اغتيال الجعبري.. إسرائيل تجدد غاراتها على غزة وسرايا القدس تطلق صواريخها على تل أبيب (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 50 )           »          الحرب الروسية الأوكرانية - زيلينسكي يصف الضغط بالجحيم.. القوات الروسية تتقدم بشرق أوكرانيا وحلف الناتو يدعو لمنع موسكو من النصر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 46 )           »          التايمز: دليل مبسط لتاريخ التوترات بين الصين وتايوان (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 31 )           »          مقال بواشنطن بوست: أميركا قادرة على مواجهة الصين وروسيا في وقت واحد (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 42 )           »          توقيت حساس ومخاطر غير مسبوقة.. ماذا وراء تحذير غوتيريش من الإبادة النووية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 34 )           »          أدب القنبلة النووية -من أبرز رواد أدب القنبلة الذرية تاميكي هارا (1905-1951) (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 37 )           »          تيسير الجعبري.. قائد شمال غزة بسرايا القدس سابقاً (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 37 )           »          انفجار مرسى بيروت (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 45 - عددالزوار : 6460 )           »          تركيا هي كلمة السر.. لماذا تعيد أذربيجان بناء جيشها؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 64 )           »          موقع ذا سوشياليست: بايدن يسعى للدخول في حرب مع الصين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 58 )           »          ماذا تعرف عن ألقاب "الباشا" و"البيه"؟ يستخدمها المصريون رغم إلغائها رسميا منذ 70 عاما (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 46 )           »          الحرب في أوكرانيا.. حصاد 6 أشهر من الأرباح والخسائر وضبابية تلُف نهايتها (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 58 )           »          شاهد | لحظة بلحظة.. ماذا سيحدث لك وللعالم إذا وقعت حرب نووية؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 41 )           »          تايبيه تطالب بإدانة دولية لتهديد بكين.. صواريخ صينية تحلق فوق تايوان للمرة الأولى (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 46 )           »          مقال في فورين أفيرز: الصين في وضع الهجوم.. كيف غيرت الحرب في أوكرانيا إستراتيجية بكين؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 69 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح التــاريخ العسكــري و القيادة > قســـــم التــاريخ العـســــكــري
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


هكذا تنكّر الألمان والسوفيت لوعودهم ودمّروا بولندا

قســـــم التــاريخ العـســــكــري


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 30-01-21, 08:19 PM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي هكذا تنكّر الألمان والسوفيت لوعودهم ودمّروا بولندا



 

هكذا تنكّر الألمان والسوفيت لوعودهم ودمّروا بولندا

تخوّف البولنديون من شن هيتلر حربا لاستعادة الأراضي التي اقتُطعت من ألمانيا.. فوقعوا معه معاهدة عدم اعتداء لم تصمد سوى 5 سنوات
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


مع نهاية الحرب العالمية الأولى، سجلت بولندا ظهورها مجدداً كدولة ذات سيادة على خارطة أوروبا بعد مضي أكثر من 120 عاماً على تقاسمها بين النمساويين والبروسيين والروس. ومع اعتراف القوى المنتصرة بالحرب العالمية الأولى رسمياً باستقلال بولندا، اقتطعت الأخيرة، حسب بنود معاهدة فرساي، أجزاء من مناطق بروسيا الغربية وسيليزيا (Silesia) التي كانت في السابق ملكاً للإمبراطورية الألمانية، وضمتها لسيادتها.



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
صورة للمارشال والبطل القومي البولندي يوزف بيوسودسكي

وبسبب بنود معاهدة فرساي التي خسرت بموجبها ألمانيا جانباً من أراضيها، شهدت العلاقات الدبلوماسية الألمانية البولندية اضطراباً طيلة فترة العشرينيات. ولمواجهة احتمال غزوها من طرف الألمان، لم تتردد بولندا عام 1921 في إبرام تحالف عسكري مع فرنسا مساهمةً بذلك في زيادة عزلة ألمانيا ما بعد الحرب على الساحة الأوروبية.
ومع صعود أدولف هتلر وحصوله على منصب المستشار يوم 30 يناير 1933، تخوّف البولنديون من إمكانية اندلاع حرب مستقبلية مع ألمانيا حول مسألة الحدود خاصة مع ترويج النازيين على مدار سنين، عبر آلتهم الدعائية، لفكرة إنهاء العمل بمعاهدة فرساي واستعادة الأراضي التي يسكنها الألمان والتي اقتُطعت من ألمانيا عقب الحرب العالمية الأولى.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
صورة ليوزف بيوسودسكي رفقة عدد من مساعديه

وأمام هذا الوضع، اتجهت بولندا بزعامة المارشال والبطل القومي يوزف بيوسودسكي (Józef Piłsudski) لحث الفرنسيين على شن حملة عسكرية استباقية ضد ألمانيا مؤكدةً على وجود خروقات ألمانية لمعاهدة فرساي. فبناءً على ما أكده البولنديون، عمدت ألمانيا لإعادة تسليح نفسها بشكل بطيء وبطرق ملتوية منتهكةً بذلك أحد أهم بنود معاهدة فرساي. كما حذّر بيوسودسكي من خطورة وصول النازيين للسلطة وإمكانية اتخاذهم لمنهج جديد قد يزعزع أمن أوروبا مستقبلاً.
إلى ذلك، ينفي عدد من المؤرخين الفرنسيين حصول بلادهم على مقترح بولندي رسمي حول حرب استباقية ضد ألمانيا. وفي المقابل، يؤكد هؤلاء المؤرخون على قيام السفارة البولندية بباريس بالترويج لهذه الإشاعة بهدف الضغط على النازيين لإجبارهم على إبرام معاهدة عدم اعتداء مع بولندا.
من ناحية ثانية، استاء البولنديون من عدم اكتراث الفرنسيين بعمليات إعادة التسلح الألمانية وخرقها لبنود معاهدة فرساي. فضلاً عن ذلك، اتبعت فرنسا بداية من العام 1929 نهجاً دفاعياً للتعامل مع أي تهديد ألماني مستقبلي فعمدت لإنشاء خطوط دفاعية على طول حدودها مع كل من ألمانيا وسويسرا ولكسمبورغ وإيطاليا، عرفت بخط ماجينو (Maginot).
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
صورة لوفد ألماني بقيادة وزير الدعاية غوبلز رفقة مسؤولين بولنديين سنة 1934

وأمام هذا الوضع، لجأت بولندا يوم 26 يناير 1934 لتوقيع معاهدة عدم اعتداء مع ألمانيا لتجنب اندلاع حرب بين الطرفين. وحسب بنود هذه المعاهدة، تعهّدت كل من بولندا وألمانيا بالحفاظ على السلام بين الطرفين طيلة العشر سنوات القادمة وحلّ جميع الخلافات بينهما بطرق سلمية. وبينما رحّب النازيون بهذه الاتفاقية التي أثنوا على دورها في إنهاء الحرب التجارية بين بولندا وألمانيا، استاء الشعب الألماني من سياسة الحزب النازي واعتبروا الأمر تنكراً للوعود السابقة التي قدّمها أدولف هتلر باستعادة الأراضي التي اقتطعت من ألمانيا عقب الحرب العالمية الأولى.
أيضاً، تخوّفت بولندا من إمكانية اندلاع حرب مستقبلية ضد الإتحاد السوفيتي. ولهذا السبب، لم يتردد البولنديون في توقيع اتفاقية عدم اعتداء أخرى مع جوزيف ستالين أملاً في الحفاظ على استقلال بلادهم والنأي بها عن أي خلاف مستقبلي قد يهز القارة الأوروبية.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
صورة للقائد السوفيتي جوزيف ستالين

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سوشيال ميديافيديو مرعب.. "أسرع، أسرع، لا تنظر خلفك الدب يطاردك!"
ولم تصمد هذه الاتفاقيات طويلاً. فخلال شهر أغسطس 1939، وقّع الألمان والسوفيت اتفاقية عدم اعتداء بينهما بالعاصمة موسكو. وبموجب هذه المعاهدة، اتفق النازيون والسوفيت على تقاسم أراضي بولندا خلال الأسابيع التالية.
ويوم 1 سبتمبر 1939، انهارت اتفاقية عدم الاعتداء الألمانية البولندية حيث نكث أدولف هتلر بعهده وأطلق العنان لعملية غزو الأراضي البولندية. ويوم 17 من نفس الشهر، انهارت الاتفاقية التي وقعها البولنديون مع الإتحاد السوفيتي تزامناً مع بداية تدخل الجيش السوفيتي بالقسم الشرقي من البلاد.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
صورة لجنود ألمان وسوفيت أثناء تبادلهم للتحية عقب غزو بولندا

 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:10 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع