بالصواريخ والمسيرات.. تصعيد جديد لوتيرة القتال ودولة من الناتو ترفض تدريب جنود أوكرانيين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          توقيع اتفاق إطاري لحل الأزمة في السودان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 6 - عددالزوار : 19 )           »          الناطق باسم الجمهورية التركية إبراهيم قالن: أنقرة لن تطلب الإذن من موسكو أو واشنطن لشن عملية عسكرية في سوريا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          بقيمة 882 مليون دولار.. صفقة أميركية لبيع 100 صاروخ باتريوت لتايوان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          قتلى وجرحى بتفجير استهدف حافلة ركاب شمالي أفغانستان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          انطلاق مناورات عسكرية مصرية سودانية للتدريب على تأمين الحدود (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          رسالة "سرية" تكشف عن مخاوف ألمانيا من صفقة شراء مقاتلات إف-35 الأميركية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          روسيا تكشف عن إدخالها سلاحا جديدا في الحرب وأميركا تدفع بتعزيزات عسكرية إلى بولندا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          البرد عدوى فيروسية تهاجمك.. الأعراض والوقاية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          ماكرون جاء بعرض للروس لإنهاء الحرب.. هل موسكو تريد التفاوض مع أميركا أو أوروبا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          أكثر من 500 بلدة أوكرانية بلا كهرباء وواشنطن ترجح استمرار تباطؤ وتيرة القتال في الأشهر المقبلة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 411 - عددالزوار : 210314 )           »          العملية التركية بشمال سوريا.. واشنطن توقف عملياتها ضد تنظيم الدولة وأنقرة تتعهد بمواصلة "التطهير" (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          التكنولوجيا تحكم الأمن في المدن الذكية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          هل عاد سباق التسلح؟.. واشنطن تكشف عن قاذفة شبح وموسكو تختبر صاروخا جديدا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح التــاريخ العسكــري و القيادة > قســـــم التــاريخ العـســــكــري
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


أوروبا تعمل على تعويض جرائم الحقبة الاستعمارية لكن لا يزال الطريق طويلا

قســـــم التــاريخ العـســــكــري


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 22-07-21, 03:05 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي أوروبا تعمل على تعويض جرائم الحقبة الاستعمارية لكن لا يزال الطريق طويلا



 

أوروبا تعمل على تعويض جرائم الحقبة الاستعمارية لكن لا يزال الطريق طويلا

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أسرى من قومية هيريرو وناما بيد جنود ألمان في مكان ما بناميبيا في الفترة ما بين 1904 و1908 (مواقع التواصل)



22/7/2021

قطعت أوروبا شوطا للاعتراف بدورها العنيف والمدمّر في المستعمرات السابقة والعواقب المترتبة على ذلك، والتي لا تزال مستمرة. ومع ذلك، فإن ما فعلته حتى الآن يعد خطوات صغيرة بعيدة كل البعد عن تحقيق العدالة للذين ما زالوا محرومين من ممتلكاتهم ومن فصول كاملة من تاريخهم. والسؤال المطروح الآن على أوروبا هو: هل ستستمر في هذا الطريق للتعويض الكامل؟
ورد ذلك بمقال في واشنطن بوست (Washington Post) للكاتبة الأفريقية الفرنسية رقية ديالو، التي أشارت إلى أن المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليت، قدمت قبل أكثر من عام تذكيرا تضمن توصية بضرورة التعويض عن الظلم الاستعماري.

وقالت ديالو إن الدول الأوروبية استفادت بشكل كبير من الثروة المسروقة في العهد الاستعماري، ولم تتخذ حتى الآن إلا خطوات أولية لإعادة بعض ما تم الاستيلاء عليه من البلدان الأصلية، ولا يزال هناك الكثير مما يتعين القيام به.


قطع فنية وتحف

وأوردت أن الكثير من الثروة المستعادة كانت قطعا فنية وتحفا مسروقة، مشيرة إلى أن تقريرا فرنسيا في عام 2018 كشف عن أن أكثر من 90% من أبرز القطع الفنية الأفريقية في جنوب الصحراء موجودة حاليا خارج القارة.
وأشارت الكاتبة إلى أن العديد من المتاحف الأوروبية الشهيرة أقامت هيبتها من خلال عرض الأعمال المسروقة خلال الحقبة الاستعمارية، بواسطة ما يُسمى البعثات الإثنوغرافية "التي كانت في الواقع ذريعة للافتراس".
وأضافت أنه وقبل إصدار التقرير الفرنسي، كان الرئيس إيمانويل ماكرون قد التزم في 2017 بإعادة عشرات الآلاف من القطع الثقافية في غضون 5 سنوات، لكن ما تمت إعادته خلال هذه السنوات لم يكن كافيا.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

منحوتات من مملكة بنين (مواقع التواصل)


بعد أكثر من قرن

وأوضحت أن النقاش حول هذه القضية لم يقتصر على فرنسا ولا يتعلق فقط بالكنوز المنهوبة، بل حول التعويضات والاعتراف بالضرر الناجم عن الحروب الاستعمارية والعنف. وبعد أكثر من قرن من الإبادة الجماعية المروعة التي ارتكبت في ناميبيا وقتلت 80% من قومية هيريرو و50% من قومية ناما، بدأت ألمانيا مناقشة مع الحكومة الناميبية عام 2015 من أجل "تضميد الجراح" الناجمة عن القسوة التاريخية.
واستغرق الأمر 6 سنوات للتوصل إلى اتفاق، لم تعتذر فيه ألمانيا فحسب، بل التزمت أيضا بدفع 1.1 مليار يورو (حوالي 1.3 مليار دولار) من المساعدات الخاصة الممنوحة لناميبيا على مدى 30 عاما.


إهانة

وعلى الرغم من تلك الخطوة الألمانية، فشل الاتفاق في الإعلان عن ذكر "التعويضات" أو "التعويض"، وتجنبت ألمانيا أي مناقشة مباشرة مع شعوب الهريرو وناما، "وكانت تلك إهانة بحسب البرلمانية الناميبية إينا هنغاري".
وتواجه بريطانيا أيضا مشكلة في الاعتراف بنزع ملكية القطع الأثرية المسروقة، من بين دعوات أخرى لتقديم تعويضات عن الأخطاء التاريخية.
وعلى مدى عقود، تم تجاهل دعوات السلطات المصرية لاستعادة حجر رشيد، أحد أكثر التحف زيارة في المتحف البريطاني. كما تخطط جامايكا -وهي مستعمرة بريطانية سابقة كان يعيش فيها 600 ألف مستعبد- لتقديم التماس إلى الملكة إليزابيث الثانية، للحصول على تعويضات بمليارات الجنيهات، لكن لجنة الكومنولث لمقابر الحرب اعتذرت علنا عن فشلها في تكريم جنود من المستعمرات السابقة، معظمهم من أفريقيا والشرق الأوسط، بسبب "العنصرية المتفشية". وأخيرا أحيت ذكرى تضحياتهم غير المعلنة، وهي خطوة أولية في الاتجاه الصحيح.

المصدر : واشنطن بوست



 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:52 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع