أديس أبابا على حافة السقوط.. هل يدمِّر آبي أحمد إثيوبيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 35 )           »          على وقع احتدام المعارك.. إثيوبيا تنشد الدعم الأفريقي والأمم المتحدة تجلي رعاياها الدوليين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 35 )           »          أفضل برامج قفل التطبيقات لهواتف آيفون وأندرويد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 35 )           »          تحجب الرؤية الأميركية عن إستراتيجية بوتين.. من هي الشخصيات المؤثرة في السياسة الروسية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 40 )           »          أستراليا توقع اتفاقية بشأن التزود بغواصات مع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 43 )           »          طريق الحرير الرقمي.. هل بدأت الصين حرب الشبكات؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 35 )           »          المستعرب التشيكي ألويس موسيل (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 42 )           »          الحبوب المضادة للفيروسات.. هل تغير العلاجات الفموية الجديدة قواعد اللعبة بالنسبة لكورونا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 3 - عددالزوار : 36 )           »          5 قتلى وعشرات الجرحى بسبب اقتحام سيارة حشدا في ويسكونسن بأميركا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 38 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 268 - عددالزوار : 80653 )           »          العرض العسكري بمناسبة العيد الوطني 51 المجيد عام ٢٠٢١م بسلطنة عُمان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 64 )           »          توتر روسي أميركي في البحر الأسود.. أزمة برائحة البارود (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 72 )           »          بأسلحة أميركية ومروحيات روسية.. طالبان تستعرض عسكريا (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 73 )           »          "النمر الطائر".. وحش الحرب الذي صنع تفوق سلاح الطيران الفرنسي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 80 )           »          معركة السموع (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 81 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جناح المواضــــيع العســـــــــكرية العامة > قــســــــــم الأخبــــار الــعـســــــكـــريــة و الســــــياسية العاجلة
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


فايننشال تايمز: المواجهة مع غزة أثبتت فشل إستراتيجية نتنياهو وخطرها على إسرائيل

قــســــــــم الأخبــــار الــعـســــــكـــريــة و الســــــياسية العاجلة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 18-05-21, 07:18 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي فايننشال تايمز: المواجهة مع غزة أثبتت فشل إستراتيجية نتنياهو وخطرها على إسرائيل



 

فايننشال تايمز: المواجهة مع غزة أثبتت فشل إستراتيجية نتنياهو وخطرها على إسرائيل

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الاحتجاجات متواصلة في الضفة الغربية والبلدات العربية داخل الخط الأخضر (الأناضول)


18/5/2021

قال كبير المعلقين بقسم الشؤون الخارجية بصحيفة فايننشال تايمز (Financial Times) جدعون راشمان، إن إستراتيجية رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لتأمين مستقبل إسرائيل وإخراجها من عزلتها عبر إرساء علاقات دبلوماسية مع دول الخليج وتهميش القضية الفلسطينية أثبتت فشلها، وتبين أنها ليست بديلا عن التوصل لتسوية عادلة مع الفلسطينيين.
وأشار راشمان إلى أن نتنياهو حقّق إنجازا تاريخيا في علاقات إسرائيل مع العالم العربي، حيث ساعدت "اتفاقيات أبراهام" على تطبيع العلاقات بينها وبين الإمارات العربية المتحدة والبحرين، وبدا أن إسرائيل في عهده تعيش في سلام وتنعم بالرخاء وتخرج من عزلتها الدولية.

ويقول راشمان إن إستراتيجية نتنياهو لتأمين مستقبل إسرائيل انهارت الأسبوع الماضي، مع تصاعد المواجهات الفلسطينية الإسرائيلية التي بدأت في القدس، وإطلاق الصواريخ على مدن إسرائيلية والقصف الإسرائيلي لغزة واندلاع اشتباكات عنيفة بين الفلسطينيين واليهود في مدن إسرائيلية عديدة، وتبين أن أمل رئيس الوزراء الإسرائيلي في تهميش القضية الفلسطينية مجرد وهم.

ورأى الكاتب أنه بتشجيع من إدارة ترامب، اتبعت حكومة نتنياهو ما أطلق عليه البعض إستراتيجية حل الصراع "من الخارج إلى الداخل"، وهي الفكرة التي مفادها أنه ينبغي على إسرائيل أن تسعى إلى عقد اتفاقات مع العالم الخارجي، وفي مقدمته العالم العربي، للمساعدة في حل نزاعها الداخلي مع الفلسطينيين.
وبحسب الكاتب فإن هذه الإستراتيجية مناقضة للمقاربة التقليدية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي التي تقوم على أنه يتعين على إسرائيل أولا تأمين تسوية مع الفلسطينيين قبل تحقيق سلام دائم مع دول الجوار وتقبل المجتمع الدولي لها.
ووفقا للكاتب فإن إدارة نتنياهو كانت تأمل في أن حرمان الفلسطينيين من الدعم العربي والدولي سيؤدي إلى إضعاف إرادة المقاومة الفلسطينية، وبالتالي إلى نسيان العالم للقضية، مما يسمح لإسرائيل بفرض شروطها على الشعب الفلسطيني الضعيف والمنقسم.
وقال إن صواريخ غزة التي تنهمر على المدن الإسرائيلية ألحقت أضرارا جسيمة ليس بالممتلكات والمواطنين فقط، بل بإستراتيجية نتنياهو أيضا، حيث يبدو الأمل الآن في نجاح سياساته في تهميش القضية الفلسطينية أمرا سخيفا.
وقد تجددت الإدانات الدولية للممارسات الإسرائيلية، جراء سقوط أعداد كبيرة من المدنيين في غزة، من بينهم العديد من الأطفال، ومن المستبعد أن تحقق إسرائيل مزيدا من النجاحات الدبلوماسية في ظل الوضع الحالي، وفقا للكاتب.

وأشار راشمان إلى الاشتباكات الوحشية بين اليهود وفلسطينيي الداخل، الذين يشكلون 20% من سكان إسرائيل، والتي أدت إلى نقل الصراع إلى داخل حدود إسرائيل نفسها، وسط خشية من إمكانية حدوث حرب أهلية.
وأوضح أن الخلل الرئيسي في إستراتيجية نتنياهو هو أنها تقوم على افتراض أن اليأس الفلسطيني سيؤدي إلى تحقيق الهدوء، والحقيقة هي أن الجرأة المتزايدة لليمين الإسرائيلي المتطرف، وتصميمه على المضي قدما في ضم المزيد من الأراضي والممتلكات الفلسطينية، وفرا الشرارة التي أشعلت الحرب الأخيرة.
وختم الكاتب بأن أنصار نتنياهو كانوا يفاخرون بأن إستراتيجيته الدبلوماسية توفر طريقا للخروج من الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، لا يتطلب تقديم تنازلات مؤلمة من قبل إسرائيل بشأن الأرض وحقوق الفلسطينيين، لكن طريق نتنياهو للخروج من الصراع يبدو الآن مسدودا وخطيرا.

المصدر : فايننشال تايمز

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:57 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع