاد.
وفي ما يتعلق بحملة التطعيم الجارية بالولايات المتحدة، أكد فاوتشي أن الحملة تتسارع، وتوقع بلوغ مليون مليون جرعة يوميا، معتبرا أن الهدف الذي وضعته إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن بتطعيم 100 مليون شخص في المئة يوم الأولى قابل للتحقق.
وعبر عن اعتقاده بأن المناعة الجماعية قد تتحقق بحلول نهاية الصيف المقبل في حال بلوغ معدل مليون جرعة على الأقل يوميا، والبدء بإعطاء اللقاح لسائر السكان نهاية مارس/آذار أو بداية أبريل/نيسان.

تطورات أخرى

في نفس الإطار وفي فرنسا، قالت رئيسة الهيئة العامة للصحة اليوم إنها تتوقع أن تتسلم بلادها الأسبوع الجاري أولى الدفعات من لقاح شركة مودرنا.
من جهته، قال مستشار للحكومة اليوم إن الاختبار الحقيقي أن يتم تلقيح ما بين 5 و100 مليون شخص بحلول مارس/آذار المقبل.
وفي ألمانيا، تلقى أكثر من 238 ألف شخص منذ الأحد الماضي اللقاح المضاد لكورونا.
وكانت حملات تطعيم متزامنة بدأت أواخر الشهر الماضي في بلدان الاتحاد الأوروبي، وقد سبقتها إلى ذلك دول مثل الصين وروسيا.
من جهة أخرى، منحت الهند أمس الضوء الأخضر للقاح أسترازينيكا-أكسفورد ولقاح محلي.
وفي اليابان -التي قدمت موعد التطعيمات إلى فبراير/شباط بدلا من مارس/آذار- قال رئيس الوزراء يوشيهيدي سوغا اليوم إنه سيعلن خلال هذا الأسبوع حالة الطوارئ بطوكيو و3 محافظات مجاورة، في ضوء تسارع تفشي فيروس كورونا، حيث سجلت البلاد قبل أيام حصيلة قياسية تجاوزت 4 آلاف إصابة.
وأعلن سوغا تصميمه على تنظيم الألعاب الأولمبية في موعدها المحدد في يوليو/تموز، مؤكدا أن التحضيرات مستمرة.
وفي تايلند، التي فرضت قيودا أكثر تشددا لاحتواء تفشي الوباء، قال مسؤولون حكوميون إن بلادهم ستتلقى أول دفعة من اللقاحات في فبراير/شباط المقبل.
أما جنوب أفريقيا، التي تضررت كثيرا جراء الموجة الثانية من الوباء، فتأمل بالحصول على أولى اللقاحات الشهر المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 04-01-21, 01:43 PM

  رقم المشاركة : 183
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي تأثيراته الجانبية نادرة جدا.. 5 ميزات للقاح أسترازينيكا-أكسفورد ضد فيروس كورونا



 

تأثيراته الجانبية نادرة جدا.. 5 ميزات للقاح أسترازينيكا-أكسفورد ضد فيروس كورونا

4/1/2021

تبدأ بريطانيا -اليوم الاثنين- استخدام لقاح المختبر البريطاني أسترازينيكا وجامعة أكسفورد "أسترازينيكا-أكسفورد" (AstraZeneca-Oxford)، لتصبح بذلك أول دولة في العالم تستخدم هذا اللقاح.
وفي ما يأتي 5 أمور لا بد من معرفتها عن هذا اللقاح الذي صادقت عليه الهيئة الناظمة للأدوية في الهند الأحد، بعد كلٍّ من المملكة المتحدة والأرجنتين الأربعاء.


1- رخيص الثمن

من أبرز ميزات لقاح مختبرات أسترازينيكا وجامعة أكسفورد أن كلفته ضئيلة تقارب 2.50 يورو للجرعة الواحدة (حوالي 3 دولارات)، مقارنة بحوالي 20 دولارا لجرعة لقاح "فايزر-بيونتك" (Pfizer-BioNTech)، وحوالي 30 دولارا لجرعة لقاح مودرنا (Moderna)، وفقا لما نقلت مواقع إخبارية.


2- سهل التخزين

يتطلب لقاح أسترازينيكا-أكسفورد حرارة تتراوح بين درجتين و8 درجات مئوية، وهي حرارة البرادات العادية، خلافا للقاحي مودرنا وفايزر-بيونتك اللذين لا يمكن تخزينهما على المدى الطويل إلا بدرجات حرارة متدنية جدا، تصل إلى 20 درجة تحت الصفر للقاح الأول، و70 درجة تحت الصفر للقاح الثاني.
وهذا الأمر يسهّل التلقيح على نطاق واسع.

3- لقاح فعال

أعلن المدير العام لمختبرات أسترازينيكا أن اللقاح قادر على مكافحة السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد، والتي تسببت بفورة إصابات جديدة في بريطانيا.
وقال باسكال سوريو لصحيفة صنداي تايمز "نرى في الوقت الراهن أن اللقاح يفترض أن يكون فعالا" ضد السلالة الجديدة، "لكن لا يمكن التأكد من ذلك، وبالتالي سنقوم بتجارب".
وأكد أنه تم إعداد صيغ جديدة تحسبا لأي احتمال، مبديا أمله بألا تدعو الحاجة إلى استخدامها، لكنه أضاف "يحب أن نكون على استعداد".


4- تأثيرات جانبية نادرة جدا

وهو أول لقاح صادقت مجلة "ذي لانسيت" (The Lancet) الطبية المرجعية على نتائجه لجهة الفعالية في 8 ديسمبر/كانون الأول، معلنة في البيانات التي نشرتها أن لقاح أسترازينيكا "آمن
والتأثيرات الجانبية للقاح نادرة جدا في المرحلة الراهنة.
فمن أصل 23 ألفا و754 متطوعا شاركوا في التجارب، سجل شخص واحد تلقى اللقاح "تأثيرا خطيرا قد يكون مرتبطا" بالحقنة، بحسب البيانات الصادرة في المجلة.
وأصيب ذلك الشخص بالتهاب نادر في النخاع الشوكي، مما أدى إلى وقف التجارب بشكل موقت في مطلع أيلول/سبتمبر.


5- ناقل فيروسي

يعتمد لقاح أسترازينيكا على "ناقل فيروسي"، أي أنه يستند إلى فيروس آخر هو فيروس غدّي منتشر بين القرود، تم تعديله وتكييفه لمكافحة فيروس كورونا المستجدّ.

وطلبت السلطات البريطانية 100 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا-أكسفورد، وستكون 520 ألفا منها متوافرة الاثنين بحسب ما ذكرت وزارة الصحة.
وقال وزير الصحة مات هانكوك "يسعدني أن أطلق لقاح أكسفورد الذي أتى نتيجة العلم البريطاني. يشكل ذلك تحولا في كفاحنا ضد هذا الفيروس الرهيب، وآمل أن يعيد الأمل للناس أجمعين بأن نهاية الجائحة باتت بمرأى منا".
ورخّصت الأرجنتين كذلك للقاح أسترازينيكا-أكسفورد، كما رخّصت له الهند الأحد، وهو ما سيسمح لهذه الدولة البالغ عدد سكانها 1.3 مليار نسمة بمباشرة إحدى أوسع حملات التطعيم في العالم.
إلا أن الترخيص للقاح أسترازينيكا في أوروبا لن يحصل في يناير/كانون الثاني بحسب ما ذكرت وكالة الأدوية الأوروبية، أما الولايات المتحدة فإنها لا تنوي اعتماده قبل أبريل/نيسان.

المصدر : الفرنسية + مواقع إلكترونية

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 05-01-21, 08:15 AM

  رقم المشاركة : 184
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

جونسون يعلن إغلاقا ثالثا ويطالب البريطانيين بالبقاء في المنازل

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
بوريس جونسون أصدر تعليمات للمواطنين بالبقاء في منازلهم لاحتواء سلالة أشد عدوى من فيروس كورونا (غيتي إيميجز)


4/1/2021

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عزلا عاما جديدا في إنجلترا أمس الاثنين، وأصدر تعليمات للمواطنين بالبقاء في منازلهم لاحتواء سلالة أشد عدوى من فيروس كورونا.
وقال جونسون في خطاب متلفز ألقاه مساء الاثنين إنه سيتم إغلاق المدارس بدءا من اليوم الثلاثاء، مشيرا إلى أن إجراءات الإغلاق ستظل سارية حتى منتصف فبراير/شباط المقبل.
وأضاف جونسون أنه سيسمح فقط للأشخاص بمغادرة منازلهم من أجل شراء الاحتياجات الأساسية أو ممارسة الرياضة أو الخروج لأسباب طبية أو الهروب من العنف المنزلي، أو الذهاب لمكان العمل إذا كانوا غير قادرين على العمل من المنزل.
وأوضح رئيس الوزراء البريطاني أن الإغلاق الجديد سيصبح قانونا اعتبارا من "الساعات الأولى" من غد الأربعاء، لكن يجب على الأشخاص اتباع القواعد الجديدة من الآن.
ويأتي الإعلان عن فرض إغلاق جديد في إنجلترا في الوقت الذي كشفت فيه الأرقام الحكومية اليوم أن المملكة المتحدة قد سجلت رقما قياسيا في الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد، بواقع 58 ألفا و784 حالة. وهذا هو اليوم السابع على التوالي الذي تسجل فيه بريطانيا حصيلة إصابات يومية بأكثر من 50 ألف إصابة.

المصدر : وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 07-01-21, 10:50 AM

  رقم المشاركة : 185
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي كورونا يضرب مجددا.. رقم قياسي للإصابات بأميركا وإغلاق عام في بريطانيا وتشديد الإجراءات بعدة دول



 

كورونا يضرب مجددا.. رقم قياسي للإصابات بأميركا وإغلاق عام في بريطانيا وتشديد الإجراءات بعدة دول

6/1/2021

سجلت الولايات المتحدة رقما قياسيا جديدا في الإصابات بمرض كوفيد-19، الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، كما شهدت عدة دول إجراءات مشددة لمكافحة الجائحة، في حين حصل لقاح "مودرنا" (moderna) على موافقة الهيئة المنظمة للأدوية في الاتحاد الأوروبي.
فقد سجلت السلطات في الولايات المتحدة وفاة أكثر من 3 آلاف و900 شخص بالفيروس خلال 24 ساعة، وفق بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز. وأظهرت البيانات إصابة أكثر من 250 ألف شخص بالفيروس.
وبدأت خدمات الطوارئ في مقاطعة لوس أنجلوس تقنين الأكسجين، بعدما بلغت الطاقة الاستيعابية في كثير من المستشفيات مستويات حرجة.
كما طلب من فرق الإسعاف عدم نقل أي مصابين بأزمات قلبية إلى أي مستشفى إذا كانت فرص نجاتهم شبه معدومة.
وفي اليابان، بلغت الإصابات اليومية بكورونا مستوى قياسيا جديدا، وسط ضغوط من خبراء الصحة لإعلان حالة طوارئ صارمة في محيط طوكيو الكبرى.
وبلغ عدد الإصابات الجديدة على مستوى البلاد نحو 6 آلاف على الأقل، وهو مستوى قياسي جديد، وفقا لحسابات هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية، وسجلت طوكيو1591 إصابة، وهو أعلى مستوى تشهده على الإطلاق.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

إسرائيل تقرر الإغلاق الشامل بسبب تفشي كورونا (غيتي)


تشديد الإجراءات

وفي بريطانيا، التي باتت أكثر الدول الأوروبية تأثرا بالفيروس؛ يصوّت البرلمان على قانون يفرض إغلاقا عاما في البلاد دخل اليوم حيز التنفيذ.
وتقضي الإجراءات بإغلاق المدارس والمحلات غير الأساسية، وحظرِ خروج الأفراد من منازلهم إلا للضرورة.
كما تم تشديد القيود الخاصة بالتصدي لتفشي فيروس كورونا في كل من أيرلندا وويلز وبعض مناطق أسكتلندا.

وهدد عدد من نواب حزب المحافظين الحاكم بالتمرد على الحكومة لعدم طرحها خطة واضحة بشأن رفع حالة الإغلاق العام التي يتوقع أن تستمر حتى منتصف الشهر المقبل.
وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إنه لا خيار سوى إغلاق البلاد بشكل كامل للتحكم في الانتشار السريع للسلالة الجديدة من فيروس كورونا.
وسجلت المملكة المتحدة أمس الثلاثاء أكثر من 60 ألف إصابة جديدة بكوفيد-19.
وفي ألمانيا، اتفقت الحكومة مع السلطات بالولايات على تمديد الإغلاق المشدد الهادف إلى مكافحة جائحة كورونا حتى 31 من الشهر الجاري.
وبموجب هذا الاتفاق، الذي يأتي بسبب استمرار ارتفاع أعداد الإصابات بجائحة كورونا؛ سيتم تمديد إغلاق المدارس ورياض الأطفال وأغلب المتاجر غير الغذائية والمطاعم والمراكز الثقافية وأماكن الترفيه.
كما جرى الاتفاق على تقييد حرية الحركة بشكل مشدد في المناطق التي يزيد فيها معدل الإصابة الجديدة بكورونا على 200 حالة لكل 100 ألف نسمة في 7 أيام.
من جانبها، أعلنت وكالة الأدوية الأوروبية اليوم الأربعاء أنها أعطت الضوء الأخضر لاستخدام لقاح شركة "مودرنا" الأميركية المضاد لفيروس كورونا المستجد، في ثاني قرار للاتحاد الأوروبي يتعلق بترخيص لقاح للفيروس.
وقالت الهيئة الناظمة -ومقرها أمستردام- في بيان إن وكالة الأدوية الأوروبية أوصت بمنح الترخيص لتسويق مشروط للقاح مودرنا المضاد لكوفيد-19، للحيلولة دون إصابة الأشخاص ابتداء من سن 18 عاما بفيروس كورونا 2019.
وفي إسرائيل، قررت الحكومة فرض إغلاق شامل في جميع القطاعات باستثناء الضرورية منها، ابتداء من منتصف ليلة الخميس ولمدة أسبوعين، في محاولة للحد من تفشي الموجة الثالثة من فيروس كورونا.
وجاء القرار بعد جلسة طارئة للحكومة على خلفية تقرير لوزارة الصحة أكد تسجيل تفش متزايد للسلالة الجديدة من الفيروس.
وكانت السلطات الإسرائيلية سجلت إصابات يومية غير مسبوقة تجاوزت 8 آلاف، مما رفع عدد الإصابات إلى أكثر من 450 ألف حالة منذ بدء تفشي الجائحة.
وتقضي إجراءات الإغلاق الجديدة بوقف الحركة والعمل في جميع المرافق والمؤسسات والحد من نشاط المواطنين، بما في ذلك في القطاع التعليمي، مع استثناء القطاعات الحيوية.
وفي هذا السياق، دعت منظمة العفو الدولية إسرائيل إلى توفير اللقاح ضد فيروس كورونا للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، مشيرة إلى أن القانون الدولي يلزم تل أبيب بذلك.
وقالت المنظمة إنه على إسرائيل التوقف عن تجاهل التزاماتها الدولية كقوة محتلة، وأن توفر لقاحات كورونا بشكل متساو وعادل للفلسطينيين الذين يعيشون تحت احتلالها في الضفة وغزة.
وكانت وزارة الصحة الفلسطينية أعلنت أنها تتوقع الحصول على أولى جرعات اللقاح الشهر المقبل، من خلال برنامج كوفكس المدعوم من الأمم المتحدة.
وفي مصر، نعت نقابة الأطباء 10 من أعضائها الذين لقوا حتفهم خلال اليومين الماضيين فقط متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا؛ ليرتفع إجمالي وفيات الأطباء بالفيروس من 273 إلى 283 طبيبا.
ووفقا لوزارة الصحة المصرية، فقد ارتفع إجمالي الوفيات في البلاد بالفيروس حتى أمس إلى 7 آلاف و918 حالة، في حين بلغت الإصابات 144 ألفا و583 مصابا، وبلغ عدد المتعافين منهم 115 ألفا و14 حالة.


إحصاءات عالمية

ووفق إحصاءات لرويترز، فإن إصابات كورونا العالمية تتجاوز 86.17 مليونا، وتبلغ الوفيات مليونا و864 ألفا و642 وفاة.
وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر/كانون الأول 2019.
وعن أكثر الدول عددا في الإصابات، تأتي الولايات المتحدة في المرتبة الأولى، ثم الهند، ثم البرازيل، فروسيا، في حين تأتي المملكة المتحدة في المرتبة الخامسة.
أما أكثر الدول العربية، فتأتي العراق ثم المغرب، فالسعودية، والأردن، وتحتل الإمارات المرتبة الخامسة في القائمة.

المصدر : الجزيرة نت + وكالات


 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 08-01-21, 03:08 PM

  رقم المشاركة : 186
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي كورونا.. وفيات قياسية بأميركا ودراسة تؤكد أن لقاح فايزر يحمي من سلالتين جديدتين للفيروس



 

كورونا.. وفيات قياسية بأميركا ودراسة تؤكد أن لقاح فايزر يحمي من سلالتين جديدتين للفيروس

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مريضة بكورونا تتلقى الرعاية في مستشفى بمدينة سان برناردينو في كاليفورنيا (الفرنسية)



8/1/2021

سجلت الولايات المتحدة حصيلة وفيات قياسية، واستمر تفشي الوباء بنسق مرتفع في أوروبا. وفي البرازيل تجاوز عدد الضحايا 200 ألف، في حين أفادت دراسة بأن لقاح "فايزر-بيونتك" (Pfizer-BioNTech) الأميركي الألماني يمكن أن يحمي من الفيروس المتحور.
فحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز فجر اليوم الجمعة، توفي خلال الساعات الـ 24 الأخيرة نحو 4 آلاف شخص، مما يرفع الإجمالي إلى 374 ألف وفاة.
وفي نفس الفترة، تم إحصاء 265 ألف إصابة جديدة بالفيروس، مما يرفع المجموع إلى أكثر من 22 مليونا و132 ألف إصابة.
وقالت وكالة أسوشيتد برس إن ولاية كاليفورنيا -الأكثر تضررا من الوباء- سجلت أمس حصيلة وفيات قياسية بلغت 1042 وفاة.
ومع تفشي الوباء بوتيرة متسارعة رغم كل التدابير الاحترازية وانطلاق حملات التطعيم ضد الفيروس، يواجه النظام الصحي بالولايات المتحدة خطر الانهيار. فوفقا لوزارة الصحة، بلغت نسبة امتلاء المستشفيات في عموم البلاد حدودا مقلقة مع وصول القدرة الاستيعابية لغرف العناية المشددة إلى 85%.
وإلى أميركا الجنوبية، حيث تجاوز عدد الوفيات في البرازيل 200 ألف بعد تسجيل أكثير من 1500 حالة إضافية، مع تسجيل إصابات يومية قياسية جديدة تبلغ حوالي 88 ألفا ليتخطى العدد الإجمالي 8 ملايين إصابة. علما بأن هذا البلد يحتل الترتيب الثالث عالميا من حيث الإصابات بعد الولايات المتحدة والهند.

الحصيلة أوروبا


وفي أوروبا، التي تشهد دول فيها قيودا مشددة تشمل الإغلاق التام، سجلت اليوم نحو 32 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا في ألمانيا، وما يقرب من 1200 وفاة إضافية.
وفي فرنسا -التي سجلت في الساعات الـ 24 الماضية أكثر من 21 ألف إصابة و277 وفاة إضافية- حذر رئيس الحكومة جان كاستكس من تدهور الوضع الصحي، معترفا بأنه أصبح أكثر هشاشة الأسابيع الأخيرة.

كما أعلن كاستكس أن الحدود مع بريطانيا ستبقى مغلقة حتى إشعار آخر، وذلك لمنع انتشار الفيروس المتحور بعد رصد 22 إصابة بسلالتي كورونا الجديدتين اللتين اكتشفتا في بريطانيا وجنوب أفريقيا مؤخرا.
وفي إيطاليا، سجلت في نفس الفترة 18 ألف إصابة جديدة، و414 وفاة إضافية.
وفي بريطانيا، التي تشهد إغلاقا تاما وسط تفش لسلالة جديدة من الفيروس يعتقد أنها أسرع انتشارا، سجلت 52 ألف إصابة أخرى بكورونا، ونحو 1200 وفاة إضافية، وبذلك تسجل البلاد خلال أسبوع 400 ألف إصابة ونحو 5 آلاف حالة وفاة جراء كورونا.
كما يتواصل انتشار الفيروس بوتيرة عالية في روسيا ودول أخرى بقارة أوروبا التي سجلت حتى الآن ما يقرب من 28 مليون إصابة و603 آلاف وفاة بالفيروس.


تطورات أخرى

وفي آسيا، سجلت الصين اليوم 53 إصابة جديدة بالفيروس معظمها في إقليم خه بي، وكان رئيس الوزراء الياباني يوشيهيديه سوغا أعلن أمس حالة الطوارئ في طوكيو وثلاث محافظات مجاورة لها، بسبب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى مستويات قياسية.
ومازلنا في آسيا، حيث تواصل دول مثل كوريا الجنوبية وتايلند تشديد القيود لاحتواء تفشي الوباء.
كما شددت إسرائيل اليوم إجراءات العزل العام سعيا لكبح الزيادة الكبيرة في الإصابات، والتي ارتفعت إلى نحو 4 آلاف إصابة يوميا، في وقت تعهد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأن يكون كل البالغين الإسرائيليين قادرين على الحصول على اللقاح بنهاية مارس/آذار.
من جهة أخرى، قلصت أستراليا إلى النصف عدد المسافرين القادمين إليها لاحتواء انتشار السلالة الجديدة من كورونا التي اكتشفت في بريطانيا.
عربيا، سجلت الإمارات أمس إصابات قياسية قرب 3 آلاف إصابة جديدة، في حين ذكر المكتب الإعلامي في أبو ظبي أن الإمارة بدأت المرحلة الثالثة من التجارب السريرية على اللقاح الروسي "سبوتنيك في" (Sputnik V).
من جهتها، سجلت تونس أمس نحو 2400 إصابة جديدة بالفيروس و48 وفاة إضافية، في حين استمر المنحى التنازلي للإصابات في المغرب.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

مقيم بدار رعاية في مدينة غوتنبرغ بالسويد يتلقى جرعة من لقاح فايزر (غيتي)


"فايزر" والفيروس المتحور

في الأثناء، نقلت رويترز عن "فايزر" الأميركية قولها إن دراسة مخبرية أجرتها الشركة أظهرت أن اللقاح الذي طورته بالتعاون مع شركة بيونتك الألمانية يبدو فعالا ضد طفرات فيروس كورونا الجديدة المكتشفة في بريطانيا وجنوب أفريقيا.
وأظهرت الدراسة -التي أُجريت على أشخاص تلقوا اللقاح، وراجعها علماء الشركة والقسم الطبي بجامعة تكساس- أن اللقاح كان فعالا في تحييد الفيروس.
وقال فيل دورميتزر، أحد كبار علماء اللقاحات الفيروسية في شركة فايزر، إن من المشجع أن اللقاح يبدو فعالا ضد الطفرة الجديدة، بالإضافة إلى 15 طفرة أخرى سبق وأن أجرت عليها الشركة اختبارات.
وعلى صعيد اللقاحات أيضا، قالت منظمة الصحة العالمية أمس إن الدول الأكثر فقرا ستبدأ تلقي أولى اللّقاحات ضد كورونا بين نهاية يناير/كانون الثاني الجاري ومنتصف فبراير/شباط.
وقالت مسؤولة اللقاحات في المنظمة إن برنامج "كوفاكس" أبرم اتفاقات لشراء ملياري لقاح، على أن تبدأ أولى الجرعات في الوصول خلال الأسابيع المقبلة.
ويهدف برنامج كوفاكس الذي أطلقته منظمة الصحة العالمية بدعم من "التحالف من أجل اللقاحات" إلى المساعدة في ضمان الحصول العادل على اللقاحات ضد كورونا.

المصدر : الجزيرة نت + وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 09-01-21, 06:36 AM

  رقم المشاركة : 187
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي كورونا.. حدة الجائحة تشتد في العالم والصين تعزل مدينتين وأوروبا تستعد للقاح جديد



 

كورونا.. حدة الجائحة تشتد في العالم والصين تعزل مدينتين وأوروبا تستعد للقاح جديد

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
وتيرة الجائحة تتسارع: 21% في الولايات المتحدة وكندا، و12% في الشرق الأوسط، و8% في أوروبا (رويترز)


9/1/2021

اشتدت حدة جائحة كوفيد-19 في كل أنحاء العالم تقريبا الجمعة، خاصة في أميركا الشمالية وأفريقيا، في حين عزلت الصين مدينتين كبيرتين؛ في مسعى لاحتواء بؤر جديدة من الوباء، وتتهيأ أوروبا للتصريح للقاح جديد.
وعلى مدى 7 أيام، سجلت أكثر من 658 ألف إصابة يوميا، أي بزيادة قدرها 14% مقارنة بالأسبوع الماضي، وفق تعداد وكالة الصحافة الفرنسية.
وتسجل وتيرة الجائحة تسارعا نسبته 21% في الولايات المتحدة وكندا، و19% في القارة الأفريقية، و16% في أميركا اللاتينية والكاريبي، و12% في الشرق الأوسط، و8% في أوروبا.
ومنذ ظهوره لأول مرة في الصين قبل أكثر من عام، خلّف فيروس كورونا المستجد نحو مليوني وفاة و87 مليون إصابة.
وفي ظل هذه المعطيات، عززت أوروبا الجمعة حملات التلقيح ضد كوفيد-19 بمضاعفة طلبياتها من جرعات "فايزر-بيونتك" (Pfizer-BioNTech).
وإزاء الانتقادات الموجهة لبطء حملات التلقيح في القارة العجوز، ضاعف الاتحاد الأوروبي طلبياته من الجرعات، بانتظار تسلم الدفعة الأولى من لقاح "مودرنا" (moderna).
وتتهيّأ أوروبا للتصريح للقاح "أسترازينيكا-أكسفورد" (AstraZeneca-Oxford)، ليصبح الثالث من نوعه الذي يعطى الضوء الأخضر بعد "فايزر-بيونتك" و"مودرنا".

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين "لقد حصلنا على كمية من الجرعات التي نحتاج إليها لتلقيح 380 مليون أوروبي، وهذا يمثل أكثر من 80% من سكان أوروبا". في إشارة إلى حملة تلقيح بواسطة لقاحي "فايزر-بيونتك" و"مودرنا"، وأضافت أن تصاريح أخرى للقاحات متوقعة "في الأسابيع والأشهر المقبلة".

والجمعة، عززت المملكة المتحدة -أكثر دول أوروبا تسجيلا للوفيات بكوفيد-19، مع 79 ألفا و833 وفاة- حملة التلقيح التي تجريها ضد فيروس كورونا بمصادقتها على استخدام لقاح "مودرنا"، بعدما كانت صادقت على استخدام لقاحي فايزر وأسترازينيكا.
وحذر رئيس بلدية لندن صادق خان من أن المستشفيات شارفت على بلوغ قدرتها الاستيعابية، وقال إن "الأوضاع في لندن حرجة حاليا، وتفشي الفيروس خارج السيطرة".
ويثير التفشي السريع لسلالتين متحوّرتين من كوفيد-19 قلقا كبيرا، لا سيما أن اللقاحات التي تم التوصل إليها بسرعة قياسية لم توزع بعد على نطاق واسع.
وفي مؤشر مشجع، أعلن مختبر بيونتك أن لقاح "فايزر-بيونتك" يتمتع بفاعلية ضد تحور أساسي لسلالتين لفيروس كورونا المستجد رُصدتا في المملكة المتحدة وجنوب أفريقيا.
وفي الصين وأستراليا، حيث الجائحة تحت السيطرة؛ تصدت السلطات بسرعة كبيرة لظهور بؤر جديدة ومحصورة، خوفا من تفشي السلالتين المتحورتين من الوباء على أراضيهما.
والجمعة، علقت بلديتان في جنوب بكين عمل وسائل النقل المشترك، وأطلقت حملة فحوص واسعة النطاق، بعد رصد 127 إصابة في إحدى المناطق الأسبوع الماضي.
وباتت مدينتا شيجياتشوانغ وشينغتاي معزولتين عن العالم بعد قطع المواصلات الجوية ووقف القطارات وحافلات النقل المشترك للمسافات البعيدة، وتشمل هذه التدابير 18 مليون شخص.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أوروبا ضاعفت طلبياتها من اللقاحات وتستعد للتصريح للقاح "أسترازينيكا-أكسفورد" (غيتي)


أما في أستراليا، فقد فرضت السلطات عزلا لمدة 3 أيام على مليونين من أبناء منطقة بريزين -ثالث أكبر مدينة في البلاد- بعد رصد إصابة بسلالة كوفيد-19 المتحورة المتفشية في بريطانيا لدى عامل في أحد فنادق المدينة.
وفي اليابان، فرضت حالة الطوارئ مجددا في طوكيو وضواحيها مع تسجيل مستوى إصابات قياسي.
وفي مصر، قالت وزارة الصحة أمس الجمعة إنها سجلت 1001 إصابة جديدة بفيروس كورونا و56 وفاة، مقارنة مع 1219 إصابة و54 وفاة الخميس.
وسجلت وزارة الصحة المغربية أمس الجمعة 1543 إصابة جديدة بفيروس كورونا، انخفاضا من1597 أمس، ليصل العدد الإجمالي للإصابات إلى 450 ألفا و221 إصابة منذ ظهور أول حالة في مارس/آذار الماضي.
كما سجلت 40 وفاة جديدة، ارتفاعا من 27 حالة أمس، ليرتفع إجمالي الوفيات جراء الفيروس إلى 7685 حالة.
وقالت الحكومة المغربية إنها أقرت اللقاح الذي طورته شركة أسترازينيكا مع جامعة أكسفورد للاستخدام الطارئ للوقاية من فيروس كورونا.
وقالت إن عملية التطعيم قد تستغرق نحو 3 أشهر، وإن الأولوية في المرحلة الأولى للذين يعملون في الصفوف الأمامية، مثل رجال الأمن والصحة والتعليم.

المصدر : وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 10-01-21, 07:07 PM

  رقم المشاركة : 188
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي كورونا.. العالم يتخطى 90 مليون إصابة وقلق من خطورة الوضع ببريطانيا وحظر غير مسبوق في كندا



 

كورونا.. العالم يتخطى 90 مليون إصابة وقلق من خطورة الوضع ببريطانيا وحظر غير مسبوق في كندا

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مرضى في طريقهم إلى غرفة الطوارئ في أحد مستشفيات لوس أنجلوس (الأوروبية)



10/1/2021

ترددت تحذيرات جديدة مشددة من خطورة انتشار كوفيد-19 في أرجاء مختلفة من العالم، في حين تجاوز العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس 90 مليونا في دول العالم.
فحسب أحدث البيانات المتاحة اليوم من منصة "ورلد ميتر" (Worldometer) الإحصائية، بلغ مجموع الإصابات التي تم رصدها عالميا منذ بداية الجائحة أكثر من 90 مليونا و100 ألف حالة، في حين تجاوز عدد الوفيات مليونا و935 ألفا.
وفي بريطانيا، التي أعلنت عاصمتها حالة الطوارئ وهي تصارع انتشار سلالة جديدة من فيروس كورونا، قال وزير الصحة مات هانكوك اليوم إن القطاع الصحي في البلاد صار في "وضع خطير جدا جدا".
وقد تجاوز مجموع الإصابات المؤكدة في بريطانيا 3 ملايين حالة، منذ بداية الجائحة، وسجلت أكثر من 80 ألف وفاة.


الحصيلة في أميركا

وفي الولايات المتحدة، يزداد القلق أيضا، بعدما شهدت البلاد يوم الجمعة رقما قياسيا لعدد الإصابات المسجلة في يوم واحد بحوالي 290 ألف حالة.
وفي أحدث البيانات، التي نشرتها جامعة جونز هوبكنز السبت، تجاوز عدد الأميركيين المصابين بالفيروس 22 مليونا منذ ظهور الوباء، توفي منهم أكثر من 372 ألفا.
وفي جوار الولايات المتحدة، بدأت كندا تطبيق حظر التجول مساء السبت في مقاطعة كيبيك، سعيا لاحتواء الموجة الثانية من الوباء، وهو إجراء لم يسبق له مثيل على صعيد مقاطعة كندية كاملة منذ تفشي الإنفلونزا الإسبانية قبل قرن.
وجابت دوريات من الشرطة الشوارع في مدينة مونتريال لتطبيق الحظر، في حين بدا المرفأ القديم والحي القديم وسط المدينة مقفرين، وهما يشهدان عادة إقبالا كبيرا من السياح.

ويسري الحظر من 8 مساء إلى 5 صباحا بالتوقيت المحلي، ويستمر 4 أسابيع حتى الثامن من فبراير/شباط، في تلك المقاطعة الفرانكوفونية البالغ عدد سكانها 8.5 ملايين نسمة، وهي الأكثر تأثرا بالوباء.

المصدر : الجزيرة نت

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 12-01-21, 04:46 PM

  رقم المشاركة : 189
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي كورونا.. الهند تستعد لإطلاق أكبر حملة تطعيم بالعالم والصين تغلق مدينة ثانية لتطويق العدوى



 

كورونا.. الهند تستعد لإطلاق أكبر حملة تطعيم بالعالم والصين تغلق مدينة ثانية لتطويق العدوى

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقل جزء من جرعات لقاح مضاد لفيروس كورونا وصلت إلى مركز صحي في مدينة جلال آباد الهندية (رويترز)


12/1/2021

بدأت الهند اليوم الثلاثاء نقل جرعات من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد استعدادا للبدء نهاية الأسبوع بتنفيذ أكبر حملة تطعيم في العالم، فيما أغلقت السلطات الصينية مدينة ثانية قريبة من العاصمة بكين لتطويق بؤرة جديدة للفيروس.
وأظهرت لقطات بثت على القنوات الإخبارية الهندية شاحنات مبردة وهي تغادر معهد أمصال الهند في طريقها إلى مطار نيودلهي، حيث يتم نقلها من هناك إلى باقي المدن.
وقال وزير الطيران المدني الهندي هارديب سينج بوري إنه من المقرر أن تقوم 9 رحلات جوية تنطلق من مطار بيون بنقل 5.6 ملايين جرعة من اللقاح إلى العاصمة والعديد من المدن الرئيسية مثل كلكتا وبنغالور.
وتأمل السلطات الهندية تطعيم 1.3 مليار نسمة، في حملة وصفها المسؤولون بأنها الأكبر في العالم، على أن تعطى الأولوية في البداية لنحو 300 مليون مواطن من أكثر الفئات عرضة للإصابة، والذين سيجري تطعيمهم خلال 6 إلى 8 أشهر.


بدء التطعيم

ومن المقرر أن تبدأ حملة التطعيم السبت المقبل، وأول من سيتلقى اللقاح نحو 30 مليونا من العاملين في القطاع الصحي وغيرهم ممن هم في الصفوف الأولى في مواجهة الجائحة، ويليهم نحو 270 مليونا تزيد أعمارهم على 50 عاما، أو ممن يعدون من الفئات الأكثر عرضة للإصابة.
ووقعت حكومة الهند أمس الاثنين اتفاقيات مع معهد الأمصال الهندي -وهو أكبر مصنع للقاحات في العالم- لشراء إنتاجه من لقاح "كوفيشيلد" (COVISHIELD)، وذلك بعد أكثر من أسبوع على الموافقة على استخدام لقاح "أسترازينيكا-أكسفورد" (AstraZeneca-Oxford).
وسجلت الهند ما يقارب 10.5 ملايين إصابة بالفيروس، وهو ثاني أكبر عدد إصابات بالجائحة في العالم بعد الولايات المتحدة، لكن معدل زيادة الحالات آخذ في التراجع، وقضى المرض على أكثر من 151 ألفا.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عناصر من الأمن الصيني يدققون مع سائق شاحنة قادمة من إقليم هوبي المجاور للعاصمة بكين (رويترز)


مدينة صينية

وفي الجارة الشمالية الصين، شرعت السلطات اليوم في تطبيق قيود على مناطق قريبة من العاصمة عقب ظهور بؤرة للعدوى بالفيروس، إذ فرض على سكان مدينة لانغ فانغ -البالغ عددهم 4.9 ملايين- في مقاطعة هوبي الحجر الصحي لمدة 7 أيام، وسيخضع جميع السكان لحملة فحص للكشف عن كورونا.
وأشارت اللجنة الوطنية للصحة في الصين اليوم إلى تسجيل 55 إصابة جديدة بالجائحة مقارنة بـ103 المسجلة في اليوم السابق، وسجل في مقاطعة هوبي القريبة من بكين 40 إصابة محلية بالفيروس.

وكانت الصين -التي ظهر فيها المرض لأول مرة قبل عام- قد فرضت مؤخرا الحجر الصحي على مدينة شيجياتشوانغ عاصمة المقاطعة، والتي تضم 11 مليون نسمة، وذلك في أعقاب تسجيل ارتفاع في عدد الإصابات، وأغلقت السلطات بعض الطرق السريعة، وأمرت أصحاب المركبات المسجلة في المدينة بأن يعودوا إليها.
من ناحية أخرى، أعلنت وكالة الأدوية الأوروبية اليوم أنها تلقت طلب ترخيص للقاح "أسترازينيكا-أكسفورد" ضد الفيروس.
وأشارت الوكالة إلى أنها ستقوم بتدقيق سريع للقاح، مع احتمال أن تصدر قرارها في 29 يناير/كانون الثاني الجاري إن كانت جميع البيانات التي تلقتها "متينة ومتكاملة" بشكل كاف.
وكانت الوكالة صدّقت على لقاح "فايزر-بيونتك" (Pfizer-BioNTech) في 21 ديسمبر/كانون الأول الماضي، ولقاح "مودرنا" (Moderna) في 6 يناير/كانون الثاني الحالي، مما حمل المفوضية الأوروبية على إعطاء الضوء الأخضر فورا لتوزيعهما.

ويواجه الاتحاد الأوروبي ووكالة الأدوية الأوروبية ضغوطا لتسريع الموافقة على اللقاحات الجديدة ضد فيروس كورونا المستجد، في وقت بلغت حصيلة الوباء أكثر من 620 ألف وفاة عبر القارة.


الرئيس البرتغالي

وفي البرتغال، أعلنت الرئاسة أن الرئيس مارسيلو ريبيلو دي سوزا مصاب بفيروس "كوفيد-19″، وقد اضطر بسبب ذلك لإلغاء كل مواعيده العامة، في تطور يأتي قبل أسبوعين من الانتخابات الرئاسية التي يخوضها للفوز بولاية ثانية تبدو شبه محسومة لصالحه.
وقالت الرئاسة في بيان إن الرئيس دي سوزا (72 عاما) لم تظهر عليه أي أعراض، وهو يخضع لحجر صحي في مقر سكنه بالقصر الرئاسي في لشبونة.
وقال رئيس الوزراء البرتغالي أنطونيو كوستا إن حكومته ستعلن غدا الأربعاء عن "شيء مشابه جدا للإغلاق العام الأول في مارس/آذار الماضي".
وفي ماليزيا، أعلن السلطان عبد الله سلطان أحمد شاه اليوم حالة الطوارئ في سائر أنحاء المملكة لمكافحة جائحة كوفيد-19، والتي يهدد تفشيها بانهيار النظام الصحي في البلاد.
وحسب بيان الديوان الملكي، فإن حالة الطوارئ تسري إلى غاية من الأول من أغسطس/آب المقبل، و لكن يمكن رفعها قبل ذلك التاريخ إذا ما تباطأت وتيرة انتشار الفيروس.
وأتى فرض حالة الطوارئ عقب تحذير رئيس الوزراء محيي الدين ياسين المواطنين من أن نظام الرعاية الصحية على وشك الانهيار، وفرضه قيودا صارمة على تنقلات السكان في أكثر من نصف أنحاء البلاد، بما في ذلك إغلاق الشركات والمتاجر غير الأساسية.

المصدر : الجزيرة نت + وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 13-01-21, 02:32 PM

  رقم المشاركة : 190
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

كورونا.. الولايات المتحدة تشترط فحصا سلبيا للمسافرين وتونس تعلن الإغلاق الشامل

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
السلطات الأميركية تقول إن الفحص يجب أن يجرى قبل 3 أيام من موعد السفر على الأكثر (رويترز)



13/1/2021

فرضت السلطات الأميركية على المسافرين القادمين إليها جوا إبراز نتيجة فحص سلبية لكوفيد-19، بينما سجلت حصيلة قياسية جديدة في الوفيات، في حين أعلنت وزارة الصحة التونسية أن البلاد ستشهد الخميس إغلاقا شاملا لأيام.
وقال مدير المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والأوبئة روبرت ريدفيلد إن الفحص يجب أن يجرى قبل 3 أيام من موعد السفر على الأكثر، مشيرا إلى أنه إذا كان هذا "الاختبار لا يقضي على جميع المخاطر، لكنه عندما يقترن بفترة بقاء في المنزل وبالاحتياطات اليومية مثل وضع الكمامة والتباعد الاجتماعي، فيمكنه أن يجعل السفر أكثر أمانا".
وتدخل هذه التدابير حيز التنفيذ في 26 يناير/كانون الثاني الجاري، وتوسع نطاق إجراءات سابقة كانت مفروضة على الوافدين من بريطانيا منذ الشهر الماضي، بعدما رُصدت على الأراضي البريطانية سلالة متحوّرة من فيروس كورونا أكثر قدرة على التفشي، كما رصدت سلالتان متحورتان أخريان في جنوب أفريقيا والبرازيل.
وسجلت الولايات المتحدة الثلاثاء وفاة حوالي 4500 شخص من جراء فيروس كورونا المستجدّ "كوفيد-19" خلال 24 ساعة، في حصيلة يومية قياسية جديدة، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز، وهي المرة الأولى التي تتجاوز فيها حصيلة الوفيات اليومية بالفيروس في هذا البلد عتبة الأربعة آلاف وفاة.
وسجلت الولايات المتحدة خلال الأيام السبعة الفائتة أعلى معدل وفيات أسبوعي منذ بدأت الجائحة، كما أن الوفيات تتوزع على سائر أنحاء البلاد وإن كانت تتركز حاليا في جنوبها وغربها.
ولا يزال عدد مرضى "كوفيد-19″ الراقدين في المستشفيات الأميركية عند مستواه القياسي، إذ بلغ الثلاثاء أكثر من 131 ألف مريض، وفقاً لـ"كوفيد تراكينغ برودجكت".
وأعلنت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها "سي دي سي" (CDC)، تطعيم نحو 9 ملايين من المواطنين بالجرعة الأولى من لقاحات فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" حتى صباح الثلاثاء بالتوقيت المحلي.
وكانت المؤسسة أشارت إلى أنها وزعت حتى الآن 27.7 مليون جرعة من لقاحات شركتي مودرنا (Moderna) وفايزر (Pfizer)، على قطاعات مختلفة، وذكرت أنه تم توزيع نحو 4 ملايين منها للاستخدام في مرافق الرعاية طويلة الأجل.

ومنذ بدأ الفيروس بالتفشي في الولايات المتحدة، بلغ إجمالي عدد الذين أصيبوا به في هذا البلد 22.8 مليون شخص، توفي منهم أكثر من 380 ألفا.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الحجر الصحي الشامل يدخل حيز التنفيذ في تونس غدا الخميس (الجزيرة)

إغلاق شامل بتونس

في تونس، أعلنت السلطات الصحية الثلاثاء أن البلاد ستشهد حجرا صحيا شاملا لمدة 4 أيام لاحتواء تفشي فيروس كورونا الذي بلغ مستويات قياسية، معتبرة أن الوضع الوبائي في البلاد "خطير ودقيق جدا".
وقال وزير الصحة فوزي مهدي في مؤتمر صحفي إن حظر التجول سيبدأ الساعة الرابعة مساء لغاية السادسة صباحا، علما أنه كان مطبقا منذ أكتوبر/تشرين الأول 2020 من الساعة الثامنة مساء وحتى السادسة صباحا.
ويدخل التدبير الذي يشمل تمديد ساعات حظر التجول، حيز التنفيذ يوم الخميس الذي يصادف الذكرى السنوية العاشرة لثورة يناير، ما يحول دون إحياء ذكرى هروب الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي في الرابع عشر من الشهر الجاري تحت ضغط الاحتجاجات الشعبية.
وحذّر مسؤولون صحيون من صعوبات كبيرة تواجهها المستشفيات في توفير مزيد من الأَسِرّة في أقسام الإنعاش، على الرغم من إقامة مستشفيات ميدانية لتخفيف الضغوط عن المؤسسات الاستشفائية.
كذلك قرر الوزير تعليق الدراسة بكافة المدارس والمعاهد والجامعات ومراكز التكوين المهني في القطاعين العام والخاص حتى 24 من الشهر الجاري.
وسجلت تونس التي اقتصرت وفيات الموجة الأولى من الجائحة على أراضيها على نحو 50 حالة، ما مجموعه 5284 وفاة و162 ألفا و350 إصابة، علما أن خبراء يعتبرون أن هذا الرقم لا يعكس الواقع بدقة لأن الأعداد المعلنة هي فقط التي يتم التثبت منها بواسطة الفحوص.

دول وأرقام

أظهر إحصاء لرويترز أن أكثر من 91 مليون نسمة أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس إلى أكثر 1.9 مليون.
وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة بالصين في ديسمبر/كانون الأول 2019.
ومن بين الدول العشرة الأولى من حيث الإصابات، تأتي الولايات المتحدة في المقام الأول، تليها الهند ثم البرازيل ثم روسيا فالمملكة المتحدة.
أما الدول العربية الأكثر تضررا من حيث عدد الإصابات، فيأتي العراق يليه المغرب فالسعودية ويليها الأردن وتأتي الإمارات في المرتبة الخامسة.
في البرازيل، قالت وزارة الصحة أمس الثلاثاء إن البلاد سجلت 64 ألفا و25 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية.
وتشير البيانات إلى أن البرازيل سجلت 8 ملايين و195 ألفا و637 حالة إصابة منذ بدء الجائحة، بينما ارتفع عدد الوفيات إلى 204 آلاف و690 حالة.
أما في الصين حيث الظهور الأول للفيروس، فقالت اللجنة الوطنية للصحة اليوم الأربعاء، إن البر الرئيسي سجل 115 إصابة جديدة، في أعلى زيادة يومية بالإصابات منذ أكثر من 5 أشهر.
وبلغ إجمالي الإصابات المؤكدة بمرض "كوفيد-19" في البر الرئيسي الصيني 87 ألفا و607 حالات، بينما ظل إجمالي الوفيات دون تغيير عند 4634.

المصدر : الجزيرة نت + وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 16-01-21, 06:35 PM

  رقم المشاركة : 191
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي كورونا.. أكثر من 400 ألف وفاة بالولايات المتحدة و"فايزر" تعلن تأخير تسليم جرعات التطعيم



 

كورونا.. أكثر من 400 ألف وفاة بالولايات المتحدة و"فايزر" تعلن تأخير تسليم جرعات التطعيم

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تطعيم بلقاح "فايزر-بيونتك" للفريق الصحي بأحد المستشفيات السويدية (غيتي)


16/1/2021

تجاوزت أعداد الوفيات بسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في الولايات المتحدة الأميركية حاجز 400 ألف، وفي الوقت الذي أطلقت فيه الهند ما يتوقع أن يكون أكبر حملة تطعيم ضد الفيروس التاجي في العالم، كشفت شركة "فايزر"( Pfizer) عن تأخر في تسليم جرعات التطعيم.
وحسب موقع "ورلد ميتر" المتخصص في رصد الإحصاءات المتعلقة بفيروس كورونا؛ فقد بلغت أعداد الإصابات في الولايات المتحدة اليوم السبت 24 مليونا و102 ألف و429 إصابة، في حين بلغت أعداد الوفيات 401 ألف و856.
وتتصدر الولايات دول العالم في أعداد الإصابات والوفيات، يأتي ذلك في الوقت الذي توقع فيه رون كلين كبير موظفي البيت الأبيض المقبل بإدارة الرئيس المنتخب جو بايدن، وصول عدد وفيات فيروس كورونا بالولايات المتحدة إلى نصف مليون شخص في فبراير/شباط المقبل.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الولايات المتحدة تتصدر دول العالم في أعداد الوفيات والإصابات (رويترز)


خطة وأرقام

من جانبه، كشف الرئيس المنتخب بايدن عن أن إدارته تعمل على توزيع 100 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا خلال 100 يوم الأولى من ولايته.
وأوضح في تغريدة على تويتر أن اتخاذ تدابير ضد جائحة كورونا ليس واجبا اقتصاديا فحسب، بل هو التزام أخلاقي.
وشدد الرئيس المنتخب بايدن على ضرورة مواجهة حملة التشكيك في اللقاح ضد كورونا، مضيفا أن إدارته ستستخدم قانون الإنتاج الدفاعي من أجل تسريع إنتاج مواد اللقاحات.
وعالميا، بلغت أعداد الإصابات بالفيروس حسب موقع "ورلد ميتر" 94 مليونا و323 ألفا و60 إصابة، في حين بلغت أعداد الوفيات مليونين و18 ألفا و67، وتجاوزت أعداد المتعافين حاجز 67 مليونا و356 حالة، وذلك عند الساعة 10:00 بتوقيت مكة المكرمة (07:00 بتوقيت غرينيتش).
ولاتزال الهند تحتل المرتبة الثانية عالميا في أعداد الإصابات بواقع 10 ملايين و543 إصابة، وأكثر من 152 ألف وفاة.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الهند ستبدأ أكبر حملة تطعيم في العالم (رويترز)


حملة واحتجاجات

وللتصدي للوباء، أطلقت الهند اليوم السبت ما يتوقع أن تكون أكبر حملة تطعيم ضد فيروس كورونا في العالم، وأصبح موظف صحة في مستشفى حكومي في دلهي أول شخص يتلقى جرعة من لقاح كورونا في الهند، البالغ عدد سكانها 1.3 مليار نسمة.
وتعتزم الحكومة الهندية تطعيم 300 مليون شخص، وهو ما يعادل عدد سكان الولايات المتحدة، بحلول يوليو/تموز المقبل.
وقال رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي -في كلمة متلفزة بمناسبة إطلاق الحملة- "تطلق الهند اليوم أكبر برنامج تطعيم ضد كورونا".
وأضاف مودي أنه "لا توجد دولة أطلقت حملة تطعيم بهذا الحجم في التاريخ". وفي إطار الحملة، سيتم تطعيم نحو 30 مليون موظف صحي ومن العاملين في الخطوط الأمامية، يليهم 270 مليونا من الأشخاص العاديين ممن تجاوزوا سن 50 عاما، أو الأكثر عرضة للخطر.
وفي البرازيل، الدولة الثانية من حيث أعداد الوفيات عالميا، والثالثة من حيث أعداد الإصابات؛ شهدت مدن مختلفة قَرْعا جماعيا متزامنا على أواني الطبخ للتعبير عن احتجاجهم على الحالة الصحية التي وصلت إليها مدينة مَناووس، عاصمة ولاية الأمازون، بسبب تفشي فيروس كورونا.
ويتهم المحتجون الرئيس جايير بولسونارو وحكومته بالتقصير الشديد، داعين إلى المحاسبة. غير أن رئيس البلاد قال إن المحكمة العليا منعته من التدخل الإضافي في إجراءات مواجهة الفيروس، وأسندت الأمر إلى حكام الولايات ورؤساء البلديات.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تأخر تسليم لقاحات "فايزر" أربك خطط دول أورويية للتطعيم (رويترز)

جرعات وتأخر

يأتي ذلك في وقت عبرت فيه شركة فايزر الأميركية عن عدم جاهزيتها لتسليم لقاح "فايزر-بيونتك" (Pfizer-BioNTech) المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) للأوروبيين في الموعد المحدد، مشيرة إلى أن إدخال تعديلات على عملية الإنتاج وتسريع وتيرته قد يؤثران على مواعيد التسليم.
وأمس الجمعة، قالت شركة فايزر إنها ستؤخر شحنات اللقاح في الأسابيع الثلاثة إلى الأربعة المقبلة بسبب أشغال تجري في مصنعها الرئيسي في بلجيكا.
وقالت فايزر إن التعديلات في مصنع بورز ببلجيكا ضرورية من أجل زيادة طاقتها الإنتاجية بدءًا من منتصف فبراير/شباط المقبل للقاح، الذي طورته مع شركة بيونتك (BioNTech) الألمانية.
ووعدت المجموعة الأميركية بأنه ستكون هناك "زيادة كبيرة" في عمليات التسليم في أواخر فبراير/شباط ومارس/آذار المقبلين.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

دول العالم تسارع الخطى لتطعيم مواطنيها مع تفشي وباء كورونا (الجزيرة)

انخفاض وقلق

ولم يتم الإبلاغ عن إجمالي التخفيضات في التسليم، ولكن السويد توقعت "انخفاضًا بنحو 25%"، في حين تحدثت فرنسا عن "انخفاض حاد" سيضطرها إلى "تعديل" وتيرة التطعيم لديها.
وتوقعت النروج تراجع الجرعات بنسبة 18%. وقالت الدانمارك إنها ستحصن أعدادًا أقل مما كانت تخطط له.
وفي قبرص، أعلنت وزارة الصحة أنها ستتلقى 3510 جرعات من اللقاح في 18 يناير/كانون الثاني الحالي، بدلا من 6825 جرعة كانت تتوقعها.
وحتى وإن قالت فايزر إنها ستعوض التأخير، فقد أعربت دول الاتحاد الأوروبي عن إحباطها في وقت تنتظر فيه بفارغ الصبر تسلم المزيد من الجرعات لتحصين سكانها ضد الفيروس الذي أودى بحياة ما يزيد على مليوني شخص في جميع أنحاء العالم.
وأعربت ألمانيا، أكبر اقتصاد في الاتحاد الأوروبي، عن أسفها للتأخير الذي أُبلغت به في "اللحظة الأخيرة وعلى نحو غير متوقع".
وحثت برلين المفوضية الأوروبية -التي اشترت اللقاح نيابة عن التكتل- على الحصول على مواعيد "واضحة وأكيدة" بالنسبة للشحنات المقبلة.
كما حذرت 6 دول من شمال الاتحاد الأوروبي في رسالة إلى المفوضية من أن الوضع "غير المقبول (…) يقلل مصداقية حملة التلقيح".

المصدر : الجزيرة نت + وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 17-01-21, 09:00 PM

  رقم المشاركة : 192
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي كورونا.. الوفيات تتجاوز مليونين عالميا ووعود برفع كفاءة تصنيع اللقاحات



 

كورونا.. الوفيات تتجاوز مليونين عالميا ووعود برفع كفاءة تصنيع اللقاحات

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
إجمالي عدد الإصابات في البرازيل تجاوز 8 ملايين (رويترز)



17/1/2021

أظهرت بيانات مجمعة أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء العالم يقترب من 94.5 مليونا حتى صباح اليوم الأحد، وأوضحت البيانات أن عدد المتعافين تجاوز 52 مليونا، فيما تجاوز إجمالي الوفيات المليونين و22 ألف حالة.
وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وروسيا والمملكة المتحدة وفرنسا وتركيا وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا وكولومبيا والأرجنتين والمكسيك وبولندا وجنوب أفريقيا وإيران.
كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الوفيات، تليها البرازيل والهند والمكسيك والمملكة المتحدة وإيطاليا وفرنسا.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الأمم المتحدة دعت إلى توفير اللقاحات لجميع دول العالم (رويترز)


تباطؤ اللقاح

وأكدت شركتا "فايزر-بيونتك" (Pfizer-BioNTech) أن التباطؤ في تسليم جرعات اللقاح إلى أوروبا ليس إلا أمرا مؤقتا، وحاول مختبرا الشركتين أمس السبت طمأنة الأوروبيين، مؤكدين أنهما وضعا "خطة" تتيح الحد من التأخير أسبوعا في عملية التسليم، في الوقت الذي تخشى فيه أوروبا من تراجع تسليم الجرعات "إلى 3 أو 4 أسابيع".
وقالت الشركتان في بيان مشترك "إنهما وضعتا خطة تسمح برفع قدرات التصنيع في أوروبا وتوفير المزيد من اللقاحات خلال الفصل الثاني".
وأكدتا أن سبب التأخير هو حصول "تعديلات على آليات الإنتاج" في مصنع بورس البلجيكي ستسمح برفع قدرات التسليم اعتبارا من 15 فبراير/شباط المقبل.
وأعلنت الشركتان أول أمس الجمعة أنهما غير قادرتين على توفير كمية الجرعات التي كانتا قد التزمتا بتسليمها، مما أثار غضب الدول الأوروبية التي تتعرض أصلا للانتقادات بسبب تباطؤ عملية التلقيح.
وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أول أمس عن أسفه لأن "اللقاحات تصل إلى الدول المرتفعة الدخل بسرعة، في حين أن أفقر دول العالم لا تملك أيا منها".
وكشفت كمبوديا عن "مساعدة" صينية ستوفر لها مليون جرعة من لقاح "سينوفاك" (Sinovac).

بدوره، تعهد وزير الخارجية الصيني وانغ لي بتوفير 500 ألف جرعة من اللقاح للفلبين.

تدابير احترازية

وشهدت عواصم بعض الدول مظاهرات رافضة للتدابير الاحترازية التي تتخذها الحكومات لمكافحة انتشار فيروس كورونا.
فقد تظاهر نحو 10 آلاف شخص -بينهم كثير من اليمينيين- في العاصمة النمساوية فيينا، وأعلنت شرطة فيينا اعتقال 5 أشخاص بحلول المساء، مبينة أنه تم الإبلاغ عن العديد من المشاركين لعدم التزامهم بقواعد التباعد البدني وعدم ارتدائهم الكمامات.
وبدأ سريان حظر تجول ليلي يستمر لمدة أسبوعين في عموم فرنسا، في إطار الجهود الحكومية الرامية للحد من تفشي فيروس كورونا مع تزايد الإصابات بالسلالة الجديدة.
وفي إيطاليا، قال وزير الصحة روبرتو سبيرانزا إن بلاده تشدد حاليا إجراءات مكافحة فيروس كورونا مرة أخرى بسبب ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس، حيث تم تحديد 3 مناطق على أنها مناطق حمراء وهي الأشد خطورة، وسيسري ذلك اعتبارا من اليوم الأحد.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الولايات المتحدة لا تزال تتصدر دول العالم من حيث عدد الإصابات (رويترز)

انتشار الوباء

شهدت المكسيك أسوأ أسبوع في ظل جائحة فيروس كورونا حتى الآن بتسجيل رقم قياسي في عدد الإصابات الجديدة، وأكثر من 7 آلاف وفاة، وذلك وفقا لأحدث البيانات الصادرة عن الحكومة أمس.
وذكرت وزارة الصحة أنها سجلت 20 ألفا و523 إصابة جديدة و1219 وفاة أمس السبت، ليصل العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة إلى مليون و630 ألفا و258 حالة، في حين تجاوزت الوفيات حاجز 140 ألفا.
وفي البرازيل، قالت وزارة الصحة إنها سجلت 61 ألفا و567 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا و1050 وفاة خلال 24 ساعة، وذلك في خامس يوم على التوالي تتجاوز فيه الوفيات حاجز الألف.
وبلغ إجمالي عدد الإصابات في البلد الواقع بأميركا الجنوبية 8 ملايين و455 ألفا و59 حالة، فيما سجلت 209 آلاف و296 وفاة وفقا لأرقام الوزارة.
من جهتها، أعلنت المملكة المتحدة عن تسجيل 41 ألفا و346 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد حسبما أفادت وكالة بلومبيرغ للأنباء، ويرتفع بذلك إجمالي عدد الإصابات في البلاد إلى 3 ملايين و357 ألفا و361 إصابة.
وفي فرنسا، تخطت حصيلة الوفيات المرتبطة بفيروس كورونا المستجد حاجز 70 ألف حالة منذ بداية تفشي الوباء، وفقا لما أعلنته هيئة الصحة العامة.
أما في أستراليا فقد ارتفع العدد الإجمالي للمصابين بفيروس كورونا في أستراليا إلى 28 ألفا و689 شخصا حتى صباح اليوم، كما ارتفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 909 حالات، وفقا لبيانات جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبيرغ للأنباء.

توفير اللقاح للفلسطينيين

وفي فلسطين، دعت منظمة هيومن رايتس ووتش الدولية اليوم الأحد إسرائيل إلى توفير اللقاح ضد فيروس كورونا للفلسطينيين في الأراضي المحتلة.
وقالت المنظمة إن إسرائيل لم تلتزم بتطعيم الفلسطينيين الذين يعيشون في الأراضي المحتلة الواقعة تحت حكمها العسكري، وشددت على ضرورة التزام السلطات الإسرائيلية بتوفير لقاحات ضد فيروس كورونا.
وفي تونس، شهدت أحياء بالعاصمة وبعض المحافظات ليلة أمس السبت احتجاجات، وسط صدامات مع رجال الأمن، وذلك على خلفية رفض تدابير مكافحة كورونا.
وحاولت قوات الأمن تفريق المحتجين بالغاز المدمع وفرض دوريات قرب المراكز الأمنية، في حين لجأ محتجون إلى إغلاق عدة شوارع بحاويات القمامة وإلقاء الحجارة.

المصدر : وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 22-01-21, 09:55 AM

  رقم المشاركة : 193
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي 97 مليون إصابة بكورونا.. أميركا تتفاءل بانفراجة في الخريف وأوروبا تشدد الإجراءات مع أزمة بتوفير اللقاحات



 

97 مليون إصابة بكورونا.. أميركا تتفاءل بانفراجة في الخريف وأوروبا تشدد الإجراءات مع أزمة بتوفير اللقاحات

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
توزيع لقاح فايزر بمستشفى في ولاية كاليفورنيا (الفرنسية)


22/1/2021

بلغ عدد المصابين عالميا بفيروس كورونا 97 مليونا، وتنبأت السلطات الأميركية بتلقي ثلاثة أرباع مواطنيها اللقاح وعودة الحياة إلى طبيعتها بحلول الخريف، ومن جانبه دعا الاتحاد الأوروبي لتجنب السفر غير الضروري معلنا أن الوضع "خطير جدا".
وذكرت وكالة رويترز أن عدد المصابين عالميا تجاوز 97 مليونا، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات إلى مليونين و84 ألفا.
ووفقا لرويترز، زادت وفيات كورونا في الولايات المتحدة 4157 حالة على الأقل يوم الخميس، ليصل الإجمالي إلى 410 آلاف وفاة تقريبا.
من جهته، قال رئيس المعهد الوطني للأمراض المعدية والحساسية أنتوني فاوتشي إن تلقي 70-80% من الأميركيين اللقاح المضاد لفيروس كورونا بحلول نهاية الصيف المقبل سيؤدي إلى ما يعرف بمناعة القطيع، وبالتالي عودة الحياة إلى طبيعتها إلى حد ما بحلول الخريف المقبل.
وخلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض، قال فاوتشي إن السلالة التي رصدت في جنوب أفريقيا من الفيروس لم تظهر بالولايات المتحدة بعد، فيما تم رصد سلالته التي ظهرت في بريطانيا في 20 ولاية أميركية على الأقل، مؤكدا أن تلك السلالات لا تؤثر على فاعلية اللقاحات.
وفي المملكة المتحدة، قالت وزيرة الداخلية بريتي باتيل "إنه من السابق للأوان القول أو حتى التكهن بموعد رفع القيود. هذه البلاد ما تزال تمسك بها تلابيب الجائحة" وذلك بعدما كانت الحكومة قد وعدت بعودة الحياة إلى طبيعتها بحلول أبريل/نيسان.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
وزيرة الداخلية البريطانية تعقد مؤتمرا صحفيا عن أزمة كورونا أمس (غيتي إيميجز)


قلق أوروبي

وفي ختام قمة الاتحاد الأوروبي رقم 27 التي عقدت الخميس عبر تقنية الفيديو، قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون ديرلاين إن الوضع الصحي "خطير جدا" ودعت إلى تجنب السفر غير الضروري بين دوله لمواجهة خطر النسخ المتحورة من كورونا.
واقترحت المسؤولة الأوروبية تعريفاً جديداً أكثر دقة لمناطق الخطر بوضع فئة جديدة "بالأحمر الدّاكن" وبالتالي قد يُطلب من المسافرين القادمين من تلك المناطق الخضوع لاختبار ما قبل المغادرة والحجر الذاتي عند الوصول.
وفي ما يتعلق بالدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، فقالت فون ديرلاين "سنقترح تدابير أمنية إضافية للسفر الضروري إلى أوروبا، على سبيل المثال من خلال طلب إجراء اختبار قبل المغادرة".
من جهتها، حثت الوكالة الأوروبية لمكافحة الأمراض والوقاية منها سلطات الدول على "الاستعداد لتشديد سريع لإجراءات الاستجابة الأسابيع المقبلة".
وفي أعقاب ذلك، أعلنت فرنسا أنها ستفرض اعتبارا من الأحد على المسافرين من دول أوروبية أخرى تقديم اختبار سلبي يتم إجراؤه قبل 72 ساعة من دخول أراضيها.
ومن جانبه اقترح رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دو كرو منعا موقتا "للسفر غير الضروري" خشية ارتفاع عدد الإصابات مع اقتراب موعد عطلة الشتاء الشهر القادم.
أما المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل فطالبت بتنسيق بين الدول بهدف تفادي إغلاق الحدود، وهو إجراء يجب أن يتخذ "كملاذ أخير" وأوضحت "إذا قام بلد يفوق معدل انتشار (الفيروس) فيه مثيله في ألمانيا مرتين بفتح المتاجر كاملة فيما نبقيها نحن مغلقة، فنكون أمام مشكلة إذن".

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
قمة الاتحاد الأوروبي عقدت أمس عبر تقنية الفيديو وركزت على الوباء (الأناضول)


أزمة اللقاح

من جهة أخرى، أكد رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل أنه سيتم "درس كل الوسائل الممكنة" لضمان الإمداد السريع باللقاحات، في الوقت الذي دفع فيه تأخير تسليم لقاحات "فايزر-بيونتك" دولاً عدة إلى تأخير الجداول الزمنية للتطعيم.
وأعلنت إيطاليا أنها ستتخذ تدابير قانونية ضد فايزر، في حين خفضت الدانمارك طموحاتها في مجال التطعيم بنسبة 10% للفصل الأول من العام.
وفي مؤشر على نفاد صبرها، وجّهت النمسا واليونان والتشيك والدانمارك رسالة إلى رئيس المجلس الأوروبي طلبت فيها أن تكون آلية المصادقة على اللقاحات أسرع.
وكانت فون ديرلاين حصلت الأسبوع الماضي على ضمانة من جانب "فايزر" بأنه رغم التأخير سيتم تسليم كل الجرعات المتفق عليها للفصل الأول خلال هذه المهلة، لكن إعلان الشركة مجددا أنها ستتأخر دفع المسؤولة الأوروبية للقول إنها تنتظر "قريبا (لقاحي) جونسون أند جونسون وكوريفاك".
ورخّص الاتحاد الأوروبي أيضا لقاح "مودرنا" كما يُنتظر صدور قرار بحلول نهاية الشهر الحالي من الوكالة الأوروبية للأدوية بشأن لقاح أسترازينيكا الذي تستخدمه بريطانيا.
العالم العربي
على الصعيد العربي، يأتي العراق على رأس الدول المتضررة إذ يقترب عدد الوفيات من 13 ألفا، وعدد الإصابات يزيد على 611 ألفا، ثم المغرب بأكثر من 8 آلاف وفاة و463 إصابة، فالسعودية بأكثر من 6 آلاف وفاة و365 ألف إصابة، بحسب رويترز.
وقد أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية مساء الخميس تسجيل 752 إصابة جديدة، و54 حالة وفاة، ليصل الإجمالي إلى نحو 160 ألف إصابة و8800 وفاة.

المصدر : الجزيرة نت + وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 23-01-21, 08:18 PM

  رقم المشاركة : 194
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي كورونا.. دول تفرض قيودا وسط تفشي الفيروس المتحور و"المحلول السحري" لم يجد نفعا في سريلانكا



 

كورونا.. دول تفرض قيودا وسط تفشي الفيروس المتحور و"المحلول السحري" لم يجد نفعا في سريلانكا

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أنقرة تشهد حظر تجول ليليا نهاية كل أسبوع لاحتواء فيروس كورونا (وكالة الأناضول)


23/1/2021

فرضت دول عدة اليوم السبت قيودا لاحتواء تفشي وباء كورونا وسط انتشار مقلق للسلالات المتحورة من الفيروس حول العالم، وبينما تحيي مدينة ووهان الصينية الذكرى الأولى لفرض العزل العام فيها، لم يمنع "محلول سحري" في سريلانكا دون إصابة بعض مسؤوليها بالمرض.
وتبدأ هولندا اليوم تطبيق أول حظر تجول منذ الحرب العالمية الثانية.
وفي النرويج أعلنت الحكومة أنها ستفرض بداية من اليوم قيودا في العاصمة أوسلو و9 بلديات أخرى لمجابهة تفشي السلالة البريطانية من الفيروس.
وفي وقت سابق، لم يستبعد رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس فرض الإغلاق العام للمرة الثالثة، في وقت يتصاعد فيه الضغط على المستشفيات بسبب الأعداد الكبيرة من المصابين بالمرض، وكانت فرنسا سجلت أمس أكثر من 23 ألف إصابة جديدة بالفيروس و649 وفاة إضافية.
وفي بريطانيا التي تسجل إصابات ووفيات قياسية، قال رئيس الوزراء بوريس جونسون أمس إن إجراءات الإغلاق ستستمر لمدة طويلة، محذرا في الأثناء من خطورة السلالة التي اكشتفت في بلاده لأولة مرة قبل أشهر قبل أن تتفشى في عشرات الدول.
وفي البرازيل، أعلنت ولاية ساو باولو إغلاق الحانات والمطاعم بداية من الساعة الثامنة ليلا بالتوقيت المحلي طوال أيام الأسبوع، للحد من تزايد الوفيات والإصابات جراء فيروس كورونا.
وتأتي الإجراءات التي سيبدأ تطبيقها الاثنين لمدة أسبوعين، وبينما وصف حاكم الولاية الوضع بالمقلق جدا، أكد منسق خلية مكافحة كورونا أن الوباء يتسبب في حالة وفاة كل 6 دقائق في ساو باولو.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لافتة بمدينة لوس أنجلوس تحذر من فيروس كورونا (الفرنسية)


إجراءات متزامنة

وفي منطقة هونغ كونع الصينية، فرضت السلطات المحلية حظرا جزئيا للتجوال لمدة يومين في أول إجراء من نوعه منذ ظهور فيروس كورونا، وبموجب هذا الإجراء يُمنع على أي مقيم في مبان تقع ضمن منطقة جغرافية محددة، تضم بعض الأحياء الأكثر فقرا وازدحاما، أن يغادر منزله إذا لم يبرز نتيجة فحص سلبية لكورونا.
واتخذت هونغ كونغ هذه الخطوة في وقت تحاول فيه الصين، التي أحصت اليوم 107 إصابات جديدة بالفيروس، احتواء خطر تفشي الوباء في مدينة شنغهاي عبر إجراءات تشمل الفحوص الجماعية، وذلك وسط مخاوف من انتشار السلالة البريطانية من الفيروس التي رُصدت مؤخرا في العاصمة بكين.
عربيا، وبينما مدّد لبنان الإغلاق العام بسبب تزايد الإصابات والوفيات والضغط الشديد على المرافق الصحية، أعلن وزير الصحة التونسي أن اللجنة العلمية اقترحت فرض إغلاق عام نهاية كل أسبوع للحد من تفشي الوباء، ويأتي ذلك في وقت أحصت فيه السلطات أمس 103 وفيات في يوم واحد، فضلا عن نحو 2400 إصابة جديدة بالفيروس.

وفي إيران، حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم من إمكانية انتشار السلالة الجديدة من فيروس كورونا في بلاده، وقال خلال اجتماع لجنة مكافحة فيروس كورونا إن اللجنة قررت تعزيز الإجراءات الاحترازية بشأن الرحلات الجوية القادمة من الدول الأوروبية والأفريقية لمنع وصول السلالة الجديدة إلى إيران.

أرقام متصاعدة

ومع استمرار الموجة الثانية من الوباء، تتزايد أعداد الإصابات والوفيات بالفيروس، وتتعرض الأنظمة الصحية في الدول الغنية والفقيرة على حد سواء لضغوط متصاعدة تهدد بانهيارها.
وحذر الرئيس الأميركي جو بايدن أمس من أن عدد المتوفين في بلاده جراء الوباء سيقفز قريبا إلى 600 ألف من 424 ألفا حاليا، وكان حذر قبل ذلك من شتاء صعب في الولايات المتحدة التي أحصت 25 مليون إصابة بينها أكثر من 3 ملايين في ولاية كاليفورنيا الأكثر تضررا من الفيروس.
وفي الساعات الـ24 الأخيرة، سجلت حصيلة مرتفعة من الإصابات والوفيات في دول أوروبية بينها فرنسا وبريطانيا وألمانيا.
وعالميا، ارتفع عدد المصابين بالفيروس إلى نحو 99 مليونا، توفي منهم نحو 2.2 مليون مصاب، في حين تجاوز عدد المتعافين 71 مليونا.
ويأتي ذلك على الرغم من حملات التطعيم التي تشهدها العديد من دول العالم، خاصة الغنية منها، وسط شكاوى من بطء عمليات التطعيم، وتأخر بعض الشركات في تسليم شحنات اللقاحات المتفق عليها.
وفي أحدث التطورات بهذا الشأن، تسلم المغرب مليوني جرعة من لقاح شركة أسترازينيكا (AstraZeneca) البريطانية، وتنتظر البرازيل تسلم مليوني جرعة من اللقاح نفسه، في حين أعلنت السلطات المجرية أنها ستقتني مليوني جرعة من لقاح "سبوتنيك في" (Sputnik V) الروسي رغم أن الاتحاد الأوروبي لم يوافق عليه بعد.
وتحدثت منظمة الصحة العالمية ومجموعة "فايزر" (Pfizer) الأميركية عن تأمين 40 مليون جرعة أولية من لقاحها المشترك مع مجموعة "بايونتيك" (BionTech) الألمانية من خلال منصة "كوفاكس" (COVAX) العالمية للقاحات.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

مدينة ووهان استعادت حياتها الطبيعية بعد عام على تفشي الوباء فيها (غيتي)

مدينة ووهان

وفي الصين، تحيي مدينة ووهان اليوم مرور سنة على فرض تدابير عزل صارمة استمرت 76 يوما للحد من فيروس كورونا.
وازدحمت شوارع ووهان بالسيارات وعربات النقل العام، واكتظت أرصفة المارة، مما يشير إلى حجم التعافي في المدينة التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة والتي رصدت فيها أولى الإصابات بالفيروس قبل أن يجتاح العالم.


"المحلول السحري"

وفي سريلانكا، أعلنت السلطات اليوم أن وزيرة الصحة بافيثرا وانياراتشي، التي عبّرت علنا عن تأييدها لاستخدام "محلول سحري" لوقف تفشي فيروس كورونا في الجزيرة، أصيبت بالمرض وستعزل نفسها.
وكانت وانياراتشي تناولت علنا ما سمي "محلولا سحريا" يتألف من العسل وجوزة الطيب، وينتجه ساحر يزعم أنه يؤمن مناعة ضد الفيروس مدى الحياة.
كما قامت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بصب قدر من المياه "المباركة" في نهر بعدما أخبرها رجل نصب نفسه "إلها" أن ذلك سينهي الوباء.
وكان وزير سريلانكي شاب تناول المحلول نفسه الذي روجت له وزيرة الصحة، أصيب بدوره بفيروس كورونا خلال الأسبوع الجاري.
وفي وقت سابق، أعلن مسؤولون في الجزيرة، التي يبلغ عدد سكانها 21 مليون نسمة، الموافقة على استخدام اللقاح الذي طورته شركة أسترازينيكا وجامعة أكسفورد بسرعة، بعد ساعات فقط من نتيجة اختبار وزيرة الصحة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

قديم 24-01-21, 06:23 PM

  رقم المشاركة : 195
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي كورونا.. أكثر من 97 مليون إصابة في العالم ومصر تبدأ اليوم حملة التطعيم بلقاح صيني



 

كورونا.. أكثر من 97 مليون إصابة في العالم ومصر تبدأ اليوم حملة التطعيم بلقاح صيني

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الإصابات بكورونا في كاليفورنيا وحدها تخطت حاجز 3 ملايين (الفرنسية)


24/1/2021

تسعى دول العالم إلى إجراء عمليات تلقيح واسعة لاحتواء فيروس كورونا، وتحصين الفئات الأكثر عرضة للخطر، فيما تواصل بعض الدول فرض سياسات الإغلاق مع ارتفاع الإصابات.
وأصيب أكثر من 97 مليون شخص بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى مليونين و105 آلاف و808.
وقالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إنها وزعت أكثر من 41.4 مليون جرعة لقاح للوقاية من فيروس كورونا، أعطت منها 20.5 مليون جرعة إلى الآن.
وأوضحت أنها توزع نوعين من اللقاح هما "مودرنا" (Moderna) و"فايزر-بيونتك" (Pfizer-BioNTech)، مضيفة أن أكثر من 3 ملايين شخص حصلوا على الجرعة الثانية.
وذكرت المراكز الأميركية أنها حصنت 2.4 مليون فرد ضد المرض بمنشآت رعاية المسنين.
وتبدأ مصر اليوم، الأحد، حملة تلقيح باستخدام اللقاح الذي تنتجه شركة "سينوفارم" (SINOPHARM) الصينية، وفق ما أعلنه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس السبت.
وقال السيسي في تعليقات مقتضبة، خلال افتتاحه مشاريع تنموية عدة في محافظة بورسعيد، "سنبدأ غدا حملة تطعيم باللقاحات للأطقم الطبية والفئات التي تعاني من أمراض مزمنة ثم الكبار في السن".
وتسلمت مصر أول دفعة من لقاح شركة سينوفارم الصينية في ديسمبر/كانون الأول، وتقول الشركة المنتجة للقاح إنه فعال بنسبة 79% ضد الفيروس.
وكانت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، قد أعلنت في وقت سابق هذا الشهر أن مصر ستتسلم أيضا 40 مليون جرعة غالبيتها من لقاح "أسترازينيكا-أكسفورد" (Oxford-AstraZeneca) عبر تحالف "غافي" (Gavi) للقاحات والتحصين، بهدف تلقيح 20% من السكان البالغ عددهم 100 مليون نسمة.
وسجلت مصر 160 ألف إصابة بفيروس كورونا، بينها أكثر من 8 آلاف و850 وفاة.
وحذّر مسؤولون صحيون من أن معدل الفحوصات المنخفض يعني أن عدد الإصابات الحقيقي قد يكون أعلى 10 مرات على الأقل.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

مصابون في قسم العناية الفائقة في مستشفى بكاليفورنيا (الفرنسية)


العناية الفائقة

وفي فرنسا، تراجع عدد المصابين بعدوى الفيروس في وحدات الرعاية الفائقة بواقع 16 حالة ؛ ليصبح العدد 2896، وهو أول انخفاض في أسبوعين بعد فترة من الزيادات الحادة.
ويمثل عدد الأشخاص في العناية المركزة مؤشرا رئيسا لقدرة النظام الصحي على التصدي للجائحة.
وقالت الحكومة إنها تريد أن يظل هذا الرقم ثابتا بين 2500 و3 آلاف، قبل التفكير في تخفيف قيود حظر التجول؛ لكنه ظل مرتفعا بشكل مطرد منذ أوائل يناير/كانون الثاني.
وسجلت وزارة الصحة الفرنسية أيضا 23 ألفا و924 إصابة مؤكدة جديدة بكوفيد-19 خلال الساعات الـ24 الماضية، بارتفاع عن 23 ألفا و292 إصابة و21 ألفا و406 إصابات سجلت يومي الجمعة والسبت بالترتيب.
وتجاوز العدد الإجمالي للحالات في فرنسا 3 ملايين، فيما قال رئيس الوزراء الفرنسي، جان كاستيكس، على تويتر في وقت سابق أمس، السبت، إن بلاده طعمت مليون شخص.
وفي الصين، أعلنت اللجنة الوطنية للصحة اليوم، الأحد، تسجيل 80 إصابة جديدة بفيروس كورونا، نزولا من 107 إصابات في اليوم السابق، موضحة أن 65 من الإصابات الجديدة حالات عدوى محلية.
وتراجع عدد الإصابات بدون أعراض، والتي لا تعتبرها الصين إصابات مؤكدة، إلى 92 بعد أن كانت 99 في اليوم السابق.
ويبلغ الآن إجمالي الإصابات المؤكدة بمرض كوفيد-19 في البر الرئيسي الصيني 88 ألفا و991 حالة، بينما ظل إجمالي الوفيات بدون تغيير عند 4635.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تجهيز لقاح كورونا في مستشفى بكاليفورنيا (الفرنسية)


حجر صحي

من جهتها، ذكرت صحيفة "ديلي ميل" (Daily Mail) أمس، السبت، أن حكومة رئيس الوزراء، بوريس جونسون، تستعد لإجبار القادمين من الدول التي يتزايد فيها خطر الإصابة بكورونا على البقاء في الحجر الصحي لمدة 10 أيام بعد وصولهم إلى بريطانيا.
وقالت الصحيفة إنه بموجب خطط يناقشها وزراء بريطانيون، سيتم اصطحاب القادمين من البرازيل وجنوب أفريقيا ودول مجاورة إلى الفنادق للحجر الصحي لدى وصولهم.
وقال التقرير إن جونسون كان يفضل بشكل أكبر انتهاج أسلوب يستهدف دخول بعض القادمين للحجر الصحي، وليس جميع المسافرين، مضيفا أن قرار الحجر الصحي سيتخذ غدا، الاثنين.
وسجلت بريطانيا أكثر من 3.5 ملايين إصابة بكوفيد-19، في خامس أعلى معدل في العالم، إضافة إلى نحو 96 ألف وفاة.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

مواطن إندونيسي يتلقى جرعة من لقاح كورونا، وهو يرتدي اللباس التقليدي (رويترز)


استقالة

وفي إسبانيا، استقال الجنرال ميغيل أنخيل فيارويا، رئيس أركان الجيش الإسباني، أمس، السبت، بعد تقارير عن حصوله على لقاح كوفيد-19 قبل الفئات التي لها الأولوية، لينضم بذلك إلى عدد من المسؤولين، الذين أثاروا غضبا عاما بسبب تقارير عن تجاوز دورهم في الحصول على التطعيم.
وكانت وزيرة الدفاع، "مارغاريتا روبليس" (Margarita Robles)، قد طلبت من فيارويا توضيحات بعد تقارير إعلامية يوم الجمعة أفادت بحصوله على التطعيم.
وأصدرت وزارة الدفاع بيانا بشأن استقالة فيارويا؛ لكنها لم تقر صراحة بحصوله على التطعيم.
وقالت الوزارة إن الجنرال "لم يقصد أبدا الاستفادة من الامتيازات غير المبررة، التي تضر بصورة القوات المسلحة، وتشكك في شرف الجنرال".
وقالت الوزارة إن فيارويا "اتخذ قرارات اعتقد أنها صحيحة"؛ لكنها "أضرت بالصورة العامة للقوات المسلحة".

المصدر : وكالات

 

 


الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:56 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع