ماذا يعني طرح شركات الجيش المصري بالبورصة؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          ماذا يعني طرح شركات الجيش المصري بالبورصة؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          أزمة أوكرانيا.. تحركات أميركية أوروبية لمنع غزو روسي محتمل وموسكو تتهم الغرب باستفزازها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          غارات التحالف مستمرة بصنعاء ومأرب.. المبعوث الأميركي في المنطقة لإحياء العملية السياسية باليمن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          بعد إخماد الاحتجاجات وإنهاء الطوارئ.. روسيا تسحب آخر قوات "حفظ السلام" من كازاخستان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          140 عاما من الثورة العرابية.. وقائع ثورة انتهت باحتلال (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          حادث 4 فبراير 1942 بعد 80 عاما.. هل ممكن أن يتكرر؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          جهورية إندونيسيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          دراسة أميركية عن عبقرية الرسول العسكرية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          الهجوم على أبو ظبي.. هل يسعى الحوثيون لتحييد الإمارات عن معارك مأرب وشبوة؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          هجوم "الحوثي" على الإمارات ليس الأول.. إليكم أبرز العمليات والترسانة العسكرية للجماعة اليمنية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          الذكرى الـ«58» لسقوط سلطنة زنجبار «شهود على الأحداث» (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 5 - عددالزوار : 44 )           »          هل يستطيع بوتين نشر صواريخ نووية بالقرب من الأراضي الأميركية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          مقال بواشنطن بوست: خطر نشوب صراع نووي يتفاقم (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          هجوم أبو ظبي.. التحقيقات تؤكد الرواية الحوثية وإسرائيل تعلن تضامنها مع الإمارات (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح الأرشيف العام > ملف خاص بأهم الاحداث والتطورات العسكرية والسياسية لعام 2021 م .
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


بين الضغط الدبلوماسي والردع العسكري.. أين يتجه التوتر البريطاني الإيراني بعد هجمات بحر عُمان؟

ملف خاص بأهم الاحداث والتطورات العسكرية والسياسية لعام 2021 م .


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 07-08-21, 10:38 AM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي بين الضغط الدبلوماسي والردع العسكري.. أين يتجه التوتر البريطاني الإيراني بعد هجمات بحر عُمان؟



 

بين الضغط الدبلوماسي والردع العسكري.. أين يتجه التوتر البريطاني الإيراني بعد هجمات بحر عُمان؟

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
قوات أميركية في بحر العرب استعدادا لأي هجوم ضد إيران بعد حاثة سفينة ميرسر ستريت الإسرائيلية قرب سواحل عمان قبل أسبوع (رويترز)


7/8/2021

لندن- تتواصل التداعيات الدبلوماسية للهجوم على السفينة "ميرسر ستريت" في بحر عمان، الذي أسفر عنه مقتل شخصين من طاقهما أحدهما يحمل الجنسية البريطانية، بين إصرار غربي على توجيه أصابع الاتهام لإيران ونفي طهران مسؤوليتها عن الهجوم.
ووجدت بريطانيا نفسها في مقدمة الصف الغربي لمتابعة هذا الهجوم من كثب والوعيد العسكري تجاه إيران، ففي خروج إعلامي نادر توعّد قائد الجيش البريطاني -الجنرال نيك كارتر- طهران بالردع، ما فتح التكهنات عن احتمال التحرك العسكري البريطاني بالتنسيق مع دول غربية وخصوصا مع الولايات المتحدة.

ومن خلال اتصال الجزيرة نت بالخارجية البريطانية، يظهر أن لندن ما زالت مصرّة على مسؤولية إيران وضلوعها في الهجوم، رغم النفي الإيراني لهذه الاتهامات، وزاد من حدة الضغط على إيران نشر الجيش الأميركي صورا يقول إنها لطائرة مسيّرة إيرانية هاجمت السفينة.


الضغط الدبلوماسي

ففي حديثها للجزيرة نت عبر الاتصال، أكدت الخارجية البريطانية أنها لم تغير من تقييمها بأنه "من المرجح جدا أن إيران اعتدت على السفينة ميرسر ستريت في المياه الدولية قبالة سواحل عمان باستخدام واحدة أو أكثر من الطائرات المسيرة".
وقالت الخارجية البريطانية إنها تعمل مع شركائها الغربيين من أجل البحث عن رد مشترك على هذا الهجوم، في المقابل تصرّ إيران على أنها غير مسؤولية عن الحادث وأن ما يحدث هو حملة ممنهجة ضدها "للإعداد لمغامرة غير محسوبة العواقب".
وعن سقف الرد الغربي على هذا الهجوم، بين الضغط الدبلوماسي والرد العسكري، رجحت مصادر دبلوماسية في بريطانيا أن الأمر سيتوقف عند حدود الدبلوماسية، وبالتنسيق مع الولايات المتحدة، مستبعدة أي رد عسكري أو ضربة محدودة بتوقيع الغرب.

استبعاد الحرب

ويستبعد العضو في مركز الأمن والدراسات العالمية، البروفيسور طاهر عباس، لجوء بريطانيا إلى أي خطوة عسكرية للرد على الهجوم على السفينة ميرسر ستريت، ولا على حادث اختطاف سفينة أخرى قبالة سواحل الإمارات في خليج عمان.
وأكد البروفيسور البريطاني وخبير السياسات الدفاعية العالمية -في حديثه مع الجزيرة نت- أن بريطانيا "لا يمكنها التحرك عسكريا ضد إيران على نحو منفرد"، مقللا في الوقت ذاته من "إمكانية تحرك الغرب عسكريا ضد إيران ولو توفرت الأدلة عن تورط إيران في الهجوم".
ويسوّغ البروفيسور عباس أن الغرب في الوقت الحالي، وبريطانيا خصوصا، يركز على روسيا، "فالمعسكر الغربي يريد التركيز على التحركات الروسية، وهناك رهانات أكبر من الصراع مع إيران تتعلق بالصراع على مناطق النفود في الشرق الأوسط وفي البحر الأسود وأيضا الصراع على مصادر الطاقة وخصوصا الغاز".
ويتوقع البروفيسور طاهر عباس أن "يرتفع التوتر في خليج عمان والشرق الأوسط عموما، في انتظار السلوك الإيراني مع وصول رئيس جديد، ولكن عمليا هناك كثير من سوء الفهم بين الغرب وإيران لم يحل إلى الآن، ولا أعتقد أنه سيحل في المدى المنظور".

استعراض بريطاني

ويتفق البروفيسور غيلبرت الأشقر، أستاذ العلاقات الدولية في جامعة لندن، مع توجه البروفيسور طاهر عباس، في استبعاد الخيار العسكري خصوصا من جانب بريطانيا، وأن "أي حركة عسكرية بريطانية ستكون ضربا من الجنون"، مشيرا إلى أن التحركات البريطانية سواء على الصعيد الدبلوماسي أو التصريحات العسكرية تدخل في سياق الاستعراض السياسي على الصعيد الدولي.

وأكد الأستاذ في العلاقات الدولية والشؤون الإستراتيجية أن غرض حكومة بوريس جونسون من كل هذه التحركات التي تقوم بها في هذا الملف "هو الترويج لكون بريطانيا عادت باعتبارها قوة دولية وقادرة على التأثير في الساحة الدولية بعد الانسحاب من الاتحاد الأوروبي".
ويلتقي الأشقر مع عباس، في توصيف ما يحدث في منطقة الخليج وحرب الناقلات بأنه "حرب منخفضة التوتر، ومن المتوقع أن تستمر على اعتبار أن إيران تريد الرد على الضربات الإسرائيلية التي توجهها لإيران في عمقها، في حين يبقى المجال البحري هو المكان المناسب للرد الإيراني ولكن من دون أن تتدحرج الأمور نحو الحرب".
وتوقع البروفسور الأشقر أن يظل هذا التوتر قائما لأن "حكومة الاحتلال دخلت في مزايدة مع رئيس الوزراء السابق بينامين نتنياهو بشأن التشدد في التعامل مع الملف الإيراني، بل إنها تتهم نتنياهو بأنه أضاع الوقت من دون ردع إيران"، مضيفا أن "لدى تل أبيب تخوفا حقيقيا من تحقيق طهران أي تقدم في الملف النووي والحصول على السلاح النووي، وهذا هاجس حقيقي لدى الاحتلال".
أما العامل الثاني الذي سيحدد مستوى التوتر فهو "سلوك الرئيس الإيراني الجديد (إبراهيم رئيسي) المعروف بتوجهه المحافظ والذي لن يمنح واشنطن مزيدا من المرونة في الملف النووي، في المقابل هناك إدارة أميركية تريد حل هذا الملف للتفرغ لملفات أكبر هي الصراع مع روسيا والصين".
ويبقى الموقف البريطاني من التعامل مع إيران "رهينا بالموقف الأميركي أولا، وثانيا بكون أحد ضحايا الهجوم على السفينة يحمل الجنسية البريطانية، ومن ثم فكل تحرك هو لمحاولة تنفيس أي ضغط داخلي يحتج على مقتل مواطن بريطاني".

المصدر : الجزيرة نت

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:16 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع