بوركينا فاسو.. الجيش يسيطر على المرافق الحيوية في البلاد والسفارة الأميركية تغلق أبوابها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          أوكرانيا.. الناتو يحشد قواته والكرملين يتهمه بالتصعيد وجونسون متفائل بإمكانية الحل (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          تحقيق استقصائي أوروبي.. من هم الدبلوماسيون الروس الذين طردهم الناتو بتهمة التجسس؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          للمرة الثانية خلال أسبوع.. الحوثيون يستهدفون مواقع حساسة في الإمارات وقوات أميركية تحتمي بالملاجئ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          وزير دفاع اليمن: أمن الملاحة الدولية يتحقق بزوال أدوات إيران (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          انطلاق تمرين "مرجان 17" بين القوات البحرية السعودية والمصرية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          هجوم سجن الحسكة.. أكثر من 100 قتيل بمعارك تنظيم الدولة و"سوريا الديمقراطية" (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          لبيد : صفقة الغواصات أخطر قضية فساد أمني بتاريخ إسرائيل (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          فورين بوليسي: كيف يمكن للحرب بين أوكرانيا وروسيا أن تؤثر على آسيا وأفريقيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          مقتل عسكري فرنسي بهجوم في مالي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          لينا خان - رئيسة لجنة التجارة الفدرالية الأميركية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          عقب إطلاق نار بثكنات.. سلطات بوركينا فاسو تنفي احتجاز الرئيس ووقوع انقلاب عسكري (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          بعد طول شك ولا مبالاة.. شبح الحرب يعود إلى شوارع أوكرانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          أسلحة فتاكة إلى أوكرانيا.. هل أطلقت واشنطن "رصاصة الرحمة" على التفاهم مع موسكو؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          تدابير أمنية عاجلة في العراق على وقع تطورات معارك الحسكة والصدر يعلق (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح الأرشيف العام > ملف خاص بأهم الاحداث والتطورات العسكرية والسياسية لعام 2021 م .
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


ماذا يعني إطلاق يد الجيش المصري على كامل سيناء بتعديل اتفاقية كامب ديفيد؟

ملف خاص بأهم الاحداث والتطورات العسكرية والسياسية لعام 2021 م .


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 09-11-21, 07:53 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي ماذا يعني إطلاق يد الجيش المصري على كامل سيناء بتعديل اتفاقية كامب ديفيد؟



 

ماذا يعني إطلاق يد الجيش المصري على كامل سيناء بتعديل اتفاقية كامب ديفيد؟

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
دبابة تابعة للجيش المصري في سيناء (رويترز)


9/11/2021

القاهرة ـ تأخر احتفاء الإعلام المحلي بخبر منشور في مواقع إخبارية إسرائيلية بشأن تعزيز وجود الجيش المصري في المنطقة "ج" شرقي سيناء على الحدود مع إسرائيل، التي كانت محظورة على الجيش إلا بتنسيق مع إسرائيل، على الرغم مما يبدو من ظاهر الخبر من كونه خطوة جيدة لمصر، حسب ما رآه مغردون موالون للسلطة.
ولم يبدأ الاحتفاء إلا متأخرا بعد ساعات من نشر الخبر بالمواقع الإسرائيلية، وبعد نشر المتحدث العسكري الخبر على صفحاته بمواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدا زيادة عدد قوات حرس الحدود وإمكاناتها برفح المصرية شرقا.
وأشار المتحدث العسكري العقيد غريب عبد الحافظ إلى نجاح اللجنة العسكرية المشتركة -بناءً على الاجتماع التنسيقي مع الجانب الإسرائيلي- في تعديل الاتفاقية الأمنية بزيادة عدد قوات حرس الحدود وإمكاناتها بالمنطقة الحدودية برفح.
وكانت اتفاقية كامب ديفيد رسمت حدود وجود القوات المسلحة المصرية في سيناء، ومنعت وجود قوات ومعدات عسكرية في المنطقة "ج" الملاصقة للحدود الإسرائيلية.
وقال المتحدث العسكري إن ذلك التعديل يأتي في إطار اتفاقية دولية بما يعزز ركائز الأمن طبقا للمستجدات والمتغيرات، كما يأتي على ضوء المساعي المصرية للحفاظ على الأمن القومي المصري واستمرارا لجهود القوات المسلحة في ضبط وتأمين الحدود على الاتجاه الإستراتيجي الشمالي الشرقي.

ولم تتم الإشارة في وسائل الإعلام المحلية إلى أسماء الوفد المصري المشارك في جلسات الاتفاق الجديد، في حين قالت وسائل إعلام عبرية إن وفد الجيش الإسرائيلي ترأسه رئيس قسم العمليات اللواء عوديد باسيوك، ورئيس فرقة الإستراتيجية والدائرة الثالثة اللواء طال كالمان، ورئيس قسم العلاقات الخارجية العميد إفي دفرين.
وجاء احتفاء الإعلام المصري على مواقع التواصل بالتأكيد على اعتبار أن هذه التعديلات على اتفاقية كامب ديفيد جعلت التزامات مصر في الاتفاقية في حكم العدم، بينما يقول مراقبون إن هناك بنودا سرية في اتفاقية كامب ديفيد، يحجم طرفا الاتفاقية وهما مصر وإسرائيل وراعيتها الولايات المتحدة عن الإفصاح عنها.
واستدعى مغردون ومواقع إخبارية وفضائيات حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي مع إحدى الفضائيات عام 2014، أي قبل توليه الرئاسة، حول إمكانية تعديل الاتفاقية المقيدة لحركة الجيش في سيناء، بالقول إنه لا يسمح بأن تكون الأراضي المصرية منطلقا لشن هجمات ضد الجيران، مؤكدا أن مصر ستفعل ما هو مناسب، وأن إسرائيل لن ترفض تعديل الاتفاقية، لأنها تتعامل مع دولة وجيش، لا قوة حمقاء.

وتنص معاهدة كامب ديفيد -الموقعة عام 1979- في بعض بنودها على تقسيم سيناء إلى 3 مناطق: "أ" و"ب" وهما محددتان بعدد معين من القوات، وصولا إلى المنطقة "ج" منزوعة القوات والسلاح العسكري، التي كان يوجد فيها قوات شرطية بسلاح خفيف، وهي المنطقة التي شملتها التعديلات للسماح بوجود قوات عسكرية مصرية.
وقال الخبير العسكري اللواء سمير فرج إن "السيسي تحسب له قدرته على إقناع إسرائيل بتعديل اتفاقية كامب ديفيد"، مضيفا أن إسرائيل وافقت على وجود القوات العسكرية على حدودها "للتعاون في محاربة الإرهاب"، لافتا إلى أن مصر كانت في الماضي تستأذن إسرائيل لدخول قوات عسكرية إلى المنطقة "ج" لملاحقة "الإرهابيين".
وفي مداخلة هاتفية بإحدى الفضائيات، رأى فرج أن الرسالة من وراء التعديل "أسعدت" كل رجال القوات المسلحة، موضحا أن الجانب الإسرائيلي "فكر مرارا" قبل الموافقة على التعديل، على حد قوله.

ولفت فرج إلى أن تعديل الاتفاقية جاء بعد الاتفاق على المستوى السياسي، مؤكدا أن دور العسكريين جاء بعد دور السياسيين، وأشار إلى أن السيسي اتخذ قرار التعديل منذ فترة، كما أن المناقشات استغرقت وقتا.
ومضى فرج بالقول: "إسرائيل لا تريد إرهابا في هذا المكان، وهي تعاونت للقضاء على الإرهاب في سيناء، لأنها تريد أن تتفرغ لحركة حماس في جنوبها وحزب الله اللبناني إلى الشمال من حدودها، وبالمقابل يمثل تعديل الاتفاقية انتصارا للعسكرية المصرية".
وحول الخطوات المقبلة، قال إن "مثلث العريش- رفح- الشيخ زويد"، سيشهد وجود قوات مسلحة دائمة تضع استحكامات ودفاعات ونقاطا قوية، فضلا عن تسليح كامل بأسلحة ثقيلة وطائرات ودبابات.
ومن فوائد الاتفاقية -برأيه- أنها أبطلت كل الحجج التي كانت تنتقد اتفاقية كامب ديفيد باعتبار أنها تغل يد الجيش عن السيطرة على كامل شبه جزيرة سيناء، التي كانت بوابة الغزاة للبلاد على مر التاريخ، حسب قوله.


علاقة تحالف

من جانبه، يرى المحلل الأمني أحمد مولانا أن كل ما جرى من تعديل للاتفاقية هو إقرار بأمر واقع فيما يخص السماح بوجود الجيش في المنطقة "ج"، لتعزيز استمرار التعاون الأمني بين الطرفين في سيناء، الذي وصل إلى حد السماح للجيش الإسرائيلي بتنفيذ نحو 100 غارة جوية في سيناء، وفقا لما سبق وكشفته صحيفة "نيويورك تايمز" (New York Times) الأميركية عام 2018.
وأضاف مولانا أن هذا يأتي ضمن تطور العلاقة إلى علاقة تحالف، بالنظر إلى قيام السلطات المصرية بشراء الغاز من إسرائيل وتسييله للتصدير، فضلا عن حديث السيسي في ذكرى حرب أكتوبر/تشرين الثاني الماضي الذي تضمن الإشارة إلى ضرورة "تغيير النظرة السابقة" لإسرائيل، بحسب مولانا الذي يعتقد أن إسرائيل تنظر إلى السلطات المصرية حاليا باعتبارها "خط دفاع متقدم ضد التهديدات"، وليست "مهددا" للاحتلال الإسرائيلي، وبالتالي سمحت بما لم تكن تسمح به سابقا من تعديل للاتفاقية.
ولفت مولانا -في حديثه للجزيرة نت- إلى غياب المعلومات بشأن الاتفاقية في بيان المتحدث العسكري، وهل يثق الجانب الإسرائيلي في ثبات ورسوخ النظام الحالي حد السماح بتعديلات دائمة على الاتفاقية أم أنها تعديلات مؤقتة يمكنه التراجع عنها بتغير النظام؟ وما حجم التعديلات وطبيعتها؟ معربا عن توقعه بأن تأتي الإجابات من الجانب الإسرائيلي كالعادة.
وقد استقبل إعلاميون ومغردون نبأ تعديل الاتفاقية بمزيد من الحفاوة مؤكدين أنها انتصار للسلطة.









المصدر : الإعلام المصري + الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي




 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:29 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع