تعريف التدريب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 192 )           »          مفهوم التدريب وأهميته (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 83 )           »          خامس أيام "نبع السلام" بسوريا.. توسع السيطرة واشتباكات في محيط رأس العين وتوغل بعمق 12 كلم (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3462 )           »          عملية "نبع السلام".. الجيش التركي يطوّق مدينتين ويسيطر على 11 قرية بشمال سوريا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3030 )           »          هدفان وسبعة أطراف.. تركيا ترسم خريطة عسكرية جديدة بسوريا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3008 )           »          أنقرة تنفذ خطوتين ميدانيتين.. هل بدأت العملية العسكرية التركية بالشمال السوري؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3031 )           »          سؤال وجواب.. كيف زرع تقرير مولر بذور أزمة أوكرانيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2940 )           »          بلومبيرغ: كيف حصر أردوغان ترامب في الزاوية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2971 )           »          خذلهم حلفاؤهم كل مرة.. 6 نكسات عصفت بحلم الأكراد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3252 )           »          خذلهم حلفاؤهم كل مرة.. 6 نكسات عصفت بحلم الأكراد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3020 )           »          الفريق سامي عنان - مصر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3446 )           »          قصته قد تنهي رئاسة ترامب.. ماذا تعرف عن نشاطات هانتر بايدن في أوكرانيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 3094 )           »          لهند تشدد قبضتها الأمنية في كشمير بعد خطاب رئيس وزراء باكستان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3002 )           »          العقيدة العسكرية الروسية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4126 )           »          نابليون بونابرت - Napoleon Bonaparte (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3802 )           »         


 
العودة   ..[ منتديـــات البســـالة ].. > جـناح القـوات الجويـة > القســـم العــام للقــوات الجـــوية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


المصطلحات المستخدمة في العمليات الجوية

القســـم العــام للقــوات الجـــوية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 20-02-09, 11:31 AM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي المصطلحات المستخدمة في العمليات الجوية



 

المصطلحات المستخدمة في العمليات الجوية


1 . القوة الجوية: هي القدرة على إستعمال الفضاء للعمليات التعرضية ، والدفاعية ، والتموين وتحريم ذلك على العدو .

2 . التفوق الجوي: هو الحالة التي بها نتمكن من إستخدام الجو لأغراضنا الخاصة ، وفي نفس الوقت نقيد قوات العدو الجوية .

3 . السيادة الجوية (التفوق الجوي المطلق): هي سيطرة إحدى القوات في المعركة الجوية على سماء المعركة بدون تدخل من القوة الجوية الأخرى ، وهذه السيطرة تغطي منطقة القتال الجغرافية الكلية في جميع الأوقات .

4 . التفوق الجوي العام: هو التفوق الجوي من قبل إحدى القوات فوق منطقة العمليات ، مما يؤدي إلى الحد من خطر العدو الجوي وليس بالضرورة القضاء عليه .

5 . التفوق الجوي الجزئي: هو حالة تكون فيها السيطرة الجوية من قبل القوات الصديقة محدودة بزمن معين ، أو منطقة جغرافية محددة ، وهو وضع لم يحقق فيه أحد الطرفين المتقاتلين تفوقاً جوياً كلياً .

6 . التفوق الجوي الجزئي: المحدد بالزمان . هو إستطاعة أحد الطرفين السيطرة على الجو في فترات زمنية معينة ، مثل أثناء النهار ، أو الليل ، أو خلال فترات زمنية محددة .

7 . التفوق الجوي الجزئي المحدد بالمكان: هو سيطرة إحدى القوات على الأجواء فوق نقاط ، أو مناطق معينة ، وسيطرة القوات الأخرى في نفس الوقت ، أو في أوقات أخرى على نقاط أو مناطق مختلفة .

8 . تفوق جوي غير موجود: هو عدم القدرة على السيطرة في المعركة الجـوية .

9 . المجال الجوي: هو الفضاء الخارجي للأرض والغلاف الذي يعلوه ، وهما مجالان يعتبران مجال واحد للنشاطات الدائرة فيه ، ويشمل جميع حدود الدولة البحرية والبرية المتطابقة مع ذلك المجال الجوي .

10 . ممر جوي (ممر آمن ): مسارات جوية محددة مسبقاً بالإرتفاعات والمسارات ، مخصصة لإستخدام الطائرات الصديقة .

11 . السيطرة على المجال الجوي: السيطرة على المجال الجوي هي خدمة توفر في منطقة الإشتباك ، لزيادة الفعالية العملياتية ، وتطوير وتحسين الإستخدام الآمن والفعّال والمرن للمجال الجوي .

12 . العمليات الجوية المضادة: هي العمليات الجوية التي تنفذ ضد قوات العدو الجوية وأنظمة دفاعاته الجوية ، بهدف الحصول على الدرجة المطلوبة من التفوق الجوي ، والمحافظة عليه .

13 . العمليات الجوية المضادة الهجومية: هي العمليات الجوية المدبرة لتدمير ، أو إعاقة ، أوالحد من قدرات العدو الجوية ، عند هجومها على قواتنا في أقرب مكان ممكن من مصدرها ، وتتم تلك العمليات بمبادرة من القوات الجوية .

14 . إخماد وسائل الدفاع الجوي المعادي: هو النشاط الذي يحيّد ، أو يدمر ، أو يضعف مؤقتاً قدرة أنظمة الدفاع الجوي المعادية في منطقة معينة ، وذلك بهجوم جوي فعّال ، أو بواسطة الحرب (الإلكترونية)، لضمان تنفيذ العمليات الجوية (التكتيكية ) بنجاح .

15 . قاذفات القنابل: نوع من الطائرات لضرب الأهداف الأرضية ، ومع العلم بأن هذه الطائرات تتمتع بقدرة فائقة على قطع مسافات طويلة ، وكمية حمولة كبيرة ، وهذا النوع من الطائرات يساهم بقدر أكبر في تنفيذ العمليات ، إلا أنها قد لاتتوفر في بداية القتال .

16 . القاذفات المقاتلة: طائرات متعددة الأدوار ، يمكن إستخدامها كطـائرة مقـاتلة لحمـاية الطـائرات القاذفة ، أو قاذفة قنابل لمهاجمة الأهداف المعادية ، وهي تستخدم لتنفيذ أكبر جزء من مهمات العمليات الجـوية المضادة .

17 . المقــاتـلات: هي الطائرات المستخدمة في العمليات الجوية المضادة الهجومية ، ويعتمد إستخدامها الخاص ضمن العمليات الجوية المضادة الهجومية على قدرات الطائرة نفسها ، وعلى نوعية تسليحها .

18 . طائرات الكشف والتدمير (wild waesel): يطلق هذا الإصطلاح على الطائرة والطاقم المزودين بأسلحة خاصة لمهمات تتعلق بإخماد وسائل الدفاع الجوي المعادية ، وتدمير مواقع رادارات العدو ، ودفاعاته الجوية ، بما في ذلك مراكز القيادة والسيطرة والإتصالات المتّصلة بها

19 . تحديد الأهـداف: هي عملية يتم بواسطتها تحديد الأهداف المختارة للهجـوم ، والتعرف عليها من حيث المكان ، والدفاعات التي تحميها ، والوقت الملائم لمهاجمتهـا ، وتحـديد التأثيـر المطلـوب ، من أجـل إعـاقة نشاطات العدو وسلوكه .

20 . أنظمة المراقبة والتوجيه : تشمل أجهزة الرادار المستخدمة في مجال الإعتراض الجوي ، و رادارات الإنذار المبكر ، وإستحواذ الأهداف وغيرها من الرادارات ومرافق إسنادها .

 

 


 

الباسل





يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية



   

رد مع اقتباس

قديم 20-02-09, 11:35 AM

  رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

21. الغـــــــارات: المقصود من الغارات تسديد ضربات جوية لتحطيم ، أو تدمير الأهداف السطحية .

22 . الكشف والتصدي: هي مهمة هجومية بالطائرات المقاتلة ، للبحث عن مقاتلات العدو وتدميرها ، أو البحث عن أهداف الصدفة في مسرح العمليات لقصفها وتدميرها .

23 . الـدوريات الجـوية: هي طائرات تستخدم للتحليق فوق مناطق العمليـات ، وخاصة فوق القوات الصديقة ، أو فوق المناطق الهامة في ميدان المعركة ، أو فوق منطقة الدفاع الجوي بقصد الإعتراض ، وإسقاط أي طائرات معادية قبل أن تصل إلى هدفها .

24 . طائرات المرافقة (الحراسة): عندما تكون الطائرات الصديقة في طريقها إلى أهداف معادية تكون معرضة لإعتراض جوي من قبل العدو، لذلك تصاحبها طائرات حراسة (جو/جو) إما معها مباشرة ، أو على بعد قريب منها .

25 . طائرات الكسـح: طائرات مقاتلة تتقدم الطائرات الهجومية ، للإشتباك مع الطائرات المعادية المعترضة .

26 . طائرات المهام الخاصة: يمكن لهذه الطائرات أن تجمع بين عدة أساليب منها التشويش المساند ، والتشويش من بعد بإستخدام أجهزة إلكترونية مضادة لإبطال مفعول أجهزة العدو الإلكترونية ، أو إلقاء الرقائق المعـدنية (chaff) المحملة بالطائرات للحماية الذاتية ، أو الطلقات الحرارية (flar) ، او الاتصالات المضللة.

27 . العمليات الجوية المضادة الدفاعية: هي كافة الإجراءات ، والوسائل المعدة والمخصصة لإبطال ، أو تقليص فعالية العمل الجوي المعادي

28 . الدفاع الذاتي: هو وضع تقيمة الوحدات الصديقة لحماية نفسها ضد أي هجوم جوي مباشر ، بإستخدام الأسلحة العضوية .

29 . منطقة عمليات الدفاع الجوي: هي المنطقة الجغرافية التي تم في داخلها تحديد الإجراءات للحد من التداخل بين أسلحة الدفاع الجوي والعمليات الأخرى .

30 . منطقة إشتباك الأسلحة: هي مساحة من الأجواء التي يفضل إشتباك الأسلحة فيها .

31 . مناطق إشتباك المقاتلات: تحدد مناطق إشتباك المقاتلات في المناطق التي خارج مدى أسلحة الدفاع الجوي الأرضية ، ولاتنشر فيها بطاريات صواريخ (أرض/جو).

32 .مناطق إشتباك الصواريخ على إرتفاعات عالية: ينطبق هذا المسمى عادة على صواريخ (أرض / جو) بعيدة المدى .

33 . السيطرة المركزية: هي نوع من السيطرة يتم بموجبها إصدار أوامر الإشتباك من مركز عمليات القوات الجوية إلى مركز قيادة القطاع ، والذي بدوره يصدره إلى مركز عمليات مجموعة الدفاع الجوي بالإشتباك مع الأهــداف .

34 . السيطرة اللامركزية: هو الأسلوب السائد للسيطرة على أسلحة الدفاع الجـوي فـي زمن الحرب ، وتقوم قيادة القطاع بمراقبة النشاط الجوي بالمنطقــة ، وتخصيص الأهداف لعناصر الدفاع الجوي المتوفرة من طائرات الإعتراض ووحدات الدفاع الجوي الأرضية .

35 . السيطرة المستقلة: هي الطريقة التي تتخذها قيادة الوحدة عندما تفقد الإتصال بكل المستويات الأعلى .

36 . التشــــويش: هو إشعاع مدبر ، أو إنعكاس طاقة (كهرومغناطيسية) يهدف لعرقلة إستخدام الأجهزة ، والمعدات ، والأنظمة (الإلكترونية) المستخدمة من قبل العدو .

37 . العصاف: هي شرائح ، أو رقائق معدنية مصنوعة من الألمنيوم ، أو الزجاج الليفي المطلي بطبقة معدنية ، يجري قطعها بشكل ينسجم مع طول الموجة الرادارية تعادل نصف الموجة تقريباً ، تلقى هذه الرقائق المعدنية من الطائرات لتظليل شبكات الرادار.

38 . الإنذار المبكر المحمول جواً : طائرة الإنذار المبكر هي ، طائرة تحمل (راداراً) ذو مقدرة عالية على إكتشاف الأهداف البعيدة والمنخفضة .

39 . مركز عمليات قيادة القوات الجوية: هو المقر الذي يمارس منه قائد القوات الجوية أو من يمثله ، للتوجيه والسيطرة على عمليات القوات الجوية المختلفـة ، وعمليات قوات الدفاع الجوي .

40 . مركز قيادة القطاع: وهو المقر الذي يمارس منه قائد القطاع أو من يمثله توجيه وإدارة عمليات قوات الدفاع الجوي داخل القطاع المخصص

 

 


الباسل





يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية



   

رد مع اقتباس

قديم 20-02-09, 11:37 AM

  رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

41 . مركز عمليات القطاع: هو المرفق الذي تتم فيه المراقبة الجوية المستمرة لأجواء القطاع ، وتُبث منه معلومات الإنذار المبكر ، وتوجه منه طائرات الإعتراض .

42 . الإسناد الجوي القريب: هو هجوم جوي ضد أهداف معادية قريبة من القوات الصديقة ، والتي تتطلب دمجاً كاملاً لكل مهمة جوية مع نيران ومناورة تلك القوات في الزمان والمكان المناسبين ، دون تعريض القوات الصديقة للخطر .

43 . الإسناد الجوي المدبر: هو قيام الطائرات بتنفيذ مهمة جوية ، يتم التخطيط لها مسبقاً قبل البدء بتنفيذ العملية .

44 . الإسناد الجوي الفوري: يتم تنفيذ المهام الجوية إستجابة لطلبات واردة من قادة القوات المسنودة ، وذلك للإستجابة الفورية للمتطلبات التي لم تكن في الحسبان

45 . الإستطلاع المسلح: تستخدم مهمات الإستطلاع المسلح ، بغرض العثور على الأهداف السانحة ومهاجمتها .

46 . الإستعداد الجوي (الطائرات في الجو): يؤمن هذا النوع من الإستعداد نتائج سريعة ، ويحقق أفضل معالجة لعامل الوقت المستغرق .

47 . إستعداد أرضي رقم 1: تكون الطائرات جاهزة للطيران من مخابئها ، أو في بداية المدارج ، وتكون مسلحة بأسلحة مناسبة والطيارين بداخلها

48 . إستعداد أرضي رقم 2: مثل الإستعداد رقم (1) ، إلا أن الطيارين خارج الطائرات ، وفي أماكن قريبة من طائراتهم ، ويتم الإقلاع بأسرع وقت ممكن عند صدور الأمر ، ويتم إيجاز الطيارين في الأرض ، أو في الجو حسب توفر الوقت .

49 . الفاصل الجانبي: هو أن تقوم الطائرات بضرب أهداف منفصلة عن أهداف القوات السطحية بفاصل جانبي (طبيعي أو بإحداثيات) .

50 . الفاصل الجانبي (مربع النيران): يتم بإستخدام خط فاصل جانبي (طبيعي أو احداثي) ، وتقوم الطائرات بالهجوم والضرب وإنهاء الهجمة على الهدف من الجانب المخصص لها ، دون أن تتعدى الخط الجانبي ، وتبقى نيران المدفعية في الجانب الآخر المخصص لها .


 

 


الباسل





يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية



   

رد مع اقتباس

قديم 20-02-09, 11:45 AM

  رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
البارزانى
Guest

إحصائية العضو



رسالتي للجميع

افتراضي



 

بارك الله على الموضوع يا اخ الباسل

 

 


   

رد مع اقتباس

قديم 12-07-09, 07:29 PM

  رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
المنتصر
مشرف عام

الصورة الرمزية المنتصر

إحصائية العضو





المنتصر غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي



 

التوجيه الجوي (الاعتراض الجوي)





Ground_control_interception GCI
يعنى توجيه الطائرات المقاتلة لصد وتدمير الطائرات المعادية في الجو لمنعها من تنفيذ مهامها ويتم عن طريق الموجه الجوي الذي يقوم بحسابات دقيقة وفى وقت معين وفى مكان معين على شاشة الرادار ويتم هذا اما عن طريق محطات الرادار الارضية او في الرادارات المحملة علي طائرات الانذار المبكر مثل الايواكس أو اي تو سي .

الهدف من توجيه المقاتلات :

- توجيه الطائرات المقاتلة إلى أنسب موقع لمهاجمة وتدمير الأهداف المعادية .

- السيطرة على الطائرات أثناء تنفيذها لمهامها المختلفة في التدريب والعمليات وتأمين عودتها لقواعدها سالمة بالتنسيق مع قوات الدفاع الجوى .

- توجيه طائرات البحث والإنقاذ إلى مناطق تنفيذ المهام


نشوء الاعتراض الجوي.


ظهرت ضرورة الاعتراض الجوي مع ازدياد خطر الطائرات وتهديدها لأعمال القوات البرية. وكانت مهمات الطيران، بادئ ذي بدء، تقتصر على الاستطلاع والمراقبة وتصحيح رمايات المدفعية، ثم أضيفت إليها مهمات القصف بالقنابل والرمي بالانقضاض.

وقد فكر العسكريون باستعمال الطائرات في المطاردة والاعتراض ، وأدى نجاح عدد من الطيارين في إسقاط طائرات معادية بنيران رشاشاتهم إلى إقناع قائد طيران الجيش الخامس الفرنسي في شمبانية القائد دي روز بأن يؤلف أول سرب للاعتراض الجوي في الأول من شهر آذار سنة 1915 ضم طائرات من طراز موران ـ سولنيير م س ـ12 ذات الجناح العلوي وقد سلحت ببنادق قصيرة . وبعد أن نجح الألمان في تطوير رشاش ثابت يرمي محورياً من فوق المروحة ثم من خلالها بفضل جهاز مزامن ابتكره الطيار الألماني أنتوني فوكر Anthony Fokker سنة 1916 أصبح الاعتراض الجوي مهمة أساسية من مهمات الطيران.

لم يكن لتكتيك الاعتراض أو لأساليبه نظم معروفة وإنما كان يرجع إلى الاجتهاد الشخصي. وكان الألمان (1916) هم أول من طبق الاعتراض بتشكيل جوي مؤلف من عدد من الطائرات في سماء فردان (فرنسة). ولكن المعركة التي دارت ظلت نمطاً من المبارزة الثنائية بين طائرتين. وفي عام 1917 نظم الألمان دوريات جوية لاعتراض الطائرات المعادية مع تنسيق نيرانها فيما بينها على أسس وضعها الألماني أوزفالد بويلكه Oswald Boeleke، وسرعان ما نحا الفرنسيون نحوهم وزادوا فيه حتى بلغ عدد الطائرات المطاردة في طلعة واحدة 50 ـ60 طائرة مطاردة. وأصبحت فاعلية الاعتراض مرهونة بسلسلة من الأعمال الأولية أهمها كشف الطائرات المغيرة بوساطة شبكات الرصد الجوي والتحقق من هوية تلك الطائرات وسرعتها ووجهتها وتحديد توقيت إقلاع الطائرات الاعتراضية لملاقاتها.

ولما كانت مدة الإقلاع والبقاء في الجو قصيرة في بادئ الأمر فلم يكن في وسع طائرات الاعتراض إلا مهاجمة طائرات الاستطلاع المعادية، وظل الاعتراض الجوي في سنة 1918 على حاله مقتصراً على أعمال الطائرات القتالية في الجبهة أو عمليات اعتراض الجيش


تكتيكات الاعتراض.


الاعتراض بالتلاقي:

هو تقرب الطائرة أو الطائرات المكلفة الاعتراض نحو نقطة الملاقاة «جـ» على خط مستقيم ومن أقصر طريق وأقل زمن ممكن لكي تأتي الهدف من نصف فضائه الخلفي: إن المسافة ب جـ = سرعة الهدف × الزمن. المسافة آجـ = سرعة طائرة الاعتراض × الزمن .

ولما كان الزمن المتاح للهدف ولطائرة الاعتراض حتى الوصول إلى النقطة «جـ» واحداً فإن الموقع «جـ» يتحدد بالنسبة: سرعة الهدف ÷ سرعة طائرة الاعتراض.


الاعتراض بالتقابل (بالمناورة):

وهو تقرب المقاتلات المكلفة الاعتراض على خط مستقيم موازٍ لاتجاه الهدف ومعاكس له مع فرجة محددة، حتى الوصول إلى نقطة بداية الدوران، ثم الدوران (المناورة) للوصول إلى نصف الفضاء الخلفي للهدف


ولما كانت الصواريخ الموجهة تستطيع إصابة الهدف من أي اتجاه، أصبح بالإمكان اعتراض الأهداف الجوية وإصابتها من الأمام من دون الاضطرار للمناورة من أجل الوصول إلى نصف الفضاء الخلفي للهدف.


الاعتراض على منحنى المطاردة:


وهو تقرب المقاتلات لاعتراض الهدف فتتجه نحوه مباشرة، ثم تبدأ بالدوران على مسار منحن غير منتظم مع إبقاء المحور الطولي للطائرة باتجاه الهدف دائماً حتى تخرج إلى نصف الفضاء الخلفي للهدف.

ويلاحظ أن الزاوية تتغير باستمرار. وتستخدم هذه الطريقة عندما تكون سرعة طائرة الاعتراض أعلى من سرعة الهدف على ألا تقل الزاوية عن 45ْ في بداية التوجيه. وتمتاز هذه الطريقة بسهولة تحديد اتجاه الطائرة المعترضة بالنسبة إلى الهدف (. ويحسب زمن الاعتراض كما يلي:

زمن الاعتراض = [المسافة الابتدائية (سرعة طائرة الاعتراض ـ سرعة الهدف × تجب به) ÷ سرعة طائرة الاعتراض - سرعة الهدف) ×60


الاعتراض بالملاحقة:


تستخدم هذه الطريقة عندما تكون المقاتلة الاعتراضية خلف الهدف تماماً وعلى مسافة أكبر من مسافة التسديد والإطلاق. ويتم اعتراض الهدف والوصول إلى نصف فضائه الخلفي بتفوق سرعة المقاتلة المعترضة على سرعة الهدف. ويكون زمن الملاحقة = المسافة الابتدائية ÷ (سرعة طائرة الاعتراض - سرعة الهدف).

 

 


المنتصر

يقول احد القادة القدماء وهويخاطب جنوده . ( اذا لم تكونوا مستعدين للقتال من أجل ما تروه عزيزاً عليكم , فسوف يأخذه أحد ما عاجلا أو اَجلا , واذا كنتم تفضلوا السلام على الحرية فسوف تخسرونهما معاً , واذا كنتم تفضلوا الراحة والرخاء والسلام على العدل والحرية فسوف تخسروهما جميعا ) .

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:08 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع