روسيا تتوعد إسرائيل.. إسقاط الطائرة وسيناريوهات الرد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 359 )           »          تعرف على أهم القدرات العسكرية الروسية بسوريا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 179 )           »          "الهيدروجينية".. قنبلة نووية تدميرية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 189 )           »          ماكرون يعترف: فرنسا أقامت "نظام تعذيب" في حرب الجزائر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 249 )           »          المخابرات الأردنية تكشف هويات معتقلي "خلية البلقاء" (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 229 )           »          المال مقابل الجنسية أو الإقامة.. 23 دولة تفتح أبوابها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 363 )           »          من هو جاك ما ثالث أغنى رجل في الصين الذي قرر التخلي عن إمبراطورية علي بابا والعودة للتدريس؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 251 )           »          مظاهرات البصرة: السلطات ترفع حظر التجول في المدينة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 307 )           »          مهارات القتال في المدن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 292 )           »          15 حقلا نفطيا مشتركا بين إيران ودول الخليج (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 255 )           »          العمق الاستراتيجي ودول الشرق الأوسط (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 407 )           »          الحرب الإلكترونية Electronic Warfare (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 255 )           »          الحرب الإثيوبية الإيريترية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 256 )           »          قذائف على مطار البصرة والمتظاهرون يمهلون الحكومة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 249 )           »          السر العسكري للنوم خلال دقيقتين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 264 )           »         

 


 
العودة   ..[ منتديـــات البســـالة ].. > جناح المواضيع العســكرية العامة (Pavilion General Topics) > قــســم الأخبــــار الــعـسكـــريــة( Military News )
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


div id="tags">

تفاصيل حادثة دعس سائق شاحنة مجموعة من الناس كانوا يتجولون في شارع "متنزه الإنجليز"في مدينة نيس الفرنسية

قــســم الأخبــــار الــعـسكـــريــة( Military News )


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 15-07-16, 03:46 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي تفاصيل حادثة دعس سائق شاحنة مجموعة من الناس كانوا يتجولون في شارع "متنزه الإنجليز"في مدينة نيس الفرنسية



 

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عملية وقعت مساء يوم 14 يوليو/تموز 2016 في مدينة نيس بتزامن مع اليوم الوطني لفرنسا، حيث دعس سائق شاحنة مجموعة من الناس كانوا يتجولون في شارع "متنزه الإنجليز" وقتل وجرح العشرات، وقد أعلن الرئيس فرانسوا هولاند تمديد حالة الطوارئ في البلاد.
الدعس بشاحنة
العملية بدأت مع الساعة 11 ليلا بتوقيت فرنسا، حيث كان الناس يتجولون بشارع متنزه الإنجليز بمدينة نيس (promenade des Anglais) يتابعون احتفالات اليوم الوطني لفرنسا والألعاب النارية التي صاحبته، وكل شيء هادئا ويسير بشكل عادي، لكن بمجرد ما انتهت حصة الألعاب النارية انطلقت شاحنة من النوع الكبير بيضاء اللون في اتجاه المحتفلين وشرعت تدعس الناس على مدى كيلومترين تقريبا.
وانتهت عملية الدعس بإطلاق الشرطة النار على السائق فأردته قتيلا، بينما خلف الهجوم 84 قتيلا على الأقل بينهم أطفال، وجرح العشرات حالة 18 منهم خطرة، وقد أصيب نحو خمسين شخصا بجراح طفيفة.
ذخيرة ومتفجرات
ووفق الشرطة الفرنسية، فإن الشاحنة كانت تضم ذخيرة ومتفجرات، في حين تضاربت الأنباء بين من قال إن السائق أطلق الرصاص على الشرطة وعلى المتجمهرين، وبين من نفى ذلك.
لاحقا، أعلنت وسائل إعلام فرنسية أن السائق فرنسي من أصل تونسي يدعى محمد سلمان لحويّج بوهلال وهو من مواليد 1985، ولديه سجل جنائي حيث سبق له التورط في حوادث عنف و"انحراف"، لكن لم يكن لديه ملف لدى مصالح "محاربة الإرهاب".
بينما أشارت صادر إعلامية فرنسية إلى أن لحويّج لا يحمل الجنسية الفرنسية، بل فقط إقامة لمدة عشر سنوات.
وبدأت التحقيقات تبحث ما إذا كان منفذ الهجوم تصرف بمفرده أم لديه شركاء تمكنوا من الفرار.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني قوله إنه إلى جانب الأسلحة، تم العثور على أوراق هوية داخل الشاحنة بدأت الشرطة تبحث هل تخص السائق أم لا.
أحد شهود العيان قال إنه سمع صوتا غريبا "فاعتقدنا أن الأمر يتعلق بالألعاب النارية، لكن سرعان ما أدركنا ما كان يجري حقيقة لاحقا".
أما أحد الصحفيين المحليين ويدعى داميان ألمون، فقد ذكر على صفحته بـفيسبوك أن المتنزه كان يغص بالزوار عندما فاجأت شاحنة ذات لون أبيض الجميع وهي تدعس الناس دعسا، وسط صرخات لا يمكن أن تنسى أبدا.
ووسط حالة من الفوضى العارمة، كان الناس يجرون في كل اتجاه بحثا عن ملجأ بالفنادق أو المحلات القريبة، حيث ظلوا متخفين لأكثر من ساعة قبل أن تنهي الشرطة حالة الحصار التي عاشوها في ليلة دامية.
حوادث دامية
الرئيس فرانسوا هولاند سارع بعد ساعات قليلة من الحادث للتوضيح بأنه لا يمكن إنكار "الطابع الإرهابي" لعملية نيس جنوبي البلاد، معلنا في كلمة متلفزة لشعبه أنه قرر تمديد حالة الطوارئ في البلاد لمدة ثلاثة أشهر أخرى والتي كان يفترض أن تنتهي أواخر يوليو/تموز 2016.
كما أعلن استدعاء عشرة آلاف عنصر من الاحتياط ضمن خطة مواجهة هجوم مدينة نيس.
أما رئيس الحكومة مانويل فالس فقال إن مدينة نيس تعرضت "لهجوم إرهابي" في اليوم الوطني، و"البلاد الآن في حداد"، بينما أشار وزير الداخلية برنار كازنوف إلى أن ما سماه "التهديد الإرهابي" ما يزال قائما في فرنسا، وأنهم يخوضون حربا ضده.
وكانت نيس، وفي سياق الحالة الأمنية التي تعيشها فرنسا، قد استعدت لأي "هجمات إجرامية" وكانت البداية مع الاستعداد لكرنفال نيس الذي تحتضنه المدينة في فبراير/شباط من كل سنة، والذي يعد الثالث عالميا من حيث الإقبال بعد مهرجاني كل من ريو والبندقية، والذي مر في أجواء جيدة وسجل نجاحا أمنيا كبيرا.
كما كانت بطولة يورو 2016 فرصة لاختبار الحالة الأمنية لمدن فرنسا وبينها نيس، ومرت الأجواء في ظروف مثالية.
وسبق لفرنسا أن عاشت حوادث وهجمات دامية كان آخرها يوم 13 يونيو/حزيران 2016 عندما قتل شرطي وصديقته في ضاحية غرب باريس في عملية نفذها شخص يدعى عبد الله العروسي (25 عاما).
لكن أكبر الحوادث التي شهدتها البلاد كانت يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2015 عندما وقعت هجمات منسقة في سان دوني شملت عمليات إطلاق نار وتفجيرات "انتحارية" واحتجاز رهائن، خلفت مقتل 130 شخصا وجرح العشرات، وتبنى تلك العمليات لاحقا تنظيم الدولة.
المصدر : الجزيرة + وكالات,مواقع إلكترونية

 

 


 

الباسل

[gdwl] [/gdwl]
[gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl]


يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

[/gdwl]

   

رد مع اقتباس

قديم 15-07-16, 03:48 PM

  رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي فرنسا تكشف هوية منفذ هجوم نيس



 

فرنسا تكشف هوية منفذ هجوم نيس
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أعلنت مصادر أمنية فرنسية أن منفذ هجوم نيس يدعى محمد سلمان الحويّج بوهلال وهو من مواليد تونس، ولم يكن على قائمة المشتبه بهم أمنيا رغم أن لديه سجلا بجرائم تتصل بالقانون العام كالسرقة والعنف، في وقت تواصل السلطات التحقيق بالهجوم الذي أسفر عن مقتل 84 شخصا وإصابة مئة آخرين.
ونقلت وسائل إعلام فرنسية بينها صحيفة "لو باريزيان" عن المحققين أن وثائق شخصية عثر عليها في الشاحنة -التي تم بها الهجوم الليلة الماضية- أظهرت أن سائق الشاحنة ينحدر من مدينة مساكن بمحافظة سوسة شرقي تونس وأنه يقيم بمدينة نيس ولم يزر مدينته منذ أربع سنوات، ويبلغ من العمر 31 عاما.
وأضافت أن المهاجم -الذي قتل بالرصاص أثناء الهجوم- معروف لدى الشرطة بأعمال ذات صلة بالعنف المسلح، غير أنه لم يكن معروفا لدى أجهزة المخابرات ولم يكن على قائمة مراقبتها.
كما ذكرت مصادر أخرى أنه كان مجهزا بمسدس استخدمه لإطلاق النار على الشرطة قبل أن يلقى مصرعه، وأن الشاحنة التي نفذ بها الهجوم كانت محملة بالمتفجرات وتم استئجارها قبل أيام من منطقة "بروفنس آلب كوت دازور" (جنوب شرق).
وأشارت بعض المصادر إلى أن المهاجم لم يكن يحمل الجنسية الفرنسية بل يحمل إقامة لمدة عشر سنوات، وقال مراسل الجزيرة في باريس نور الدين بوزيان إن كون المهاجم مقيما فقط قد يخفف من الانتقادات الموجهة للفرنسيين من أصول عربية ويسحب البساط من تحت اليمين المتطرف الفرنسي الذي يتهم السلطات عادة بأنها فتحت أبوابها للأجانب.
وأظهرت صور بثتها وكالات الأنباء اللحظات الأولى للهجوم الذي نفذه شاب يقود شاحنة كبيرة، كما تظهر المشاهد مطاردة الشرطة له في شوارع نيس قبل أن تقتله، وتعكف سلطات التحقيق على معرفة ما إذا كان المنفذ تصرف بمفرده أم لديه شركاء.
وكان المهاجم قد اقتحم بالشاحنة منتصف ليل الخميس شارع "برومناد ديزانغليه" الذي يعتبر قبلة سياحية بمدينة نيس جنوبي فرنسا -حيث كانت تجري احتفالات اليوم الوطني- فقتل دعسا 84 شخصا على الأقل وأصاب نحو مئة آخرين بجروح بينهم 18 جريحا في حالة خطرة.
المصدر : الجزيرة + وكالات

 

 


الباسل

[gdwl] [/gdwl]
[gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl]


يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

[/gdwl]

   

رد مع اقتباس

قديم 15-07-16, 03:50 PM

  رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

أعلنت فرنسا اليوم حدادا عاما ثلاثة أيام بعد مقتل 84 شخصا وإصابة نحو مئة بعملية دعس في مدينة نيس (جنوب البلاد) وُصفت بالعمل الإرهابي.
وستنكس الأعلام فوق المباني العامة اعتبارا من اليوم، وسينظر البرلمان الأربعاء والخميس في مشروع قانون يمدد إلى نهاية أكتوبر/تشرين الأول القادم حالة الطوارئ المفروضة في البلاد منذ اعتداءات نوفمبر/تشرين الثاني 2015 في باريس.
وجاء الإعلان في تصريح لرئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس عقب اجتماع شارك فيه بقصر الإليزيه ضم أعضاء مجلس الأمن والدفاع وبرئاسة الرئيس فرانسوا هولاند.
وقال فالس -عقب إعلانه الحداد- "نحن في حالة حرب"، مشددا على أن بلاده "لن ترضخ للإرهاب".
وذكر رئيس الوزراء أن النائب العام الفرنسي بدأ التحقيق في الهجوم، وأن الأخير سيدلي بتصريح صحفي لاحقا، يوضح كافة التفاصيل التي تم التوصل إليها.
وحدادا على الضحايا، انطلقت المرحلة 13 من سباق فرنسا للدراجات اليوم الجمعة بالوقوف دقيقة من الصمت، وقال مدير السباق كريستيان برودوم إنه سيتم الوقوف دقيقة صمت في نهاية المرحلة أيضا.
تفاصيل الحادث
وكانت وزارة الداخلية الفرنسية أعلنت أن عدد ضحايا عملية الدعس التي وقعت مساء أمس الخميس في مدينة نيس، ارتفع إلى 84 قتيلا وعشرات المصابين، إصابات 18 منهم في حالة خطرة.
وأكدت الداخلية الفرنسية أن مسلحا انطلق بشاحنة مسرعة باتجاه حشد كان يتابع عرضا للألعاب النارية ضمن احتفالات البلاد بعيدها الوطني.

وكشف مصدر بالشرطة أن مرتكب العملية الذي قتلته الشرطة شاب فرنسي (31 عاما) من أصل تونسي، ولم يكن على قائمة المراقبة لأجهزة الاستخبارات الفرنسية، وإن كان مسجلا لدى الشرطة في جرائم تتصل بالقانون العام كالسرقة والعنف.
وذكرت مصادر أن المهاجم كان وحيدا في الشاحنة، لكن يبقى على التحقيق أن يوضح إن كان له شركاء في تدبير الهجوم.

وكان قائد الشرطة في نيس أكد أن الهجوم "عملية إرهابية"، كما أعلنت السلطات أن جهاز "مكافحة الإرهاب" سيتولى التحقيق في الهجوم.
وأفادت وسائل الإعلام بأن حادث الدعس وقع على طول مسافة كيلومترين في شارع "برومناد ديزانغليه"، الذي يعدّ قبلة سياحية، مما تسبب في سقوط عدد كبير من الضحايا، وفرضت السلطات طوقا أمنيا بالمكان، ودعت المواطنين إلى أخذ الحيطة والحذر.
من جهته، قال مراسل الجزيرة في فرنسا محمد البقالي إن حالة الهلع التي انتابت الفرنسيين جراء الهجوم لا توصف، خاصة أن الحادث وقع بعد حالة الهدوء النسبي التي تبعت الهجمات التي تعرضت لها باريس.
وأضاف المراسل أن المستشفيات في نيس لم تكن مستعدة لمثل هذا النوع من الحوادث، وأعلنت حالة "المخطط الأبيض" التي لا تعلن إلا في حالات الكوارث الصحية.نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
المصدر : الجزيرة + وكالات

 

 


الباسل

[gdwl] [/gdwl]
[gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl]


يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

[/gdwl]

   

رد مع اقتباس

قديم 15-07-16, 03:54 PM

  رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي هولاند: العدو يواصل ضرب القيم الغربية



 

هولاند: العدو يواصل ضرب القيم الغربية
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
شدد الرئيس الفرنسي فوانسوا هولاند اليوم الجمعة على أن المعركة ضد الإرهاب ستطول لأن "العدو" يواصل استهداف القيم الغربية، في وقت أفاد بأن 50 شخصا من ضحايا هجوم نيس يرقدون في وضع حرج بين الحياة والموت.
وكانت عملية دعس بشاحنة نفذها تونسي أمس الخميس أدت إلى مقتل 48 شخصا وجرح كثيرين في مدينة نيس الفرنسية خلال الاحتفال بالعيد الوطني للبلاد.
وأوضح الرئيس الفرنسي خلال زيارته نيس أن بين القتلى الكثير من الأجانب والأطفال.
وتفقد هولاند أحوال الجرحى في المستشفى، وقال إن خمسين منهم "بين الحياة والموت".
وحذر هولاند من طول المعركة ضد الإرهاب لأن "العدو يواصل الهجوم ويحاول ضرب القيم الغربية".
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الطابع الإرهابي
وفي وقت سابق، قال الرئيس الفرنسي
فرانسوا هولاند إنه لا يمكن إنكار "الطابع الإرهابي" لعملية الدعس التي تمت في مدينة نيس، معتبرا أن بلده كلها تقع تحت ما وصفه بـ"تهديد الإرهاب الإسلامي".
وأعلن هولاند في كلمة متلفزة أمس الجمعة تمديد حالة الطوارئ في فرنسا لمدة ثلاثة أشهر أخرى، وتجنيد عشرة آلاف عنصر، ودعوة كل قوات الاحتياط في الجيش ضمن خطة لمواجهة هجوم نيس.
وفي سياق متصل، أعلن الرئيس الفرنسي خلال كلمته أن بلاده ستعزز تدخلها في سوريا والعراق.
أما رئيس الحكومة الفرنسية مانويل فالس فقال إن مدينة نيس تعرضت إلى "هجوم إرهابي في العيد الوطني والبلاد الآن في حداد".
وبدوره، قال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف إن ما سماه "التهديد الإرهابي" لا يزال قائما في فرنسا، وإنهم يخوضون حربا ضده.
يشار إلى أن سائق الشاحنة تونسي يدعى محمد سلمان الحويج بوهلال وهو مقيم في فرنسا، وقد قتلته أجهزة الأمن خلال تنفيذه عملية الدعس وسط حشود كانت تحتفل بالعيد الوطني على الكورنيش البحري لمدينة نيس.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
محمد الحويج قتل 84 فرنسيا في عملية دعس بكورنيش نيس (الجزيرة)
سجل إجرامي
وقال مراسل
الجزيرة إن منفذ الهجوم من مواليد ضواحي سوسة في تونس ويحمل إقامة فرنسية سارية المفعول حتى 2019.
وأشارت مصادر للجزيرة إلى أن بوهلال أب لثلاثة أطفال ويعمل سائقا، وأنه استأجر الشاحنة قبل خمسة أيام.
وحصلت الجزيرة على صورة حصرية لبوهلال الذي يبلغ من العمر واحدا وثلاثين عاما، وله سجل جنائي لاتهامه بارتكاب عدد من الجرائم، منها ارتطام شاحنته بعدد من السيارات قبل أشهر حينما كان مخمورا، وحكم عليه أخيرا بالسجن ثلاثة أشهر غير نافذة.
وقالت مصادر للجزيرة إن بوهلال يعاني من مشكلات اجتماعية مع طليقته، في حين أفاد جيرانه بأنه لم يكن متدينا.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
المصدر : الجزيرة + وكالات

 

 


الباسل

[gdwl] [/gdwl]
[gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl]


يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

[/gdwl]

   

رد مع اقتباس

قديم 15-07-16, 03:58 PM

  رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي لحظات مع "شاحنة الموت" في نيس



 

لحظات مع "شاحنة الموت" في نيس
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
فجأة مع انتهاء عرض الألعاب النارية في "متنزه الإنجليز" بمدينة نيس (جنوب فرنسا) بمناسبة اليوم الوطني الفرنسي, بدأ آلاف المتفرجين المذعورين يركضون في كل الاتجاهات, بينما كانت "شاحنة مجنونة" تصدم كل من في طريقها فكانت الحصيلة مذبحة قتل فيها أكثر من ثمانين.
فقبل الساعة الـ11 من مساء الخميس كان آلاف الفرنسيين والسياح محتشدين في المتنزه وكان الجو احتفاليا, وخلال ثوان علت أصوات العويل والبكاء وعمت مكان الاحتفال رائحة الموت.
ذكر شهود تحدثت إليهم وسائل إعلام فرنسية أنهم ظنوا في البداية أن سائقا فقد السيطرة على سيارته قبل أن يدركوا أن ما يحدث هو هجوم. وتقول شاهدة العيان "ليندا" إنها رأت سائق الشاحنة البراد الكبيرة البيضاء وقد كاد يلصق رأسه بالمقود وكان مصمما على القتل.
وكان الصحفي داميان ألمان حاضرا بساحة الاحتفال, وظن في البداية أن هناك مشكلة ما في الألعاب النارية قبل أن يتفطن إلى الشاحنة التي قال إنها كانت تسير بسرعة في الجادة المكتظة.
ويضيف ألمان أن الشاحنة كانت تصدم الناس, وانعطف بها سائقها يمينا وشمالا كي يصيب أكبر عدد من الناس الذين كانوا يقفزون نحو جانبي الشارع. ويواصل الصحفي روايته "كانت الأجساد تتطاير في الهواء.. سمعت صراخا وأصواتا لن أنساها. كانت هناك أجساد ملقاة في كل خمسة أمتار, وكانت هناك دماء".
وقد أكدت السلطات المحلية في نيس أن الشاحنة سارت مسافة كيلومترين تقريبا وهي تصدم الناس قبل أن تقتل الشرطة سائقها بالرصاص, وقالت السلطات لاحقا إنه فرنسي الجنسية مولود في تونس.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
البعض يضعون أيديهم على رؤوسهم أثناء مرورهم قرب جندي فرنسي في نيس (رويترز)

رعب وشائعاتوتنقل صحيفة لوموند عن الشاهدة ميلينا ماكري أن الناس كانوا يهربون على الشاطئ ويحاولون اللجوء إلى مطاعم أو فنادق ويحتمون بدورات المياه, وكان بعضهم يصيح أن هناك إطلاق نار.
ولم تتوقف الحافلة إلا بعدما أطلقت الشرطة النار على عجلاتها, ثم قتل السائق بالرصاص بعدما فتح النار على شرطيين من مسدس, وفق شهود ومصادر أمنية.
ويقول الشاهد نادر إنه حاول مع رجل آخر التحدث إلى السائق لعله يتوقف لكنه لم يفعل, ويضيف أنه نجا هو نفسه من الموت حيث توقفت الشاحنة أمامه مباشرة بعدما صدمت ودعست أناسا. ويؤكد نادر أنه رأى السائق يشهر سلاحا ويطلق النار على شرطيين قبل أن يقتل برصاصهما.
أما الأسترالية أميلي واتكنز التي كانت قريبة من الشاحنة فوصفت حالة الارتباك والفوضى التي سادت في مكان الاحتفال, وتقول إن الناس كانوا يركضون ويتعثرون ويحاولون دخول المباني والفنادق والمطاعم والمواقف التي يجدونها في طريقهم مبتعدين عن الشارع.
وقد سرت شائعات في نيس بينها شائعة احتجاز رهائن في مطعم لتزيد حالة الهلع بين الناس الذين احتشدوا في ساحة "ماسينا" وسط نيس على الكورنيش قبل أن تنفي وزارة الداخلية تلك الشائعات.



المصدر : الصحافة الفرنسية,الفرنسية

 

 


الباسل

[gdwl] [/gdwl]
[gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl]


يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

[/gdwl]

   

رد مع اقتباس

قديم 15-07-16, 04:01 PM

  رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي إجراءات أمنية مشددة بفرنسا بعد هجوم نيس



 

إجراءات أمنية مشددة بفرنسا بعد هجوم نيس
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أعلنت الحكومة الفرنسية عن سلسلة إجراءات مواكبة لـهجوم نيس، ومنها تفعيل خلية للأزمة والإبقاء على الاستنفار الأقصى والتصويت على تمديد حالة الطوارئ، كما شددت الحكومة على أن فرنسا لن تذعن للإرهاب الذي رأت أنه يستهدف وحدتها وقيمها.
وفجعت فرنسا الليلة الماضية بهجوم مروع راح ضحيته نحو 84 قتيلا وعشرات الجرحى بينهم 18 في حالة خطرة، عندما استهدفت شاحنة حشدا لمحتفلين باليوم الوطني في مدينة نيس جنوبي البلاد.
وأفادت وسائل إعلام فرنسية بأن حادث الدعس وقع على طول مسافة كيلومترين في شارع "برومناد ديزانغليه" الذي يعتبر قبلة سياحية بمدينة نيس، مما تسبب في سقوط هذا العدد الكبير من الضحايا.
وفي ختام اجتماع مجلس الدفاع والأمن القومي المصغر برئاسة الرئيس فرانسوا هولاند، أعلن رئيس الحكومة مانويل فالس عن سلسلة إجراءات أمنية، وأهمها تفعيل خلية وزارية للأزمة، والإبقاء على الاستنفار لأقصى درجة وتقديم مشروع قرار لتمديد حالة الطوارئ ثلاثة أشهر يصوت البرلمان عليه الأربعاء والخميس.
وسبق أن قال الرئيس الفرنسي إنه لا يمكن إنكار "الطابع الإرهابي" لعملية الدعس، معتبرا أن فرنسا كلها تقع تحت ما وصفه بـ"تهديد الإرهاب الإسلامي" وذلك قبل تحديد الجهة المسؤولة عن الهجوم.
وقال فالس إن "فرنسا لن ترضخ للتهديد الإرهابي. الزمن تغير، وسيترتب على فرنسا التعايش مع الإرهاب. علينا أن نرص الصفوف ونكون متضامنين".
وأضاف متحدثا من باحة قصر الإليزيه بعد الاجتماع أن "فرنسا بلد كبير وديمقراطية كبيرة لن تسمح بزعزعة استقرارها" معتبرا أن هناك من يريد ضرب وحدة الأمة الفرنسية وأن الرد الوحيد المناسب هو التمسك بروح الـ14 من يوليو/تموز (يوم الاستقلال) أي بقاء فرنسا موحدة حول قيمها، وفق قوله.
ووصل هولاند وفالس ظهر اليوم إلى نيس لمتابعة تداعيات الهجوم، وسيلتقيان بصورة خاصة فرق أجهزة الأمن والإغاثة العاملة هناك.
وجاء الهجوم بعد ساعات من إعلان هولاند عن عدم تمديد حالة الطوارئ التي فرضت على خلفية هجمات استهدفت باريس في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وأسفرت عن مقتل وإصابة العشرات.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
استنفار أمني في نيس بعد الهجوم (رويترز)
وفي وقت سابق، أكد وزير الداخلية برنار كازنوف تعزيز خطة الاحتراس الأمني إلى أقصى درجة بمنطقة نيس، بينما قال مدير مكتب الجزيرة في باريس عياش دراجي إن الحادثة أربكت الأجهزة الأمنية لكونها الأولى من نوعها التي تجري في فرنسا بهذه الصورة التي لم تكن متوقعة رغم التشديدات الأمنية في أماكن الاحتفالات باليوم الوطني.
وأعلن هولاند الحداد الوطني ثلاثة أيام، كما أعلنت السلطات أن جهاز "مكافحة الإرهاب" سيتولى التحقيق في الهجوم، حيث تحاول معرفة ما إذا كان منفذ الهجوم تصرف بمفرده أم لديه شركاء، وذلك بعد إعلان المدعي العام في نيس أن الشرطة قتلت المهاجم وعثرت في شاحنته على أسلحة وذخيرة ومتفجرات وأوراق ثبوتية لمواطن من أصل تونسي.نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
المصدر : الجزيرة + وكالات


 

 


الباسل

[gdwl] [/gdwl]
[gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl]


يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

[/gdwl]

   

رد مع اقتباس

قديم 15-07-16, 04:05 PM

  رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي لماذا يلصق هولاند تهمة الإرهاب بالإسلام؟



 

لماذا يلصق هولاند تهمة الإرهاب بالإسلام؟
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أثار اتهام الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند "للدين الإسلامي" بعملية الدعس التي وقعت في مدينة نيس الفرنسية موجة غضب بين المسلمين والعرب على مواقع التواصل الاجتماعي.
وقال هولاند إنه لا يمكن إنكار "الطابع الإرهابي" لعملية الدعس التي تمت في مدينة نيس جنوبي البلاد، معتبرا أن فرنسا كلها تقع تحت ما وصفه بـ"تهديد الإرهاب الإسلامي".
وعبر وسم #الإرهاب_الإسلامي على موقع تويتر، انتقد المغردون تصريحات هولاند، وأبدوا استياءهم من محاولته إلصاق تهمة الإرهاب بالإسلام، وقالوا إن هذه التصريحات "غير المسؤولة" التي أطلقها الرئيس الفرنسي تعتبر تحريضا صريحا على ملايين المسلمين الموجودين في فرنسا وأوروبا.
ودعوا هولاند إلى الكف عن استغلال الأحداث لتحقيق مكاسب سياسية ولإرضاء اليمين المتطرف في البلاد، على حد قولهم، وتساءلوا: متى يفصل الغرب بين الإسلام والإرهاب ويتوقف عن توظيفه سياسيا وعسكريا؟
من جهة أخرى، ذكر المغردون هولاند بالعمليات التي وقعت في إسطنبول والسعودية، وأشاروا إلى الضحايا الذين يسقطون يوميا في سوريا والعراق واليمن، مستنكرين ازدواجية المعايير التي ما زال الغرب يتعامل بها مع قضاياهم، ومؤكدين أنهم ضحايا الإرهاب نفسه الذي لا يعرف دينا ولا يميز بين مسلم وغيره، على حد تعبيرهم.
يذكر أن تصريحات هولاند أتت بعد مقتل أكثر من ثمانين شخصا وإصابة العشرات بجروح -بينهم حالات بالغة الخطورة- في حادث دعس نفذه شخص يقود شاحنة كبيرة في مدينة نيس جنوبي فرنسا في وقت متأخر من مساء الخميس خلال الاحتفال باليوم الوطني لفرنسا، وقد تمكنت أجهزة الأمن من قتل سائق الشاحنة.

 

 


الباسل

[gdwl] [/gdwl]
[gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl]


يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

[/gdwl]

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:04 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع