باحثة أوكرانية: لا نحتاج الغرب للدفاع عن أنفسنا بل المساعدة في الاستعداد للحرب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          إيران: الوجود العسكري الأميركي والاعتداءات الإسرائيلية يعرقلان حلّ الأزمة السورية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          الذكرى الـ«58» لسقوط سلطنة زنجبار «شهود على الأحداث» (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 3 - عددالزوار : 31 )           »          البرنامج النووي لكوريا الشمالية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 9 )           »          السنجاب السري.. قصة أعنف هجوم جوي أميركي يستهدف العراق خلال حرب الخليج (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          للمرة الثانية هذا الشهر.. قصف صاروخي يستهدف قاعدة أميركية في دير الزور السورية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          تكساس.. إطلاق سراح جميع الرهائن بكنيس يهودي ومقتل محتجزهم (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          اليمن.. عشرات القتلى في غارات للتحالف ومعارك بمأرب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          تعرف على قائمة أغنياء "يوتيوب" في عام 2021 (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          معتقل منذ 1968.. من هو الفلسطيني الذي اغتال روبرت كينيدي وأوصِي بإفراج مشروط عنه؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 11 )           »          الخيزُران.. قصة المرأة التي حكمت دولة العباسيين من وراء ستار (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          عزلت الوزراء والقضاة وتحكمت في الجيش.. حين حكمت الجارية "شغَب" دولة العباسيين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          تحدثت عن عشرات القتلى في تيغراي بقصف جوي.. الأمم المتحدة: إثيوبيا على حافة كارثة إنسانية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          ملف خاص بكل تفاصيل الأحداث والمعلومات والتطورات لفيروس كورونا (كوفيد 19 ) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 297 - عددالزوار : 86481 )           »          جرحى في هجوم على السفارة الأميركية ببغداد وواشنطن تتهم "مجاميع إرهابية" (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح المعرفـــة > قســــــم الأيــام العالمــــية
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


اليوم العالمى للقانون ( 13 سبتمبر من كل عام )

قســــــم الأيــام العالمــــية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 24-04-21, 07:31 AM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي اليوم العالمى للقانون ( 13 سبتمبر من كل عام )



 


تحتفل المؤسسات التشريعية والقانونية والقضائية فى مختلف دول العالم يوم 13 سبتمبر من كل عام، باليوم العالمى للقانون، وذلك للتعبير ( المجتمعى ) عن أهمية القانون فى الحياة الإنسانية، فلا وجود للدولة الحديثة دون قانون ينظم علاقات السلطات بعضها ببعض، ومن ثم علاقات تلك السلطات بالفرد وهو غاية أى تنظيم قانوني، ولا استمرار لأى نظام سياسى أو اجتماعى أو اقتصادى دون عباءة قانونية تحمى الحقوق وتحدد الواجبات.

وتطلق كلمة «قانون» على القاعدة العامة المجردة التطبيق على الكل دون تمييز، مع رصد جزاء لمن يخالف تلك القاعدة .. وتتنوع تلك القواعد القانونية فى هرمية تدرجية تكاد لا تختلف من دولة لأخرى ؛ فيأتى الدستور على قمة الهرم، ويُطلق عليه « أبو القوانين » أو « النظام الأساسى » .. وهو ملك الشعب وحده صاحب السيادة .. ثم تتدرج هرمية القواعد القانونية فتختص السلطة التشريعية ( البرلمان ) بوضع القوانين التى توضح وتفسر وتبين أهداف الدستور ومراميه وغاياته .. وتتولى السلطة التنفيذية ( الحكومة ) إصدار كل اللوائح التنفيذية والتنظيمية ولوائح الضبط للقوانين .. وجميع تلك الأدوات القانونية واللائحية تخضع لرقابة قضائية دستورية تتأكد من مطابقة تلك القوانين واللوائح مع الدستور.


وأعتقد أن الاحتفال بالقانون غير قاصر على من له بالقانون دراسة أو تطبيقًا .. بل إن جميع أعمار وفئات الشعب مخاطبون بهذا الاحتفال ؛ كلٌ فى مجاله .. فالقانون لغة عالمية عامة للجميع .. يُخاطب به القاضى والمتقاضي، والوكيل والموكل، والمظلوم والظالم، بل هو مناسبة سانحة لوقفة جادة وحادة للجميع، وبلغة المؤتمرات (نقطة نظام) فى سلوكنا وحياتنا اليومية .. فمنذ أن يستيقظ المرء يجد نفسه فى مواجهة القانون، فيقتصد فى استخدام المياه ( خشية جفافها )، وفى تناوله لإفطاره يكون – دون أن يدرى – قد تعاقد مع البائع فى مشترواته ملتزمًا بالقانون .. وعند خروجه من منزله وإلقاءه الصباح على بواب العمارة يكون فى معاملة قانونية أخلاقية فيرد له التحية .. ثم ركوبه المواصلات فيأخذ تذكرة القطار أو المترو أو الأتوبيس فهو فى معاملة قانونية مع الكمسارى، بل إن هذا الأخير يحاسب قانونًا على حصيلة ما يبيع ( زيادةً أو نقصانًا )، ومن القواعد القانونية الإنسانية ترك المقاعد لكبار السن والمرأة والأطفال والمعاقين، وإلا فالعقاب جزاء المخالف وقد لا يكون عقابًا قانونيًا بل استهجان وسخرية من باقى الركاب ( المتربيين ) .. ثم تتوالى رحلتك اليومية فتذهب لعملك فتؤاخذ قانونًا على تأخيرك .. وتطلب مشروبك « نسكافيه مثلا « فيخضع من يقدمه لك للقانون إذا كان منتهى الصلاحية !! .. وتقدم تقاريرك لمديرك فتخضع أنت لتقييمه .. ويخضع هو لرقابة رؤسائه .. وفى نهاية اليوم ..( تبصم ) للخروج والعودة للمنزل .. وتخرج مساءً مع أسرتك للسينما أو المسرح أو التنزه .. وجميع تلك المعاملات تخضع للقانون، أو لتلك القواعد العرفية الأخلاقية والتى قد تسمو فى مرتبتها المجتمعية على إلزام القاعدة القانونية المكتوبة ذاتها.


وعلى المستوى الدولى .. نجد أن قواعد القانون الدولى تنظم العلاقات الدولية من خلال منظمات دولية وإقليمية .. تأتى على رأسها منظمة الأمم المتحدة المنشأة عام 1945، بموجب ميثاق توافقت عليه إرادة دول العالم، ويحدد الميثاق ( القانون ) حقوق وواجبات الدول تجاه بعضها البعض، ومن ثم تجاه شعوبها وسياداتها، وينيط الميثاق بمجلس الأمن أو محكمة العدل الدولية صلاحيات عقوبة الدول المخالفة للميثاق، بحسب المخالفة ، ثم يجتمع قادة الدول الأعضاء ورؤساؤها وزعماؤها وملوكها وسلاطينها جميعهم أو من ينوب عنهم، بدءًا من الأسبوع الثالث من سبتمبر فى كل عام أمام الجمعية العمومية لطرح تقاريرها ومناقشة سياستها، على مرأى ومسمع من العالم كله على نحو يكشف أمام الشعوب تلك الدول كافة، فى مشهد دولى مهيب يتكرر سنويًا.

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:01 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع