ظهير الدين بابُر.. حفيد جنكيز خان الذي أعاد نهضة الإسلام إلى الهند (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          تسمح للقوات الأميركية بالوصول للقواعد اليونانية.. واشنطن وأثينا توسعان تعاونهما الدفاعي (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          أصغر حاملة مروحية تابعة للبحرية الأمريكية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          المناوشات الأولى للحلفاء السابقين (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          تم الانتهاء من بورتسموث السلام قبل 112 سنة (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          معركة لايبزيغ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 12 )           »          ولادة تكتيكات حديثة لاستخدام المروحيات والتصدي لها في النزاعات العسكرية (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          قصة دين ترفض بريطانيا رده لإيران يتعلق بصفقة أسلحة تعود تفاصيلها لأكثر من أربعة عقود. (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          ما الفرق بين الإنفلونزا والزكام؟ وكيف نهزمهما؟ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          اليمن.. الحوثيون يسيطرون على مديرية في مأرب والأمم المتحدة تدعو لوقف القتال (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          مايكل كولينز -شارك في أول رحلة إلى سطح القمر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 11 )           »          نيل آرمسترونغ - رائد فضاء أمريكي وأول شخص يمشي على سطح القمر (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          لوبوان: كل خصائص الجاسوس متوفرة في روبوت أمازون المنزلي "أسترو" (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 1 - عددالزوار : 13 )           »          طارق البيطار - قاضي التحقيق في كارثة المرفأ (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          معارك مأرب.. المبعوث الأممي يطالب الحوثيين بوقف التصعيد والحكومة اليمنية تعلن العبدية "منطقة منكوبة" (اخر مشاركة : الباسل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »         



 
العودة   ..[ البســـالة ].. > جـناح التــاريخ العسكــري و القيادة > قســـــم التــاريخ العـســــكــري
التعليمـــات قائمة الأعضاء وسام التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 


تفجير أول قنبلة بطائرة دبرها كندي للتخلص من زوجته

قســـــم التــاريخ العـســــكــري


إضافة رد
 
أدوات الموضوع

قديم 10-09-20, 06:39 AM

  رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الباسل
المديــر العـــام

الصورة الرمزية الباسل

إحصائية العضو





الباسل غير متواجد حالياً

رسالتي للجميع

افتراضي تفجير أول قنبلة بطائرة دبرها كندي للتخلص من زوجته



 

تفجير أول قنبلة بطائرة دبرها كندي للتخلص من زوجته

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ألبرت غواي وزوجته ريتا

ألبرت غواي، كندي الجنسية، ذاع صيته لأنه أول من خطرت له فكرة وضع قنبلة على متن طائرة للتخلص من زوجته.
وفي المقال الذي نشرته مجلة "لوبوان" الفرنسية، قال الكاتبان فريديريك لوينو وغويندولين دوس سانتوس إن تاريخ 9 سبتمبر/أيلول 1949 يعتبر علامة فاصلة في سجل الطيران المدني. فقد حصلت فيه حادثة هي الأولى من نوعها بعد أن أقدم ألبرت غواي البالغ من العمر 32 عاما على إخفاء قنبلة في الطائرة للتخلص من زوجته.
في مثل هذا اليوم من عام 1949، عند حوالي الساعة 10:45 صباحا، وحين كانت طائرة الخطوط الجوية كيبيك دي سي 3 تحلق فوق الجبال في سولت أو كوتشون، على بعد 65 كيلومترا شرق مدينة كيبيك، دوى انفجار فجأة وتحولت الطائرة إلى أشلاء متناثرة وقتل 23 راكبا على الفور، بمن فيهم ريتا زوجة ألبرت غواي.
أشار الكاتبان إلى أن ألبرت غواي كان يزعم أنه صائغ إلا أنه في الحقيقة بائع ساعات. خلال سنوات الحرب، التقى بزوجته ريتا موريل وسرعان ما دخلا القفص الذهبي ثم افتتحا متجر مجوهرات صغير.
ولم يثن ذلك ألبرت غواي عن مغازلة السيدات اللاتي يزرن متجره، بل انغمس في عالم المغامرات والغراميات حتى أهمل عمله وتفطنت زوجته لألاعيبه وبدأت تكيد له.
الديناميت

أوضح الكاتبان أن كل محاولات الزوجة باءت بالفشل ولم تثن ألبرت عن مواصلة نزواته. ففي ربيع عام 1949، انقلب السحر على الساحر وأصبح الرجل ضحية مغامراته فقد وقع في غرام فتاة تبلغ 19 ربيعا تدعى ماري أنج روبيتايل.
لم يتردد في التأكيد على أنه أعزب بل قدم لها خاتم خطوبة، وقطنا في شقة متواضعة، وبادلته العروس الجديدة ماري أنج المشاعر بل وقعت في شراكه رغم فارق السن، إذ كان يكبرها بـ١٣ عاما.
لكن ذات يوم، زارتهما ريتا وفضحت أكاذيب زوجها، فانفصلت عنه ماري أنج على الفور. حينها، ولأجل ماري أنج، قرر ألبرت التخلص من زوجته ريتا.

فكر أولا في أن يدس لها السم وأن يستعين بصديق لتنفيذ ذلك، لكن تملكته مخاوف من أن ينفضح أمره. خطرت له الفكرة عندما كان يتصفح خبر انفجار طائرة في الخارج، بدت هذه الفكرة الأنسب بالنسبة له للتخلص من ريتا دون أن توجه له أصابع الاتهام.
في البداية، كان عليه إقناع زوجته بركوب الطائرة، فأخبرها أن هناك حاجة ماسة لتسليم قطعة مجوهرات إلى مدينة كندية بعيدة.
أما بالنسبة لصنع القنبلة الموقوتة، فقد تولى المهمة موظفه جينيرو رواست بعد أن أقنعه أنه يحتاجها لتسطيح قطعة أرض مشجرة. وقد تولت شقيقة الموظف جينيرو وهي مارغريت بيتر شراء الديناميت اللازم لذلك.
أخفى ألبرت القنبلة في تمثال صغير أعطاه لمارغريت لترسله إلى باي كومو في الطائرة التي كانت على متنها زوجته ريتا.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

طائرة الخطوط الجوية كيبيك دي سي 3 انفجرت فوق الجبال في سولت أو كوتشون فقتل 23 راكبا بمن فيهم ريتا زوجة ألبرت غواي (الصحافة الأجنبية)


في صباح الرحلة، اصطحب ألبرت زوجته إلى المطار، وفي غرفة تسجيل الوصول جد بينهما شجار حاد أدى إلى تأخير الرحلة لبضع دقائق. وكانت هذه الدقائق هي الفيصل الذي كشف ألاعيب ألبرت.
كان من المفترض أن تنفجر القنبلة فوق سان لوران مباشرة ليبتلع النهر جميع آثار جريمته. لكن بسبب التأخير الطارئ، تحطمت الطائرة على الشاطئ، وتمكنت الشرطة من اكتشاف آثار المتفجرات.
تأمين على الحياة

أضاف الكاتبان أن الشرطة اكتشفت بسرعة أنه في صباح الحادثة حصلت ريتا غواي على تأمين على الحياة لصالح زوجها، لتصبح القضية واضحة وتتأكد الشرطة أنه الجاني.
بعد ١٠ أيام، اعترفت مارغريت بيتر التي أقدمت على محاولة انتحار، بأنها سلمت التمثال الصغير، لكنها أقسمت أنها لم تكن هي أو شقيقها على علم بوجود القنبلة بالداخل.
اعتقل ألبرت بعد بضعة أيام وحوكم في فبراير/شباط 1950. أثناء المحاكمة حاول توريط جينيرو رواست وشقيقته واتهمهما بوضع القنبلة. حكم عليه بالإعدام في 23 يونيو/حزيران 1950، ولم يثنه ذلك عن اتهام روست ومارغريت بأنهما كانا على علم بمخططه ليربح بعض الوقت، وتم القبض على الشقيقين.


أعدم ألبرت غواي في 12 يناير/كانون الثاني 1951 في سجن بوردو في مونتريال، وقال لمنفذ الإعدام قبل إزهاق روحه "على الأقل أنا أموت مشهورا".
ثم أعدم الأخ والأخت في 25 يوليو/تموز 1952 و9 يناير/كانون الثاني 1953 على التوالي.
ويختم الكاتبان بالتساؤل عما إذا كان الشقيقان مذنبين حقا أم كانا ضحيتين جانبيتين إضافيتين لألبرت غواي، ربما هي حقيقة لن نعرفها أبدا.

المصدر : الصحافة الفرنسية


 

 


 

الباسل

يتولى القادة العسكريون مهمة الدفاع عن الوطن ، ففي أوقات الحرب تقع على عاتقهم مسؤولية إحراز النصر المؤزر أو التسبب في الهزيمة ، وفي أوقات السلم يتحمّلون عبء إنجاز المهام العسكرية المختلفة ، ولذا يتعيّن على هؤلاء القادة تطوير الجوانب القيادية لديهم من خلال الانضباط والدراسة والتزوّد بالمعارف المختلفة بشكل منتظم ، واستغلال كافة الفرص المتاحة ، ولاسيما أن الحياة العسكرية اليومية حبلى بالفرص أمام القادة الذين يسعون لتطوير أنفسهم وتنمية مهاراتهم القيادية والفكرية

   

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:41 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكـة الوان الويب لخدمات المـواقع