فاجأ الاستخبارات الأميركية.. الصين أطلقت صاروخا "فرط صوتي" في المدار (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          التيار الصدري في العراق من النشأة إلى صدارة الانتخابات (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          العراق.. الصدر يطرح خطة لسحب 10 ملايين قطعة سلاح وحصرها بيد الدولة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          نيويورك تايمز: بيروت مدينة الجميع تختبر مجددا العنف الطائفي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          أردوغان يعلن عن محادثات جارية مع واشنطن لشراء مقاتلات إف-16 (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          بعد مقتل أحدهم طعنا.. بريطانيا بصدد تبني إجراءات أمنية جديدة لحماية نواب البرلمان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          بدقيقة صمت وزخم رسمي استثنائي.. الجزائر تحيي ذكرى ضحايا مجزرة 17 أكتوبر في باريس (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          مارتن إنديك: النظام قبل السلام.. دروس مستفادة من دبلوماسية كيسنجر بالشرق الأوسط (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 11 )           »          معركة تكسير العظام.. صراع حمدوك والبرهان وحميدتي على ثروات السودان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 9 )           »          الخميس "الدامي" يتفاعل سياسيا وقضائيا.. ما السيناريوهات المرتقبة في لبنان؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          "أميدرا" التونسية.. من هنا مر المحاربون الرومان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          تفجير قندهار.. ارتفاع عدد الضحايا وسط إدانات دولية وطالبان توجّه رسالة للمجتمع الدولي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          "آسيان" تستبعد رئيس مجلس ميانمار العسكري من قمتها وحكومة الانقلاب ترد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          مع تصاعد التوتر في كشمير.. الهند تخشى عواقب سيطرة طالبان على أفغانستان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          فورين أفيرز: على بايدن مواجهة إدمان واشنطن على منطق القوة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح المعرفـــة > قســــــم الشــــخصيات الســــــياســـــــية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


الملا برادر - سياسي أفغاني

قســــــم الشــــخصيات الســــــياســـــــية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 25-08-21, 07:16 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي الملا برادر - سياسي أفغاني



 

من هو الملا برادر؟
24/8/2021

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الملا برادرمع دخول مقاتلي طالبان العاصمة الأفغانية كابول في 15 أغسطس آب ، تم نشر مقطع فيديو للملا عبد الغني برادر على وسائل التواصل الاجتماعي. حيث ألقى رئيس المكتب السياسي لطالبان، الذي بدا واثقًا جدًا أمام الكاميرا، كلمة قصيرة أمام العلم الأبيض لدولة الإمارات الإسلامية في أفغانستان.
وقال “لقد حققنا نصرًا لم يكن متوقعًا. يجب ان نتواضع امام الله”، معربا عن دهشته من سرعة البرق لسقوط كابول.
وأضاف برادر “حان الوقت الآن للاختبار والإثبات، وعلينا الآن أن نظهر أنه يمكننا خدمة أمتنا وضمان الأمن وراحة الحياة”، كما حث مقاتليه على البقاء منضبطين بعد السيطرة على المدينة.
عبد الغني برادر، المعروف باسم الملا برادر، هو أحد مؤسسي حركة طالبان وزعيم بارز في الجماعة الإسلامية ومن المتوقع أن يقوم بدور كبير في حكم أفغانستان في أعقاب سيطرة طالبان على البلاد.
وينتمي برادر إلى نفس قبيلة الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي
وبرادر – الوجه الأكثر علنية لطالبان – كان أيضًا ممثل حركة طالبان الذي وقع اتفاقية الدوحة التاريخية في فبراير 2020 مع الولايات المتحدة والتي تهدف إلى إنهاء الحرب التي استمرت 20 عامًا في أفغانستان.


وولد برادر في عام 1968 في مقاطعة أوروزغان، وهو من طائفة البشتون الدراني من قبيلة بوبالزاي. وشغل أيضا منصب نائب وزير الدفاع في طالبان.
وينتمي برادر إلى نفس قبيلة الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي، الذي أقام في كابول وقال إنه يعمل “على حل قضية أفغانستان مع قيادة طالبان سلميا”.
وشغل برادر، الذي حارب السوفييت في الثمانينيات، عدة مناصب في ظل حكم طالبان من عام 1996 إلى عام 2001.
وفر برادر إلى باكستان بعد الغزو الأمريكي لأفغانستان في أعقاب هجمات 11 سبتمبرأيلول 2001 على الولايات المتحدة التي أدت إلى الإطاحة بالجماعة.
وقضى برادر ثماني سنوات في السجن في باكستان بعد أن ورد أنه اعتقل في كراتشي في عام 2010 في عملية قام بها عملاء المخابرات الأمريكية والباكستانية.
وأفرج عنه بناء على طلب من المبعوث الأمريكي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد للقيام بدور في محادثات السلام بسبب سلطته وسمعته وقدرته على التفاوض.

ولكن في حين أنهى اتفاق 2020 مع الولايات المتحدة أطول حرب خاضتها أمريكا، فقد مهد الطريق أيضًا لعودة طالبان المظفرة إلى كابول في 15 أغسطس آب بعد أن استولت على جزء كبير من البلاد في غضون أسبوع مع ذوبان القوات الأفغانية.
ويمكن لبرادر، الذي وصل إلى قندهار للمرة الأولى منذ ما يقرب من عقدين، أن يقوم بدور بارز في الإدارة المستقبلية لأفغانستان.
وصرح سهيل شاهين، المتحدث باسم طالبان والمفاوض، لوكالة أسوشيتيد برس في 16 أغسطس آب أن المجاهدين سيجرون محادثات في الأيام المقبلة بهدف تشكيل “حكومة إسلامية منفتحة وشاملة”.
وبالنسبة للأمريكيين، أحدث برادر تغييرا في لهجة المفاوضات.
وبرادر، الذي يشغل منصب رئيس المكتب السياسي لطالبان، هو شخصية قوية يحظى بالاحترام داخل المجموعة بسبب مهاراته العسكرية والتفاوضية.
والصحفي سميع يوسفزاي غطى طالبان لسنوات عديدة واجتمع مع برادر. وقال يوسفزاي لراديو RFE / RL
“برادر شخص هادئ للغاية، قابلته ثلاث أو أربع مرات، إنه دبلوماسي للغاية، يتحدث فقط عن الموضوع. حتى قبل القبض عليه كان معروفًا كشخص يفكر كثيرًا بصمت [لطالبان]. لديه الكثير من الاحترام داخل طالبان.”
واضاف “اعتقد ان لديه طموحات في ان يصبح قائدا وهو من أبرم صفقة مع الأمريكيين بنجاح كبير”. “بقدر ما سمعت من طالبان، لديه أيضًا رغبة في أن يكون في دور كبير في المستقبل.”
وتفيد التقارير أن برادر، الذي أصبح الرجل الثاني في القيادة بعد وفاة زعيم طالبان الملا عمر في عام 2013، كان يعمل في الظل لسنوات، واضعاً استراتيجية لتمرد طالبان، وتعيين القادة العسكريين للجماعة.
وبالنسبة للأمريكيين، أحدث برادر تغييرا في لهجة المفاوضات. وحيثما كانت المناقشات محتدمة في السابق حول الخسائر في صفوف المدنيين، حيث اتهم كل طرف الآخر بارتكاب أعمال وحشية، نادرًا ما كان يُرى الملا بردار وهو يرفع صوته.
ويصفه المفاوضون بأنه هادئ ومنضبط ويصعب قراءته. ولكن عندما كانت المحادثات على مستوى العمل مع الأمريكيين تصل إلى طريق مسدود، يمكن الاعتماد على الملا برادر للتدخل وتسهيل تحقيق اختراق.
وكان شاملا، وكثيرا ما كان يتنحى للسماح للآخرين في الوفد بالتحدث. وقال أحد الأشخاص المطلعين على المحادثات: “إنه ليس أحد هؤلاء الرجال الذين يقودون الغرفة من خلال كلماتهم”.
ولكن آخرين أصيبوا بالإحباط بسبب إحكام السيطرة على الاتصالات. وفي اجتماع أخير مع وفد أوربي، تلا بيانًا بلغة الباشتو، تمت ترجمته، ولم يترك مجالًا كبيرًا للحوار. وقال دبلوماسي أوربي: “كان هناك القليل من الحوار الحقيقي الذي يمكنني من خلاله تكوين رأي حول شخصيته”.
وفي مارس 2020، أجرى الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب محادثة هاتفية معه استمرت 35 دقيقة وصفها ترامب بأنها “جيدة جدًا”.
وفي نوفمبر تشرين الثاني، التقى برادر بوزير الخارجية الأمريكي آنذاك مايك بومبيو في الدوحة.
كما شارك في الأيام الأخيرة في محادثات فاشلة مع إدارة الرئيس السابق أشرف غني، الذي فر من أفغانستان في 15 أغسطس أب.
وفي الأيام التي أدت إلى انهيار كابول، كان الملا برادر وجه المنظمة التي وعدت الدبلوماسيين الأمريكيين بأن طالبان لن تدخل كابول حتى يتم إخلاء السفارة. ولكن بعد أن فرت الحكومة دون سابق إنذار، دخلت طالبان المدينة. وقالت الجماعة إنها كانت لتلافي الفوضى.

المصدر : الجزيرة نت + مواقع إلكترونية



 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:55 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع