حادثة إطلاق النار في تكساس.. 21 قتيلا بينهم 19 طفلا وبايدن يصف ما جرى بالمجزرة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 16 )           »          لوموند: 10 دروس عسكرية للحرب في أوكرانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          لن تديرها وزارات الدفاع.. كيف يستعد الجيش الأميركي لحروب المستقبل؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 14 )           »          "جوزيف ستالين".. مسيرة الرجل الحديدي المفروشة بالجثث والدماء (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 12 )           »          شاهد الفروق بين جدري القرود وكورونا في جدول واحد.. وما احتمالية تحوله إلى وباء عالمي؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 3 - عددالزوار : 14 )           »          أزمات الغذاء والغلاء في تاريخنا.. دمرت دولا كبرى وفجرت حروبا عدة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          تعهد بالدفاع عن طوكيو.. بايدن يؤيد عضوية اليابان الدائمة في مجلس الأمن (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          لوتان: هل تجر حرب أوكرانيا العالم إلى حرب باردة جديدة أم حرب عالمية ثالثة؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          مقتل حارس أمن فرنسي بالسفارة القطرية في باريس واعتقال مشتبه به (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          اتهامات أوكرانية لروسيا بنشر صواريخ باليستية.. موسكو تلمح لاستفتاء في دونباس وكييف تستبعد تقديم أي تنازلات (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          الانضمام للحلف الأطلسي.. بايدن يدعم طلب السويد وفنلندا ومساع لتبديد "مخاوف" تركيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          بعد قرار بايدن.. عودة المارينز للصومال تذكر الأميركيين بمأساة "بلاك هوك داون" (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          تواصل عمليات الإجلاء من ماريوبول.. بلينكن يطالب بوقف الحرب ومجموعة السبع تقرر دعما جديدا لأوكرانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 31 )           »          بيراقدار.. سلاح تركيا الفتَّاك يوجِع الروس في أوكرانيا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 4 - عددالزوار : 50 )           »          إليزابيث بورن.. ثاني امرأة في فرنسا تترأس الحكومة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 29 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح الأرشيف العام > ملف خاص بأهم الاحداث والتطورات العسكرية والسياسية لعام 2021 م .
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


واشنطن بوست: طالبان هزمت أميركا.. فلتبدأ لعبة التلاوم

ملف خاص بأهم الاحداث والتطورات العسكرية والسياسية لعام 2021 م .


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 13-07-21, 04:16 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي واشنطن بوست: طالبان هزمت أميركا.. فلتبدأ لعبة التلاوم



 

واشنطن بوست: طالبان هزمت أميركا.. فلتبدأ لعبة التلاوم

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
طالبان تتقدم في أفغانستان (رويترز)



13/7/2021

بعد سقوط جنوب فيتنام عام 1975، دار جدل حاد حول من خسر حرب فيتنام، واشترك الكثير في الجيش والحزب الجمهوري في أسطورة "الطعن في الظهر"، وألقوا باللوم على السياسيين ووسائل الإعلام في منعهم المفترض للقوات المسلحة من هزيمة فيتنام الشمالية. من ناحية أخرى، جادل العديد من الليبراليين بأنها حرب ما كان ينبغي للولايات المتحدة أن تخوضها وما كان يمكن أن تكسبها.
هكذا استهل الكاتب ماكس بوت مقاله في واشنطن بوست (Washington Post)، لافتا إلى أن أفغانستان لم تضِع بعد، ولكن مع تقدم حركة طالبان بسرعة فإن الجدل حول من "خسر أفغانستان؟" قد بدأ بالفعل وبدأت معه لعبة التلاوم.
فقد بدأ الجمهوريون، متجاهلين أن الرئيس السابق دونالد ترامب هو الذي بدأ الانسحاب، يلومون الرئيس جو بايدن على "كارثة تختمر". ودافع بايدن عن نفسه الأسبوع الماضي بالادعاء أننا حققنا "أهدافنا بالقضاء على الإرهابيين..".
ولام مستشار الأمن القومي لترامب الجنرال المتقاعد إتش آر ماكماستر وسائل الإعلام على "عدم الاهتمام والانهزامية لتهيئة ظروف الاستسلام"، في حين جادل مضيف شبكة "إم إس إن بي سي" (MSNBC) مهدي حسن بأن "الغزو الأصلي نفسه كان بمثابة غضب، بالنظر إلى أنه لم يكن هناك أفغان على متن أي من الطائرات الأربع"، إشارة إلى الهجمات على الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/أيلول 2001.
ومع ذلك يرى الكاتب أن هناك الكثير من اللوم الذي يجب إلقاؤه، فيما من المحتمل أن نتذكره على أنه الحرب الكبرى الثانية، بعد فيتنام، التي خسرتها الولايات المتحدة، لكن لا ينبغي أن يقع جله على عاتق الإعلام.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



مركبات متوقفة في قاعدة باغرام الجوية الأميركية بعد أن أخلتها القوات الأميركية في إقليم باروان (رويترز)وقال إن اللوم الحقيقي يقع بشكل مباشر على السياسيين والجنرالات، أميركيين وأفغانا، وقد ارتكب تعاقب رؤساء أميركا خطأ تلو الآخر.
لا يمكن للجيش الأميركي الإفلات من اللوم في هذا الفشل الذريع، فقد فشلت القوات الأميركية في بناء جيش أفغاني وقوة شرطة كفؤة أو في قول الحقيقة حول مدى سوء الحرب

ويرى بوت أن الرئيس الأميركي الأسبق جورج دبليو بوش كان محقا في الذهاب إلى أفغانستان (حيث نشأ الهجوم، حتى لو لم يكن هناك أفغان على متن طائرات 11 سبتمبر)، لكنه كان مخطئا عندما دخل في حرب اختيارية في العراق. وتفاوض ترامب على اتفاق لا يطالب طالبان بأي شيء مقابل الانسحاب الأميركي.
وأضاف أنه لا يمكن للجيش الأميركي الإفلات من اللوم في هذا الفشل الذريع، كما أشارت سلسلة "أوراق أفغانستان" في صحيفة واشنطن بوست، فقد فشلت القوات الأميركية في "بناء جيش أفغاني وقوة شرطة كفؤة" أو في قول الحقيقة حول مدى سوء الحرب.
ولم يعفِ الكاتب السياسيين وقادة الجيش الأفغان من اللوم وأن ما فعلوه كان أسوأ من نظرائهم الأميركيين نظرا لضعف القيادة والفساد المستشري. لكنه أردف بأن هذا الخلل الوظيفي والفساد في الطبقة السياسية الأفغانية يغريان أميركا ببساطة لنفض يديها عن أفغانستان، كما يفعل بايدن الآن من خلال الإيحاء بأننا فعلنا ما يكفي والآن الأمر متروك لهم.
وعلق بأنه وإن كان هناك منطق في هذه الحجة، لكن في أفغانستان الولايات المتحدة نفسها متواطئة في سوء الحكم، تماما كما كانت في جنوب فيتنام.
واختتم مقاله بأن حرب العصابات لا تسود بالقتال بل بالتغلب على عدو أقوى، وهذا ما فعلته طالبان بالضبط، فهي لم تهزم بعد الحكومة في كابل، لكنها هزمت بالفعل الحكومة في واشنطن، ومن ثم فليبدأ تبادل الاتهامات المضادة وتوجيه أصابع الاتهام.
وخلص إلى أنه إذا كانت فيتنام مؤشرا، فإن "لعبة التلاوم" في أفغانستان قد تعكر صفو السياسة الأميركية لعقود مقبلة.

المصدر : واشنطن بوست




 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:44 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع