لجان التحقيق في الحروب والمجازر الإسرائيلية.. من حرب 6 أكتوبر إلى "طوفان الأقصى" (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 44 )           »          3 سلوكيات تقلل خطر متلازمة القولون العصبي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 45 )           »          ميدفيديف يحذّر من اندلاع حرب نووية ولا يستبعد اجتياح كييف (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 39 )           »          تحديد المواقع.. ما يجب أن تعرفه عن أنظمتها واتجاهات تطورها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 44 )           »          محطة زاباروجيا" الأوكرانية للطاقة النووية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 44 )           »          مكاسب ميدانية لروسيا وأوكرانيا تتهمها باستخدام صواريخ كورية شمالية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 42 )           »          تكلفة التجربة تجاوزت 17 مليون جنيه.. غضب في بريطانيا لتحطم صاروخ خلال مناورات نووية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 50 )           »          أردوغان يعلن نجاح أول رحلة للمقاتلة التركية قآن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 48 )           »          مقتل لبنانية وابنتها بغارة إسرائيلية وحزب الله يقصف مواقع لجيش الاحتلال (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 46 )           »          حزب العمال البريطاني (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 84 )           »          العثور على مسؤول عسكري يمني رفيع مقتولا في شقته بالقاهرة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 78 )           »          مايك جونسون.. سياسي أميركي (الرئيس الـ56 لمجلس النواب الأميركي) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 76 )           »          ميزة جديدة في واتساب تغنيك عن البحث في الرسائل المهمة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 74 )           »          الدكتور ماجد بن محمد بن حسن الأنصاري - أكاديمي وسياسي قطري (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 76 )           »          استمرار التصعيد جنوب لبنان وقصف متبادل بين حزب الله وجيش الاحتلال (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 78 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح الأرشيف العام > ملف خاص بأهم الاحداث والتطورات العسكرية والسياسية لعام 2021 م .
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


إعلان الطوارئ في 3 ولايات أفغانية والرئيس غني يقول إن طالبان تريد استسلام الحكومة

ملف خاص بأهم الاحداث والتطورات العسكرية والسياسية لعام 2021 م .


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 01-08-21, 07:25 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي إعلان الطوارئ في 3 ولايات أفغانية والرئيس غني يقول إن طالبان تريد استسلام الحكومة



 

إعلان الطوارئ في 3 ولايات أفغانية والرئيس غني يقول إن طالبان تريد استسلام الحكومة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مسلحون في إقليم هرات يدعمون القوات الحكومية الأفغانية في صدّها لتقدم مسلحي طالبان (رويترز)



1/8/2021

قال متحدث باسم القوات الأفغانية إن بلاده أعلنت حالة الطوارئ في ولايات قندهار وهلمند (جنوب) وهرات (غرب) بسبب القتال مع قوات حركة طالبان، في حين قال الرئيس الأفغاني أشرف غني إن حكومته تعمل على خطة عسكرية واضحة لصدّ هجمات طالبان، وإن الحركة لا تريد السلام وإنما استسلام الحكومة لها.
وأضاف المتحدث باسم القوات الأفغانية أن حركة طالبان تعمل على تعزيز مواقعها في الولايات الثلاث التي أعلنت فيها حالة الطوارئ، والتي تشهد مواجهات متصاعدة في الأيام القليلة الأخيرة.

وقد سقطت 3 صواريخ اليوم الأحد على مطار قندهار، في حين تدور معارك بين حركة طالبان والقوات الأفغانية بمحيط المدينة، وأدى القصف إلى تعطيل حركة المطار.
وقال رئيس مطار قندهار -مسعود باشتون- إن صاروخين من بين الصواريخ الثلاثة التي استهدفت المطار أول أمس الجمعة أصابا المدرج، ونتيجة لذلك ألغيت كل الرحلات من وإلى المطار. وأضاف باشتون لوكالة الصحافة الفرنسية أنه يجري حاليا إصلاح الأضرار الناتجة عن القصف، ومن المتوقع أن يعاود المطار نشاطه في وقت لاحق اليوم.
ونقل مراسل الجزيرة عن مسؤول حكومي أن القصف لم يسبب خسائر مادية أو بشرية.
وتدور منذ أسابيع معارك بين القوات الأفغانية وطالبان في محيط قندهار، وهي عاصمة ولاية قندهار وتقع بجوار باكستان.
ويأتي الهجوم على المطار في وقت تسعى فيه طالبان للسيطرة على عاصمتين، هما هرات ولشكركاه عاصمة هلمند، وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية مرويس ستانكزاي -في بيان- إن قوات بلاده صدّت هجمات مسلحي طالبان على لشكركاه وقندهار وهرات مساء أول أمس.
وذكرت وزارة الدفاع صباح اليوم أن 51 من طالبان -بينهم قياديون- قتلوا وجرح 40 آخرون من الحركة في عملية للقوات الأفغانية في ضواحي لشكركاه أمس السبت، وأضافت الوزارة -في تغريدة- أن أسلحة وذخائر دُمّرت خلال العملية.
وقالت طالبان إنها سيطرت على المقاطعة التاسعة داخل مدينة لشكركاه، ولكن المتحدث باسم القوات الأفغانية نفى هذه السيطرة.


معركة هرات

وتشهد ولاية هرات معارك مستمرة في أطراف العاصمة هيرات، وتسعى القوات الأفغانية لصدّ تقدم مسلحي طالبان للدخول إلى مدينة هرات ثالث مدن البلاد، ويبلغ عدد سكانها نحو مليوني نسمة.
ومساء أول أمس الجمعة، وردت أنباء أن مقاتلي طالبان كانوا على أبواب مدينة هرات، وذكرت حكومة ولاية هرات أن القوات الأفغانية طردت مقاتلي طالبان من بلدة غوزارا المجاورة لعاصمة الولاية، وأسفر ذلك عن مقتل وإصابة ما لا يقل عن 200 عنصر من الحركة في هجمات جوية وبرية.

وفي السياق نفسه، قال عضو مجلس ولاية هرات -أحمد كرخي- لوكالة الأناضول إنه لا يزال هناك مناخ من الخوف والقلق في أنحاء مدينة هرات.
وأضاف مراسل الجزيرة أن أحد قياديي طالبان صرح له بأن الحركة تقف عند أطراف عواصم الولايات، ولا تسعى لدخولها لأنها تنتظر معرفة مدى جدّية الحكومة الأفغانية في التوصل لاتفاق سلام ومصالحة. وأوضح القيادي أنه في حال رفضت الحكومة التوصل لاتفاق سلام فإن الحركة ستتقدم للدخول إلى عواصم الولايات.


الرئيس غني

بالمقابل، قال الرئيس الأفغاني إن حكومته تعمل على خطة عسكرية واضحة لصدّ هجمات حركة طالبان، مضيفا أن بلاده تواجه هجوما شرسا من الخارج. وأوضح الرئيس غني -خلال اجتماع للحكومة- أن طالبان لا تنوي المصالحة وليست لديها أي خطة للسلام، بل تريد من الحكومة الاستسلام، في حين تسعى الحكومة نحو السلام.
وذكر أشرف غني أنه سيوجه كلمة للشعب خلال جلسة مشتركة لغرفتي البرلمان غدا الاثنين، يطلعه خلالها على التطورات الأخيرة في البلاد، خصوصا ملف المصالحة.
وقال مراسل الجزيرة إن من المتوقع أن يطرح الرئيس غني في خطابه تصوره لكيفية الخروج من الأزمة الحالية عن طريق الحل السياسي.
وتعاني أفغانستان حربا منذ عام 2001، وذلك حين أطاح تحالف عسكري دولي تقوده واشنطن بحكم طالبان، لارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة الذي تبنّى هجمات 11 سبتمبر/أيلول من العام نفسه في الولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:10 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع