تسارع الانتشار العسكري الأميركي في اليونان.. هل يستهدف تركيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          لإقامة قاعدة بحرية في السودان.. وصول فرقاطة عسكرية روسية إلى ميناء بورتسودان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          ملف خاص بالانقلاب العسكري في ميانمار (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 27 - عددالزوار : 356 )           »          أنس سروار - أول مسلم ينتخب رئيساً لحزب العمال الاسكنلندي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          تعرف إلى 3 سلالات جديدة من فيروس كورونا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          خلال أسبوع.. سفينة حربية أميركية ثانية تصل موانئ السودان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          بجرعة واحدة يسهل تخزينها.. واشنطن تسمح باستخدام لقاح جونسون آند جونسون المضاد لكورونا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          سميرة فاضلي - المحامية الأميركية والخبيرة في تمويل تنمية المجتمع ونائبة مدير المجلس الاقتصادي الوطني في إدارة بايدن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 12 )           »          قسمتها إلى 3 فئات.. يوتيوب تطلق مجموعة جديدة من أدوات المراقبة الأبوية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 217 - عددالزوار : 47058 )           »          حرب المياه ومقاطعة المنتجات.. تفاصيل أول مواجهة اقتصادية بين بريطانيا وأوروبا بعد البريكست (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          اشتداد المعارك بين الحوثيين والجيش اليمني في محافظة مأرب وأنباء عن سقوط عشرات القتلى (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          معارك مستعرة في مأرب اليمنية وتحذيرات حكومية وأممية من كارثة إنسانية غير مسبوقة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          حرب فيتنام (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 4303 )           »          معركة ميدواي - فيلم وثائقي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح الدراســات والبـحوث والقانون > قســـــم الكـتب العســــكريــة و السياســــــــية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


كتاب :عبقرية خالد بن الوليد

قســـــم الكـتب العســــكريــة و السياســــــــية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 17-02-21, 08:04 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي كتاب :عبقرية خالد بن الوليد



 


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ملخص كتاب عبقرية خالد بن الوليد

سيف الله المسلول

عباس محمود العقاد

المقدمة: ناقش الأستاذ (عباس محمود العقاد) حياة واحد من أعظم القادة في التاريخ الإسلامي، بل على مر التاريخ كله. ناقش حياته قبل إسلامه، وبعد إسلامه، وكيف كان سيفًا من سيوف الله سله الله على المشركين؟ وكيف أرهب قادة (الفرس) و (الروم)؟ ومساهمته الكبيرة في حروب الردة، والقضاء على الفتنة. وناقش أيضًا قصته مع (الفاروق عمر بن الخطاب). وتعرض إلى نهاية هذا المجاهد العجيبة على فراشه.

1- وانتهت حياة (خالد) نهايتها العجيبة، بين سنة إحدى وعشرين واثنين وعشرين من الهجرة، والنهاية العجيبة لحياة مثله أن يموت على فراشه. ولم يوجد في بيته غير فرسه وغلامه وسلاح وقفه للجهاد في سبيل الله.

المقدمة: ناقش الأستاذ (عباس محمود العقاد) حياة واحد من أعظم القادة في التاريخ الإسلامي، بل على مر التاريخ كله. ناقش حياته قبل إسلامه، وبعد إسلامه، وكيف كان سيفًا من سيوف الله سله الله على المشركين؟ وكيف أرهب قادة (الفرس) و (الروم)؟ ومساهمته الكبيرة في حروب الردة، والقضاء على الفتنة. وناقش أيضًا قصته مع (الفاروق عمر بن الخطاب). وتعرض إلى نهاية هذا المجاهد العجيبة على فراشه.

الخاتمة: كان (خالد) ذا شأن عظيم منذ صغره، وكان له قيمة كبيرة في قومه قبل إسلامه، وله مواقف مع المسلمين عندما كان في فريق (قريش)، لعل أشهرها يوم (أحد). واستبشر النبي بإسلامه ولقبه بسيف الله المسلول، وله دور عظيم في حروب الردة، وحروب المسلمين ضد (الفرس) و (الروم). وكان له من العبقرية العسكرية ما يرهب عدوه قبل لقائه، وقد وظف هذه العبقرية لنصرة الإسلام والمسلمين، وبطولات (خالد) لا تزال خالدة في التاريخ الإسلامي إلى وقتنا هذا، فقد أفنى (خالد) حياته في الجهاد في سبيل الله، ومات رحمه الله على فراشه.

2- نشأة خالد بن الوليد

(خالد بن الوليد) أحد سبعة من الذكور وقيل عشرة، بل قيل ثلاثة عشر بين ذكور وإناث، ومنهم أختان. وكان والده (الوليد) زعيم من زعماء قومه، وكانت له في نواحي خلقه وعقله لمحات تلك المواهب التي تجلت بعد ذلك في عبقرية ولده العظيم. فقد كان (الوليد) أغنى أبناء زمانه في صنوف الشراء المعروفة بينهم كافة؛ الذهب والفضة والبساتين والكروم، والتجارة والعروض، والخدم والجواري والعبيد، وسمي من أجل ذلك بـ (الوحيد)، ولقب من أجل ذلك بريحانة (قريش). ويروي (سفيان الثوري) أنه كان يملك ألف ألف دينار، ويروي (ابن مسعود) أنه كان يملك من الفضة تسعة آلاف مثقال. وكان من شدة جوده أنه كان ينهى أن تُوقد نار غير ناره في (منى) لإطعام الحجيج.

كان (الوليد) من أفقه الناس لمعاني الكلام ومن أحفظهم للشعر والخطب في أيامه، حتى أنه حين سمع القرآن من رسول الله –صلى الله عليه وسلم –قال: "والله لقد سمعت من (محمد) كلامًا ما هو من كلام الإنس ولا من كلام الجن، والله إن له لحلاوة وإن عليه لطلاوة، وإن أعلاه لمثمر وإن أسفله لمغدق، وإنه يعلو وما يُعلى". حتى ظنت (قريش) أنه صبأ؛ فأوفدوا إليه (أبا جهل) لصرفه عن الإسلام، إن كان قد نوى الدخول فيه، وما زال به حتى قام معه إلى مجلس قومه، فقال رأيتموه تكهن قط؟ تزعمون أنه شاعر وما فيكم أحد أعلم بالشعر منه، فهل رأيتموه ينطق بشعر قط؟ تزعمون أنه كذاب، فهل جربتم عليه شيئًا من الكذب؟ يسألهم ويجيبونه: "كلا" في كل سؤال، حتى أعياهم أن يردوا كلامه، فسألوه رأيه في تفسير بلاغة القرآن، ففكر ثم قال: " ما هو إلا سحر يؤثر! أما رأيتموه يُفَرِّق بين الرجل وأهله وولده ومواليه؟ فهو ساحر، وهذا هو السحر المبين.

نشأ (خالد بن الوليد) في بيت (الوليد بن المغيرة) وهو سيد (بني مخزوم)، وأحد السادات المعدودين في (قريش)، وصاحب الكلمة التي يتعلق بها مصير قومه فيما يجنح إليه من شرعة أو دين. أما أمه فهي (لبانة بنت الحارث الهلالية)، وهي أخت (ميمونة) أم المؤمنين وزوج رسول الله –صلى الله عليه وسلم –، وأخت (أسماء بنت عميس) التي تزوجها (جعفر بن أبي طالب) ثم (أبو بكر الصديق)، ثم (علي بن أبي طالب). والأقوال في سن (خالد) وتاريخ مولده كثيرة، ويرجح أن يكون مولد (خالد) في نحو سنة أربعة وثلاثين قبل الهجرة. وكان (خالد) شبيهًا بـ (عمر بن الخطاب)، حتى كان أناس من ضعاف النظر يخلطون بينهما من قريب، ولا يميزونهما بالرؤية ولا بسماع الصوت الخفيض. وكان (خالد) طويلًا بائن الطول، وكان عظيم الجسم والهامة، مهيب الطلة يميل إلى البياض. وقد تعلم (خالد) في صباه ما يتعلمه الفتى المرشح للحرب والفروسية والرئاسة. ومن الصغائر العارضة التي زعم أناس أنها أصل الجفاء بينه وبين (عمر بن الخطاب) أنه صارعه وهم صغار، فغلبه خالد وكسر ساقه، وهذا يدل عن دراية باكرة بفنون الصراع. ولم يكن (خالد) بحاجة إلى التجارة لكسب العيش وتحصيل المال؛ إذ كان أبوه على تلك الثروة التي لا مزيد عليها في بلاد العرب.

3- إسلام خالد بن الوليد

4- خالد بن الوليد سيف من سيوف الله

5- دور (خالد) في الفتوحات الإسلامية

6- قصة عزل (عمر) له

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:19 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع