أديس أبابا على حافة السقوط.. هل يدمِّر آبي أحمد إثيوبيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 31 )           »          على وقع احتدام المعارك.. إثيوبيا تنشد الدعم الأفريقي والأمم المتحدة تجلي رعاياها الدوليين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 31 )           »          أفضل برامج قفل التطبيقات لهواتف آيفون وأندرويد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 33 )           »          تحجب الرؤية الأميركية عن إستراتيجية بوتين.. من هي الشخصيات المؤثرة في السياسة الروسية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 39 )           »          أستراليا توقع اتفاقية بشأن التزود بغواصات مع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 41 )           »          طريق الحرير الرقمي.. هل بدأت الصين حرب الشبكات؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 32 )           »          المستعرب التشيكي ألويس موسيل (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 38 )           »          الحبوب المضادة للفيروسات.. هل تغير العلاجات الفموية الجديدة قواعد اللعبة بالنسبة لكورونا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 3 - عددالزوار : 35 )           »          5 قتلى وعشرات الجرحى بسبب اقتحام سيارة حشدا في ويسكونسن بأميركا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 37 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 268 - عددالزوار : 80518 )           »          العرض العسكري بمناسبة العيد الوطني 51 المجيد عام ٢٠٢١م بسلطنة عُمان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 64 )           »          توتر روسي أميركي في البحر الأسود.. أزمة برائحة البارود (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 72 )           »          بأسلحة أميركية ومروحيات روسية.. طالبان تستعرض عسكريا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 70 )           »          "النمر الطائر".. وحش الحرب الذي صنع تفوق سلاح الطيران الفرنسي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 78 )           »          معركة السموع (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 78 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح المعرفـــة > قســــــم الشــــخصيات الســــــياســـــــية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


المهندس فيرنر فون براون - أول مخترع للصواريخ العابرة للقارات في تاريخ الصناعات العسكرية.

قســــــم الشــــخصيات الســــــياســـــــية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 03-09-21, 09:54 AM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي المهندس فيرنر فون براون - أول مخترع للصواريخ العابرة للقارات في تاريخ الصناعات العسكرية.



 

قصة فيرنر فون براون.. المهندس النازي الذي أرسل الأميركيين إلى القمر

المهندس العبقري براون حظي طيلة حياته بالحماية من مكتب التحقيقات الفدرالي ووكالة الاستخبارات المركزية ضد أي انتقادات في وسائل الإعلام، لذلك لم يتم التركيز على مسؤوليته الأخلاقية عن جرائم ألمانيا النازية.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


المهندس النازي السابق تمكن من وضع أول قمر صناعي أميركي في المدار، وهو إكسبلورر1 (وكالات)



2/9/2021

حتى قبل إسهاماته البارزة في إرسال أول رجل إلى القمر، لمع اسم فيرنر فون براون بوصفه أول مخترع للصواريخ العابرة للقارات في تاريخ الصناعات العسكرية.
لكن ابتكاراته لم تطمس ظل ماضيه النازي والاتهامات بأنه تسبب في موت ومعاناة الآلاف من البشر خلال الحرب العالمية الثانية.

ويقول الكاتب إريك برانكا -في تقرير نشرته مجلة "لوبوان" (Le Point) الفرنسية- إن السؤال الملح الذي كان يُطرح عندما تجمعت حشود الأميركيين على جانبي الطريق لتحية فيرنر فون براون، الذي كان صحبة الرئيس الأميركي جون كينيدي، يتمحور حول المسؤولية الجنائية والإنسانية وراء إنجازاته العلمية.
فهل كان هذا المهندس الألماني سينجح في تجسيد أفكاره من دون استغلال السجناء وأسرى الحرب الذين قام النازيون بتشغيلهم قسرا داخل معسكرات الاعتقال.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


المهندس اللامع

منذ سنوات الطفولة كان فيرنر فون براون مولعا بالفضاء ومحركات الدفع، إذ إنه في سن 12 عاما أثار الذعر في شوارع برلين حين قام بتركيب ألعاب نارية في لعبة على شكل سيارة.
وفي عمر17 تم قبوله في جامعة زيوريخ، وأصبح أصغر عضو في جمعية اتحاد رحلات الفضاء، وحصل على الدكتوراه في سن 18، بعد أن تمكن من إطلاق نموذج مصغر من صاروخ إلى ارتفاع ألف متر.
بعد ذلك أقنع فيرنر فون براون قادته في الجيش الألماني بأن الصواريخ سلاح المستقبل، ويجب الاستثمار بشكل مبكر في هذه الصناعة العسكرية التي لم تكن مقيّدة بموجب معاهدة فرساي عام 1920، التي منعت ألمانيا من تطوير صناعات أخرى مثل المدفعية الثقيلة.
وبداية من عام 1932، أصبح هذا المهندس الشاب مديرا لمركز التجارب العسكرية كوميرزدورف في ضواحي برلين، وحصل على كل التمويلات والتسهيلات التي يحتاجها لتطوير الصواريخ التي تشتغل بالوقود السائل.
في عمر 17 قُبل فيرنر في جامعة زيوريخ، وأصبح أصغر عضو في جمعية اتحاد رحلات الفضاء، وحصل على الدكتوراه وعمره 18 عاما، بعد أن تمكن من إطلاق نموذج مصغر من صاروخ إلى ارتفاع ألف متر
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

إنجازات سريعة

تمكن فيرنر في نهاية عام 1932 من إنتاج صاروخ يعمل بالوقود السائل بقوة دفع 100 كيلوغرام، ثم قام بتطويره ليضاعف قوة الدفع 3 مرات، وينتج صاروخ "أ1" (A1).
زاره هتلر في المركز وشجعه على مواصلة العمل. وبالفعل تمكن فيرنر عام 1934 من إنتاج صاروخ "أ2" (A2)، بقوة دفع تبلغ ألف كيلوغرام.
وبفضل التمويلات الكبيرة والموارد البشرية والتقنية التي جندها النظام النازي، نشر فيرنر الرعب في كامل أنحاء أوروبا بإصدار صاروخ "فاو-2" بطول 14 مترا وقدرة حمل تبلغ 13 طنا، والتحليق على ارتفاع 80 كيلومترا، متجاوزا بذلك طبقات الغلاف الجوي بسرعة 4900 كيلومتر في الساعة، وتمكن الصاروخ من قطع مسافة 200 كيلومتر في دقيقتين و45 ثانية فقط.

هذا السلاح الذي طوره فيرنر مكّن ألمانيا النازية من إطلاق 2800 صاروخ على بريطانيا وهولندا وبلجيكا وفرنسا، بتقنية لا تسمح للرادارات باكتشافه وإطلاق صفارات الإنذار.
كان محرك الصاروخ يتوقف عن العمل على ارتفاع كبير جدا، ثم يسقط بشكل عمودي على الهدف المحدد بسرعة 3 أضعاف سرعة الصوت، ولا أحد يراه أو يسمعه قبل لحظة الانفجار.
ولكن بسبب الاستهداف المتكرر لمصنع الصواريخ النازية في بينيموندي، اتخذ هتلر قرارا كانت له تبعات إنسانية مأساوية، إذ أمر جهاز الوحدة الوقائية "إس إس" بإقامة مصنع جديد للصواريخ تحت تلة كوهنشتاين قرب مدينة نوردهاوسن.
تم تسخير الآلاف من أسرى الحرب لأعمال الحفر والبناء تحت الأرض، وتوفي أغلب هؤلاء بسبب الإجهاد وسوء التغذية أو نقص الأكسجين.
وكان المهندس فيرنر فون براون على علم بهذه المعاناة، لأنه زار موقع الإنشاء في عدة مناسبات أثناء حدوث هذه الانتهاكات.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

فيرنر فون براون (يسار) بصحبة الرئيس كينيدي (مواقع التواصل)


عملية مشبك الورق

في عام 1945، وصلت أصوات المدافع السوفياتية إلى ضواحي برلين، فأمر هتلر قواته بتجميع العلماء والمهندسين ونقلهم إلى مدينة نوردهاوسن القريبة من مصنع الصواريخ الذي يشرف عليه فيرنر فون براون.
إلا أن المهندس الطموح قرر التحرك واستباق الأمور مع ظهور بوادر انهيار قوات بلاده، واجتمع مع 250 من أفضل مساعديه، وعرض عليهم فكرة الفرار نحو جنوب ألمانيا مصحوبين بملفات صناعات عسكرية وانتظار قدوم الأميركيين.
وسرعان ما التقط الأميركيون هذه الفرصة، واعتقلوا المهندس الألماني، قبل أن يحصل على دعوة للإقامة في الولايات المتحدة.
وعلى عكس القيادات الأمنية التي تمت محاكمتها ومعاقبتها، تجاهلت الولايات المتحدة المسؤولية الجنائية التي تقع على عاتق العلماء، وقامت بجلبهم مع عائلاتهم ليستقروا في قاعدة فورت بليس في ولاية تكساس، قبل أن يتم منحهم الجنسية الأميركية.
كانت تلك بداية عملية "مشبك الورق"، وتم اختيار هذا الاسم إشارة إلى الأداة المستخدمة لتجميع الوثائق. كان الهدف من هذه العملية واضحا، وهو الجمع بين القوة العسكرية والصناعية الأميركية والتفوق العلمي الألماني، من أجل التربع على عرش العالم والاستعداد لأي مواجهة محتملة مع المنافس السوفياتي.
أشرف فيرنر لاحقا على برنامج أبولو، الذي مكّن الولايات المتحدة من التفوق على الاتحاد السوفياتي في السباق نحو الفضاء، حين أرسلت أول رجل إلى سطح القمر في 20 يوليو/تموز 1969.
وخلال الفترة بين 1946 و1952 أشرف فيرنر فون براون على إطلاق 67 صاروخا من "فاو-2″، مزودة بأدوات قياس لتحديد ارتفاعها، وتمكن في أبريل/نيسان 1946 من التقاط أول صورة للأرض من على ارتفاع 104 كيلومترات.
غادر فيرنر قاعدة فورت بليس بعد أن ذاع صيته، وبات محبوبا من الرأي العام الأميركي، واتجه نحو مركز التجارب الذي أنشئ خصيصا له في منطقة هنتسفيل في ألاباما.
وسرعان ما تمكن المهندس النازي السابق من وضع أول قمر صناعي أميركي في المدار، وهو إكسبلورر1، وذلك في 31 يناير/كانون الثاني 1958، لتحتفي به الصحافة الأميركية، وتطلق عليه "دكتور الفضاء".
في العام ذاته، تم تأسيس وكالة أبحاث الفضاء الأميركية (ناسا)، وإطلاق برنامج ميركوري الذي مكن من إرسال 6 رواد إلى الفضاء بين عامي 1961 و1963.
أشرف فيرنر لاحقا على برنامج أبولو، الذي مكّن الولايات المتحدة من التفوق على الاتحاد السوفياتي في السباق نحو الفضاء، حين أرسلت أول رجل إلى سطح القمر في 20 يوليو/تموز 1969.
ويؤكد الكاتب أن هذا المهندس العبقري حظي طيلة حياته بالحماية من مكتب التحقيقات الفدرالي ووكالة الاستخبارات المركزية ضد أي انتقادات في وسائل الإعلام، لذلك لم يتم التركيز على مسؤوليته الأخلاقية عن جرائم ألمانيا النازية.

المصدر : لوبوان

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:42 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع