اغتيال الجعبري.. إسرائيل تجدد غاراتها على غزة وسرايا القدس تطلق صواريخها على تل أبيب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 50 )           »          الحرب الروسية الأوكرانية - زيلينسكي يصف الضغط بالجحيم.. القوات الروسية تتقدم بشرق أوكرانيا وحلف الناتو يدعو لمنع موسكو من النصر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 48 )           »          التايمز: دليل مبسط لتاريخ التوترات بين الصين وتايوان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 34 )           »          مقال بواشنطن بوست: أميركا قادرة على مواجهة الصين وروسيا في وقت واحد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 43 )           »          توقيت حساس ومخاطر غير مسبوقة.. ماذا وراء تحذير غوتيريش من الإبادة النووية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 34 )           »          أدب القنبلة النووية -من أبرز رواد أدب القنبلة الذرية تاميكي هارا (1905-1951) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 43 )           »          تيسير الجعبري.. قائد شمال غزة بسرايا القدس سابقاً (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 37 )           »          انفجار مرسى بيروت (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 45 - عددالزوار : 6465 )           »          تركيا هي كلمة السر.. لماذا تعيد أذربيجان بناء جيشها؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 66 )           »          موقع ذا سوشياليست: بايدن يسعى للدخول في حرب مع الصين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 61 )           »          ماذا تعرف عن ألقاب "الباشا" و"البيه"؟ يستخدمها المصريون رغم إلغائها رسميا منذ 70 عاما (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 48 )           »          الحرب في أوكرانيا.. حصاد 6 أشهر من الأرباح والخسائر وضبابية تلُف نهايتها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 59 )           »          شاهد | لحظة بلحظة.. ماذا سيحدث لك وللعالم إذا وقعت حرب نووية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 41 )           »          تايبيه تطالب بإدانة دولية لتهديد بكين.. صواريخ صينية تحلق فوق تايوان للمرة الأولى (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 48 )           »          مقال في فورين أفيرز: الصين في وضع الهجوم.. كيف غيرت الحرب في أوكرانيا إستراتيجية بكين؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 72 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح الأرشيف العام > ملف خاص بأهم الاحداث والتطورات العسكرية والسياسية لعام 2021 م .
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


أكثر من 70 جريحا يموتون أمام أعيننا.. عبدية مأرب تستنجد لوقف حصار وهجمات الحوثيين

ملف خاص بأهم الاحداث والتطورات العسكرية والسياسية لعام 2021 م .


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 12-10-21, 06:28 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي أكثر من 70 جريحا يموتون أمام أعيننا.. عبدية مأرب تستنجد لوقف حصار وهجمات الحوثيين



 

أكثر من 70 جريحا يموتون أمام أعيننا.. عبدية مأرب تستنجد لوقف حصار وهجمات الحوثيين

يسابق الحوثيون الزمن للسيطرة على العبدية كونها البوابة الجنوبية لمحافظة مأرب، وواحدة من المناطق التي شكلت مقاومة عنيفة لهم.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
شظايا صاروخ في موقع هجوم للحوثيين بمأرب يوم 3 أكتوبر/تشرين الأول الجاري (رويترز)


12/10/2021

بين الحين والآخر، يصعد علي الظفري إلى قمة جبل في مديرية العبدية، جنوبي محافظة مأرب، شرق العاصمة صنعاء، ليعثر على تغطية شبكة الهاتف المحلية. فالمديرية، المحاصرة من قِبل قوات الحوثيين لليوم الـ 22، باتت منعزلة عن العالم.
يقول الظفري، وهو زعيم قبلي مناوئ للحوثيين ويخوض حربًا ضدهم، إن الأخيرين طوقوا المديرية التي (عدد سكانها) أكثر من 35 ألف شخص بشكل كامل، مستفيدين من مكاسبهم العسكرية التي حققوها الشهر الماضي جنوبي محافظة مأرب وشمال محافظة شبوة.

ويتحدث، عبر الهاتف للجزيرة نت، بأن الحوثيين منعوا الدخول أو الخروج إلى المديرية، بما في ذلك وصول المدنيين إلى الأسواق الرئيسية التي تموّن الأهالي بالمواد الأساسية والأدوية.

البوابة الجنوبية

ينقل الظفري، عن أحد الأسرى الحوثيين لديهم، قوله إن أكثر من 10 آلاف مقاتل حوثي، معظمهم من القوات الخاصة، ومعززين بأسلحة حديثة يشاركون في الحملة، ويقول "هم يطوقوننا من الجهات الأربع، ويقصفوننا بالصواريخ الباليستية والمدفعية الثقيلة والطيران المسيّر".
وللعبدية أهمية إستراتيجية، إذ تشرف على المناطق الجنوبية لمأرب، كما أن سيطرة الحوثيين عليها ستشكل ضربة معنوية للقوات الحكومية التي تستميت للدفاع عن مأرب منذ بداية العام الجاري، فالحوثيون سبق وأن عجزوا عن السيطرة عليها خلال حملتهم العسكرية عام 2015.
ولم تتدخل القوات الحكومية لفك الحصار، ويقول التحالف الذي تقوده السعودية إن عملياته الجوية حالت دون سيطرة الحوثيين على المديرية، بعد أن نفذ 372 غارة جوية خلال الأيام الخمسة الماضية.

لكن الظفري يقول إن المدنيين بحاجة إلى فك الحصار على المديرية، وليس وقف هجوم الحوثيين فقط، ويوضح "نريد إجلاء طبيا للجرحى، لدينا أكثر من 70 جريحًا يموتون أمام أعيينا رغم أن بعضًا منهم يريد تدخلًا علاجيًّا بسيطًا، لا يوجد في المديرية أي مستلزمات إسعافية".
ويضيف "للأسف، الحكومة اليمنية والتحالف خذلونا، نحن نناشدهم منذ اليوم الأول للحصار، لكن لا أحد يستجيب لنا".
لكن العميد محمد المكروب مساعد قائد المنطقة العسكرية الثالثة بالقوات الحكومية قال، للجزيرة نت، إن الجيش يخوض معارك عنيفة جنوبي مأرب، وإنه يحقق تقدما عسكريًّا، في مناطق حريب وملعا، للوصول إلى مديرية العبدية وفك الحصار عنها.
ويسابق الحوثيون الزمن للسيطرة على العبدية، كونها البوابة الجنوبية لمحافظة مأرب، وواحدة من المناطق التي شكلت مقاومة عنيفة للحوثيين، في ظل الحديث عن مقتل أكثر من 400 عنصر حوثي خلال الأيام الماضية، وفق ما يقول الظفري.

حصار محكم

حاول بعض التجار المحليين كسر الحصار وجلب المواد التموينية لكن الحوثيين اعتقلوا عددًا منهم ومنعوا إدخال بعض المواد الأساسية، وفق ما يقول رائد الثابتي وهو أحد سكان المديرية.

ويضيف للجزيرة نت أن الحوثيين منعوا الليلة الماضية إسعاف امرأة توفي جنينها داخل رحمها، في وقت خرج المستشفى الوحيد عن الخدمة بسبب نفاد المستلزمات الطبية، وأغلقت 6 وحدات صحية أبوابها بعد عجزها عن تقديم أي معونات طبية.

ويوضح الثابتي أن 10 جرحى توفوا بسبب نزف الدم، إذ لا توجد أدوية موقفة للنزف.
ويقول "الحوثيون طوقوا المديرية أيضًا بأكثر من 4 آلاف لغم أرضي، وأي أحد يخاطر بنفسه لتجاوز الحصار قد يكون مصيره الموت كما حدث لشابين حاولا كسر الحصار في أسبوعه الأول".

عملية أمنية

لكن جماعة الحوثيين تقول إن ما يجري في العبدية هو عملية التفاف واسعة نفذتها قواتها للوصول إلى جنوب مدينة مأرب، ضمن سياق المعارك التي تشنها لاستعادة السيطرة على المحافظة النفطية والمعقل الأخير للحكومة شمالي البلاد منذ مطلع العام الجاري.
وقال عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثي محمد البخيتي للجزيرة نت "لا يوجد أي حصار على مديرية العبدية، وحركة المواطنين منها وإليها تتم بصورة طبيعية" وكل ما هنالك هو قيام القوات اليمنية بعملية التفاف واسعة "للوصول إلى جنوب مدينة مأرب".
ويضيف "هكذا تم قطع خطوط إمداد عناصر القاعدة والمرتزقة الموجودين في مديرية العبدية" وقد انسحب بعضهم بعد أن فتحت القوات اليمنية لهم "ممرات آمنة" ويجري الآن التعامل مع من تبقى منهم "أمنيًّا".
وأكد البخيتي أن العملية ستتواصل رغم الضربات الجوية المكثفة التي يشنها التحالف، وقال "الغارات الجوية تعيق تقدم القوات اليمنية، ولكنها لا توقفها رغم كثافتها، وهذا يؤكد أننا نستند لإرادة شعبية قوية".

جرائم حرب

ووفق تقرير لمكتب حقوق الإنسان التابع للسلطات الحكومية، اطلعت عليه الجزيرة نت، فإن 3 مدنيين توفوا بسبب عجزهم للوصول إلى المستشفيات، في حين يوجد أكثر من 9800 طفل بحاجة ماسة إلى الرعاية الصحية والأدوية.
وقال المكتب الحقوقي في التقرير إن الحوثيين استهدفوا 442 سيارة ومركبة لمدنيين أثناء تنقلهم داخل المديرية‏، وزرعوا 4289 لغمًا فرديًّا بالمديرية أسفرت عن إصابة 262 مدنيًّا بينهم 32 امرأة و26 طفلًا.
وقد طالب معمر الإرياني وزير الإعلام، في الحكومة المعترف بها دوليا، المجتمع الدولي بالقيام بمسؤولياته القانونية والإنسانية والأخلاقية، والضغط على الحوثيين لرفع الحصار فورًا عن مديرية العبدية، والسماح بتدفق المواد الغذائية والدوائية.

وقال الإرياني، في تغريدة على تويتر، إن ما يمارسه الحوثيون في العبدية "جرائم حرب".
وقد تظاهرت نساء وطالبات مدارس في مدينة مأرب، أمس الاثنين، أمام مقر المنظمات التابعة للأمم المتحدة، للضغط عليها والتدخل لفك الحصار، وقالت إحدى المتظاهرات للجزيرة نت إن الحوثيين يمارسون إبادة بحق المدنيين في المديرية، في ظل صمت أممي.
هذا وأعربت السلطة المحلية في محافظة مأرب عن استيائها من عدم الاستجابة للنداءات المتكررة لتوفير المساعدة الإنسانية للسكان المحاصرين في مديرية العبدية.

المصدر : الجزيرة نت -
مراد العريفي

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:53 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع