مراسم استقبال الملكة البريطانية إليزابيث الثانية للرئيس الأمريكي جو بايدن في قصر ويندزور بتاريخ 13/06/2021 (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 43 )           »          ( فيلم وثائقي ) شولا كوهين- عميلة الموساد في قلب لبنان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 94 )           »          أفغانستان.. عشرات القتلى من طالبان بغارة للجيش وخطط أممية تحسبا لتصاعد العنف (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 113 )           »          فرنسا تريد الخروج من مالي والولايات المتحدة تقاوم (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 88 )           »          إصابات واعتقالات بين المصلين.. قوات الاحتلال تقتحم ساحات الأقصى وتقمع مسيرة مناصرة للرسول (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 89 )           »          غوتيريش يرفض إدراج جيش الاحتلال على اللائحة السوداء لمنتهكي حقوق الأطفال (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 104 )           »          معركة وادي المخازن.. حين أباد المغاربة جيوش البرتغال (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 3 - عددالزوار : 159 )           »          حزب الحركة الوطنية في تشاد.. مؤتمر استثنائي لتثبيت إرث إدريس ديبي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 2 - عددالزوار : 133 )           »          دبلوماسية النيل.. لماذا لا ترغب مصر في خوض حرب ضد إثيوبيا؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 7 - عددالزوار : 123 )           »          ورود في بندقية.. الحكايات المنسية لفتيات السوفييت المقاتلات خلال الحرب العالمية الثانية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 156 )           »          بلد المليون قرصان.. هل تسعى روسيا للسيطرة على العالم عبر الإنترنت؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 2 - عددالزوار : 123 )           »          اقتلهم ولا تعتقلهم.. القصة المدهشة للدرونز الأميركية الممسكة بأطراف الأرض (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 166 )           »          بانتظاره ملفات تحقيق حساسة.. المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية يباشر مهامه (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 160 )           »          سلالات كورونا في جدول واحد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 5 - عددالزوار : 222 )           »          بعد قمتهم في بروكسل.. قادة الناتو يحددون لموسكو "الخطوط الحمراء" ويرصون الصفوف لمواجهة بكين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 220 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح الأمن و الإتــصالات > قســـــم الإســــــتخبارات و الأمــــن
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


ليبراسيون: للتحقق من الوفاء بالوعود المناخية.. مخابرات بريطانيا تنخرط في التجسس الأخضر

قســـــم الإســــــتخبارات و الأمــــن


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 27-04-21, 07:18 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي ليبراسيون: للتحقق من الوفاء بالوعود المناخية.. مخابرات بريطانيا تنخرط في التجسس الأخضر



 

ليبراسيون: للتحقق من الوفاء بالوعود المناخية.. مخابرات بريطانيا تنخرط في التجسس الأخضر
هناك لجنة علمية دولية، تحت رعاية الهيئة الدولية المعنية بتغير المناخ، تحدد كيفية حساب انبعاثات كل بلد ومقارنتها
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
قضية البيئة أصبحت قضية جيوسياسية مهمة (الفرنسية)



قالت صحيفة ليبراسيون (Liberation) الفرنسية إنه في الوقت الذي تعمل فيه العديد من دول العالم على زيادة التزاماتها للحد من انبعاثات الغازات الدفيئة، فيبدو أن لدى بريطانيا الآن مهمة أخرى، هي قيام مخابراتها بالتحقق من التزام الدول بوعودها!
وتضيف الصحيفة، بنبرة لا تخلو من تهكم، أنه حتى الجواسيس أصبح لهم دور في شأن المناخ، وذلك أن أجهزة الاستخبارات البريطانية أصبحت لديها الآن مهمة إضافية، هي المساعدة في مكافحة تغير المناخ، وهي كما يقول ريتشارد مور، الرئيس الجديد لجهاز المخابرات العسكرية "إم آي 6" (MI6)، "الموضوع الرئيسي على أجندة السياسة الخارجية الدولية لبلدنا وكوكب الأرض".
وأوضح مور في مقابلة مع "راديو تايمز" في نهاية هذا الأسبوع، أن فرق استخباراته لديها "دور تلعبه"، وبالتالي فإن "إم آي 6" سيتحقق مما إذا كانت الدول الأخرى -وعلى وجه الخصوص "أكبر الملوثين في العالم" مثل الصين والولايات المتحدة- تفي بالتزاماتها المتعلقة بتغير المناخ.


قضية جيوسياسية

ورأت الصحيفة أن هذا القرار غير المسبوق يؤكد أن البيئة أصبحت الآن قضية جيوسياسية رئيسية، مع أنه لم يصدر أي جهاز مخابرات آخر إعلانا مماثلا حتى الآن، وبالتالي فإن المملكة المتحدة تنخرط منذ الآن في "التجسس الأخضر"، وكما هي الحال مع الحد من التسلح، يريد ريتشارد مور تطبيق المبدأ المفضل لدى الرئيس الأميركي السابق رونالد ريغان "أعط ثقتك ولكن تحقق"، وذلك "لتسليط الضوء على الأماكن التي لا يرغب بعض الناس في تسليطه عليها، خاصة في المجال البيئي، حيث تجب على الجميع المشاركة واللعب بشكل عادل، ففي هذا المجال يتعين التحقق من أن ذلك يتم بالفعل"، لكي تتحقق الغايات المطلوبة.
ومنذ قمة المناخ في فرنسا عام 2015، قدمت العديد من البلدان التزامات بتقليل انبعاثات الغازات الدفيئة التي تسهم في الاحتباس الحراري، وبالتالي الحد من تغير المناخ عند "+1.5" درجة مئوية، وذلك عندما وقعت على اتفاقية باريس، وقد التزمت فرنسا على سبيل المثال، بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 40% بحلول عام 2030، مقارنة بمستواها في عام 1990.


ومع ذلك، تقول الصحيفة إن التحقق بالتفصيل من أن كل دولة تفي بوعودها أو على الأقل تتبع المسار الصحيح، يبقى أمرا لا يمكن الوقوف عليه بشكل كامل، ورغم أن مجموعة "تعقب العمل المناخي" (كات) تحاول باستمرار تقديم صورة واضحة، فإن المبالغة في عرض الالتزامات أو حتى غموض بعض القطاعات أو البلدان المسببة للتلوث، يعقّد المهمة، مع أن كل ما هو مطلوب من الدول الـ197 الموقعة على اتفاقية باريس هو إبلاغ الأمم المتحدة بالانبعاثات التي تصدرها من الغازات الدفيئة.
وفي هذا السياق يذكّر دانييل كومبانيون، أستاذ العلوم السياسية في جامعة بوردو المتخصص في الحوكمة البيئية بأن هناك لجنة علمية دولية، تحت رعاية الهيئة الدولية المعنية بتغير المناخ، تحدد كيفية حساب انبعاثات كل بلد ومقارنتها.
وأوضح كومبانيون -عند سؤال الصحيفة له هل يمكن أن تكون استشارة عملاء المخابرات إضافة حقيقية- أن هذا الأمر "معقد وفني، وليس من مواضيع جيمس بوند"، وحتى وإن كان انعدام الثقة في بكين مبررا معقولا، فإنه مشكل داخلي في الصين، كما يرى كومبانيون.

دفعة جديدة

ونبهت الصحيفة إلى أن قرب انعقاد قمة المناخ الـ26 التي تنظم في غلاسغو بأسكتلندا في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، جعل بعض البلدان الملوثة الرئيسية تعطي دفعة لحالة الطوارئ المناخية، حرصا على "رفع المستوى"، حيث أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن تخفيضات طموحة أكثر من المتوقع في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في المملكة المتحدة.
وفي الولايات المتحدة التي تعتبر "الأغبى" فيما يتعلق بالمناخ -حسب الصحيفة- لم يكد الرئيس السابق دونالد ترامب يخرج من السلطة حتى عاد خلفه جو بايدن إلى اتفاقية باريس وتعهد في قمة المناخ الأخيرة بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في الولايات المتحدة بنسبة تتراوح بين 50% و52% بحلول عام 2030 مقارنة بعام 2005، وهو هدف يضاعف تقريبا التزام واشنطن القديم.
وكانت المفاجأة أن الصين، الغبي المناخي الآخر -حسب الصحيفة- وأول ملوث بأكثر من ربع الانبعاثات العالمية، وعدت العام الماضي بتحقيق حياد الكربون بحلول عام 2060، لتتساءل الصحيفة في الختام ما الذي يثير المزيد من فضول المخابرات البريطانية؟
المصدر : الجزيرة نت

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:06 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع